المؤتمر يرد على جمال أنعم .. مقال للجدل

الكاتب : الفني   المشاهدات : 580   الردود : 2    ‏2006-07-13
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-07-13
  1. الفني

    الفني عضو

    التسجيل :
    ‏2006-07-02
    المشاركات:
    43
    الإعجاب :
    0
    هذا ما قراته من موقع المؤتمر نت يرد فيه عن مقال كتبه الأستاذ جمال أنعم عنوانه فيصل بين زمنين
    اترككم مع المقال وانتظر تعليقاتكم
    احمد الحسني - أكثر من مدهش أن يفتتح كاتب في "الصحوة" مقاله بعبارة لهيجل و أن تقرأ في صحيفة الإخوان مرادفات الرفاق الثورية، لكن إحساسك بالنضج المتوهم ودهشتك من مقدرة الحوار مع الرفاق في أقبية المشترك على عكس القاعدة وانتصار المنظر على الداعية واحتواءه سرعان ما يتلاشى وأنت تقرأ المقال الميكانيكي (فيصل بين زمنين) الذي قسمه الأخ جمال أنعم إلى فرزات يحلل بها أوضاع الركاب وضرورة أن يخرج الراكب رأسه من النافذة ليستنشق الهواء النقي ولا يكتفي بالمساحة التي يفتحها السائق من زجاج النافذة إلى آخر التعليمات المخالفة حتى لقوانين السير..

    جمال الموتور من أصحاب البيجو واستبدادهم كما يوحي بذلك مقاله ،استبد به هذا الشعور ونسي هيجل ووجد في كلمة "تاكسي" التي وردت في خطاب الرئيس فرصة للتنفيس عن ضيقه بسلوك أصحاب التاكسيات من جهة والدعاية الانتخابية لمرشح المشترك في وقت واحد وإسقاط" السواقة "على السياسة والعكس، اذ لابد من التداول السلمي للسواقة، لكنه لم يوضح في هذا الإسقاط غير تعنت يوقف جميع التاكسيات في العالم فهو يريد أن يمد رأسه إلى الخارج ولا يكفيه أن يرفع السقف عدة سنتمترات ليمد رأسه بارتياح ولا أن يمنح حق التقيؤ أ وتغيير الكرسي، وبعد أن يطالب بالتداول السلمي للسواقة يصرخ (أنه لا يريد تاكسي بالمرة) وإنما يرغب في امتطاء الريح وركوب النار.

    بعد إخضاع كل شيء لمزاجه الخاص ودون اعتبار لما يريده الركاب الآخرون أو مراعاة للنظم والقوانين يتحدث قائلاً: (الأصل في تاكسي الحكم أن يكون عاماً غير قابل للخصخصة والتحول إلى ملكية سائق وحيد ). رغبات ومطالب وسلوك لا يمارسه مالك غير منازع وحديث في ذات الوقت عن الحق العام والشراكة والتداول وفي الأخير توقف العربة وركوب الريح والنار .. ذات السواقة وذات السياسة وذات التخبط دون التفات إلى أحد.. تأليه للذات وتنزيه الشخصيات وامتلاك الحقيقة المطلقة وإلغاء الآخرين وخطاب ثوري عن الاستبداد والتغيير .. مد الرأس إلى الخارج وإخضاع القوانين للمطالب الخاصة والدستور للمفاوضات ورفض كل السياسات، وعندما يقول الرئيس: لن أترشح يرد قحطان (أنا مصدوم)، مشاركة في الحكم وتملص من النتائج انتقاد لكل طرق تسير المركبة، واستعارات للألفاظ والمواقف والنضال والمرشح.. وفي النهاية امتطاء الريح والنار عند توقف العربة..

    كواكبي الصحوة الهيجلي الذي لم يكتف بحق التقيؤ لم يستطع تأجيل رغبته في التقيؤ على الآخرين حتى فوز سيده على الأقل واختصر نظريته الثورية في السخرية من لقب المرشح الكربدي وتمجيد الصميل بيقين من يدرك متطلبات إيقاظ البعض .... نفس المنهجية التي كان يعلم بها اليدومي أركان الإسلام في دار البشائر، وذات المصداقية التي تعاملت بها (المنقذ) على ضحاياها وبالمناسبة أحب أن أسأل جمال عن مستقبل نزاهة بن شملان أمام إيمان الآنسي وتسليم أموال التعويضات المليار والثمانمائة مليون إلى أصحابها من ضحايا (المنقذ)؟.. أم أن استثمارها وحرمان الآلاف من أصحابها يدخل ضمن مقتضيات الثورة وصميل الإيقاظ والتنابز والألقاب.
    الفيلسوف جمال أنعم يقول (إن التغيير يقتضي التغيير عملية ديناميكية تستدعي الرغبة العارمة في الحياة والرغبة قرينة الخواء).

