الرد على دعوى شلة البدروم

الكاتب : محب الصحابة   المشاهدات : 3,038   الردود : 86    ‏2006-07-15
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-07-15
  1. محب الصحابة

    محب الصحابة عضو

    التسجيل :
    ‏2006-06-18
    المشاركات:
    39
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    قرأت في هذا الرابط :
    http://www.ye1.org/vb/showthread.php?t=166078
    دعوى "شلة البدروم " الذين انتسبوا إلى دور أرضي زعموه أقدسا كما تزعم الماسونية في محافلها الشيطانية ، وتكثروا بشهادة صاحب لهم في المحاسبة ونحوها وشيء من الدراسات الإسلامية في كلية الآداب ، فعددوها في مآثره جاعلين إياه بها بمنزلة من تخرج في علم الشريعة على أعلامها ومن أبوابها الوسيعة حتى تتطامن له الرؤوس خضعانا لقوله !!

    هؤلاء " الشلة " ادعوا في ذلك الرابط دعوى عريضة لا يطيقها من يعد الأمانة دينا ، والصدق خلقا متينا، ولما كانوا للصدق

    مفارقين ، فقد وقعوا من الكذب في أفانين .

    فإليكم بيان ذلك :

    كتب صاحبهم الملقب نفسه قطري بن الفجاءة ذلكم "المحاسب" الذي رأيت أنه هو عمدتهم في الاستدلال على دعواهم ، فما بقيتهم إلا حملة طبول وراءه ، يغني هو لهم ، فيضربون الطبل على غنائه ، وليس لديهم مزيد على هذا سوى الهذيان ، وإطالة الصفحات بالأخطاء والزلات ، ولعل واحدهم قد استنسخ من نفسه معرفات يصاول بها عند المضائق في نشر أقوالهم المنكرات، فكتب صاحبهم

    المتسمي بقطري هذه المشاركة :http://www.ye1.org/vb/showpost.php?p=1756843&postcount=1
    وعدها الحلقة الثانية .

    فزعم في حلقته هذه أنه كتب ورجع وبحث ونقل ، ومن شاء أن يسأله عن تلك المراجع فليسأل !!كما يقول .

    ثم لم يكفه ذلك حتى قدم اعتذارا للشيعة عن عدم نقله عن كتبهم ، وعلل ذلك بعجزه عن الحصول على مراجع شيعية ، حيث قال :
    " الإعتذار: للإخوة الشيعة فإني كنت أود أن أطعم المبحث بنقولات من كتبهم لكن للأسف لم أستطع الحصول على مراجع. "


    ثم قال بعد ذلك مباشرة :
    "التوضيح : للقراء بأنني ضمنت المبحث بنقولات عن بعض كتب الخوارج وهي مراجع تاريخية
    معتمدة فعلي سبيل المثال : سيرة أبي المؤثر الصلت بن خميس الخروصي (ت278هـ)
    وروايات أبي سفيان محبوب بن الرحيل القرشي المخزومي توفي في أواخر القرن الثاني الهجري كما استظهر ذلك صاحب كتاب (إتحاف الأعيان) البطاشي (1/165-166) وهو مااعتمد عليه الدرجيني والشماخي وغيرهما وكذلك سيرة المنير بن النير الجعلاني التي وجهها إلى الإمام غسان بن عبد الله اليحمدي ت(207هـ) والمنير أحد تلامذة الإمام /الربيع بن حبيب..
    وسيرة الشيخ/ هاشم بن غيلان السيجاني من علماء أواخر القرن الثاني الهجري ت(226هـ) وسيرة أبي فحطان خالد بن قحطان الهجاري الخروصي من علماء النصف الأول من القرن الرابع الهجري وغيرها من السير التي يطول استعراضها في هذا المقام.
    ومن أراد ان يستفسر عن أي شئ أورته فليسال؟!"



    فكما ترون ، هذا بين أيدينا باحث متعمق في البحث ، تيسر له بزعمه البحث والنظر في كتب الإباضية التي قد لا يتيسر الحصول عليها لكثير من الإباضية وغيرهم فضلا عن "شلة البدروم " و "محاسبهم السارق"، بينما يعجز عن إيجاد مراجع الشيعة التي ملئت بها اليمن وغيرها فضلا عن الانترنت حتى صارت لا تخفى على أحد ؟!


