الانسانية لا حدود لمعالمها....(الام تريزاالقديسة الانسانة )

الكاتب : سد مارب   المشاهدات : 13,200   الردود : 241    ‏2006-07-11
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-07-11
  1. سد مارب

    سد مارب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-11-29
    المشاركات:
    18,142
    الإعجاب :
    0
    الام تريزا

    ولدت الأم تريزا في 27 آب 1910 في مدينة سكوبي التي تقع الآن في دولة مقدونيا، وكانت سابقا تابعة لألبانيا. والداها كانا من أصل الباني، الوالد متعهد بناء والوالدة ربة بيت. وكلاهما من الكاثوليك المؤمنين الذين يصلون ويذهبون إلى الكنيسة كل يوم تقريبا. في طفولتها كان أكثر ما تأثرت به "غونشي بوياخيو"، التي ستعرف فيما بعد باسم الأم تريزا، هو كرم العائلة الشديد ومساعدتها ورعايتها للفقراء في مكان إقامتها. وهذا ما طبع حياتها كلها بطابعه.
    في الثانية عشرة أدركت ان رسالتها هي مساعدة الفقراء والمحتاجين، فقررت ان تصير راهبة، وارتحلت لهذه الغاية إلى دير راهبات "أخوية لوريتو" في دبلن بايرلندا حيث رسمت راهبة مبتدئة. وبعد عام أرسلت إلى دير تابع لتلك الرهبنة في مدينة داريلينغ بالقرب من كالكوتا في الهند. وقد أمضت في ذلك الدير 17 عاما وهي تقوم بالتعلم والتعليم، ثم صارت مديرة لثانوية "القديسة مريم" في كلكوتا.
    في أحد الأيام من عام 1946، وهي مسافرة بالقطار إلى داريلينغ ، شاهدت رؤيا يبدو فيها الرب وهو يدعوها إلى "خدمته بين أفقر الفقراء". أثرت فيها تلك الرؤيا كثيرا، بل إنها غيرت وجه حياتها إلى الأبد. فما ان حل عام 1948 حتى كانت قد تلقت الإذن بمغادرة الدير والذهاب إلى أحياء كلكوتا الفقيرة لإنشاء أول مدرسة لها. وما لبثت الأخت انياس، وهي تلميذة سابقة لها في دير داريلينغ، ان التحقت بها، فصارت أولى اتباع الأم تيريزا. ثم تبعتها راهبات أخريات رغبن في خدمة الرب عن طريق رعاية الفقراء.
    تقدمت الأم تريزا من الكنيسة الكاثوليكية بطلب لإنشاء رهبنة منفصلة تحت اسم "الإرساليات الخيرية"، فوافق غبطة البابا على ذلك في 7 تشرين الأول 1950. وقد اختارت الأم تريزا لرهبنتها ثوبا بسيطا هو عبارة عن ساري أبيض اللون ذي إطار ازرق مع شارة الصليب على الكتف الأيسر، لكي يصير بإمكان المحتاجين معرفة الراهبات. وكانت مهمة الرهبنة، كما حددتها الأم تريزا لدى تلقيها جائزة نوبل: "العناية بالجائعين والعراة والمشردين والعاجزين والعميان والمنبوذين. كل هؤلاء البشر الذين يشعرون بأنهم غير مرغوب فيهم أو محرومون من العناية والمحبة. أولئك الذين يعتبرهم أفراد المجتمع عبئا عليهم فيتجنبونهم".
    تعاونت الأم تريزا مع السلطات الرسمية في كلكوتا فحولت جزءا من معبد كالي (إلهة الموت والدمار عند الهندوس) إلى منزل لرعاية المصابين بأمراض غير قابلة للشفاء والعناية بهم في أيامهم الأخيرة لكي يموتوا بكرامة، ويحسوا بالعطف والقبول بدل البغض والرفض من مجتمعهم. وتوالت بعد ذلك المؤسسات التي أنشأتها الأم تريزا، فأقامت "القلب النقي" (منزل للمرضى المزمنين أيضا)، و "مدينة السلام" (مجموعة من المنازل الصغيرة لإيواء المنبوذين من المصابين بأمراض معدية). ثم أنشأت أول مأوى للأيتام. وبازدياد المنتسبات إلى رهبنة "الإرسالية الخيرية"، راحت الأم تريزا تنشئ مئات البيوت المماثلة في طول الهند وعرضها لرعاية الفقراء ومسح جروحاتهم وتخفيف آلامهم، والأهم من كل ذلك لجعلهم يشعرون بأنهم محبوبون ومحترمون كبشر.
