ردود الأفعال الدولية على ما يجري في لبنان

الكاتب : كنار الليل   المشاهدات : 460   الردود : 2    ‏2006-07-13
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-07-13
  1. كنار الليل

    كنار الليل عضو

    التسجيل :
    ‏2005-04-13
    المشاركات:
    124
    الإعجاب :
    0

    توالت ردود الفعل الدولية على ما يجري في لبنان منذ صباح الاربعاء، وبخاصة منذ التصعيد العسكري وضرب اسرائيل البنى التحتية من جسور ومطار بيروت الدولي.

    فقد اعلن ناطق باسم الامين العام للامم المتحدة عن ايفاد بعثة خاصة من ثلاثة اعضاء الى المنطقة لحث الاطراف المتصارعة على التحلي بضبط النفس.

    كما اعلن الاتحاد الاوروبي انه سيوفد خافيير سولانا المنسق العام للسياسة الخارجية الاوروبية الى الشرق الاوسط الا ان بروكسل لم تحدد حتى الآن موعدا لبدء الزيارة.

    وقال الرئيس الامريكي جورج بوش الذي يزور المانيا بعد لقائه المستشارة انجيلا ميركيل ان "لاسرائيل الحق بالدفاع عن نفسها، لكنها لا يجب ان تضعف الحكومة اللبنانية".

    واعتبر بوش في تصريحه ان "على اسرائيل الا تضعف حكومة رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة، ولا يجب ان يؤثر كل ذلك على الديمقراطية في لبنان وبخاصة بعدما عمل الجميع عام 2005 على اخراج السوريين من لبنان".

    ودعا بوش "الذين يريدون السلام للعمل سويا على تحقيقه"، مشيرا الى ان هناك اطرافا "هي كناية عن مجموعات ارهابية لا تريد ان يحل السلام".

    الاتحاد الاوروبي
    وانتقد بوش سورية متوجها الى رئيسها قائلا ان "على دمشق الضغط على حزب الله لاطلاق سراح الجنديين الاسرائيليين"، وان "على بشار الاسد ان يظهر ما اذا كانت لديه نية حقيقية في تحقيق السلام".

    وتابع حديثه عن سورية مؤكدا انه "يجب محاسبة سورية على مسؤوليتها في تفاقم الوضع الامني".

    ودعت ميركيل من جهتها الى "وضع حد للتدهور الامني في الشرق الاوسط والعودة الى حالة الهدوء".

    وقالت الناطقة باسم اما ادوين ان الاتحاد الاوروبي يدعو جميع الجهات المعنية في الشرق الاوسط الى عمل ما يمكن لوقف العنف لتجنب وقوع الضحايا بين المدنيين.

    واشارت الناطقة الى ان "جميع الاطراف يجب ان يحترموا واجباتهم وفقا للقوانين الدولية".

    وسيناقش وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي الاثنين المقبل حسب قول المتحدثة "ما اذا كانت الضربة العسكرية الاسرائيلية على لبنان تخرق اتفاق التبادل التجاري بين اسرائيل والاتحاد".

    وكان وزير الخارجية الفرنسي فيليب دوست بلازي قد قال ان بلاده تدين الضربات الاسرائيلية على لبنان واصفا اياها "بالضربات غير المتوازنة وبالعمل الحربي يمكن ان يقود الى دوامة عنف قد تجر المنطقة كلها الى حالة الحرب".

    وجاءت ردة الفعل الروسية مشابهة اذ اصدرت وزارة الخارجية بيانا جاء فيه ان "الضربات الاسرائيلية غير متوازنة"، مشيرا الى ان "تدمير البنى التحتية اللبنانية والفلسطينية ليس مبررا".

    من جهة اخرى، قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس بعد لقائه رئيس الوزراء الياباني جونيشيرو كويزومي ان "الهجوم الاسرائيلي على لبنان ينذر بخطر اندلاع اقليمية في الشرق الاوسط".
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-07-13
  3. كنار الليل

    كنار الليل عضو

    التسجيل :
    ‏2005-04-13
    المشاركات:
    124
    الإعجاب :
    0
    ردود أفعال لبنانية على ما يجري في لبنان


    أجمعت ردود الفعل الداخلية في لبنان على إدانة الهجوم العسكري الاسرائيلي الجوي والبحري على لبنان، لكنها عكست بالوقت نفسه انقسامات حادة في البلاد حول سلاح حزب الله وكيفية استخدامه.

    فيما يلي بعض ردود الفعل الداخلية:

    رئيس الجمهورية
    اعتبر رئيس الجمهورية اللبناني اميل لحود أن اللبنانيين "لن يخافوا من تهديدات المسؤولين الاسرائيليين"، حسبما قالت صحيفة السفير اللبنانية.

    وأدان "الاعتداءات الاسرائيلية التي تعرضت لها مدن وقرى جنوبية واستهدفت ايضا جسوراً ومرافق حيوية ومدنية، واوقعت شهداء وجرحى"، معتبرا أنها "تضاف الى سلسلة الانتهاكات التي ترتكبها اسرائيل ضد سيادة لبنان ومواطنيه وسلامة أراضيه."

    أضاف لحود أن "تعميم اسرائيل لنموذج غزة في جنوب لبنان لن يكون ممكناً."