    لكن حقيقة الأمر كله أن هذا "المحاسب السارق" تشبع بكذب غيره ، ثم لم يكفه ذلك حتى نسب إلى نفسه ما لم يسطر فيه حرفا واحدا زائدا ولم ينقص منه شيئا !!



    وقد بين أحد الإخوة الكرام حقيقة سرقة هذا " المحاسب السارق" في الرابط التالي :
    http://ye22.com/vb/showthread.php?t=166983
    فلم يستطع " المحاسب السارق " أن يرد على ذلك بشيء هناك إلا برد واحد يرجو فيه - جادا أو هازلا - عدم الفضح له حين هدده بذلك كاتب الموضوع صوتا وصورة ، :http://ye22.com/vb/showpost.php?p=1785603&postcount=22



    وأنا أكرر اقتباس ما قاله " المحاسب السارق " حيث زعم أنه من بحث ورجع ونقل ، فقال :


    فكما ترون !! هذا " المحاسب السارق " يزعم أنه هو لا غيره من رجع إلى مجموعة الكتب تلك!! ونقل عنها بنفسه !! لأنها معتمدة !! بينما الحقيقة أن كل ما فعله ما هو إلا استنساخ فصل كامل من ألفه إلى يائه من كتاب " الخوارج والحقيقة الغائبة " لأحد الإباضية ، دون أدنى تصرف أو زيادة أو حتى نقص .


    ومناقشة تلك النصوص ستأتي ، ولكن لا بد أن يعرف القراء مبلغ هذا " المحاسب السارق " من العلم والجهل والصدق والكذب ثم بعد ذلك يعلم مبلغه من الفهم لما ينقل !!

    هذا كله وهو يزعم في حلقته الثانية هذه أنه إنما ذكر الدفعة الأولى من الصحابة الذين كانوا مع أهل النهروان، وبقيت هناك دفعات أخرى يعد بها القراء ويمني أتباعه بذكرهم !!

    ولكن " المحاسب السارق" لم يستطع أن يوف بوعده وهو الباحث الدقيق ! لأن الفصل الذي كتبه الإباضي في ذلك الكتاب لم يزد فيه على الاثني عشر الذين ذكرهم أحدا ، فسقط في يد "المحاسب السارق" وأعجزته المراجع الإباضية كما أعجزته المراجع الشيعية قبلُ.

    ثم بعد أن علم القراء سرقته تلك قال " المحاسب السارق " بلا حياء يردعه ، ولا دين يقدعه ، ولا صاحب يكفه عن غيه ، أقطعوا يدي لأني سارق ، ولكن أين الرد على النص المسروق ؟ وهكذا أراد أن يلفت نظر القراء عن قبح السرقة وشناعتها التي لصقته إلى ما في المسروق مما يروق له ولأتباعه من أكاذيب .فتلقن ذلك أتباعه فدندنوا به في كل رد ، قائلين قولا هو لهم أشد ذما حين ينادون " أين الرد على النص المسروق الذي سرقناه " !!

    وغاب عنهم أن المسروق ما هو إلا سقط من المتاع وفساد من الرأي وكذب من القول ، فهنيئا للسارق ومن سرق منه بمسروقهم !!

    ثم كتب " المحاسب السارق " في رابط آخر نصا أخذه من حيث اعتاد السرقة ، من ذلكم الكتاب الساقط عينه ، لكنه الآن خشي أن تعود الأذهان إلى حديث سرقته ، فنقل ما نقل ثم زعم أنه استفاده من ذلكم الإباضي وسماه له أخا وأستاذا !!
    http://www.ye1.org/vb/showpost.php?p=1773800&postcount=93

    ثم عاد "المحاسب السارق" إلى سرقته ممن سماه أخا له وأستاذا !! فلم يعرف للأخوة والأستاذية تلك جزاء إلا أن يكر عليه بالسرقة وينسب لنفسه جهد غيره غير عابئ بأمانة ولا خلق ، ولعله ما نال شهاداته تلك إلا بمثل سرقاته هذه ، ومن شب على شيء شاب عليه ، ولكل امرئ من دهره ما تعودا .

    عاد "المحاسب السارق " في الرابط التالي : http://www.ye1.org/vb/showpost.php?p=1814329&postcount=192
    ليكتب عما احتج به خوارج حروراء على علي بن أبي طالب رضي الله عنه ، وذلك في معرض الرد على ظهور ابن عباس عليهم بالحجة كما هي الرواية الصحيحة التي اعتسف "المحاسب السارق" وجوه القول فيها تبعا لأخيه وأستاذه الإباضي المسروق جهده دوما معه.


