مسؤولون قطريون يستعينون بعناصر أمن إسرائيلية لحمايتهم

الكاتب : TANGER   المشاهدات : 367   الردود : 0    ‏2002-06-17
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-06-17
  1. TANGER

    TANGER قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2001-07-03
    المشاركات:
    10,050
    الإعجاب :
    35
    مفكرة الإسلام : صرح مسؤول في المؤتمر العام للمعارضة القطرية لمراسل قطر برس في باريس ' إنه لا يمر يوم من دون أن تتكشف حقائق ومعلومات جديدة عن العلاقات القطرية الإسرائيلية ' وأضاف قائلا : أن مراكز الصحافة الإسرائيلية كشفت مؤخراً عن وجود عناصر أمن إسرائيلية في قطر تتولى حماية عدد من المسؤولين القطريين وخاصة وزير الخارجية حمد بن جاسم الذي يرتبط بعلاقات وثيقة مع الأجهزة الأمنية الإسرائيلية, فضلاً عن صلاته بضباط إسرائيليين متقاعدين يعملون في الميادين التجارية الاستثمارية في قطر..
    وشدد المسؤول على أن الأولوية في علاقات قطر لمحيطها الخليجي والعربي والإسلامي ، وقال أن المؤتمر العام للمعارضة القطرية يندد باصرار حاكم قطر ووزير خارجيته الانزلاق في مستنقع العلاقة مع وإسرائيل .
    وهذه التصريحات تذكرنا بقضية السفينة 'كاترين' والتي كانت تحمل أسلحة إيرانية للفلسطينيين – قبل ثلاثة أشهر – حيث تناقلت وسائل الإعلام وقتها تورط المخابرات القطرية التي رصدت السفينة عندما كانت بالقرب من جزيرة كيش وسارعت بابلاغ الاسرائيليين عنها، وسهلت اعتراضها وحجزها، وذلك في نطاق التنسيق بين الحكومتين القطرية والاسرائيلية .
    وكانت إسرائيل قد أبلغت السلطات القطرية بتفاصيل محاولة لاغتيال أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة ، وسلمتها ملفا بتفاصيل المحاولة التي كانت جهات فلسطينية تعتزم تنفيذها خلال مشاركة أمير قطر في مؤتمر القمة العربية الأخير الذي عُقد في بيروت في السابع والعشرين والثامن والعشرين من شهر مارس الماضي, وأن منفذي العملية كانوا يعتزمون إسقاط طائرة حاكم قطر في الجو قبل وصولها الى بيروت أو فور مغادرتها أو اغتياله خلال فترة وجوده في بيروت.
    وترجح حينها أن الدافع من محاولة الاغتيال الانتقام من حاكم قطر بسبب تورطه في الكشف عن شحنة أسلحة إيرانية للفلسطينيين, حيث كانت مصادر دبلوماسية عربية في العاصمة البريطانية لندن كانت قد كشفت النقاب عن دور قطري في عملية رصد السفينة كارين التي كانت تحمل أسلحة ايرانية للفلسطينيين، وحجزها من قبل قوات السواحل الاسرائيلية .
    وأفادت تلك المصادر أنها ليست الحادثة الأولى في سجل التعاون بين مخابرات قطر واسرائيل، فقد شهدت الشهور الأخيرة من العام الماضي سلسلة من المحاولات القطرية لاختراق الساحة الفلسطينية وتقديم خدمات 'جمع معلومات' لاسرائيل.


    [​IMG]
     

مشاركة هذه الصفحة