عبد الله النعمان يعلن انساحبه من ما راثون الرئاسة اليمنية

الكاتب : abomustafa7   المشاهدات : 549   الردود : 3    ‏2006-07-12
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-07-12
  1. abomustafa7

    abomustafa7 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-02-15
    المشاركات:
    2,556
    الإعجاب :
    0
    النعمان يعلن إنسحابه من إنتخابات الرئاسة اليمنية
    كان الاخ عبد الله النعمان أول واحد اعلن العام الماضي عن ترشيح نفسه لا نتخابات
    الرئاسة اليمنية السهلة جدا . واليوم الاخ عبد الله يعلن انسحابه منها ليس لا تاحة الفرصة لمرشح اللقاء المشترك كما كنا نحب ان نسمعها منه لكنه ذهب الى مذهب أخر معللا انسحابه لاسباب أخرى عودة الرئيس الى المنافسة وعدم وجود ظمانات لرقابه دولية كاملة الصلاحية
    في المراقبة والاشراف المباشر, لمعرفته ومعرفة الجميع ان الحكم يمارس تزوير ارادة النا خبين على نطاق لا حدود له وبكل وقاحة يقهر شعبه عند كل تهريج انتخابي حتى ان كثيرا من المواطنين أصابهم اليأس والا حباط وفقدان الامل من اي تغيير لهذه الوجوه التي مليناها وملتنا حسب تعبير حاكم صنعاء . ولهذا يلجاء المواطن الى اللا مبالاه لعلمه بتكرار تمثيليات
    غبية ونتائج مرتبه على مقاس صا حب الجلا لة وانتزاع تصاريح من مراقبين دوليين استضافهم الحكم وانفق عليهم في فنادق خمسة نجوم بنزاهة الا نتخابات .


    لندن"يو بي آي"
    أعلن المعارض اليمني عبد الله النعمان إنسحابه من المشاركة في إنتخابات الرئاسة المقررة في سبتمبر "أيلول" المقبل إحتجاجاً على ما أسماها "عمليات التلاعب في الدستور التي يمارسها النظام في اليمن"، وزعم أن دولة خليجية ذات نفوذ ليست مرتاحة لإستمرار نظام الرئيس صالح.
    وأبلغ النعمان الناطق الرسمي بإسم الكتلة اليمنية للتغيير والإصلاح والتقدم يونايتدبرس إنترناشنال "إتخذنا قرار الإنسحاب لعدم وفاء النظام بالشروط التي طالبنا بها ومن بينها تشكيل حكومة وحدة وطنية إنتقالية تشرف على الإنتخابات، وإلتزام المؤسسة العسكرية بمبدأ النزاهة والحياد، وأن تجري الإنتخابات بإشراف دولي، وإلغاء الفقرة (ج) من المادة 107 من الدستور التي تشترط حصول المرشح على تزكية 5% من أعضاء مجلس النواب المنتخب ومجلس الشورى المعين".
    ويعتبر النعمان الذي عمل من قبل سفيراً لبلاده في جنوب افريقيا وسفيراً ونائباً لرئيس البعثة اليمنية الدائمة في المقر الاوروبي للامم المتحدة في جنيف أول من رشح نفسه لخوض إنتخابات الرئاسة في أعقاب إعلان الرئيس صالح عدم ترشيح نفسه لدورة رئاسية جديدة في يوليو "تموز" من العام الماضي. وشغل والده أحمد النعمان مناصب رئيس الحكومة ورئيس البرلمان وعضو المجلس الجمهوري في الستينات والسبعينات.
    وأوضح النعمان إن الكتلة اليمنية "ترى أن إنتخابات الرئاسة تمثل الفصل الثاني من المسرحية السياسية الهزلية بعد قرار عدم الترشح وقرار التراجع للرئيس صالح، وتعتقد أنها لا تمثل الخلاص الذي يتمناه ويطمح إليه اليمنيون الأحرار كما ترى أن الأوضاع العامة غير دستورية وغير وطنية ولا تسمح بإجراء إنتخابات نزيهة".
    ونفى أن تكون الكتلة تحصل على دعم من السعودية التي يقيم على أراضيها زعيم الكتلة وزير الخارجية الأسبق عبد الله الأصنج أو من أي دولة أخرى.
    وأكد النعمان أن الرياض "غير مرتاحة لتراجع الرئيس صالح عن قراره عدم المشاركة في إنتخابات الرئاسة".
    وقال "لا يشك أحد أن السعودية هي اللاعب السياسي الأهم في اليمن وتحرص على إستقراره وأمنه, لكننا نعتقد أن إستمرار الجنرال صالح في الحكم لا يخدم أمن المنطقة وإستقرارها ويشكل بالتالي عامل قلق بالنسبة للأخوة السعوديين على إعتبار أن أراضي اليمن لا تزال منطلقاً للعمليات الإرهابية ضد السعودية"، حسب تعبيره.
    وأضاف "وكما علمنا، أثبتت معظم التحقيقات حول العمليات الإرهابية التي أجرتها السلطات السعودية أن اليمن كان المصدر الرئيسي لتلك العمليات".
    وسُئل عن حكومة المنفى التي كانت كتلته أعلنت مطلع هذا العام أنها تعتزم تشكيلها، فأجاب "هذه الخطوة ما زالت قائمة ونجري مشاورات مع أطراف المعارضة الموجودة في الخارج حيث لا يزال هناك بعض التباين في وجهات النظر حول عمليات التغيير والإصلاح، لكننا نسعى جميعاً لهدف واحد هو العمل من أجل التغيير".
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-07-12
  3. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    أخي أبو مصطفى
    السببان اللذان طرحهما عبدالله النعمان لانسحابه في غاية الوجاهة
    أما السبب الأول وهو "عودة الرئيس عن قراره بعدم الترشيح"
    فهو يعني أن الانتخابات في ظل تسخير امكانيات ومقدرات الدولة لصالح "صالح"
    لن تكون أكثر من تحصيل حاصل
    وهذا أمر واقعي مفروغ منه
    وأما السبب الثاني: وهو "عدم وجود ظمانات لرقابه دولية كاملة الصلاحية"
    فهو يعني أن الحكم في الانتخابات الرئاسية هو الخصم نفسه
    وفي حالة كهذه يكون الاحتكام إلى الخصم نوع من العبث وتضييع الوقت
    وعلى اللقاء المشترك أن يتبنى هذا الطرح
    ولايمضي في العملية الانتخابية إلا لأثباته
    وأن يحتفظ بعد ذلك بكل حيويته وعنفوانه لمواصلة النضال السلمي المشروع
    لأسقاط نظام الاستبداد والفساد
    الذي ليس من المعقول أن يسلم نفسه في عملية انتخابية مزورة
    فتأمل!!!
    ولك خالص الود
    والتحية المعطرة بعبق البُن
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-07-19
  5. فتحي القطاع

    فتحي القطاع عضو

    التسجيل :
    ‏2006-04-09
    المشاركات:
    92
    الإعجاب :
    1
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-07-19
  7. صفي ضياء

    صفي ضياء عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-01-31
    المشاركات:
    1,104
    الإعجاب :
    0
    ذاك ماتوقعه الدكتور عبدالله الفقية قبل فترة من أن النعمان والحكيمي لن يقدما طلب ترشيحهما لمجلس النواب وذلك حسب وصفه لتجاوزهما السقف المسموح به
     

مشاركة هذه الصفحة