الملتزمون الجدد

الكاتب : safeer   المشاهدات : 666   الردود : 0    ‏2006-07-15
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-07-15
  1. safeer

    safeer عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-05-20
    المشاركات:
    1,144
    الإعجاب :
    0
    الملتزمون الجدد
    بسم الله الرحمن الرحيم




    الطريق.. يحتاج إلى إرادة قوية وشجاعة التغيير
    أجواء رائعة مهيبة تغمر الملتزم حديثا، رهبة القرب تسحره، شعور قوي بأنه بعث من جديد، خلع عن جسده رداءً متسخا ضيقا، وأهداه الله لباس التقوى، ينتفض قلبه بين أضلعه، يود أن يهتدي الناس أجمعون لكي يذوقوا حلاوة العودة إلى الله.
    ولكن يخطئ من يتصور أن الالتزام أمر يسير، وحياة وردية بلا أي مشاكل، لقد أوضح لنا الرسول صلى الله عليه وسلم هذا في قوله: "يأتي على أمتي زمان الصابر فيهم على دينه كالقابض على الجمر".. وهل يقطف ثمار الجنة إلا من تعب في غرسها؟
    فهناك العديد من العثرات التي يجدها الملتزم حديثا في طريقه إلى الله، إن لم يعِ خطورتها وكيفية التعامل معها؛ ربما يتعثر، ولا يستطيع استكمال الطريق.
    فإما أن يجر ذيل الخيبة ويعود إلى حياة الفوضى والمعاصي حيث كان يعربد، أو يقف مكانه في منتصف الطريق؛ لا يطول جنة المقربين، ولا يلهو مع المغرورين. فترى ما هي تلك العثرات؟...



    يجمل الدكتور عبد الحكم الصعيدي- الأستاذ بجامعة الأزهر معاناة الملتزم حديثا فيما يلي:
    أولا: الحنين إلى مرحلة التساهل وعدم الالتزام بالضوابط الشرعية، فهو يقارن حاله بعد الالتزام بحالة قبل الالتزام؛ لأن الالتزام مقيد، وهو ما أكده النبي صلى الله عليه وسلم: "حفت الجنة بالمكاره وحفت النار بالشهوات".
    ثانيا: تخاذل الوسط الاجتماعي والأسري عن مساندته؛ فقد يجد الملتزم حديثا بعض المنغصات التي تؤثر عليه، وقد تصرفه عن التزامه؛ كأن يكون هو الملتزم الوحيد في أسرته، أو لا يستطيع ترك شلة الإخوان غير الملتزمين لما يربطه بهم من روابط.
    ثالثا: قلة المعلومات الدينية؛ وهو ما يؤدي إلى حيرته في كثير من الأحوال، وقد لا يسعفه وجود عالم واعٍ يوضح له هذه القضايا
    إمكانية مواجهة هذه العقبات من خلال:
    ا**العزيمة الصادقة والتوكل على الله، وترك كل أمر يجر إلى الوراء
    ا**الصحبة الصالحة التي تعين على الطاعة، حيث يقول تعالى: {وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُم بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ وَلاَ تَعْدُ عَيْنَاكَ عَنْهُمْ تُرِيدُ زِينَةَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَلاَ تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَن ذِكْرِنَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ وَكَانَ أَمْرُهُ فُرُطًا} ( الكهف: 28).
    الانتظام اليومي على ورد ثابت من القرآن الكريم والاستغفار والأدعية النبوية **
    عدة خطوات عملية يجب أن يسير عليها الملتزم حديثا؛ تتمثل في:
    1 - الاقتراب من الصالحين؛ لأنه يدعم إرادة المتدين، كما يقول المصطفى صلى الله عليه وسلم: "المؤمن مرآة المؤمن والمؤمن أخو المؤمن يكف عليه ضيعته ويحوطه من ورائه".
    2 – عدم الانقطاع عن العبادة لأي سبب؛ لأن الانقطاع عن ممارسة الدين يكون بمثابة انقطاع عن الدواء بالنسبة للمريض، فإذا انقطع الملتزم حديثا عن العبادة فسوف ينتكس ويتضاعف مرضه.
    3 – تحصيل العلم الديني، وزيادة حضور جلسات الوعظ، وتذكر الموت وأحوال الآخرة؛ لأن ذلك يزيل قسوة القلب، ويحمي المتدين من فساد البيئة المحيطة، ويجعل في قلبه رحمة بنفسه وبالآخرين.
    4 – تقوى الله في كل وقت، فعلى كل من دخل الإسلام العملي بعد غيبة أو تغييب؛ أن يتقي الله حيثما كان، ويتوب بسرعة ويندم على أي ذنب اقترفه.
    5 - مخالقة الناس بأخلاق حسنة، وعدم مخاطبتهم باعتبار نفسه مفتيا في الدين، وينبغي أن يحمي نفسه من التطرف في الفكر والرأي.
    6 – عدم التقوقع وهجر الناس، بل يستعين المتدين بمنظور الدين في فهم الواقع والتعامل مع العالم.
    7- عدم النظر إلى غير المتدينين على أنهم يعيشون في عالم الضلال، بل يتواضع لله، ويشكره على نعمة الدين، فربما يتعثر ويرجع في لحظة
    ونســــــــــالكم الــــــــــــــــــــــدعاء
    ==========================================================================
    from: Yasser Badr <yasserbadr2003@yahoo.com
    روايات لا تثبت احذر من نشرها
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه
    أما بعد
    انتشرت في الآونة الأخيرة روايات وأدعية مكذوبة وموضوعة سواء كان ذلك من خلال البريد الإلكتروني أو المنتديات، فقررنا جمع أقوال أهل العلم في بعض هذه الروايات ووضع روابط لها بعد ذكرها باختصار، وننصح كل من تصله مثل هذه النشرات أن يرسل ردا لراسلها وأن يقوم بتوضيح بطلانها وعدم ثبوتها وبيان قول العلماء فيها لكي لا تنتشر، ونذكر الزوار الكرام بخطورة نشر مثل هذه الروايات.

