العثور على سجن سري في المقدادية تديره ايران مع جيش المهدي

الكاتب : عمـــــر   المشاهدات : 528   الردود : 0    ‏2006-07-16
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-07-16
  1. عمـــــر

    عمـــــر مشرف_المجلس الإسلامي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-06-15
    المشاركات:
    12,652
    الإعجاب :
    1
    العثور على سجن سري في المقدادية تديره ايران مع جيش المهدي.

    أعلنت مصادر عراقية تعمل في مبنى محافظة ديالى أن قوة عسكرية أميركية عراقية مشتركة عثرت بالصدفة الأسبوع الماضي على سجن سري تابع لجيش المهدي وفيلق بدر في إحدى بلدات قضاء المقدادية التابع لمحافظة ديالى المجاورة لإيران. واشارت المصادر الى أن رائحة تفسخ واحتراق جثث المغدورين من أبناء ديالى المخطوفين كانت تفوح على بعد أمتار من سور المعتقل السري الذي استخدمته ميليشيات بدر والمهدي والاطلاعات الايرانية كمقر لها لاختطاف واعتقال وقتل أبناء ديالى السنة من البعثيين السابقين، والمثقفين، والسياسيين، والعسكريين والدينيين المناوئين للمشروع الإيراني الذي تمدد بفعل توغل عناصر المهدي وبدر الى تلك المحافظة المجاورة لإيران والتي تعتبر من أقرب المنافذ لتسلل مقاتلي وعناصر المخابرات الإيرانية.. وكشفت المصادر أن القوات العراقية والأميركية التي تشن حملة مداهمات في قضاء المقدادية (شمال بعقوبة) منذ ايام للبحث عن القيادي البعثي المطلوب رشيد طعان اكتشفت هذا المعتقل السري وقامت بإطلاق سراح العشرات من أبناء ديالى المحتجزين فيه والذين تعرضوا لشتى صنوف التعذيب لنزع الاعترافات منهم حول علاقتهم بالمقاومة العراقية. وأشارت المصادر الى أن حراس المعتقل لاذوا بالفرار بعد تطويق القوات الأميركية والعراقية للمعتقل السري، تاركين خلفهم آلات تعذيب مختلفة، وقوائم سرية تحمل أسماء عراقيين من أبناء ديالى باللغة الفارسية، وقد عمد مقاتلو بدر والمهدي والمخابرات الايرانية الى وضع خط باللون الأحمر على أسماء المختطفين الذين لقوا حتفهم جراء التعذيب الوحشي على يدهم. وقالت المصادر إن أغلبية المحتجزين هم ضحايا عمليات الاختطاف التي قام بها البدريون والصدريون والايرانيون الذين كانوا يشرفون على تلك العمليات وينفذونها خلال ساعات حظر التجوال الليلي المفروض على قرى سنسل وحمبس الواقعتين غرب قضاء المقدادية التابع لمحافظة ديالى.
     

مشاركة هذه الصفحة