مشكلة المؤتمريين مع رئيسهم أنهم ..

الكاتب : دقم شيبه   المشاهدات : 2,035   الردود : 55    ‏2006-07-13
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-07-13
  1. دقم شيبه

    دقم شيبه قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-03-10
    المشاركات:
    7,277
    الإعجاب :
    0
    لا شك ان المؤتمر الشعبي العام بجميع طبقات اعضاءه يعيشون ازمة وحالة غريبة
    مع رئيس المؤتمر الشعبي العام انعكست على البلاد بأكملها كونهم حزب حاكم و رئيسهم رئيسا للجمهورية

    و ارى أن مشكلة المؤتمريين مع رئيسهم وحزبهم أنهم ..:

    - لا يتعاملون معه كإنسان يخطي ويصيب

    - لا يواجهونه باخطاءه الفادحة وسوء ادارته في البلاد ولا يعرفون للنقد باب أو مدخل معه

    - لا وجود للرأي الأخر الحر بينهم فهم يختزلون خطابهم في تصرفات الرئيس وخطابه

    - لا يتعاملون مع انفسهم كحزب ومؤسسة وطنية لها مستقبل طموح مع الوطن في التنافس
    الشريف مع الاحزاب الاخرى يعتمد على قاعدة وهيكلة صحيحة للحزب.

    - دائما ما يستخدمون صحف المعارضة والصحف المستقلة لإبداء أرائهم المختلفة أو تمريرها عبر هذه الصحف مع انهم يمتلكون صحف وحزبهم يحتكر إعلام الجمهورية بأكمله.

    - يتصرفون في الحزب بالتبعية والانقياد لرموز الحزب المعينين الذي يتصرفون حسب مصالحهم كما ان الانتخابات الاخيرة في المؤتمر لترشيح اللجان العامة على ما اعتقد اثبتت مدى التبعية لأشخاص معينين ومدى التهميش و رفض الفائزين في الترشيح واستبدالهم بالتعيين ومع ذلك لم نسمع منهم أي نقد أو اعتراض على ذلك.

    - يتحدثون عن الفساد في الخارج أو داخل الحزب احيانا ولا يثيرونه كقضية وطنية داخل الحزب وانهم يتحملون مسؤوليتها وتبعيتها وأنها انعكست سلبا على تاريخ الحزب وحاضره وأصبحت علامة سوداء في وجه مستقبل الحزب.

    - يتعاملون مع من ينتقد حزبهم ويصفونه بالعدو بل بالخيانة وذلك حسب ما جاء في خطاب رئيسهم عن ذلك ويتجاهلون انهم جزء في الوطن وليس كل الوطن

    - لا يبدون ارائهم ولا اعتراضاتهم عن شخصيات سيئة ومتهمة بالفساد تتقلد المناصب العليا في المؤتمر بالتعيين
    ولا يطالبون حتى بتعيين الكفاءات والشخصيات الوطنية التي تهمش في المؤتمر ولا تلقى اهتمام القيادة مع العلم ان المؤتمر يضم الكثير منها وبإمكانه توظيفها والاستفادة من خبراتها والنهوض بمستوى الحزب والدفع به الى الامام.

    - أخيرا وليس آخرا يتحدثون عن ان المرحلة تستوجب استمرار الرئيس وفي نفس الوقت لايحملون الرئيس نفسه
    مسؤولية هذه المرحلة التي صنعها وجعلت البلاد في ورطة الاحتكار والتبعية وغياب دولة المؤسسات واختزالها في دولة ( تعيين كل شيء - وعدم محاسبة أحد - واستشراء الفساد من مطبخ المؤتمر ) وقد يعترفون بذلك ان الرئيس هو السبب
    ولكن لا نسمعهم يتحدثون بذلك في مقرات حزبهم الذي أصبح مقر لعجين الخطابات والمدح وقرع الطبول.