    فقد قال صلى الله عليه وسلم : « إن كذبا علي ليس ككذب على أحد ، من كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار » صحيح رواه البخاري (1291) ومسلم (4)

    فنشر هذه الروايات المنسوبة إليه صلى الله عليه وسلم كذب عليه والأحرى بالشخص أن يتحرى صحة الحديث قبل نشره، وقد نجد روايات بها بعض المعاني الصحيحة ولكنها تبقى مكذوبة وفي الصحيح الموجود كفاية

    وبعض النشرات تكون منسوبة للصحابة رضوان الله عليهم ولا يليق بنا الكذب على من نقل لنا الشريعة، فلنتق الله إخواني فيما ننقل ونكتب لنتجنب الوقوع فيمن ذكروا في الحديث

    نبدأ بعرض الروايات بإذن الله تعالى:
    ----
    وصية أحمد خادم الحجرة النبوية ، الذي زُعم فيها أنه رأى النبي صلى الله عليه وسلم وأوصاه ببعض الوصايا ، وأن من كتب هذه الوصية وكان فقيرا أغناه الله أو كان مديونا قضى الله دينه أو عليه ذنب غفر الله له ولوالديه ، ومن لم يكتبها من عباد الله اسود وجهه في الدنيا والآخرة ومن يكذب بها كفر ...الخ .
    http://www.binbaz.org.sa/index.php?p...article&id=163
    -----
    عن علي بن أبي طالب قال: دخلت أنا و فاطمة عى رسول الله صلى الله عليه سلم فوجدته يبكي بكاء شديدا فقلت: فداك أبي و أمي يا رسول الله ما الذي ابكاك فقال صلى الله عليه و سلم يا علي: ليلة اسري بي الى السماء رأيت نساء من أمتي في عذاب شديد و اذكرت شأنهن لما رأيت من شدة عذابهن رأيت امرأة معلقة بشعرها يغلي دماغ رأسها و رأيت امرأة معلقة بلسانها و الحميم يصب في حلقها و رأيت امرأة معلقة بثديها و رأيت امرأة تأكل لحم جسدها .....الذي ينتهي ب: على صورة الكلب و النار تدخل من دبرها و تخرج من فمها فإنها كانت معلية نواحة ثم قال صلى الله عليه و سلم: و يل لامرأة أغضبت زوجها و طوبى لامرأة رضى عنها زوجها ... الخ
    http://saaid.net/Doat/assuhaim/fatwa/100.htm
    -----
    رواية المحادثة اللتي جرت بين سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم وأبليس: عن معاذ بن جبل رضى الله تعالى عنه عن ابن عباس (رضى الله تعالى عنهما) قال : كنا مع رسول الله في بيت رجل من الأنصار في جماعة فنادى مناد : يا أهل المنزل أتأذنون لي بالدخول ولكم إلي حاجة؟
    قال : رسول الله وسلم : أتعلمون من المنادي
    فقالوا : الله ورسوله أعلم
    فقال : رسول الله هذا إبليس اللعين لعنه الله تعالي فقال عمر بن الخطاب (رضى
    الله تعالى عنه) أتأذن لي يا رسول الله أن أقتله؟
    ... الخ
    http://www.almanhaj.net/fatwaa/article.php?ID=296
    -----
    رواية الدعاء الذي هز السماء: كان رجل على عهد النبي صلى الله عليه وسلم يتجر من بلاد الشام إلى المدينة ولا يصحب القوافل توكلاً منه على الله تعالى... فبينما هو راجع من الشام عرض له لص على فرس، ....... الذي ينتهي ب: لقد لقنك الله أسماءه الحسنى التي إذا دعي بها أجاب، وإذا سئل بها أعطى
    http://www.islamweb.net/php/php_arab...Optionfiltered=FatwaId
    فتوى صوتية للشيخ الألباني رحمه الله
    ----
    الحديث القدسي: يا ابن آدم جعلتك في بطن أمك .. و غشيت وجهك بغشاء لئلا تنفر من الرحم ... و جعلت وجهك إلى ظهر أمك لئلا تؤذيك رائحة الطعام .. و جعلت لك متكأ عن يمينك و متكأ عن شمالك .. فأما الذي عن يمينك فالكبد .. و أما الذي عن شمالك فالطحال .
    http://www.islamway.com/?Islamway&iw...&fatwa_id=2777
    -----
    قصة الرسول صلى الله عليه وسلم والأعرابي: بينما النبي صلى الله عليه واله وسلم في الطواف إذا سمع اعرابياً يقول: يا كريم فقال النبي خلفه: يا كريم فمضى الاعرابي الى جهة الميزاب وقال: يا كريم فقال النبي خلفه : يا كريم فالتفت الاعرابي الى النبي وقال: يا صبيح الوجه, يا رشيق القد , اتهزأ بي لكوني اعرابياً؟ ...... الذي تنتهي ب: فهبط جبريل على النبي وقال : يا محمد, السلام يقرئك السلام , ويقول لك : يا محمد قلل من بكائك فقد الهيت حملة العرش عن تسبيحهم وقل لأخيك الاعرابي لا يحاسبنا ولا نحاسبه فإنه رفيقك في الجنة.