    فيقول "المحاسب السارق" وهو يعظم بحثه وجهده واستقراءه المكذوب !! :
    "فلمزيد من التحقيق والتدقيق ، نستخدم الإستقراء التام للروايات الواردة ، وإبراز القاسم المشترك بينها وتلخيص مااستند إليه أهل حروراء وأجوبة ابن عباس – رضي الله عنه- عليهم ، مع عدم أغفال بعض الروايات التي تنسب ردوداً من الإمام علي – عليه السلام – نفسه."

    هكذا قال !!

    مزيد من التحقيق ، ومزيد من التدقيق ، واستقراء ، بل استقراء تام !!

    كل هذا قام به "المحاسب السارق"!! ثم لا يكفيه ذلك حتى يسرد لنا بعضا من المصادر التي رجع هو إليها !! فيقول :
    " وأهم مصادر تلك الروايات " الخصائص" للنسائي ص62 ، الطبراني في
    " المعجم الكبير" (1/58) والحاكم في " المستدرك" (2/152) والإمام أحمد في
    " المسند" (1/87) والنسائي في" السنن الكبرى"رقم (8575) والبيهقي في " السنن الكبري"
    (8/311)(16740) وأبو نعيم في " الحلية"(1/320) ، والبلاذري في " الأنساب"
    (3/122،127،129) ، اليعقوبي في "التاريخ"(2/191) والطبري في " التاريخ "
    (3/110-114)، ابن كثير في " البداية والنهاية" ، وغيرها...مما يطول ذكرها."

    نعم هي مما يطول ذكرها ، ولكن لا بأس من أذكرها كاملة ، لتقارنوا بين ما فعله "المحاسب السارق" وبين ما كتبه الإباضي الأخ الأستاذ !! :
    حيث جاء في كتابه ص 88 في حاشيته (2) على قوله : "وتتفق الروايات على ذكرأمرين احتج بهما أهل حروراء :
    1- أن علياً حكّم الرجال في أمر الله، وهو الأمر بقتال الفئة الباغية، أي معاوية وأصحابه.
    2- أنه محا اسم الإمارة عن نفسه عند كتابة وثيقة التحكيم."
    ثم قال في الحاشية في بيان المراجع التي ذكرت هذين الأمرين :
    "(2 ) أحمد بن حنبل (المسند) جـ1 ص87/ النسائي (السنن الكبرى) ك الخصائص باب 62 رقم 8575، (الخصائص) ص62/ الطبراني (المعجـم الكبير) جـ1 ص58 رقم 10558/ الحاكم (المستدرك) جـ2 ص152/ البيهقي (السنن الكبرى) جـ8 ص311 رقم 16740/ أبو نعيم (الحلية) جـ1 ص320/ ابن سعد (الطبقات) جـ3 ص32/ البلاذري (الأنساب) جـ3 ص122، 127-129/ المبرد (الكامل) جـ3 ص 976، 1133/ اليعقوبي (التاريخ) جـ2 ص191/ الطبري (التاريخ) جـ3 ص110، 114/ ابن غيلان (السير) ورقة 161ظ (مخطوط)/ أبو قحطان (السير) جـ1 ص107/ ابن الجوزي (المنتظم) جـ5 ص125، (تلبيس إبليس) ص114/ ابن الأثير (الكامل) جـ3 ص327/ القلهاتي (الكشف) جـ2 ص250/ ابن كثير (البداية والنهاية) جـ7 ص279/ البرّادي (الجـواهر) ص119-122/ الشماخي (السير) جـ1 ص49/ المقدسي (البدء والتاريخ) جـ5 ص 223، 224/ الدينوري (الأخبار الطوال) ص150."


    فقارن أيها القارئ الذكي الحصيف بين ما في هذه الحاشية على ذينك الأمرين ، وبين "المحاسب السارق" الذي جعل ما في الحاشية مراجعا استقرأها استقراءا تاما في موضوع احتجاج ابن عباس وعلي رضي الله عنهما على الخوارج !! يظهر لك من ذلك ما بلي به "المحاسب" من سرقة وجهل وتعالم .


