فتوى رائعة جداً في علو العظيم

الكاتب : رجل مسلم   المشاهدات : 960   الردود : 10    ‏2002-06-17
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-06-17
  1. رجل مسلم

    رجل مسلم عضو

    التسجيل :
    ‏2002-06-12
    المشاركات:
    139
    الإعجاب :
    0
    سئل شيخ الإسلام أبو العبّاس أحمد بن تيمية رحمه الله:

    عَنْ رجلين اختلفا فِي الاعتقاد.

    فقال أحدهما: من لاَ يعتقد أنّ الله سُبْحَانَهُ وتعالى فِي السّمَاء فَهُوَ ضال.

    وقال الآخر: إنّ الله سُبْحَانَهُ لاَ ينحصر فِي مكان، وهما شافعيان فبينوا لَنَا مَا نتبع من عقيدة الشّافعي رضي الله عنه، وَمَا الصّواب فِي ذلك؟


    الجواب: الحمد لله، اعتقاد الشافعي رضي الله عَنْهُ واعتقاد "سلف الإسلام" كمالك، والثوري،والأوزاعي، وابن المبارك، وأحمد بن حنبل، وإسحاق بن راهويه، وَهُوَ اعتقاد المشايخ المقتدى بهم كالفضيل بن عياض، وأبي سليمان الداراني، وسهل بن عبد الله التستري، وغيرهم. فإنّه لَيْسَ بَيْنَ هؤلاء الأئمة وأمثالهم نزاع فِي أصول الدين.


    وكذلك أبو حنيفة رحمة الله عَلَيهِ، فإنّ الاعتقاد الثابت عَنْهُ فِي التوحيد والقدر ونحو ذَلِكَ موافق لاعتقاد هؤلاء، واعتقاد هؤلاء هُوَ مَا كَانَ عَلَيهِ الصّحابة والتّابعون لهم بإحسان، وَهُوَ مَا نطق بِهِ الكتاب والسنة.


    قَالَ الشافعي فِي أوّل خطبة "الرّسالة": الحمد لله الَّذِي هُوَ كَمَا وصف بِهِ نفسه، وفوق مَا يصفه بِهِ خلقه. فبيّن رحمه الله- أنّ الله موصوف بِمَا وصف بِهِ نفسه فِي كتابه، وعلى لسان رسوله صلى الله عليه وسلم.


    وكذلك قَالَ أحمد بن حنبل: لاَ يوصف الله إِلاَّ بِمَا وصف بِهِ نفسه، أَوْ وصفه بِهِ رسوله صلى الله عليه وسلم، من غير تحريف وَلاَ تعطيل، ومن غير تكييف وَلاَ تمثيل، بل يثبتون لَهُ مَا اثبته لنفسه من الأسماء الحسنى، والصفات العليا، ويعلمون أَنَّهُ (( لَيْسَ كمثله شيء وَهُوَ السميع البصير ))لاَ فِي صفاته، وَلاَ فِي ذاته، وَلاَ فِي أفعاله.


    إِلَى أَنْ قَالَ: وَهُوَ الَّذِي خلق السَّمَاوَات والأرض وَمَا بينهما فِي ستة أيّام ثُمَّ استوى عَلَى العرش؛ وَهُوَ الَّذِي كلّم موسى تكليماً؛ وتجلّى للجبل فجعله دكاً؛ وَلاَ يمثاله شيء من الأشياء فِي شيء من صفاته، فليس كعلمه علم أحد، وَلاَ كقدرته قدرة أحد، وَلاَ كرحمته رحمة أحد، وَلاَ كاستوائه استواء أحد، وَلاَ كسمعه وبصره سمع أحد وَلاَ بصره، وَلاَ كتكليمه تكليم أحد، وَلاَ كتجليه تجلي أحد.