    http://www.islamweb.net/ver2/Fatwa/S...Optionfiltered=FatwaId
    -----
    حديث: مَنْ سكّان هذه الأبواب؟: روى يزيد الرقاشي عن أنس بن مالك قال: جاء جبريل إلى النبي صلى الله عليه
    وسلم في ساعةٍ ما كان يأتيه فيها متغيّر اللون، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: (( مالي أراك متغير اللون )) فقال: يا محمد جئتُكَ في الساعة التي أمر الله بمنافخ النار أن تنفخ فيها، ولا ينبغي لمن يعلم أن جهنم حق، و أن النار حق، وأن عذاب القبر حق، وأن عذاب الله أكبر أنْ تقرّ عينه حتى يأمنها. فقال النبي صلى الله عليه وسلم: (يا جبريل صِف لي جهنم )) قال: نعم، إن الله تعالى لمّا خلق جهنم أوقد عليها ألف سنة فاحْمَرّت، ثم أوقد عليها ألف سنة فابْيَضّت، ثم أوقد عليها ألف سنة فاسْوَدّت، فهي سوداء مُظلمة لا ينطفئ لهبها ولا جمرها....الخ .
    http://www.saaid.net/Doat/Zugail/321.htm
    -----
    قصة الفتاة التي مرضت وعمرها ثلاث عشرة سنة ورأت زينب رضي الله عنها في المنام ووضعت في فمها قطرات وشفيت من مرضها تماما ... وطلبت نشر هذه الوصية ثلاث عشرة نسخة ... الخ .
    نشرة الثعبان ، والتي تتضمن رسما لجنازة التف عليها ثعبان وزعم كاتبها أنها جنازة رجل لايصلى … الخ .
    -----
    عقوبة تارك الصلاة ، والتي تتضمن حديث من ترك الصلاة عاقبه الله بخمس عشرة عقوبة : ستة منها في الدنيا ، وثلاثة عند الموت ، وثلاثة في القبر ، وثلاثة يوم القيامة ... الخ
    -------
    الحديث القدسي الطويل : يا ابن آدم لا تخافن من ذي سلطان مادام سلطاني باقيا وسلطاني لا ينفد أبدا إلى قوله : يا ابن آدم أنا لك محب فبحقي عليك كن لي محبا .
    -----
    حديث يا علي لا تنم إلا أن تأتي بخمسة أشياء وهي قراءة القرآن كله ، والتصدق بأربعة آلاف درهم ، وزيارة الكعبة ، وحفظ مكانك في الجنة ، وإرضاء الخصوم ... الخ .
    http://saaid.net/Minute/m16.htm
    -----
    قصة ثعلبة بن عبدالرحمن التي فيها أن فتى من الأنصار يقال له ثعلبة بن عبدالرحمن أسلم ، وكان يخدم النبي صلى اللّه عليه وسلم ، فبعثه في حاجة ، فمر بباب رجل من الأنصار ، فرأى امرأة الأنصاري تغتسل فكرر إليها النظر ، وخاف أن ينزل الوحي ، فخرج هارباً على وجهه.... والتي تنتهي ب: فلما دفنه قيل له : يَا رَسُولَ اللّه رأيناك تمشي على أطراف أناملك ، قال : والذي بعثني بالحق ماقدرت أن أضع قدمي على الأرض من كثرة أجنحة من نزل من الملائكة لتشيعه .
    http://www.gesah.net/mag/modules.php...ticle&sid=1089
    -----
    عن معقل بن يسار رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال من قال حين يصبح ثلاث مرات"أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم" وقرأ ثلاث آيات من آخر سورة الحشر ،وكَّلَ اللهُ سبعين ألف مَلَكٍ يصلّون عليه حتى يمسي،وإن مات في ذلك اليوم مات شهيداً، ومن قالها حين ُيمسي كان بتلك المنزلة
    حديث ضعيف موجود في موسوعة الدرر السنية على هذا العنوان http://www.dorar.net/mhadith.asp
    -----
    منشورة العلاج باسماء الله الحسنى: والتي خصص فيها اسم من أسماء الله لكل مرض معين وكانت طريقة العلاج:
    وضع اليد اليمنى على مكان الالم وذكر التسبيح الى ما شاء الله ... وتكرر ذلك حتى باذن الله يزول الالم ... والله الشافي
    http://www.alshamsi.net/islam/allah/shefa2.html
    -----
    عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال : ليلة المعراج عندما وصلت إلى السماء رأيت ملكا له ألف يد وفي كل يد ألف اصبع وكان يعد بأصابعه
    فسألت جبرائيل عليه السلام عن اسمه وعن وظيفته وعمله ، فقال إنه ملك موكل على عدد قطرات المطر النازلة إلى الأرض
    فسألت الملك : هل تعلم عدد قطرات المطر النازلة من السماء إلى الأرض
    منذ خلق الله الأرض ؟ ..... الى نهاية الحديث
    نوافذ الدعوة للشيخ أحمد بن عبد العزيز الحمدان
    -----
    جاء أعرابي إلى الرسول صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله جئت أسألك عما يغنيني في الدنيا والآخرة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم سل ما بدا لك: قال: أريد أن أكون أعلم الناس فقال صلى الله عليه وسلم اتق الله تكن أعلم الناس .. الحديث طويل - أكثر من 25 سؤالاً وعنوانه (الحديث الذي جمع فأوعى) وأنه رواه الإمام أحمد بن حنبل
    http://www.saaid.net/Doat/Zugail/81.htm
    -----
    حديث عشرة تمنع عشرة الفاتحة تمنع غضب الرب سورة يس تمنع عطش يوم القيامة الى آخره
    http://www.binothaimeen.com/publish/article_271.shtml
    -----