    ثم يعمد "المحاسب السارق" بعد ما فعله بتلك الحاشية من التغيير والتبديل والانتقاء ، فيأخذ في السرقة لما جاء في الكتاب من الصفحة 88 إلى 93 ، وهو يقول في أثنائها : "من اللافت للنظر ..." و يقول : "والذي يثير التساؤل في هذه القضية ..." وكل ذلك إنما هو من قول الإباضي ، نسبه "المحاسب السارق" إلى نفسه ، حتى لما بلغ به الجهد مبلغه من الكذب والتشبع بعمل غيره ، أنهى سرقته بقوله : "للحديث بقية في الحلقة القادمة." ، فنقول : لحديث من ؟ أحديثك أم حديث أخيك وأستاذك الذي ظللت تسرقه منذ أول حلقة ؟!


    وأخيرا كتب "المحاسب السارق " مشاركة يعد فيها بحلقة تالية ، فما هي ؟http://www.ye1.org/vb/showpost.php?p=1787722&postcount=130

    إنها كما يقول :
    "وبهذا ننتقل إلى الحلقة الثالثة .

    من [الصحابة المغضوب عليهم سياسياً..(الخوارج) ]

    الأحاديث الواردة دراسة وتحقيق."

    دراسة !!! وتحقيقا !!!
    هكذا يقول ، أتعلمون كم عدد الأحاديث هذه التي لم يذكرها إلى الآن ؟
    إنها ثمانية أحاديث .
    أتدرون كيف علمت ذلك دون أن يخبرني هذا " المحاسب السارق"
    الجواب سهل جدا ، لأن الإباضي ذاك لم يذكر سوى تلك الأحاديث الثمانية وقام بدراستها وتحقيقها !!
    فلهذا وجدنا "المحاسب السارق" يقول :
    "وبهذا ننتقل إلى الحلقة الثالثة .

    من [الصحابة المغضوب عليهم سياسياً..(الخوارج) ]

    الأحاديث الواردة دراسة وتحقيق."!!



    هكذا يكون المرء محققا وباحثا وصادقا ويدعو الأمة إلى الموضوعية والأمانة ، ويريد أن نتبعه في طريقته في دراسة القضايا الكبرى في الأمة الإسلامية !!!

    يا هذا أربع على نفسك واعرف قدرها ، وتطامن ولا تفخر بجهلك وجهل من حولك من "شلة البدروم ".



    ==

    بعد كل هذا البيان الطويل لحال "المحاسب السارق" وأن حلقاته ما هي إلا سلسلة سرقات ، نعود إلى موضوع تلك السرقات.

    الموضوع بإيجاز هو أن من أهل النهروان من كان في عداد الصحابة .
    والهدف من الموضوع هو تجويز نقد الصحابة نقدا يخرجهم من الهداية إلى الضلال ومن حسن السيرة إلى سوء السيرة ، سواء كان هؤلاء هم صحابة أهل النهروان المزعومون أو من كان من الصحابة مع علي رضي الله عنه أو مع معاوية رضي الله عنه أو غيرهم.
    فالهدف هو تطريق الحكم بالضلال وسوء السيرة إلى طائفة من الصحابة ، ثم ينفتح الأمر إلى نقد جميع الأمة الإسلامية على ذلك الميزان ، لأنه لم يعد هناك من يتأبى على الناقد أن يصفه بالضلال بعد الهدى وفساد الأمر بعد استقامته لا من صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا من غيرهم.


    ولكن هذا كله بناء قد بني على شفى جرف منهار ، ووهم اختلقه موسوس فصدقه.

    فلم يكن من الصحابة أحد مع أهل النهروان ، ولا بهذا يكون ميزان النقد في شيء.

    فأما من ادعاهم صحابة من أهل النهروان ، فإن ذلك لا يقبل منه إلا بسند صحيح متصل . فإن رضي "المحاسب السارق" بذلك ، فلن يقدر أن يوجدنا من ذلك شيئا .

    إذ جميع ما ذكره من مراجع الإباضية ليس فيها كلها سند واحد من مؤلف الكتاب ولا من أحد من عصره إلى من شهد تلك الأحداث قط.
    فكيف يستدل بها عاقل وباحث محقق إلا أن يكون بعقلية " المحاسب السارق".

    وجميع ما ذكره من مراجع غير الإباضية ليس فيها سند واحد صحيح متصل على أن صحابيا كان في أهل النهروان .