    والله سُبْحَانَهُ قَدْ أخبرنا أنّ فِي الجنة لحماً ولبناً، عسلاً وماءً، وحريراً وذهباً.
    وَقَدْ قَالَ ابنُ عبّاسٍ رضي الله عنهما: لَيْسَ فِي الدُّنْيَا مما فِي الآخرة إِلاَّ الأسماء.
    فَإِذَا كَانَتْ هَذِهِ المخلوقات الغائبة ليست مثل هَذِهِ المخلوقات المشاهدة - مَعَ اتفاقها فِي الأسماء- فالخالق أعظم علواً ومباينة لخلقه من مباينة المخلوق للمخلوق، وإن اتّفقت الأسماء.



    وَقَدْ سمّى نفسه حياً عليماً، سميعاً بصيراً، وبعضها رؤوفاً رحيماً؛ وليس الحيّ كالحيّ، وَلاَ العليم كالعليم، وَلاَ السميع كالسميع، وَلاَ البصير كالبصير، وَلاَ الرؤوف كالرؤوف، وَلاَ الرحيم كالرّحيم.


    وقال فِي سياق حديث الجارية المعروف: ( أين الله؟ ) قالت: فِي السّمَاء. لكن لَيْسَ معنى ذَلِكَ أنّ الله فِي جوف السّمَاء، وأنّ السَّمَاوَات تحصره وتحويه، فإن هَذَا لَمْ يقله أحد من السّلف الأمة وأئمتها؛ بل هم متفقون عَلَى أنّ الله فَوْقَ سماواته، عَلَى عرشه، بائن من خلقه؛ لَيْسَ فِي مخلوقاته شيء من ذاته، وَلاَ فِي ذاته شيء من مخلوقاته.


    وَقَدْ قَالَ مالك بن أنس: إن الله فَوْقَ السماء، وعلمه فِي كلّ مكان


    فمن اعتقد أنّ الله فِي جوف السّمَاء محصور محاط به، وأنّه مفتقر إِلَى العرش، أَوْ غير العرش – من المخلوقات- أَوْ أَنْ استواءه عَلَى عرشه كاستواء المخلوق عَلَى كرسيّه: فَهُوَ ضال مبتدع جاهل>




    ومن اعتقد أنّه لَيْسَ فَوْقَ السَّمَاوَات إله يعبد، وَلاَ عَلَى العرش ربّ يصلّى لَهُ ويسجد، وأنّ محمداً لَمْ يعرج بِهِ إِلَى ربّه؛ وَلاَ نزل القرآن من عنده: فَهُوَ معطّل فرعوني، ضال مبتدع –



    وقال- بَعْدَ كلام طويل- والقائل الَّذِي قَالَ: من لَمْ يعتقد أَنّ الله فِي السّمَاء فَهُوَ ضال: إن أراد بذلك من لاَ يعتقد أنّ الله فِي جوف السّمَاء، بحيث تحصره وتحيط بِهِ: فَقَدْ أخطأ.



    وإن أراد بذلك من لَمْ يعتقد مَا جاء بِهِ الكتاب والسنة، واتفق عَلَيهِ سلف الأمة وأئمتها، من أنّ الله فَوْقَ سماواته عَلَى عرشه، بائن من خلقه: فَقَدْ أصاب، فإنه من لَمْ يعتقد ذَلِكَ يكون مكذباً للرسول صلى الله عليه وسلم، متبعاً لغير سبيل المؤمنين؛ بل يكون فِي الحقيقة معطّلاً لربّه نافياً لَهُ؛ فَلاَ يكون لَهُ فِي الحقيقة إله يعبده، وَلاَ ربّ يسأله، ويقصده.

    والله قَدْ فطر العباد – عربهم وعجمهم - عَلَى أنّهم إِذَا دعوا الله توجّهت قلوبهم إِلَى العلوّ، وَلاَ يقصدونه تحت أرجلهم.


    ولهذا قَالَ بعض العارفين: مَا قَالَ عارف قط: يَا الله!! إِلاَّ وجد فِي قلبه – قبل أَنْ يتحرّك لسانه- معنى يطلب العلو، لاَ يلتفت يمنة وَلاَ يسرة.