    دعاء مبارك عظيم الشأن جليل المقدار ( قيل أن جبريل عليه السلام أتى الرسول صلى الله عليه وسلم فقال : يا محمد , السلام يقرئك السلام , ويخصك بالتحية والإكرام , وقد أوهبك هذ الدعاء الشريف .يا محمد , ما من عبد يدعو بهذا الدعاء وتكون خطاياه وذنوبه مثل أمواج البحر , وعدد أوراق الأشجار وقطر الأمطار بوزن السماوات والأرض , إلا غفر الله تعالى ذلك كله .وقال عمر بن الخطاب رضى الله تعالى عنه , بهذا الدعاء ظهر الإسلام والإيمان ..........وقال عثمان بن عفان رضى الله تعالى عنه , نسيت القرآن مراراًَ كثيرة فرزقني الله حفظ القرآن ببركة هذا الدعاء .وقال سيدنا أبو بكر الصديق رضى الله تعالى عنه , كلما أردت أن أنظر إلى النبي (صلى الله عليه وسلم ) في المنام , أقرأ هذا الدعاء . وقال سيدنا علي بن أبي طالب كرم الله وجهه و رضى الله تعالى عنه... الخ
    هذا الحديث ليس له أصل وهو موضوع ومكذوب على رسول الله -صلى الله عليه وسلم-
    http://www.fatawaweb.com/fatawa/prin...?threadid=6439
    وأيضا:
    http://www.almeshkat.net/vb/showthre...threadid=11230
    -----
    هل تعلم لماذا حدد الله عز وجل الصلاوات الخمس في مواعيدها التي نعرفها ؟؟؟ روي عن علي رضي الله عنه ' بينما كان الرسول صلى الله علية وسلم جالس بين الانصار والمهاجرين أتى إليه جماعه من اليهود فقالوا له: يا محمد أنا نسألك عن كلمات أعطاهن الله تعالى لموسى بن عمران لا يعطيها إلا نبيا مرسلا او ملكا مقربا فقال النبي صلى الله علية وسلم سلوا ، فقالوا يا محمد اخبرنا عن هذه الصلوات الخمس التي افترضها الله على امتك ؟ فقال النبي صلى الله عليه و سلم : اما صلاة الظهر إذا زالت الشمس يسبح كل شئ لربه ....... إلخ
    http://www.islamway.com/?iw_s=Fatawa...&fatwa_id=3260
    -----
    من ترك صلاة الصبح فليس في وجهه نور
    من ترك صلاة الظهر فليس في رزقه بركة
    من ترك صلاة العصر فليس في جسمه قوة
    من ترك صلاة المغرب فليس في أولاده ثمرة
    من ترك صلاة العشاء فليس في نومه راحة
    http://www.islamweb.net/ver2/Fatwa/S...Optionfiltered=FatwaId
    -----
    من دعا بهذا الدعاء استجاب الله له , كما قال رسول الله صلى الله عليه واله وسلم لو دعي بهذا الدعاء على مجنون لأفاق , ولو دعي بهذا الدعاء على امرأه قد عسر عليها لسهل الله عليها , ولو دعي بهذا الدعاء على صفائح الحديد لذابت............ والذي يبدأ بـ اللهم انت الله انت الرحمن انت الرحيم الملك القدوس السلام المؤمن المهيمن العزيز الجبار المتكبر الأول والأخر الظاهر والباطن الحميدالمجيد المبدىء
    http://www.almeshkat.net/vb/showthre...threadid=24455
    -----
    وجزى الله من قام بجمع هذه الماده من موقع طريق الإيمان خير الجزاء
    =======================================================================
    from: MayadaHamdy <mayadahamdy3@yahoo.com
    العلاقات المنحرفة بين الجنسين.. ظاهرة تهدد مجتمعاتنا
    صبحي مجاهد **


    (الحب العذري- أعرفها كي أتزوجها- أريد التعرف عليه أكثر- إنه صديقي في الدراسة- صداقة بريئة- يعاونني في العمل...) مداخل يتخذها الشباب والفتيات.. بل قد يصل الأمر بالبعض إلى إقامة علاقات محرمة بين الجنسين مما يؤذن بخطر يهدد كيان المجتمع، ويدفعه إلى هاوية خطيرة تهدد مستقبله، حيث لم نعد نجد احتراما للشرف.
    وفي استعراض لبعض ما يحدث بين الشباب وجدنا تفاوتا كبيرا في التحكم في العواطف وتحكيم العقل والشرع.. فهذه فتاة جامعية في سن التاسعة عشرة، تقول: "أحب شابا كان زميلي في المدرسة وهو صاحب أخي وأكبر مني بسنة، وهو طالب في الفرقة الثالثة هندسة وهو إنسان حسن الخلق، وبداية علاقتي به بدأت عندما قالت أخته لي: إنه يحبني، وكنا وقتها في المرحلة الثانوية، وفي الحقيقة كنت معجبة به، لدرجة أني دعوت الله في صلاتي أن يجعله يحبني، وقد استجاب الله! ولما صارحني قال إنه يريد أن يخطبني فقلت له أن يخبر أخي، وفعلا قام بذلك وتقبل أخي الموضوع ولم ينزعج، ولكن قال لي: ما زال الوقت مبكرا ودعيها للظروف، وأخبر أبي بالأمر، الذي قال لي نفس الكلام بمنتهى الهدوء، وأنا تقبلت الكلام، ولكني كنت أحادثه في التليفون من ورائهما للسؤال عنه، لكن امتنعت عن هذا التصرف في ثالثة ثانوي وامتنعت عن كلامه إلى الآن. لكن أخته تكلمني من وقت لآخر وتحدثني عنه، وبصراحة طول فترة البعد جعلتني أحبه أكثر، مع أن علاقتي بالله علاقة قوية، وأطلب من الله أن يساعدني، ولكن ما هو المفروض عمله؟، وخاصة أنني أريد أن أتحدث معه لأعرف إلى أين وصل في تدينه؛ هل إلى الاعتدال أو التعصب؛ الأمر الذي سيساعدني في أن أحدد إذا كنا نستطيع أن نكون مع بعض أو لا".
