انقسام اراء الدول الثمان حول الاوضاع الحالية بلبنان

الكاتب : قرصان   المشاهدات : 437   الردود : 0    ‏2006-07-16
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-07-16
  1. قرصان

    قرصان قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-07-03
    المشاركات:
    5,605
    الإعجاب :
    0
    انقسام اراء الدول الثمان حول الاوضاع الحالية بلبنان
    ويبقي بوش دائما هو الاحمق المتفرد بارائه فالانقسام الان بين امريكا من جهة وبين فرنسا وروسيا من جهة اخري يذكرني هذي الانقسام ولو انه خفيف بالانقسام الذي حديث بين امريكا من جهة وبين فرنسا والمانيا من جهة.
    واليكم اخر المستجدات التي علي الطاولة
    قال الرئيس الأمريكي جورج بوش في قمة الثماني المنعقدة في مدينة سانت بطرسبرج الروسية ان "اسرائيل تدافع عن نفسها في مواجهة الارهاب وحزب الله هو سبب الأزمة".

    وأضاف بوش ان على الاسرائيليين الحذر من نتائج ما يقومون به ، وذلك بعد وصول تقارير عن غارات وصواريخ جديدة.

    ودافع الرئيس الفرنسي جاك شيراك بدوره عن لبنان.

    وكان زعماء مجموعة الثماني قد باشروا أعمالهم مركزين على قضايا امدادات الطاقة.

    ومع احتمال زيادة استهلاك الطاقة بنسبة 50% في السنوات الخمس والعشرين القادمة يحرص الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على اقناع أعضاء مجوعة الثماني انه يمكن الاعتماد على بلاده في امداد الطاقة.

    ولكن أحداث الشرق الأوسط طغت على جدول أعمال مؤتمر مجموعة الثماني كما يقول مراسل بي بي سي ستيف روزنبرج، ويقول ان هناك ضغطا على زعماء الدول الأغنى والأقوى في العالم لايقاف الحرب الدائرة .

    تباين في الأراء
    وقال بوش عقب اجرائه محادثات ثنائية مع رئيس الوزراء البريطاني توني بلير :" اسرائيل دولة ذات سيادة ومن حقها الدفاع عن نفسها في مواجهة نشاطات ارهابية. رسالتنا الى اسرائيل أن تفكر في نتائج خطواتها في الدفاع عن نفسها حين القيام بها".

    وأضاف بوش قائلا "ان أساس الأزمة هو حزب الله وعلاقاته بسوريا وايران" وقال ان حزب الله هو الذي بدأ كل هذا.

    من ناحيته قال الرئيس الفرنسي جاك شيراك قبل الاجتماع الأول للمؤتمر:" يجب ايقاف القوى التي تهدد أمن واستقرار وسيادة لبنان" وحث على حماية المدنيين والاعتدال ووقف اطلاق النار في لبنان وقطاع غزة.

    وقال مراسلنا ان التوصل الى وجهة نظر موحدة لمجموعة الثماني من الأزمة لن يكون سهلا مع اختلاف واضح بين موقف الولايات المتحدة من جهة وروسيا وفرنسا من جهة أخرى.

    وكان بوتين قد قال ان لاسرائيل نوايا أخرى في لبنان غير اطلاق سراح جندييها المأسورين.

    وقال في تصريح له السبت "نحن ندين أي أعمال ارهابية بما فيها أعمال أخذ الرهائن ولكن لدينا انطباعا ان اسرائيل تريد تحقيق أهدف أبعد من اطلاق سراح جندييها".
     

مشاركة هذه الصفحة