    واقتران الرغبة بالخواء حقيقة إذا كان الحديث مقصورا على جمال رغباته فسلفته الثورية فهمه حتى لعبارتي هيجل وكارنتزاكيس اللتين استشهد بهما على عكس ما يقول وإن كان على سبيل الإجمال لم يقل شيئاً..

    جمال الذي بدأ مقاله (بروليتاريا) وانتقل بعدها إلى الفرزة، فرعونا لا يكفيه شيء ـ اعتقد أن فرعون لم يكن ليمانع من إغلاق زجاج النافذة إذا كان الراكب الذي بجواره مصاباً بالصداع أو الانلفونزا ـ اختتم مقاله درويشاً في مقام الشيخ بن شملان يعدد علينا من مناقبه أنه (رجل من كنوز مخبأة).. وتاريخ يرمم علاقتك بذاتك) وأنه (يحي فيك الإنسان العملاق). قد تكون هذه المواصفات مغرية للجشعين ولأقزام والمصابين بالفصام ولكن ليس كل الناخبين بحاجة الى هذه المؤهلات في مرشح الرئاسة وإذا كانت تلك هي احتياجات انعم وحزبه فالآخرون بخير وراضون بأطوالهم والحمد لله.هذه الثورية عند انعم في الدعاية لمرشح المشترك لا تعبر إلا عن استبداد هذه العقلية قبل القدرة فما عسى ان يكون الحال لوقدرت ؟؟
    الا يستوعب جمال الصحوة ان من حق الآخرين أن يكون لهم خيارهم الخاص ؟؟ وان خيارهم هذا ليس عبودية و وان العبودية الحقيقية هي اصرارك على اعتبار المستقبل مرهون بشملان والتغيير وقف على رجل في العقد الثامن من العمر ؟؟ وان مخالفك عبد يحتاج الى صميلك لتحريره ؟؟ العبودية ان تختار مرشحك بفتوى ولاتملك ان تسأل السادة في المشترك لماذا لم يختاروا واحدا من بينهم ليمثلك في الإنتخابات الرئاسية ؟ ولماذا يناشدون الرئيس عدم ترشيح نفسه ؟
    العبودية ان تتملق بعبارة لهيجل أو ماركس وتنسى الآية الكريمة المكتوبة على شعار حزبك والتي تجسد المعنى الحقيقي لنبل التنافس وعقلانية الدعاية !!
    واذا كان جمال الثوري قد دبج ثلاث او اربع كرامات لمرشح المشترك بمجرد تقديمه طلب الترشيح فأي معجزات سنجبر على الإيمان بها لو فاز .
    "الصحوة" أن يكون الحديث عن برنامج مرشح المشترك لزمن واحد هو المستقبل وليس تعديد كرامات شيخ المشترك فيصل بن شملان، فنحن لا نبحث عن ضريح نقدم اليه النذور وانما وطن نبقى فيه ولا نتركه لنركب الريح أو النار ..
    قد يكون فيصلاً بين زمنين ولكن أي زمان ذلك الذي يريد جمال أنعم أن يحملنا إليه تاكسي المشترك وسائقه المستعار .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-07-13
  3. الجمهور

    الجمهور قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-06-09
    المشاركات:
    2,685
    الإعجاب :
    0
    أعتقد بأن هذا المقال
    بمثابة رد صحفي ممتع
    على الكاتب جمال أنعم
    وعلى أحزاب اللقاء المشترك

    من حق المؤتمر ابدائه ونشره
    الا أنني أراه رداً غير موضوعياً
    خصوصاً وأنني كمواطن
    أستطيع التمييز جيداً

    شكراً لك أخي
    الفني
    على النقل

    والسلام
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-07-15
  5. صابر الرباعي

    صابر الرباعي عضو

    التسجيل :
    ‏2006-06-05
    المشاركات:
    185
    الإعجاب :
    0
    مقال الحسني اكثر امتاعا من مقالة جمال وفيه من الرقي والخطاب الرفيع مايجعل المرء يكبر الكاتب والناشر .اما انعم فقد سف اسفافا غير مسبوق لقلمه .
     

مشاركة هذه الصفحة