    نحو الإباحية
    وتسأل أخرى مستغربة: "لماذا حرم الله علينا المعاشرة مع أي أحد؟ ولماذا التقيد بإطار الزوجية في هذا الأمر؟، فالزواج مسئولية.. والجنس فطرة فينا.. يعني لازم ننتظر حتى نتزوج"؟!.
    ويحكي شاب آخر فيقول: "تعلقت بفتاة منذ صغرنا، وهو حب عذري بمعنى الكلمة، فكنا نرسم مستقبلنا بعد أن يوفقنا الله ونتزوج، إلا أنه بعد مرور 5 سنوات شاء القدر أن تتزوج الفتاة من شخص آخر، فحزنت حزنا شديدا على فراقها، وبدلا من أن ألجأ إلى الله في حزني وألمي اتخذت طريق الشيطان وجعلته مسلكا لي حيث شربت الخمر وارتكبت الكثير من الفواحش محاولا نسيان الألم الذي في قلبي"!.
    علاقات محرمة بين المتزوجين
    وعن علاقات المتزوجين المنحرفة تقول سيدة عاملة: "أنا متزوجة، وأعمل بوظيفة محترمة، ومع أن لدي بنتين فقد وقعت في حب موظف معي في العمل، وذلك بعد 7 سنوات من الزمالة، أنا لا أعرف كيف أحببته، لكن هذا ما حصل، وقد وقعت معه في المحظور، أعرف أنني خائنة وزانية، لكني لا أعرف ماذا حدث؟، فقد انقلبت حياتي معه وأصبحت جميلة، وللعلم هو أيضا متزوج، وله ولدان، وهو يحبني أيضا، وقد وجدت فيه ما كنت أنشده في زوجي، وقد تعاهدنا ألا يؤثر حبنا على حياتنا العائلية، وأن نعيش لحبنا فقط، ولكنني -داخليا- أتألم بين المعصية التي ارتكبتها وبين الحب الذي كنت أفتقده في حياتي"!.
    وتتحدث فتاة عن علاقتها مع رجل متزوج تحت ستار الحب، فتروي تفاصيلها قائلة: "أحببت شخصا لمدة 3 سنوات ووقعت معه في المنكر، واكتشفنا أننا غلطنا غلطة كبيرة وعصينا رب العالمين وخنت أهلي، ونحن نريد أن نصلح هذه الغلطة، ولكنه إنسان متزوج وعنده أولاد ويريد أن يتقدم لي بشكل غير رسمي، فأخبرت أمي عن كل شيء لكنها رفضت ارتباطي به، وهو الآن يريد أن يخبر أبي بما فعلته وأنا أكيد سأخسر أبي وأمي وكل أهلي، لا أعرف ماذا أفعل، فهل أمنع هذا الشخص الذي أحببته من أن يخبر أبي، علما أنه يوجد شخص ثان متقدم لي ولا يعرف شيئا عني؟ فماذا أفعل حتى أرضي رب العالمين وأصلح غلطتي؟".
    أسباب العلاقات المنحرفة
    تحليل علماء الدين وأساتذة علم الاجتماع بين السبب الرئيسي في العلاقات المنحرفة بين الجنسين وهو أن هناك خللا في مفهوم العلاقات بين الجنسين سببه عدم التعرف الحقيقي على الدين، والميل إلى تقليد الثقافات الوافدة، فقد اتفق كل من الدكتور منيع عبد الحليم محمود عميد كلية أصول الدين، والدكتور محمد داود أستاذ الدراسات الإسلامية بجامعة قناة السويس، والدكتور عبد الصبور شاهين المفكر الإسلامي الكبير، والدكتور مبروك عطية الأستاذ بجامعة الأزهر على أن الإسلام لا يعترف بأي علاقة بين الرجل والمرأة إلا في إطار الزواج، وما دون ذلك في مسائل العمل والدراسة فلا ينبغي أن تكون هناك أي علاقة خارج إطار العمل أو الدراسة. ويحدد الدكتور أحمد المجدوب أستاذ علم الاجتماع بالمركز القومي المصري للبحوث الجنائية والاجتماعية عددا من العوامل الاجتماعية المؤدية إلى ظهور العلاقات المحرمة بين الجنسين، من أهمها غياب التوعية الحقيقية بالطبيعة التي يجب أن تكون عليها تلك العلاقة، والإفراط في مسألة الاختلاط بين الجنسين.
    التحليل الاجتماعي
    وحول وجهة النظر الاجتماعية في قضية العلاقات بين الجنسين وأسبابها يرى الدكتور أحمد المجدوب أن هناك أسبابا تؤدي بالشباب والفتيات إلى إقامة علاقات محرمة في إطار المجتمع، من أهمها عدم إنكار المجتمع بشكل عملي لهذه الظاهرة نتيجة لاقتحام الثقافات الوافدة التي تجعل من عملية الاختلاط بين الجنسين أمرا عاديا لمجتمعاتنا، هذا بالإضافة إلى وقوع كثير من الأسر في محاولة تخويف الفتاة منذ بلوغها من الشاب مما يؤدي في النهاية إلى أن تقوم الفتاة بدافع الفضول إلى التعرف على هذا الخطر.