    ولأهل الحلول والتعطيل فِي هَذَا الباب شبهات، يعارضون بِهَا


    1- كتاب الله

    2- وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم>

    3- وَمَا أجمع سلف الأمة وأئمتها>

    4- وَمَا فطر الله عَلَيهِ عباده>

    5- وَمَا دلّت عَلَيهِ الدلائل العقلية الصحيحة؛



    فإن هَذِهِ الأدلّة كلّها متفقة عَلَى أنّ الله فَوْقَ مخلوقاته، عالٍ عَلَيْهَا، قَدْ فطر الله عَلَى ذَلِكَ العجائز والصبيان والأعراب فِي الكتاب؛ كَمَا فطرهم عَلَى الإقرار بالخالق تَعَالَى.



    وَقَدْ قَالَ صلى الله عليه وسلم فِي الحديث الصحيح:


    ( كلّ مولود يولد عَلَى الفطرة؛ فأبواه يهودانه، أَوْ ينصّرانه، أَوْ يمجسانه، كَمَا تنتج البهيمة بهيمة جمعاء هَلْ تحسّون فِيهَا من جدعاء؟ ) ثُمَّ يقول أبو هريرة رضي الله عنه: اقرؤوا إن شئتم: (( فطرة الله الَّتِي فطر النَّاس عَلَيْهَا، لاَ تبديل لخلق الله )).


    وهذا معنى قول عمر بن عبد العزيز: عليك بدين الأعراب والصبيان فِي الكتاب، وعليك بِمَا فطرهم الله عليه، فإن الله فطر عباده عَلَى الحق، والرّسل بعثوا بتكميل الفطرة وتقريرها، لاَ بتحويل الفطرة وتغييرها.


    وأمّا أعداء الرسل كالجهمية الفرعونية ونحوهم: فيريدون أَنْ يغيّروا فطرة الله، ويوردون عَلَى النَّاس شبهات بكلمات مشتبهات، لاَ يفهم كثير من النَّاس مقصودهم بها؛ وَلاَ يحسن أَنْ يجيبهم.


    وأصل ضلالتهم تكلّمهم بكلمات مجملة؛ لاَ أصل لَهَا فِي كتابه؛ وَلاَ سنّة رسوله صلى الله عليه وسلم؛ وَلاَ قالها أحد من أئمّة المسلمين، كلفظ التحيّز والجسم، والجهة ونحو ذَلِكَ.



    فمن كَانَ عارفاً بحل شبهاتهم بينها، ومن لَمْ يكن عارفاً بذلك فليعرض عَنْ كلامهم، وَلاَ يقبل إِلاَّ مَا جاء بِهِ الكتاب والسنّة، كَمَا قَالَ: (( وَإِذَا رأيت الَّذِينَ يخوضون فِي آياتنا فأعرض عنهم حتّى يخوضوا فِي حديثٍ غيره )). ومن يتكلّم فِي الله وأسمائه وصفاته بِمَا يخالف الكتاب والسنّة فَهُوَ من الخائضين فِي آيات الله بالباطل.


    وكثير من هؤلاء ينسب إِلَى أئمّة المسلمين مَا لَمْ يقولوه: فينسبون إِلَى الشافعي، وأحمد بن حنبل، ومالك، وأبي حنيفة: من الاعتقادات مَا لَمْ يقولوا. ويقولون لمن تبعهم: هَذَا اعتقاد الإمام الفلاني؛ فَإِذَا طولبوا بالنّقل الصحيح عَنْ الأئمة تبيّن كذبهم.


    • وقال الشافعي: حكمي فِي أهل الكلام: أَنْ يضربوا بالجريد والنّعال، ويطاف بهم فِي القبائل والعشائر، ويقال: هَذَا جزاءُ من ترك الكتاب والسنّة، وأقبل عَلَى الكلام.

    • قَالَ أبو يوسف القاضي: من طلب الدين بالكلام تزندق.

    • قَالَ أحمد: مَا ارتدى أحد بالكلام فأفلح.

    • قَالَ بعض العلماء: المعطّل يعبد عدماً، والممثّل يعبد صنماً. المعطّل أعمى، والممثّل أعشى؛ ودين الله بَيْنَ الغالي فِيهِ وَالجافي عَنْهُ.

