بن شملان يودع صنعاء!!

الكاتب : مغفي بن يقضان   المشاهدات : 488   الردود : 0    ‏2006-07-16
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-07-16
  1. مغفي بن يقضان

    مغفي بن يقضان عضو

    التسجيل :
    ‏2006-07-02
    المشاركات:
    45
    الإعجاب :
    0
    بن شملان يودع صنعاء!! اهديها الى كل وطني غيور !!

    بن شملان وزير نفط وبرلماني سابق.. قدم استقالته من مجلس النواب 97م
    { حين شرع !! ؟ لنفسه زيادة سنتين } ؟؟؟ {ومدد فترة الرئاسة سبع سنوات} ؟؟؟ اختص " صحيفة الناس" ببلاغ للناس تعد خلاصة تجربة حافلة في ميدان السياسة والاقتصاد فضل بعدها طلاق صنعاء والاعتكاف في حضرموت.


    وهذا وضعنا بقول خبير وعيون وزير
    منقول بواسطة اخوكم { مغفي بن يقضان }


    لئن طلقت صنعــــــــــــــــاء بعض حين*** فلم يك ذاك عن سلــــــــــــــــــــوى وهجر
    فلا والله ما قلبــــــــــــــــــــــــــي بسال*** ووجــــــــــــــــــــدي لم يزل بالوصل يغري
    وكنت قصـــــــــــــــــــدتها يوما بوعي *** وقلـــــــــــــــــــــــــــــــــب واله دنف غيور
    وأحلامـــــــــــــــــــــــاً عراضاً سابغات *** بمجد للسعــــــــــــــــــــــــــــــــيد علو قدر
    وخاصمت الأقـــــــــــــــــارب في هواها*** وما تهوى ســـــــــــــــــوى الدولار يجري
    هـــــــــــــــــــــــواه في دم الملأ المفدى*** وبعض الحـــــــــــــــــــب بالإنسان يزري
    إذا كانت روابطــــــــــــــــــــــــــه حراماً*** سفاحاً أو خـــــــــــــــــــــــــداعا أو بقسر
    بذلت الجهــــــــــــــــــد في وصلي بليلى *** وليلــــــــــــــــــــــى علقت بوصال غيري
    وقد صدق الهـــــــــــــــــوى والود مني *** فإن يهمــــــــــــــــــــــــــــل فلم يبذل بأجر
    ولست بنادم عمـــــــــــــــــــــــــــا فعلت *** غراماً أو خصـــــــــــــــــــــــاماً دون خفر

    ***
    ولكني رأيت الحكم فيها *** فساداً في فساد ذي فجور
    وإن يكن الفساد نظام حكم*** فما منجاك من ظلم وجور
    وإن يكن الفساد نظام حكم *** فكبر أربعاً وأنذر بشر
    ولا تحلم بعدل أو نهوض *** حري بالسعيد نهوض عصر
    وعش فيها عذابا مستقراً*** تطالع فيه كفا من عسير
    يمد إليك من ذكر وأنثى *** يمد من الكبير من الصغير
    شباب لم يجد عملاً فيغني *** وطفل لم يجد ثمن النضير
    عيوناً غائرات في انكسار *** وجوهاً شاحبات في فتور
    ألا يضنيك هذا الحال فرقاً*** وتعتصر الفؤاد يد النظير
    أما ترتاع يا ابن أخي خوفاً*** وتجفع أن ترى نفس المصير
    بلى . ترتاع إلا أن تمر *** كخطف البرق في ركب الوزير
    تردد حزنك المأساة مضغاً*** وهدر للزمان بطول هدر
    وانقد ضاق صرك ذات يوم *** تلبسك العداء شهود زور
    وتستفتي وقد سبقتك فتوى *** بتزوير وتجويع وقهر
    وإن عاملت في ديوان حكم*** تتوه بلا وسيط ألف شهر
    ***
    وإن يكن الفساد نظام حكم *** فويل للنزيه وللفقير
    وبعداً للكفاءة حيث كانت *** وأهلاً بالولاء لكل غر
    لكل منافق أهلاً وسهلاً *** وللخبراء بعداً (يا خبيري)
    وكسب من نفاق كان خسراً *** إذا ما جد جد للنفير
    ولست ضرورة ممن ذكرت *** ولم أقنط وما قد عيل صبري

    وإن يكن الفساد نظام حكم *** تخلقت الحمائم بالصقور
    فعث ما شئت لا تخشى حساباً*** إذا أمنت غفران القدير
    وبع ما قد بنيت فذاك أمر *** من الصندوق والبنك الأميري
    وفي تنفيذه من دون بطء *** تسابق كل خوار فتور
    وبدد ثروة الأجيال نهباً*** وكن مستهتراً ميت الضمير
    وخذ قرضاً وسدد ربح قرض *** قديم وارتهن أرضي ودوري
    وغرد بالولاء كفاك جهداً *** لتنعم بالوفير من الوثير
    فذلك شرعة للبابلي *** وفرعون الإله وللنصيري
    طغاة آخرون بهم تأسوا *** فبئساً بالقديم وبالأخير

    *****
    أخا اليمن السعيد فديت حراً *** إليك إليك قد قدمت عذري
    قدمت على هدى نور وضيء *** نسيج شعاعه روح الزبيري
    وعدت ولم يزل في القلب نور *** وبعض من قريض (للبصير)
    أخا اليمن السعيد سعدت حالاً *** برغم القات والحال المرير
    ألا يا ليت شعري كم تعاني *** وكم تشقى ألا يا ليت شعري
    وأنت مواطن شرعاً ووضعاً *** ورعوياً يراك بنو الأمير

    ******
    أخا الوطن الكبير فديت حراً *** تؤدب كل جبار ختور
    يراك البوش والشارون مسخاً *** ولست بآدسي في الزبور
    زبور البوش والشارون هذا *** علمت بذاك أو ما كنت تدري
    وأرضك أرضهم والمال مالاً *** لهم ما كان في بر وبحر
    وما لك في الحياة حقوق عيش *** ومالك مسكن غير القبور
    ولكن الحياة لنا ابتلاء *** لتصفية الحقيق من القشور
    فدافع عن حياضك مستميتاً*** فإن اليسر من دحر لعسر
    فقد جاء البغاة بكل حق *** وقد بعثوه من خلف العصور
    وقد جاؤوك من بحر وجو *** وبر من ديارك في سفور
    وما معنى الحياة إذا استبيحت *** حمى الأوطان قطراً بعد قطر
    فإحدى الحسنيين خيار حر *** وما الدنيا بدار المستقر
    غد الإنسان يكتبه كفاح *** وتتسع السطور لكل حر
    وقد أرخت للإنسان دهراً *** سموت به بلا من وكبر
    ففجرها مقاومة عموماً*** وأشعل نارها في كل شبر
    فلا يهنأ الغزاة بيوم غزو *** ويرحل كل باغ في ذعور
    وتبتسم الحياة لكل حي *** بكل مدينة وبكل قفر
    أخا الوطن الكبير فديت حراً *** وما بلواك إلا بعض أمر
    وكل الأمر بلوى كل شعب *** بأمريكا البغاة وحقد عبري
    ومنبع قوى الإنسان حق *** وليس لذي سلاح مستغر
    بليت بشر استيطان هدم *** يسانده البغاة بكل جهر
    وفي بلواك صرت طليع فعل *** تسانده قوى بر وخير
    لتخليص البرية من شرور *** نمت وربت بتجار الشرور

    *المصدر: صحيفة الناس.. الاثنين: العدد (157) 6-6-1424هـ الموافق: 4-8-2003م.
     

مشاركة هذه الصفحة