    كما يتطرق الدكتور المجدوب إلى أسباب أخرى تؤدي إلى العلاقات المحرمة بين الجنسين منها التعليم المختلط، وتزايد تركيز الإعلام على الجانب العاطفي بين الجنسين، وخاصة أن الأسرة لم تعد كما كانت في الماضي حيث أصبح التلفزيون بشكل خاص مشاركا خطيرا لها، ومن ثم يكون لما يعرضه من أغاني الحب المصورة، والمشاهد الساخنة دور كبير في تحريك الشهوة الجنسية لدى الجنسين بشكل يدفعهم إلى إقامة علاقات تستهدف إشباع الرغبة لكل منهما، مؤكدا أن علاج انتشار مثل هذه العلاقات بين الشباب والفتيات يتطلب عدة أمور أهمها: تعديل منطق أساليب التربية في الأسرة، واستعادة المدرس دوره كمرب وليس معلما فقط، ومحاربة الاختلاط غير المنضبط بين الشباب والفتيات، بالإضافة إلى منع فرض الثقافات الوافدة التي تركز على الغريزة وإظهار مفاتن المرأة، ومواجهة الفساد الإعلامي الذي يصور المرأة كجسد، وكذلك نشر الثقافة الواعية في العلاقة بين الجنسين، والقائمة على الأسس الإسلامية.
    ويصف الدكتور أحمد المجدوب العلاقات بين المتزوجين من الجنسين بأنها أمر بشع يهدد كيان المجتمعات الإسلامية، ولا يمكن تبريره ببعض السخافات الذي يطلقها بعض المنفلتين والمنفلتات كفقدان الحنان، ويحذر من ظهور ميل متزايد نحو الانفلات الخلقي لدى بعض النساء مما يدفع المتزوجين إلى التفكير بشكل *****، موضحا أن العلاقات المحرمة بين المتزوجين تنشأ في الأصل نتيجة انصراف الزوج عن زوجته، وقيام الزوجة بالبحث عن بديل لما تحتاجه من عطف خارج نطاق الزوجية، هذا بالإضافة إلى الخروج عن تعاليم الدين تحت مسمى حرية المرأة والتعبير عن الذات.
    ويشير الدكتور المجدوب إلى أن علاج العلاقات المحرمة بين المتزوجين من الجنسين يتطلب جهودا من الزوجين نفسيهما أهمها تأصيل مبدأ المصارحة بين الزوجين، وضبط السلوك مع النفس، واتقاء المرأة لله في تجميل نفسها المتزايد عند الخروج إلى العمل، وأخيرا ملء أوقات الفراغ بطاعة الله وممارسة الهوايات النافعة.
    المشاعر البناءة لا الهدامة
    من جانبه يؤكد الدكتور محمد داود أن الإسلام حرم كل ما يثير الشهوة والغريزة، وأمر بالمحافظة عليها وادخارها لوقتها، ولمن يستحقها ويقدرها ويحافظ عليها، بدلاً من إتاحتها للغادي والرائح يتلاعبون بها فيدمروا هذه المشاعر وتلك العواطف النبيلة. ولذلك رسم الإسلام حدودًا آمنة للشخصية الإسلامية ذكرًا كان أو أنثى، ومع هذا لم يصادر العواطف أو يمنع المشاعر؛ وإنما يهذبها بآداب ربانية تجعل هذه المشاعر والعواطف عنصرًا من عناصر البناء الإيماني للمسلم بدلاً من أن تكون عنصر هدم لحياة الإنسان حيث جعل الله الخالق العليم سبلاً آمنة لإرواء الغرائز، وإشباعها في حلال فشرع الزواج وأمر بتيسيره، ومهد لذلك بالخطبة صيانة ورعاية وحماية لعواطف ومشاعر الذكر والأنثى.
    ويشير الدكتور داود إلى عدد من الأمور التي حددها الإسلام كي يمنع بها ممهدات العلاقات المحرمة بين الجنسين حتى يحافظ على المشاعر الإنسانية خاصة لدى الفتاة، من أهمها تحريم التبرج، وغض البصر، وحفظ الفرج، والبعد عن الأسباب التي توقع في الفحشاء، وتحريم الخلوة بين غير المحارم، والنـهي عن الخضوع بالقول، وألوان الميوعة في اللفظ والحركة، مشيرا إلى أن الإسلام أوصى أيضا بمعايير اختيار الزوج والزوجة وجعل ذلك على أساس الدين، والخلق، والجمال الطاهر العفيف، وفي الوقت نفسه حذر من الجمال الرخيص الذي يتلاعب به أهل السوء، فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:) إياكم وخضراءَ الدِِِِِِِّمن) وهي المرأة الحسناء في المنبت السوء، هذا بالإضافة إلى أنه حذر من صحبة السوء والشر؛ فالأصحاب في الشر تتحول صداقتهم إلى عداوة وبغضاء يوم القيامة حين يجنى كلٌ منهم أوزار ما قدَّم وأساء وطغى، ولذلك أوصى النبي باختيار الأصدقاء واصطفائهم من أهل الخير والفلاح وحذر من صحبة السوء وأهل الفساد.