    هذا ما اعرفه جيدا وما أراه في المؤتمر الشعبي العام وأعضاءه

    واتمنى ان يكون لهذا الحزب الذي أقدره كثيرا وانتقده كثيرا

    نقلة نوعية وتصحيحة تخدم البلد ولا تضر البلاد والعباد كما هو حاصل اليوم

    ولا أرضى له هذه الحالة وهذا المرض الذي عم بسوءه أرجاء البلاد



    مع تحياتي للجميع
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-07-13
  3. الطهيف

    الطهيف شاعر شعبي

    التسجيل :
    ‏2006-03-01
    المشاركات:
    3,806
    الإعجاب :
    1
    اخي الكريم دقم شيبه انت رائع في كتاباتك ونشيط وتحمل هم التغيير وقد ذكرتني بطبيعة الموتر الشعبي
    وذكرت معها هذا الزامل الذي قلته قبل فتره

    يا مؤتمر شعبي خيولك شارده=
    ما عاد درينا اليوم من فرسانها
    احنا وياكم في سفينه واحده
    وانتو تريدو تخرقو جدرانها
    لا تيقضو فتنه دعوها راقده
    ولا فما با تسلمو نيرانها
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-07-13
  5. خالد السروري

    خالد السروري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-10-05
    المشاركات:
    3,401
    الإعجاب :
    0
    لا تسأل مجرب واسأل طبيب :D
    اخي الكريم لقد شخصت بدقة حالة المؤتمر
    وقد حاولنا منذ وقت مبكر جدا وبعناد شديد توصيل الرسالة حول ضرورة الاصلاح التدريجي الى القيادة العليا للمؤتمرلنتمكن من مواكبة التطورات المتسارعة وتحملنا بصبر تبعات هذا الموقف ، وللاسف كانت النتيجة لصالح الحرس القديم .
    ولكن ما زال لدينا امل كبير في سيادة الرئيس ، ونحن ننتظر منه في القريب العاجل موقف قوى وان شاء الله ستتغير هذه الصورة .
    شكرا لك على هذه الروح الوطنية
    تحياتي
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-07-13
  7. خالد السروري

    خالد السروري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-10-05
    المشاركات:
    3,401
    الإعجاب :
    0
    نحب ان نسمع اراء زملائي المؤتمرين حول ما تفضل به الاخ الكريم دقم شيبة
    تحياتي
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-07-13
  9. الجمهور

    الجمهور قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-06-09
    المشاركات:
    2,685
    الإعجاب :
    0
    موضوع في الصميم
    وأجمل ما فيه طريقة سرد
    مشاكل المؤتمريين مع قيادتهم
    على شكل نقاط..

    وأتمنى من الجميع إعادة قراءة
    الموضوع مرة أخرى ولكن
    توجيهه هذه المرة لحزب الإصلاح
    لنرى أي النقاط ستنطبق عليه!

    شكراً أخي دقم شيبه
    على الموضوع الرائع
    وشكراً لجميع مشاركيك
    وعلى رأسهم د. خالد

    والسلام
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-07-13
  11. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    أخي د/خالد السروري
    مازال لديك أمل في سيادة الرئيس:eek:
    وتنتظر منه في القريب العاجل موقف قوي:eek: :eek: :eek:
    هذا الأمل واحدة من مشكلات المؤتمرييين مع أنفسهم:D
    فتأمل!!!
    ولك ولأخينا دقم شيبة خالص الود
    والتحية المعطرة بعبق البُن
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-07-13
  13. خالد السروري

    خالد السروري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-10-05
    المشاركات:
    3,401
    الإعجاب :
    0
    مازال لديك أمل في سيادة الرئيس نعم :)
    وتنتظر منه في القريب العاجل موقف قوي نعم :)
    هذا الأمل واحدة من مشكلات المؤتمرييين مع أنفسهم اكيد لا :p
    اخي التايم ....... تعرف جيدا انني اكن لك احترام وتقدير كبيرين ،، ولكن هذا لا يعني ان لا اقول لك انك بهذا المسار تحديدا غلطان ،، لان التغير الى الافضل بوابته الرئيس صالح ،، وان شاء الله سيفعل الرئيس صالح في المرحلة القادمة ما تحب وترضى .
    وان غدا لناظرة قريب :)
    خالص احترامي وتقديري
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-07-13
  15. بعد الرحيل