    وَقَدْ قَالَ تَعَالَى: (( وكذلك جعلناكم أمّة وسطاً )) والسنّة فِي الإسلام كالإسلام فِي الملل. انتهى والحمد لله ربّ العالمين.


    [ مجموع الفتاوى (5/256-261) ]


    تأمل أخي بارك الله فيك:


    وأصل ضلالتهم تكلّمهم بكلمات مجملة؛ لاَ أصل لَهَا فِي كتابه؛ وَلاَ سنّة رسوله صلى الله عليه وسلم؛ وَلاَ قالها أحد من أئمّة المسلمين، كلفظ التحيّز والجسم، والجهة ونحو ذَلِكَ.[/COLOR]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-06-17
  3. الباز الأشهب

    الباز الأشهب عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2002-04-15
    المشاركات:
    802
    الإعجاب :
    0
    ماذا يقصد هؤلاء بعلو الله على الخلق او بقولهم ان الله فوق العرش او ان الله مستو على عرشه؟ اليكم الجواب من احدهم.

    قال:"فبين عظمة العرش و أنه فوق السموات مثل القبة ثم بين تصاغره لعظمة الله و أنه يئط به أطيط الرحل الجديد براكبه فهذا فيه تعظيم العرش و فيه أن الرب أعظم من ذلك كما فى الصحيحين عن النبى صلى الله عليه و سلم قال ( أتعجبون من غيرة سعد لأنا أغير منه و الله أغير مني) و قال ( لا أحد أغير من الله من أجل ذلك حرم الفواحش ما ظهر منها و ما بطن) و مثل هذا كثير
    و هذا و غيره يدل على أن الصواب فى روايته النفي و أنه ذكر عظمة العرش و أنه مع هذه العظمة فالرب مستو عليه كله لا يفضل منه قدر أربعة أصابع و هذه غاية ما يقدر به في المساحة من أعضاء الإنسان كما يقدر فى الميزان قدره فيقال ما فى السماء قدر كف سحابا فإن الناس يقدرون الممسوح بالباع و الذراع و أصغر ما عندهم الكف فإذا أرادوا نفي القليل و الكثير قدروا به فقالوا ما في السماء قدر كف سحابا كما يقولون فى النفي العام ( إن الله لا يظلم مثقال ذرة ) و ( لا يملكون من قطمير ) و نحو ذلك فبين الرسول أنه لا يفضل من العرش شيء و لا هذا القدر اليسير الذي هو أيسر ما يقدر به و هو أربع أصابع و هذا معنى صحيح موافق للغة العرب و موافق لما دل عليه الكتاب و السنة موافق لطريقة بيان الرسول له شواهد فهو الذي يجزم بأنه في الحديث و من قال ( ما يفضل إلا مقدار أربع أصابع) فما فهموا هذا المعنى فظنوا أنه إستثنى فاستثنوا فغلطوا و إنما هو توكيد للنفي و تحقيق للنفي العام و إلا فأي حكمة فى كون العرش يبقى منه قدر أربع أصابع خالية و تلك الأصابع أصابع من الناس و المفهوم من هذا أصابع الإنسان فما بال هذا القدر اليسير لم يستو الرب عليه "


    هل فهمتم الآن ماذا يقصد هؤلاء من ان الله مستوى على العرش و انه فوق العرش؟

    اللهم ثبت قلوبنا على الحق.
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-06-17
  5. الحبيب

    الحبيب عضو

    التسجيل :
    ‏2002-02-06
    المشاركات:
    119
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    عن أحمد بن يونس عن سلمة الأحمر عن أشعث بن طليق عن عبدالله بن مسعود قال :-

    ( بينا أنا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم أقرأ عليه حتى بلغت ( عسى أن يبعثك ربك مقاما محمودا ) قال :- يجلسني على العرش )

    ذكره الإمام الذهبي في العلو ... وقال :-

    ( هذا حديث منكر لا يفرح به وسلمة هذا متروك الحديث وأشعث لم يلحق ابن مسعود )

    ومروي بهذا المعنى اثرا موقوفا لا مرفوعا عن مجاهد ذكره ابن جرير وغيره وايضا لا يصح اسناده

    فالخلاصة أن حديث ( يجلسني على العرش ) باطل لا يصح


    قال الشيخ الألباني ( رحمه الله ) :-

    فاعلم أن إقعاده صلى الله عليه وسلم على العرش ليس فيه إلا هذا الحديث الباطل وأما قعوده تعالى على العرش فليس فيه حديث يصح ولا تلازم بينه وبين الإستواء عليه كما لا يخفى ...