    ويتناول الدكتور محمد داود عددا من الصور المرفوضة في العلاقات بين الجنسين من أهمها (الحب العذري) واصفا إياه بأنه الخيال المفرط في حب شاب لفتاة أو العكس، على الرغم من إدراكهما بكل تأكيد صعوبة أو استحالة الارتباط الحلال بينهما لموانع ظاهرة معلومة، هذا بالإضافة إلى ما تقدمه بعض الفتيات من تنازلات بكشف جزءٍٍٍٍٍٍٍٍٍ من جسدها بالتبرج والمبالغة في إظهار الزينة لبعض الشباب رغبةً في لفت انتباهه إليها، وترغيبه في الزواج منها، فهذه وسيلة غير مشروعة لا يبارك الله فيها، وفى الأعم الأغلب تأتى بعكس النتائج المرغوبة، حيث يقترب منها الشاب في قصة حب غرامية مزيفة ثم ينصرف عنها بعد خسارات وإساءات تحسب عليها.
    ويحذر الدكتور داود من الخلوة بين الجنسين بدعوى: (أنا عارف نفسي، ومتأكد جدا مما أفعله)، ويوضح أن ذلك كلام يناقض الفطرة التي خلق الله الناس عليها، فما خلا رجل بامرأة إلا كان الشيطان ثالثهما، كما أخبر صاحب الشرع، أيضا ما يشيع عند بعض الفتيات من محاولة التقرب من بعض الشباب واقتحام خصوصياته كأن توقظه بالتليفون وتقوم بقضاء المهام والأمور الخاصة جدا به، ويطول الحديث بينهما ليلا في التليفون.. ودرجة درجة وخطوة خطوة يصلا إلى المحرم وليس إلى الزواج.
    وحول انطلاق بعض الشباب في علاقتهم مع الفتيات من مشكلة أنهم لا يستطيعون الزواج، وعلاقاتهم هذه تساعدهم على مواجهة ما قد يشعرون به من ضيق اليد يرد الدكتور داود عن ذلك بقوله:
    الشارع لم ينس أن يوصي الشباب إذا ساءت الظروف واشتدت الأحوال ولم يتيسر لهم طريق الحلال في إشباع الغريزة والشهوة، وهو الزواج، يوصيهم بالصوم فإنه وقاية وعلاج أوصى به النبي، بهذا كله تتضح الصورة الإيمانية للعلاقة بين الجنسين، ويظهر واضحا زيف وسوء علاقات محدثة في حياتنا المعاصرة.
    العاطفة الدرامية
    ويرجع الدكتور مبروك عطية الأستاذ بجامعة الأزهر السبب في انتشار العلاقات المحرمة بين الجنسين إلى ما يعانيه المسلمون من تشكيل ثقافاتهم على أساس إعلامي فاسد، مما يسميه الناس "الدرامي" عن طريق الأفلام والمسلسلات، والصحيح في تشكيل فكر المسلم وتكوين وجدانه كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، مؤكدا أن الفتاة التي ليس لها ما يسمى بالعلاقات العاطفية في ضوء الكتاب والسنة هي أرقى وأجمل وأعظم فتاة؛ ذلك لأنها غضت بصرها وصانت فرجها والتزمت عفتها؛ فهي من الذين يحبهم الله ورسوله.
    ويصف الدكتور مبروك كل التجارب العاطفية على أنها طريق إلى الزنا، وإن زعم الناس المفسدون بأنها حب ووجدان، هي دعوة من الشيطان؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم حين نادى الشباب لم يقل من استطاع منكم الباءة فليحب وليخرج وليتنزه، إنما قال: "يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج" فسبيل المسلمين إلى الحب الزواج وليس غيره، مشيرا إلى أن ما يبالغ فيه بعض الناس في مسألة التعارف من أجل الزواج هو أمر خطير؛ لأن الدين أصول وقواعد، فلا توجد تسمية محترمة للقاء رجل وامرأة ليسا زوجين وليس بينهما حرمة تمنع الزواج كعمة وخالة إلا شيء واحد هو "خلوة" محرمة شرعًا، وقد قال صلى الله عليه وسلم فيما يروي الصحاح: "لا يخلون أحدكم بامرأة".
    فوضى جنسية
    ويلمح الدكتور منيع عبد الحليم محمود عميد كلية أصول الدين بجامعة الأزهر إلى أن أي علاقة بين الجنسين يجب أن تكون محكومة في إطار محدد لا يخرج عنه، فإذا كانت العلاقة في مكان عمل فلا يجوز أن تتعدى إطار العمل، وهكذا في أماكن تلقي العلم، وذلك حتى لا تتفشى ظاهرة العلاقات المحرمة وتصبح أمرا عاديا في مجتمعنا؛ محذرا مما ينتشر هذه الأيام تحت مسمى المعرفة قبل الزواج، على اعتبار أن إقامة علاقة بين الشاب والفتاة قبل الزواج قد تؤدي في الغالب إلى الوصول للأمور المحرمة، كالكلام العاطفي الذي يؤدي إلى أفعال شائنة لا يقرها الإسلام، وقد يترتب عليها الهجران قبل الزواج والانفصال فيما بعد.
    ويشدد الدكتور منيع على مسألة الحب العذري التي يتبعها كثير من شبابنا هذه الأيام، ويؤكد أن الإسلام لا يعترف بشيء اسمه "حب عذري"، وأن أي شخص يقع في هذا الحب عليه أن يعلم أن مقاومة النفس بأجر كبير عند الله، موضحا أن ما يحدث اليوم من علاقات محرمة بين الجنسين يتطلب تدخل الأسرة بشكل سريع في معالجة هذا الأمر عن طريق تربية الأبناء تربية سليمة توضح طبيعة العلاقة بين الشاب والفتاة، مع المساعدة على الزواج المبكر وخاصة أنه ضرورة حيث إن الله خلق الرجل والمرأة وكل منهما بحاجة إلى الآخر من أجل بناء المجتمع واستمراره.