    ولهذا يكفينا في إبطال ما ادعاه الخارجي الإباضي وما يسرقه عنه تباعا "المحاسب السارق" أن نطالبهم بسند صحيح يدل دلالة بينة على أن صحابيا من صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم كان من مع أهل النهروان .

    فليذكروا رواية واحدة صحيحة على قواعد المحدثين ، وإلا فليكفوا لا أبا لأبيهم عن طعنهم في صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم .

     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-07-15
  3. خالد بن سعيد

    خالد بن سعيد عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-02-23
    المشاركات:
    1,965
    الإعجاب :
    0
    بارك الله فيك أيها الكريم ، لقد أصبتهم في مقتل..
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-07-16
  5. الشــعيبي

    الشــعيبي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-03-01
    المشاركات:
    381
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله خيرا أخي الكريم على ذبك عن صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم

    فهؤلاء الشلة التي ذكرتهم، إنما هم شلة متطفلون على العلم الشرعي، فليس لهم في العلم الشرعي ناقة ولا جمل، ولهذا تراهم يأتون بالعجائب وصدق من قال من تكلم في غير فنه أتى بالعجائب.

    و هذا "المحاسب السارق" لو أنه اقتصر على فنه (المحاسبة) لكان خيرا له. ولكنه أراد أن يخوض بحرا وهو لا يستطيع السباحة فكان مصيره الغرق، الغرق في بحور الضلال والبدع.

    وأما باقي "الشلة" فما هم إلا على شاكلة "المحاسب السارق" فليسوا بطلبة علم وليس لهم صلة بالعلم الشرعي، و إنما الجماعة كما أخبر أحدهم أنه كانوا يتعاطون القات في الدور الأرضي أو ما يسمى (بالبدروم) مع أن كلمة البد روم في اللغة الإنجليزية تعني (غرفة النوم)، أما الدور الأرضي فإنه يسمى (البيسمنت) فخطرت لهم نشر مثل هذه الأفكار ولعلهم يريدون بصنيعهم هذا الشهرة على مبدأ خالف تعرف، فنسأل الله أن يريحنا من شرورهم.
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-07-16
  7. ذو الثدية

    ذو الثدية عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-04-11
    المشاركات:
    1,359
    الإعجاب :
    0

    اسم الكاتب / محب الصحابة

    رقم المشاركة /1

    تاريخ المشاركة 15/7 /2006م

    موضوع المشاركة / الرد على البدروم .

    بسم الله الملك

    هكذا ظهر لنا هذا المعرف الجديد ليأتي بما لم تستطعه الأوائل ، والغريب أن كلامه لايحتاج إلى رد
    لأنه لم يأت بجديد ،فما عساه سيقول!! .
    بل يكفي أنه كذب كذبة وهي فضيحة عليه : وقال بأن شيخنا قطري / محاسب، صحيح أن شيخنا حاصل على دبلوم أقتصاد وعلوم مصرفية أما أن يعمل محاسباً فهذا كذب وتخرص .
    ثم قال وشئ من الدراسات الإسلامية ، وكأنه لايعلم بأنه قد حصل على البكالوريوس بتاريخ يونيو/2004، بينما أقرأ من كلامه أن يتمنى هذه الشهادة وإذا كانت معه فهي أي كلام.
    ثم لماذا نسيت شهادة العلوم السياسية من كلية التجارة والإقتصاد- جامعة صنعاء؟؟!.
    عجز الجميع أن يردوا عليه فماهو جديدك سوى تريدد كلام الببغوات فتقول لم يثبت وجود أي صحابي من أهل النهروان ، والله إنك جاهل ومن أجهل خلق الله وذو الثدية ماهو؟ اليس بصحابي وهل الصحبة تنتفي عندكم لمجرد المعصية؟؟ والإجماع قائم على عدم تكفير النهروانية فماذا تسميه؟؟!!
    أجبني على هذا السؤال لاتناقش شيخنا ناقشني في هذه الجزئية ، والمعلوم من تقرير شيخنا التفريق بين ذي الثدية وذي الخويصرة ؟؟!!.
    الإ لعنة الله على الكاذبين.
    المثبت مقدم على النافي وقد أثبتنا وجود صحابة بأسانيد صحيحة،وبتحليل منطقي .
    فلماذا التكرار الممل في كلامكم
    إن كان لديك كلام فلابد أن يكون منصباً على محل النزاع.