    بعد الرحيل عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-11-20
    المشاركات:
    655
    الإعجاب :
    0
    اشكر الاخ دقم شيبه على هذا التصويب الرائع لاخطاء المؤتمر

    من اكبر اخطاء المؤتمر الشعبي العام هو الاعتماد على القوى التقليديه بدعوى الواقعيه ولكن هذه الواقعيه مفرطه الى درجه الحفاض على الواقع بكل تخلفه وسلبياته دون العمل على تغييره

    القوى التقليديه تعمل على اقصاء العناصر المؤثره والمثففه بهدف الحفاض على مكانتها بكون المثقف او المتعلم يشكل خطر عليها وتمارس هذه القوى كل اشكال الاقصاء والاستبعاد للعناصر الشابه المثفقه من الحياه السياسه داخل الحزب ومنه على مستوى الدوله

    عناصر المؤتمر الشعبي العام لا تستطيع انتقاد الرئيس عبر وسائل الاعلام المؤتمريه لان من يستطيعون توجيه النقد خارج اللعبه السياسيه ولا يمكن استخدام هذه الوسائل

    العناصر المتخلفه المسيطره على المؤتمر لا تعي مفهوم الوطنيه ولا تعي مفهوم تجاوز القانون ومخاطره سوى على مستقبل الحزب او الوطن

    لا يمكن التخلص من سلبيات المؤتمر الا بالتخلص من العناصر التي تفتقد المقدره على العطاء لان فاقد الشي لا يعطيه وكل اناء بما به ينضح والجاهل لان ينظح الا مزيد من الجهل والتخلف

    ويبقى على عاتق الرئيس صالح هو التخلص من هذا العناصر الذي اعتمد عليها في تسيير الحراك السياسي والاجتماعي في الفتره السابقه واستبدالها بعناصر قادره على العطاء وتعي مفهوم الوطنيه
    اما اذا استمر في الاعتماد على هذه القوى فان مصيره السقوط اجلا ام عاجلا

    ولك بالــــــــــــــــــــغ الود
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-07-13
  17. mohammed

    mohammed قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-11-17
    المشاركات:
    4,882
    الإعجاب :
    0
    الاخ العزيز دقم شيبه
    موضوعك مطابق لاعضاء المؤتمر
    واي اسنان يتبع المصلحه في ظل الفقر والجوع وغياب الوازع الديني

    في المؤتمر وغيره
    ...............
    واعضاء المؤتمر واكبر ذلك اعضاء مجلس النواب اذا فيه قرار
    اتصال في المساء
    وفي الصباح
    ياتو ويصوتو علئ شئ لايعرفون فوائد عواقبه
    كل مايهم البيت الحلا والوجه الحسن
    اعني المال................
    وشعبي يرحمه الله
    ....
    تحياتي
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-07-13
  19. Fares

    Fares عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-10-09
    المشاركات:
    452
    الإعجاب :
    0
    أتصور أن الأخ دقم شيبة فاتته حقيقة هامه أو بالمعنى الأصح انطلق من أرضية غير صحيحة

    و هي أنه اعتبر المؤتمر مؤسسة حزبية حقيقة و هذا خطأ كبير أدى الى أن تكون كل النقاط التي ذكرت لا معنى لها لانها عبارة عن نتائج لغياب هذه الأرضية

    فالتأريخ و طبيعة نشأت المؤتمر توضح لنا جميعا أنه ليسا حزبا بالمعنى الحقيقي

    و بمرور الزمن و بسبب ما رافق مسيرة الرئيس خلال السنوات الماضية انضوى تحت المؤتمر جملة من أصحاب المصالح و المتسلقين الذين لا هم لهم سوى مصالحهم الشخصية و الحصول على جزء من كعكة الوطن التي أغرى بها الرئيس الكثير منهم من أجل شراءهم

    و هو ما نتج عنه ما نشكو منه جميعا من فساد و محسوبية و سوء إدارة على كافة المستويات
     

مشاركة هذه الصفحة