    كان عام 1965 نقطة تحول كبرى في مسيرة الرهبنة. فقد منحها البابا بولس السادس الإذن بالتوسع والعمل في كافة أنحاء العالم، لا الهند وحسب. وهكذا راح عدد المنتسبات إليها يزداد وفروعها تشمل معظم دول العالم الفقيرة أو التي تشهد حروبا ونزاعات. من أثيوبيا المهددة بالجوع الى غيتوات السود المقفلة في جنوب أفريقيا، إلى ألبانيا مسقط رأسها بعد سقوط الشيوعية، كانت "القديسة الحية" حاضرة للمساعدة والرعاية وإظهار المحبة الخالصة. ومن أعمالها المشهودة أنها استطاعت خلال الاجتياح الإسرائيلي للبنان عام 1982 ان توقف إطلاق النار لمدة معينة إلى ان تمكن رجال الدفاع المدني من إنقاذ 37 طفلا مريضا كانوا محاصرين في إحدى المستشفيات.
    لقد حظيت الأم تريزا بإعجاب العالم ونالت العديد من الجوائز تقديرا لخدماتها الجليلة. وقد عرفت كيف تستغل سمعتها العالمية بذكاء من أجل جمع المال والمساعدات لخدمة القضية الإنسانية النبيلة التي جعلتها هدفا لها. عام 1962 منحتها الحكومة الهندية جائزة "باندما شري" لـ "خدماتها الإنسانية المميزة".
    سنة 1971 كرمها البابا بولس السادس، إذ جعلها أول شخص يفوز بجائزة البابا يوحنا الثالث والعشرين للسلام.
    عام 1972 منحتها الحكومة الهندية ميدالية جواهر لال نهرو لأعمالها العالمية المميزة.
    1979: جائزة نوبل للسلام. 1985: الرئيس رونالد ريغان يمنحها "ميدالية الحرية"، أرفع وسام مدني أميركي يمكن ان يحصل عليه إنسان.
    1996:الأم تريزا تصير الشخص الرابع في العالم الذي يمنح الجنسية الأميركية الفخرية
    من مآثرها أنها لدى تسلمها جائزة نوبل للسلام التي تبلغ مئات الآلاف من الدولارات، ارتدت الساري إياه الذي ترتديه في حياتها العاديةـ والذي يبلغ ثمنه دولارا واحدا. كما أنها طلبت إلغاء العشاء التقليدي الذي تقيمه لجنة جائزة نوبل للفائزين، وطلبت ان تعطى المبلغ لتنفقه على إطعام 400 طفل هندي فقير طوال عام كامل.
    لقد توسعت الإرسالية الخيرية التي أنشأتها الأم تريزا، وباتت تضم 570 مركزا لخدمة المرضى والفقراء حول العالم، تتولاها أساسا 4500 راهبة، إلى جانب أخوية تتألف من 300 عضو، إضافة إلى ما يزيد عن مئة ألف متطوع يعملون كلهم في مراكز تتولى العناية بمرضى الإيدز والبرص وسواها من الأمراض المعدية وغير القابلة للشفاء. إضافة إلى إطعام مئات الآلاف من الجائعين والعاجزين، ومراكز للرعاية الاجتماعية ومآوي الأيتام والمدارس.
    ولكن صحة الأم تريزا بدأت تتدهور منذ عام 1985. ويعود ذلك في جزء منه إلى عمرها، وفي جزء آخر إلى الأوضاع الصحية للمرضى الذين عملت معهم، والى إنفاقها معظم وقتها في رحلات حول العالم لجمع الأموال والمساعدات من أجل الفقراء، دون ان تصرف وقتا كافيا للعناية بصحتها.
    أول تلك الوعكات كانت إصابتها بذبحة قلبية عام 1985 فيما كانت في روما. وأخرى عام 1989 كانت أخطر وكادت تودي بحياتها، ما اضطرها إلى ان تخضع لعملية جراحية جرى خلالها زرع منظم للنبض. عام 1991 كانت في المكسيك وأصيبت بمرض ذات الرئة فأثر ذلك على عمل القلب. 1996 عانت من مرض الملاريا والتهاب الصدر وخضعت لعملية جراحية في القلب.
    في آذار من عام 1997 انتخبت الأخت "نيرمالا" خليفة للأم تريزا في رئاسة الرهبنة.
    في الخامس من شهر أيلول عام 1997توفيت الام تريزا منهية بذلك كفاحها من أجل حياة إنسانية أفضل .
    في 19 اكتوبر من عام 2003 تم اعلا ن تطويب الام تريزا من قبل قداسة البابا يوحنا بولس الثاني
    على اثر اعجوبة شفاء امراة هندية من ورم خبيث في عام 1998.


