كأس العالم تراجع عربياً أمام أحداث فلسطين

الكاتب : safeer   المشاهدات : 355   الردود : 0    ‏2006-07-11
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-07-11
  1. safeer

    safeer عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-05-20
    المشاركات:
    1,144
    الإعجاب :
    0
    كأس العالم تراجع عربياً أمام أحداث فلسطين ** المونديال يختتم أفراحه وغزة أحزانها باقية
    الحدث العالمي الأكبر والذي يتابعه العالم قاطبة الآن في ألمانيا حيث فعاليات كأس العالم لكرة القدم، تراجع مؤخراً بسبب استفحال الأوضاع في قطاع غزة على خلفية اسر الجندي الصهيوني.

    حيث قام كيان الاحتلال على اثر ذلك الحادث بعملية اجتياح وحشية ضد الفلسطينيين مستهدفاً البنية التحتية وكل وسائل الحياة التي تعد عصب البقاء للقطاع في سبيل استعادة ذلك الجندي دون أية اعتبارات دولية أو إنسانية مما ساهم في تصلب الفلسطينيين على موقفهم من العمليات العسكرية الغاشمة.

    و قامت "إيلاف" بتغطية ذلك الحدث الذي صار ينافس مونديال كأس العالم، وأيضا يتجاوز في عدد متابعيه حول العالم من المتواجدين والمتابعين لدورة العاب كأس العالم في كرة القدم من خلال سؤال الاستفتاء الأسبوعي الذي حمل عنوان:

    *- بين متابعة المونديال او احداث غزة .. ماذا تختار؟

    اذ بلغ مجموع الذين صوتوا116244 شخصا فيما اختار منهم 57% متابعة اخبار غزة و40% اختاروا متابعة اخبار المونديال و3% فقط منهم لم يختاروا أي من الاحتمالين.

    ومما يجدر بالذكر أن توقيت هذه الإحداث الذي تزامن مع المونديال جعل الكثيرين يغيرون من تطلعاتهم الرياضية لتصبح تطلعات إنسانية وسياسية تنصب في رفض هذه المواقف العدوانية من الكيان الصهيوني ضد شعب تحت الاحتلال أصلا، وهذا مما ساهم كثيرا في رفع درجة المتابعة العالمية للأحداث حتى فاقت متابعة الجماهير لكأس العالم.

    فقد كان المونديال بصفته تجمعا حضاريا عملاقا من أهم الأحداث التي يرعى العرب فيها العلاقات مع الدول الأخرى التي تنتهز هذه الفرصة الرياضية الكبرى لتجمع الثقافات المختلفة، إلا أن أحداث غزة قد خلقت نوعا من التشتت الكبير لتلك الرؤى والقيادات السياسية مما جعلها تحول جل اهتمامها ناحية وضع الحلول لوقف مسيرة كيان الاحتلال الدموية في فلسطين.

    وفي الوقت الذي كانت فيه تسير مباريات المونديال وسط متابعة حثيثة من قبل الملايين في شتى أرجاء العالم، كانت مواكب تشييع الشهداء الفلسطينيين تسير وسط أزقة ومخيمات قطاع غزة، وكانت المستشفيات الفلسطينية تمتلئ بمئات الجرحي وسط آهات وأوجاع الأمهات الثكلى اللواتي يبكين أبنائهن.

    وحسب إحصائيات رسمية من قبل الجهات الفلسطينية المختصة فإن أكثر من 60 فلسطينيا استشهدوا منذ بدء العمليات العسكرية الصهيونية شمال وجنوب قطاع غزة، إلى جانب جرح المئات من الفلسطينيين، مع تدمير كامل لشتى مناحي الحياة من قصف لشبكات الكهرباء والماء والجسور والطرق الحيوية في قطاع غزة.

    ويختتم المونديال أفراحه والعابة لتبقى أحزان غزة وجراحها ما بقي الزمان.
     

مشاركة هذه الصفحة