    وعن العلاقات المحرمة التي تنشأ بين المتزوجين يرى الدكتور منيع أن ذلك سببه أيضا الاختلاط المتزايد في مجال العمل، فمثلا زيادة الحديث عن الجانب الشخصي بين الجنسين تؤدي إلى الوصول إلى الجانب العاطفي، مؤكدا أن الإسلام وضع علاجا عمليا لمواجهة ذلك وهو التزام الزوجة بطاعة زوجها، وحرص الرجل على اللجوء إلى زوجته عند الشهوة، والعكس كذلك.
    من جانبه يصف الدكتور عبد الصبور شاهين المفكر الإسلامي الكبير ما يحدث في مسألة العلاقات المحرمة بين الجنسين بأنها فوضى جنسية لا يمكن الخروج منها إلا بالعودة إلى التربية الإسلامية للأبناء؛ لأن الإسلام هو الذي يتصدى لخلق العلاقات الصحية بين الجنسين حيث يقصر العلاقة الجنسية على الزواج دون غيره، ولا يقبل أن تكون هناك علاقة بين الرجل والمرأة إلا في إطار الزواج، ويوضح أن مسميات الصحبة والصداقة والحب، وما شابهها هي طريق للمعصية والفساد الأخلاقي، حيث تحدث العلاقة بين زميلين في العمل، أو بين طالبين يقع بينهما استلطاف ثم استخفاف بالقيم ثم تورط في العلاقات المحرمة التي توصل في النهاية إلى هدف جنسي غير مشروع.
    وختاما..
    أصبح المجتمع يواجه بحق مشكلة خطيرة في تزايد الاختلاط بين الجنسين بشكل لا يراعي الخلق القويم، وهو أمر اتفق علماء الدين وأساتذة علم الاجتماع على أن من أهم أسبابه البعد عن الدين، والانبهار بكل ما هو وافد، وأن العلاج يتلخص في تطبيق تعاليم الإسلام في العلاقة بين الجنسين، وحصر علاقة المشاعر في إطار الزوجية التي ينبغي أن تقوم على أساس من المصارحة، بالإضافة إلى أن تستعيد الأسرة دورها الحقيقي في تحصين الأبناء من مثل هذه العلاقات التي يرفضها الإسلام، بشكل فيه توعية وليس تخويفا.
    إن من الجيد والمفيد اشتراك علماء الاجتماع والنفس، مع علماء الدين، في وضع تصور لطبيعة العلاقة بين الجنسين: مساحات الحظر، ومساحات السماح، وطبيعة العلاقة كيف تكون؟ وقد يكون من الجيد كذلك طرح فكرة مؤتمر اجتماعي شرعي، يدرس فيه طبيعة العلاقة، ويقدم لنا ضوابط هامة، وبرامج عملية، بشكل تحليلي، بعيدا عن التخوف الذي قد يعكس نتائج سلبية، كما أنه يكون بعيدا عن الانحلال، ويراعي قواعد الدين، وطبيعة المجتمع، ونحن نطرح هذه الأفكار في هذا التحقيق، وما نحسبه إلا خطوة إرشادية، وشهادة على طريق الإصلاح في موضوع التحقيق.
    ويمكن الاطلاع على:
    رسائل الغزل بالموبايل.. "أترضاه لأختك"؟
    ارتكاب الفاحشة تحت ستار الزواج الكاذب
    اختلاط الجنسين بالجامعات يخيفني.. ولكن
    أبحث عن طوق التوبة في بحر المعاصي

    --------------------------------------------------------------------------------

    ** صحفي مصري
    ==========================================================================
    from: ";-\)" <ib_dina24@yahoo.com
    الملك
    ذهب رجل إلى الملك وأنشده شعرا قال الملك : اطلب ما تشاء
    قال هل تعطيني
    قال : أجل
    قال أريد أن تعطيني دنانير بمثل الرقم الذي أذكره في الآيات القرآنية
    قال : حبا وكرامة
    قال الشاعر :قال الله تعالى : "إلهكم إله واحد" فأعطاه دينارا
    قال: "ثاني أثنين إذ هما في الغار" فأعطاه دينارين
    قال : "لا تقولوا ثلاثة انتهوا" فأعطاه ثلاثة
    قال : "ولا ثلاثة إلا هو رابعهم" فأعطاه أربعة
    قال : "ولا خمسة إلا هو سادسهم" فأعطاه خمسة دنانير وستة
    قال : "الله الذي خلق سبع سموات" فأعطاه سبعة
    قال : "ويحمل عرش ربك فوقهم يومئذ ثمانية" فأعطاه ثمانية
    قال : "وكان في المدينة تسعة رهط يفسدون في الأرض" فأعطاه تسعة
    قال : "تلك عشرة كاملة" فأعطاه عشرة دنانير
    قال : "إني رأيت أحد عشر كوكبا" فأعطاه أحد عشر
    قال : "إن عدة الشهور عند الله اثنا عشر شهرا في كتاب الله" فأعطاه اثنا عشر
    ثم قال الملك : أعطوه ضعف ما ذكر واطردوه
    قال الشاعر : لماذا يا مولاي؟!
    قال :خفت أن تقول : "وأرسلناه إلى مائة ألف أو يزيدون"


    اللهم إني أسألك الجنة و أستجير بك من النار
     

مشاركة هذه الصفحة