    مصدرة...موقع الاشوريين

    [​IMG]

    [​IMG]


    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]

    صور للام تريزا بالهند واثناء تسلمها جائزة نوبل ولقائها مع بابا المسيحين الراحل وصورة لها وهي تحتضن طفل فقير في احد المجمعات التي كانت تديرها تحت اسم اطفال تريزا


    رحمها الله الرحمة الواسعة ... تستحقها مثل تلك المرأة الانسانة .... التي كانت عنوان بارز لمعنى الانسانية لدى مسلمو الهند وهندوسة ومسيحية ومن ثم العالم باجمع!

    وهبت كل ما كانت تملكة لصالح الفقراء والمعدمين والاطفال والتضررين بانحاء شتى بالعالم ووهبت قبلة عمرها كاملا لخدمة هؤلاء البشر في الهند وافريقيا ومناطق شتى من العالم!!!



    الا يدل وجود الام تريزا بعالمنا الانساني دليل واضح وجلي ومتين في ان الانسانية فضاء لا حدود لعالمة وكيانة وان الاخلاق قاسم مشترك لبني الانسان وان النبل والفضيلة سماء صافية تظلل عالمنا المتصارع لاجل الكينونة والوجود لا لاجل الانسان وكرامة الانسان!!!!؟؟؟؟


    وهذا سؤالي لكل من مر هنا ؟؟؟ ومن لم يريد ان يجيب فليجب ذاتة وليسأل نفسة ذات السؤال؟
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-07-11
  3. ابو الشباب

    ابو الشباب قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-03-23
    المشاركات:
    4,895
    الإعجاب :
    8

    ((وَقَدِمْنَا إِلَى مَا عَمِلُوا مِنْ عَمَلٍ فَجَعَلْنَاهُ هَبَاء مَّنثُوراً ))


    [الفرقان : 23]

     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-07-11
  5. سد مارب

    سد مارب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-11-29
    المشاركات:
    18,142
    الإعجاب :
    0
    منهم!!!!!!!؟؟؟؟؟
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-07-11
  7. ابو الشباب

    ابو الشباب قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-03-23
    المشاركات:
    4,895
    الإعجاب :
    8


    من لا يشهد بأن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله

    فكل ما يفعلونه من الأشياء الطيبة يكافأون عليها في الدنيا أول بأول..