    أما بخصوص المناقشات على المنتدى فلا تفي بالغرض لذا
    فالبدروم يطالب بالمناظرة أمام أي لجنة محكمة ، وستعرف حينها من هو البدروم أيها الإمعة


    ودمت خادماً لبلاط بني أمية
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-07-16
  9. ذو الثدية

    ذو الثدية عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-04-11
    المشاركات:
    1,359
    الإعجاب :
    0
    جاهل كأخيك الكاتب
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-07-16
  11. ذو الثدية

    ذو الثدية عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-04-11
    المشاركات:
    1,359
    الإعجاب :
    0
    من الذي يذب عن صحابة رسول الله ؟ نحن أم أنتم أيها الجاهلون

    ثبت وجود صحابة في النهروان ، فماذا أنتم قائلون ،هل دافعتم عنهم أم أنكم قلتم كلاب أهل النار؟

    أما البدروم - أعلى الله مقامه- تعني الطابق الأرضي حسب العرف اليمني.

    ودمت خادماً لهشام بن عبد الملك ويزيد بن معاوية
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-07-16
  13. محب الصحابة

    محب الصحابة عضو

    التسجيل :
    ‏2006-06-18
    المشاركات:
    39
    الإعجاب :
    0
    ذا الثدية حشرك الله معه !! ( هو عندك دعاء صالح فلا يغضبك ) .

    أوجدني أنت أو شيخك "المحاسب السارق " سندا صحيحا واحدا يثبت وجود صحابي واحد بين أهل النهروان .

    دع الدعاوى وأحضر البينة ..

    وأرجوا أن لا يرد أحد غير "شلة البدروم " ليرى الجميع حقيقة جهلهم واعتمادهم على أمثال ذلك الإباضي المدلس في كتابه .
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-07-16
  15. عبدالله جسار

    عبدالله جسار أسير الشوق مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-02-09
    المشاركات:
    33,818
    الإعجاب :
    202
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2006
    محب الصحابة ... ما شاء الله عليك :)


    كن بخير
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-07-16
  17. ذو الثدية

    ذو الثدية عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-04-11
    المشاركات:
    1,359
    الإعجاب :
    0

    كأنك لم تقرأ تعليقي ايها المجازف

    أعطيتك أسم (ذو الثدية المخدج واسمه نافع ) وهو بالإجماع كان صحابياً

    وبالإجماع أنه كان من قتلى النهروان. فماهي إجابتك؟

    وينقل ابن تيمية الإجماع على عدم تكفير الخوارج ...

    ومجرد المعصية من الصحابي لاتخرجه عن مسمى الصحبة..

    فماهو حكم ذو الثدية عندك أيها المجازف ؟!

    ودمت عبداً صالحاً مطيعاً للبلاط الملكي الأموي
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-07-17
  19. محب الصحابة

    محب الصحابة عضو

    التسجيل :
    ‏2006-06-18
    المشاركات:
    39
    الإعجاب :
    0
    يا ذا الثدية حشرك الله معه .

    زعمت أن ذا الثدية المخدج اسمه نافع ، فنافع ابن من ؟
    وزعمت الإجماع على صحبته ، فهات من نقل هذا الإجماع العريض مثل قفاك !!

    ثم لا أقبل منك حتى تأتيني بسند صحيح متصل يثبت صحبة ذا الثدية نافعا هذا !!

    هي يا ذا الثدية أثبت لنا صحبة ذا الثدية حشرك الله معه .


    وأما مسألة تكفير الخوارج ففيها خلاف والأرجح عدم تكفيرهم ، وهي مسألة لا علاقة لها ببحثنا حول دعوى صحبة أحد من أهل النهروان .


    وصدقني لن تجد رواية واحدة صحيحة تدل على صحبة صاحبك ذا الثدية جمعك الله به في الآخرة .

    (وبنو أمية عدا معاوية رضي الله عنه وعمر بن عبد العزيز رحمه الله فيهم ظلم وجور وفساد إلى جوار ما كان لهم من الفضائل التي لا ينكرها إلا حاقد جاحد . ) ولكن هذا كله خارج عن المأزق الذي أنتم فيه .

    فأوجدني رواية صحيحة تدل على صحبة ذا الثدية أولجك الله وإياه في الآخرة دارا واحدة .
     

مشاركة هذه الصفحة