    لمن أراد التفصيل .... يراجع سلسلة الأحاديث الضعيفة للعلامة الألباني ( رحمه الله)
    الجزء الثاني .. حديث رقم 865

    فسبحان من كذب وبهت واتهم ( الوهابية ) بما لا يقولون

    يتبع ...
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2002-06-17
  7. الباز الأشهب

    الباز الأشهب عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2002-04-15
    المشاركات:
    802
    الإعجاب :
    0
    طيب قل لي بصراحة يا الحبيب ان كنت صادقا فيما ادعيت. ماذا تقول في الكلام الذي نقلته عن احدهم ان الله ملأ كل العرش؟ تفضل صرح لنا ان هذا تشبيه و تجسيم لا تقولون به حتى نبرئك انت على الاقل. يعني كن صريحا و لو مرة واحدة معنا و انا عندها اشهد لك انك بريء من هذا الاعتقاد.

    بالانتظار.
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2002-06-17
  9. رجل مسلم

    رجل مسلم عضو

    التسجيل :
    ‏2002-06-12
    المشاركات:
    139
    الإعجاب :
    0
    دعك من التعمية

    أيها الأشهب!!



    لو قرأت كلام الإمام شيخ الإسلام ، مجدد المائة السابعة بلا اعتراض ؛ لفهمت مقصوده.




    واعلم أن ابن تيمية يضعف حديث الأطيط سنداً ، ومتناً.



    و ما ذكرته أعلاه. توجيه للحديث على فرض صحته.



    واعلم أن الإستواء يعني الاستقرار ، والرب تعالى مستقر على عرشه .


    هذا بإجماع السلف.



    فدعنا من تمحلات الخلوف الخلف
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2002-06-17
  11. الباز الأشهب

    الباز الأشهب عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2002-04-15
    المشاركات:
    802
    الإعجاب :
    0
    انا سالت الحبيب فهو استنكر و استشنع الكلام.
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2002-06-17
  13. الحبيب

    الحبيب عضو

    التسجيل :
    ‏2002-02-06
    المشاركات:
    119
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    الباز الأشهب ... بالإنتظار .. على المدار ... برنامج إخباري جيد من قناة أبوظبي

    تابعه هناك :D

    وأنا سأتابع هنا :cool:


    حدثنا يحيى بن ابي بكير , ثنا إسرائيل عن أبي إسحاق عن عبيد الله بن خليفة عن عمر بن الخطاب قال :-

    ( أتت امرأة النبي صلى الله عليه وسلم فقالت : ادع الله أن يدخلني الجنة , فعظم الرب عز وجل ثم قال :-
    ( إن كرسيه وسع السماوات والأرض وإنه يقعد عليه ما يفضل منه مقدار أربع أصابع - ثم قال باصابعه فجمعها - وإن له أطيطا كأطيط الرحل الجديد إذا ركب من ثقله )

    رواه الضياء المقدسي في ( المختارة ) من طريق الطبراني وطرق أخرى


    الحديث في سنده عبيدالله بن خليفة لم يوثقه غير ابن حبان ... وتوثيقه لا يعتد به
    قال الذهبي في ابن خليفه في كتابه ( العلو ) -- لا يكاد يعرف

    فالخلاصة ... الحديث منكر لا يصح سندا ولا يصح الإستدلال به

    إذا فحديث إجلاس الرسول عليه الصلاة والسلام على العرش باطل
    وقعود الرب جل جلاله على العرش وفضل أربع اصابع منه باطل

    يتبع ......
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2002-06-17
  15. الباز الأشهب