    ميشال عون
    النائب ميشال عون زعيم أكبر تكتل مسيحي في البرلمان اللبناني استنكر ضرب البنى التحتية واستهداف المدنيين، وقال إنه "لا يمكن لاسرائيل الاستمرار في اعتماد القوة لحل مشاكلها" حسبما جاء على موقع التيار الوطني الحر الذي يتزعمه.

    واعتبر أن "الوضع في الجنوب موروث من زمن الوصاية السورية"، مضيفا أن "الحل يبدأ أولا بوقف العمليات العسكرية ثم بالتفاوض."

    واعتبر أنه قادر على"اداء دور إيجابي" في الموضوع.

    وليد جنبلاط
    الزعيم الدرزي وليد جنبلاط اعتبر لبي بي سي العربية أن "ردة الفعل الاسرائيلية بالعدوان المبرمج وقتل الأبرياء والتدمير وعزل المناطق غير مبررة تحت ذريعة استعادة الأسرى الذي خطفهم حزب الله."

    واضاف أنه "أيا يكن الخلاف السياسي مع حزب الله، لا مبرر لعدوان."

    كما أيد "الحكومة اللبنانية (التي) أعلنت بالوضوح أنها لا تتبنى العملية لأنها خارج إطار الدولة." وقال إنه يريد أن يكون سلاح حزب الله وقرار استخدامه في إطار الدولة اللبنانية.

    وأكد أن الحل الداخلي يكمن بـ"الوحدة الوطنية، وأضاف: "تعودنا على الغزوات الاسرائيلية وكلما أتت غزوة توحدنا أكثر وواجهناها بكل الوسائل." كما ذكّر بأن "تجربة الغزو عام 1982 باءت بالفشل."

    وفي موضوع سلاح حزب الله قال إن واشنطن "تعلم أن نزع سلاح حزب الله بالقوة مستحيل. هذا يستوجب حوار. نتمنى على حزب الله أن يتقيد بالوضع اللبناني والتنوع اللبناني وألا يكون في الصف السوري الإيراني."

    وحذر من وقوع لبنان بين "المطرقة الاسرائيلية والسندان السوري والإيراني."

    وطالب سورية بفتح جبهة الجولان، معتبرا أنه يجب ألا تفتح الجبهة اللبنانية وحدها لأن "جبهة الجولان هادئة منذ 1973 وجبهة لبنان ملتهبة منذ 1967."

    اليسار الديمقراطي
    النائب عن حركة اليسار الديمقراطي المتحالف مع تيار الحريري الياس عطا لله أدان الهجمة الاسرائيلية، لكنه انتقد حزب الله بشدة بسبب ما اعتبره انفرادا بقرار الحرب دون معرفة الحكومة.

    واعتبر أن لا خلاف بالموقف مع اسرائيل، وأن لا خلاف على "خيار المقاومة" لكنه سأل حزب الله عمن يتحمل مسؤولية الأضرار الاقتصادية الكبيرة اللاحقة في البلاد.

    كما سأل عن سبب الهدوء على جبهة الجولان، معتبرا أن النظام السوري مقصرا جدا ويضع بقاءه قبل تحرير الارض والأسرى.

    وطالب حزب الله بعدم دعم هذا النظام.

    يذكر أن الحكومة االلبنانية التي يسيطر عليها تيار سعد الحريري أدانت الهجوم الاسرائيلي لكنها اعتبرت أنه لا يمكنها تحمل مسؤولية عملية حزب الله لأنها لم تكن على علم بها. وقد احتج وزراء حزب الله في الحكومة على بيان الحكومة.

    مفتي الجمهورية ومواقف متفرقة
    مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ محمد رشيد قباني نّبه "العرب جميعا الى الاخطار الاسرائيلية التي تستهدفهم جميعا في مستقبل اوطانهم اذا لم يوحدوا صفوفهم"، حسبما أفادت صحف لبنانية.

    ودعا نائب رئيس المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى الشيخ عبد الامير قبلان العالم ان "يضع حدا للدولة الارهابية التي تقتل الشعوب وتحاصر القرى وتعتقل عشرات الآلاف في سجونها".

    ورأت "الجماعة الاسلامية" أن "هذه العملية تأتي لتدعونا جميعا إلى الحفاظ على سلاح المقاومة كخيار وطني لبناني ثبتت جدواه، ولتؤكد مرة جديدة أن وحدة الموقف الرسمي والشعبي، والالتفاف حول هذا الخيار، هما الرد العملي على سياسة العدوان".

    ووجه "الحزب الشيوعي" نداء الى كل القوى في العالم للتضامن مع لبنان وللضغط على إسرائيل من أجل إيقاف عدوانها."

    وقال تيار "المردة" المسيحي الذي يتزعمه النائب والوزير السابق سليمان فرنجية المقرب من سورية إن "في هذه العملية انتصار لكل لبنان، ونتمنى لو يتوحد حول هذه المقاومة اللبنانيون لتتحول الى حدث وطني جامع".
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-07-13
  5. الجمهور

    الجمهور قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-06-09
    المشاركات:
    2,685
    الإعجاب :
    0
    أخي الحبيب

    كنار الليل

    مجهود تشكر كثيراً
    عليه

    تحية لك
    والسلام
     

مشاركة هذه الصفحة