    أما في الآخرة فلا يُحسب له شيئا ويصبح هباء منثورا



     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-07-11
  9. سد مارب

    سد مارب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-11-29
    المشاركات:
    18,142
    الإعجاب :
    0

    كذا بكل بساطة!!!!
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-07-11
  11. ابو الشباب

    ابو الشباب قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-03-23
    المشاركات:
    4,895
    الإعجاب :
    8


    الله أعدل من ان تسأل هذا السؤال وهو أخبر بعباده..

    وكل من لا يشهد بأن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله يخلد في النار كما هو ثابت في الشريعة الإسلامية..

    والنار دركات .. ففيها المنافقين أسفل سافلين.. وهكذا بالتدرج..

    حتى في النار ربنا لا يظلم أحدًا..

    وأذكر لك خير دليل عمّ النبي صلى الله عليه وسلم، أبو طالب.. فهو خالد في النار كما ثبت عن الرسول صلى الله عليه وسلم.. يعذب أخف عذاب فيها حيث انه واقف على جمرة فيغلي دماغه من حرارتها.. إكراما للنبي صلى الله عليه وسلم وتخفيفا لأبي طالب جزاءا على ما قام به
    وكان عمله من أنبل وأشرف الأعمال، ألا وهو الدفاع عن أشرف الخلق صلى الله عليه وسلم.. ولكنه لم ينطق بالشهادة ..

    فتأمل هداك الله!!!
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-07-12
  13. سد مارب

    سد مارب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-11-29
    المشاركات:
    18,142
    الإعجاب :
    0
    يا عزيزي انت تتحدث عن اشياء من اختصاص علم الله لا دخل لنا بها فهو العليم بمن يعذبة ومن يجزية جنات النعيم فلما تحدد انت من يعذب ومن يجازى واستغفر الله العظيم

    اما الانسانية فهو مصطلح في حدودنا الارضية وفي حياتنا الدنيوة ومن هذا المنطلق نتحدث عن علاقتنا بالانسانية وبني البشر وان الخير والعطاء والضمير والاخلاق والمباديء والتسامح ليست حكراً على دين ولا امة ولا شعب بذاتة بل فضيلة بشرية وغريزة انسانية مغروزة بكل انسان تحت هذه السماء !!!!



    ارجوك لا تخلط الموضوع بحديث من هنا وهناك

    اتركنا نتحدث حول دائرة الموضوع !


    وتحية كبيرة لك
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-07-12
  15. المنسـي

    المنسـي قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-03-14
    المشاركات:
    49,862
    الإعجاب :
    4
    أضن والله اعلم .. ان الله سيجازي خلقه بحسب اعمالهم

    هناك من غير المسلمين من يفعل الخيرات .. ولا يبالي

    وهناك من المسلمين من يفعل الخير من اجل الشهرة


    الله خلق الناس جميعا والله ارحم بهم من امهاتهم ... والله اعلم
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-07-12
  17. mezan

    mezan عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-06-18
    المشاركات:
    566
    الإعجاب :
    0
    ((والذين كفروا أعمالهم كسراب بقيعة يحسبه الظمأن ماء حتى اذا جاءه لم يجده ووجد الله عنده والله سريع الحساب)) النور 38 (( لقد كفر الذين قالو إن الله ثالث ثلاثة وما من اله الا الله)) ومن يعتقد ان النصاري سيشمون ريح الجنة فليراجع نفسه
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-07-12
  19. mezan

    mezan عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-06-18
    المشاركات:
    566
    الإعجاب :
    0
    تصحيح=((والذين كفروا أعمالهم كسراب بقيعة يحسبه الظمأن ماء حتى اذا جاءه لم يجده ووجد الله عنده فوفاه حسابه والله سريع الحساب)) النور 38 (( لقد كفر الذين قالو إن الله ثالث ثلاثة وما من اله الا الله)) ومن يعتقد ان النصاري سيشمون ريح الجنة فليراجع نفسه
     

مشاركة هذه الصفحة