خبير إقتصادي يكشف عن إخفاء 900 مليار ريال بعيدا عن الموازنة

الكاتب : نجم الرياشية   المشاهدات : 320   الردود : 0    ‏2006-07-18
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-07-18
  1. نجم الرياشية

    نجم الرياشية عضو

    التسجيل :
    ‏2006-03-29
    المشاركات:
    68
    الإعجاب :
    0
    كشف خبير اقتصادي عن وجود أكثر من 900 مليار ريال لم تدخل في الموازنة العامة للدولة لعام 2006م كفوارق أسعار للنفط قدرت بأكثر من 500 مليار ريال وأكثر من 400 مليار ريال أدرجت في الموازنة كبنود وهمية وغير دقيقة ومبهمة تحت مسمى دعم جاري مركزي بـ 135 مليار ريال ودعم مشتقات نفطية بـ 175 مليار، وتحت مسمى (بدلات أخرى) 120 مليار ريال.

    وتوقع الخبير الاقتصادي أن يتم صرفها في الكسب السياسي خلال العملية الانتخابية القادمة متسائلاً عن الشفافية وحياد المال العام والنكسات المتوالية التي أصيب بها الاقتصاد اليمني واتساع رقعة الفقر والفساد.

    مذكراً بأن سعر الريال اليمني عام 1978م كان حوالي 4 دولارات بينما يقارب سعر الدولار حاليا 200 ريال.

    وفي نفس العام بلغ مستوى الفقر 4% بينما تزيد نسبة الفقر خلال هذا العام عن 70% بمعيار الدخل الفردي (2 دولار للفرد في اليوم الواحد) إذ يبلغ متوسط دخل الفرد اليمني 400 دولار سنوياً.

    واستنكر الخبير الاقتصادي التهام الفساد لمثل هذه المليارات وغيرها الكثير ومنها صفقات الأسلحة وعمولاتها والتحايل على أموال الصناديق المتعددة في حين تعيش مديريات اليمن حرماناً وفقراً مدقعاً متسائلاً: ماذا لو أنفقنا 900 مليار على 301 دائرة سيكون نصيب كل دائرة ثلاثة مليارات ريال فقط مخصصة لمشاريع الصحة والتعليم والزراعة.

    واستدرك قائلاً "هناك مؤسسات إيرادية لا يتم إدراج حساباتها في الموازنة العامة وأيضا هناك تصدير الذهب بكميات تجارية لا يتم إدراجها ضمن الموازنة.

    مستشهدا بتصريحات رسمية لمسئولين وكذلك نشرة دبي الاقتصادية "التي كشفت عن هذا الأمر".

    من ناحية أخرى توقع برلمانيون أن تقدم الحكومة على طلب الاعتماد الإضافي لهذا العام بأكثر من 600 مليار ريال "كاحتيال" إضافي حسب تعبيرهم وينص القانون على أن لا يتجاوز الاعتماد الإضافي 5% من الموازنة في حين بلغت نسبته 53% من الموازنة عام 2005م.

    المصدر / صحيفة الناس
    تحياتي لكم / نجم الرياشية
    ...
     

مشاركة هذه الصفحة