بشرى للشعب العراقي

الكاتب : فايزالعربي   المشاهدات : 714   الردود : 1    ‏2001-03-12
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-03-12
  1. فايزالعربي

    فايزالعربي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-03-09
    المشاركات:
    347
    الإعجاب :
    0
    عادل امام وسمير غانم في بغداد . مونيكا و بودي غارد : كوميديا لشعب محاصر ... كأنها بيع نكات
    جريدة الحياة :

    بعد محمد صبحي ومسرحه الذي يمزج بين الكوميديا والنقد السياسي، وبعد الفنان عادل امام ومسرحيته

    بودي غارد ، جاء دور سمير غانم ومسرحيته انا ومراتي ومونيكا لينتظم مهرجان الكوميديين

    المصريين في التضامن مع الشعب العراقي المحاصر بحسب ما يقوله أبرز عرابي هذا المهرجان،

    رجل الأعمال عضـو مجلـس الشعب المصري المقرب من القيادة العراقية عماد السعيد الجلدة.

    وإذا كان محمد صبحي بدا مسحـوراً أثناء لقائه وفريق مسرحيته الرئيس صـدام حسين، واعتبر

    الحديث مع صاحب أم المعـارك أمنـيـة غالية عليه مثلما هي أمنية كل مصري وعربي ، فإن

    عادل امام بدا علي غير هذه الحال حين قال انه جاء لإضحاك الشعب العراقي أثناء استقبال

    وكيل وزارة الإعلام الشاعر حميد سعيـد له في مطـار صدام، واضعاً بذلك نهاية لما نسبته اليه

    وكالة الأنباء العراقية انه سيذهب الي بغداد اعجاباً بالرئيس صدام. وزاد في نفيه انه لم

    يقل شيئاً عن زيارات منتظمة لمقهي في القاهرة كان يتردد عليه صدام أثناء اقامته فيـها

    خلال الستـينات لنيل بركات القائد .

    تخفيف والشعب العراقي المطحون بسنوات الحروب والحصار سيخفف الفنان سمير غانم شيئاً من

    أحزانه الثقيلة بأن يطلق النكات الممسرحة ضمن مشاهد لا غرابة في ان تكون مصنوعة

    لتناسب بعض ما في المشهد العراقي. وستعود ما ان تنتهي عروض مسرحيتي عادل امام

    وسمير غانم في بغداد مئات الآلاف من أطفال الشوارع التي تبحث عن لقمة، الي المدارس

    وستجدها مجهزة ومكتملة بوسائل التربية المعاصرة، وسيتوقف موت الأطفال، وستتحول نكات

    عادل امام وسمير غانم وسخرية محمد صبحي من أميركا لقاحات وأدوية تمنح المرضي

    عافية وحياة مديدة.

    الموظف العراقي الذي سيستدين ما يعادل مجموع أجوره لسنة، من أجل حضور كوميديات

    الفنانين المصريين، بصحبة أفراد عائلتـه، سيخـرج من المسـرح الوطـني بـعـد ضمان

    غد رغيد حمله اليه تضامن الأشقاء وأكدته شجاعـتـهم في خرق حظر الطيران، وسيجد

    ان في امكانه ان يشتري سيارة جديدة ويبني بيتاً ويمضـي الصـيـف في لبنان مثلما كان

    الموظفون في الدولة العراقية يفعلون، وستخلع الأرامل ثيابهن السود. فقد بدأ وقت الفرح

    مع مسرح عادل امام وسمير غانم، وليس من جدوي في البقاء أسيرات ذكري الأزواج

    قتلي الحروب.

    والعراقيون الذين قرروا بيع ما يملكون والمضي في دروب الهجرة سيعدلون عن قرارهم.

    فالوطن المبتهج بالكوميديين المصريين من الصعب مغادرته، ثم ما معني الحياة في الغربة

    حين تخلو من سخرية سمير غانم؟

    واحتراماً لقدسية العمل الفـني و المسـرح الهادف الذي يدعو اليه محمد صبحي،

    ولحظة الصدق التعبيري في مسرح عادل امام وفضاء البراءة والمرح في مسرح سمير غانم،

    ستتوقف الطائرات الأميركية والبريطانية عن قصف المواقع العراقية، الأمر الذي سيدفع

    بالقادة في بغداد الي اعتبار المسرح الكوميدي للنجوم الثلاثة أحد أمضي وسائل الدفاع الجوي،

    وقد يقـررون ابقـاءهم في بغداد لضمان وقف الغارات.

    تسامح الرئيس

    وتأثراً بالأجواء المرحة سيبدأ الرئيس العراقي مرحلة من التسامح، وسيأمر بعزل أصحاب

    الوجوه المتجهمة التي لا تناسب مرحلة التضامن الكوميدي، فيما سيغدو نجله الأكبر أكثر تسامحاً

    وسيتوقف عن تسمية العراقيين اللاجئين بـ المرتدين وسيعيد نموره الي غابات كينيا ويبدأ بتوزيع

    اسطول سيارات الجاكوار و البورش و الفيراري علي سكان هور الحويزة وان كانت الطرق البرية

    (المعبدة) لم تصل اليهم بعد.

    وفي حين صادف وجود النجمين عادل امام وسمير غانم في بغداد مع بدء اجتماعات لجنة

    الاحتفال بعيد ميلاد صدام (28 نيسان/ ابريل المقبل)، فإن رئيس اللجنة وهو نائب الرئيس

    السيد عزت الدوري قد يدعو الفنانين الي عرض مسرحي مشترك يرقي الي لحظة الزمن

    العجائبية المتمثلة بيوم ميلاد الرئيس من دون ان ينسي دعوة محمد صبحي ليحقق أمنيته مرة

    أخري والنجمة رغدة كضيفة شرف.

    الأكراد العراقيون سينالهم نصيب من التضامن الكوميدي وسيقدم اليهم علي حسن المجيد

    اعتذاراً عن ضربهم بالغازات الكيماوية، طالباً من حكومة الطالباني في السليمانية ان تسمو

    علي جراح الماضي وترسل الناجـين من مجـزرة حلبجة الي بغداد ليضحكوا وينسوا ما حصل لهم

    مع أجواء الفرح التي سيثيرها النجمان عادل امام وسمير غانم.

    حيال السخرية السوداء في هذا المشهد الواقعي سيتنبه الكوميديون الضيوف الي انهم كانوا

    يضحكون في مدينة تنوح، بل ان عروضهم في بغداد تقارب حال مسرحية بائع النكات .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-03-12
  3. homeless

    homeless عضو

    التسجيل :
    ‏2000-10-14
    المشاركات:
    170
    الإعجاب :
    0
    عش رجب تشوف عجب

    انها والله لماساه يا أخي ... الفنانون يطيروا الى العراق..

    وعلماء الا زهر يطيروا الى افغانستان .. لا نقاذ تمثال بوذا.!!!

    الا يستحق اطفال ونساء العراق ... المواساه؟؟؟؟؟؟
     

مشاركة هذه الصفحة