    الباز الأشهب عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2002-04-15
    المشاركات:
    802
    الإعجاب :
    0
    يعني افهم منك ان هذا تشبيه و تجسيم و ان من نسب هذا الكلام لكم كاذب كما قلت سابقا تعليقا على نقلي عن احدكم. صح؟

    وليس هذا فقط بل في سماع عبد الله ابن خليفة من عمر موضع نظر و لم يثبت.
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2002-06-18
  17. سيف الله

    سيف الله عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-06-28
    المشاركات:
    1,535
    الإعجاب :
    0
    لا شك أن هذا الكلام باطل! لأن الله ليس جسما، ولا يسكن مكاناً، ولأن الله كما قد كان في الأزل، قبل خلق المكان والعرش والكرسي والخلق، بلا مكان ولا جهة ولا حد. ولكن هناك من الوهابية من يستعمل الأحاديث الضعيفة، والمكذوبة حتى يثبتوا للناس أن عقيدة التشبيه والتجسيم هي العقيدة الحقة!! والعياذ بالله. لذا، نطلب من الحبيب، أن يقر لنا الآن بتكفير القائل بالتشبيه والتجسيم. بتكفير القائل أن الله قاعد أو جالس على العرش.

    نسأل الله أن يثبتنا على عقيدة أن الله موجود بلا مكان. عقيدة السلف والخلف وكل المسلمين.
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2002-06-18
  19. رجل مسلم

    رجل مسلم عضو

    التسجيل :
    ‏2002-06-12
    المشاركات:
    139
    الإعجاب :
    0
    الله أكبر حكم السيف!!! لا بد من الحكم بالتكفير!!! لمن يا مسكين

    رمتني بدائها وانسلت!!!


    أهل الأحاديث الموضوعة ، والكاذبة يتكلمــــــــــــون!!!



    من أثبت دينه بعقول الفلاسفة






    وصد عن النصوص .







    وأثبت من الاعتقادات ، والقربات ما لا يُحصى بالأوهام ، والمنامات ، والقياسات ، والخزعبلات








    ويفر أيما فرار من الأحاديث ، والآيات المحكمات








    ويحمل المحكم على المتشـــــــــابه!!!!









    يقول: لا يجوز الاحتجاج بالأحاديث الضعيفة!!!!!!!!!









    عش رجبــــــــــــــــــــاً : ترى عجـــــــــــــباً









    ارجع فهذا الكلام ليس من بابتك




    ولا من تخصصك










    ولا من منهجك!!!!!!!!!!!!!!







    أنتم آخر من يتكلم عن الاحتجاج بالنصوص، لأن النصوص متشابه في نظركم!!








    والأحاديث أغلبها آحاد؛ فلا تثبت بها العقائد!!!!!











    وكلام السلف إن استطعتم تأويله أولتموه كالنصوص














    وإلا حكمتم عليه بالبطلان.


















    واليوم تقول: الوهابية يحتجون بالأحاديث الضعيفة!!!!














    فعلاً لله في خلقه شؤون!!!!!!!!!!!












    ثم تبلغ بك الجراءة ما لم تبلغ بأحد من الصالحين؛ فتقول:

    لأن الله ليس جسما، ولا يسكن مكاناً، ولأن الله كما قد كان في الأزل، قبل خلق المكان والعرش والكرسي والخلق، بلا مكان ولا جهة ولا حد!!!








    رحم الله الأسلاف الذين عظموا الباري من أن يتجراءوا عن أن يصفوه بما لم يصف به نفسه!!!









    تريد أن تبطل النصوص التي أثبتت للباري الصفات العليا بعقلك الكاسد!!!







    تريد أن تبطل العلو الذي أجمع عليه السلف!!!!






    رحمك الله يا أبا عبد الله، ما أجدر هؤلاء أن يقرأوا ردك على الجهمية الذين يتعلقون بالمتشابه ليشبهوا على الناس أمر دينهم.












    ولكن إن رحمكم الله ستعترفون بما تنكرون عند سكرات الموت










    كما حصل لأشياخكم من قبل










    الذين عاشوا في التيه، لما ضيعوا النصوص، وأعرضوا عنها









    وأنتم على الأثر!!!!!!!!!!
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة