المشترك يجدد رفضه لإجراءات اللجنة العليا السابقة

الكاتب : mohammed   المشاهدات : 328   الردود : 0    ‏2006-07-18
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-07-18
  1. mohammed

    mohammed قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-11-17
    المشاركات:
    4,882
    الإعجاب :
    0

    [​IMG] جددت أحزاب اللقاء المشترك تمسكها بموقفها السابق والرافض لكافة إجراءات اللجنة العليا التي متمن جانب واحد على غير قاعدة اتفاق المبادئ.

    واستنكرت أحزاب المشترك إصرار اللجنة العليا للانتخابات على العمل بنفس الأسلوب القديم الذي أدى إلى أن أصبحت الإدارة الانتخابية مصدر تهديد لنزاهة الانتخابات وشرعيتها.

    وأكد بيان للمشترك –حصل عليه ناس برس- أن أحزاب المشترك تؤكد رفضها التعامل الانتقائي مع اتفاق المبادئ و"تعتبره كلاً لا يتجزأ يأتي في مقدمته تصحيح السجل الانتخابي الذي تترتب عليه مشروعية الانتخابات ونزاهتها، وتصحيح الوضع الإداري للجنة العليا من خلال تمكين الأعضاء الجدد من مهامهم".

    وأشار البيان إلى اعتبار كل قرارات اللجنة العليا السابقة المتعلقة بالإدارة الانتخابية ومهامها وإجراءات الانتخابات "مشاريع تعرض للنقاش بشفافية كاملة وتقر على قاعدة الالتزام بالدستور والقوانين المنبثقة عنه، وبما يوسع المشاركة الشعبية ويفضي إلى انتخابات حرة ونزيهة وشفافة وعادلة يدافع عن نتائجها الجميع".

    وأوضح البيان أن مطالبة اللجنة العليا بأسماء المشترك لممثليه في لجان إدارة الانتخابات جاءت وفقاً للإسقاطات التي أعدتها اللجنة العليا سابقاً وأعلن المشترك موقفه الرافض لها في حينه "باعتبارها تمت قبل تصحيح الوضع الإداري للجنة العليا في ضوء اتفاق المبادئ وبطريقة منحازة تفتقد للشفافية والأمانة".

    ويأتي موقف أحزاب المشترك بعد أن كلفت اللجنة العليا للانتخابات قطاع العلاقات الخارجية ومنظمات المجتمع المدني الأحد بتوجيه مذكرة لأحزاب اللقاء المشترك بسرعة تسليم الاسطوانات الالكترونية، الخاصة بأسماء ممثليها في اللجان الانتخابية، إلى اللجنة العليا في موعد أقصاها الثامن عشر من يوليو الحالي.

    إضافة إلى قيامها بتكليف كل من قطاع التخطيط والشؤون الفنية وقطاع العلاقات الخارجية ومنظمات المجتمع المدني باللجنة بالتنسيق مع وزارة التربية والتعليم بإعداد وتسليم قوائم من العاملين في مجال التربية سواء في المحافظات أو المديريات لتعيين اللجان الإشرافية والأصلية وتكليفهم بإدارة العملية الانتخابية، بدلا عن أحزاب اللقاء المشترك في حال عدم تسليمها بأسماء اللجان الانتخابية في الموعد المحدد ،وتحرير رسالة إلى وزير التربية والتعليم بذلك.

    ووصل حوار اللجنة الفنية المشكلة من قانونيين في المؤتمر والمشترك إلى طريق مسدود بعد أن رفضت اللجنة العليا للانتخابات تسليم صورة من السجل الانتخابي الإلكتروني وإتاحة الفرصة للفريق للإطلاع على القضايا السابقة المحالة على القضاء ورفضها لمقترحات التي تقدم بها ممثلي المنظمات الدولية لحل إشكالية اللجنة الفنية المشكلة من المؤتمر وأحزاب المشترك.
    http://www.ye1.org/vb/newthread.php?do=newthread&f=166
     

مشاركة هذه الصفحة