أطقم عسكرية تستولي على سيارة عبدالفتاح الحكيمي بالقوة

الكاتب : جبل الحديد   المشاهدات : 322   الردود : 2    ‏2006-07-09
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-07-09
  1. جبل الحديد

    جبل الحديد عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-12-21
    المشاركات:
    668
    الإعجاب :
    0
    فسر الإجراء برد فعل غاضب من السلطة
    أطقم عسكرية تستولي على سيارة عبدالفتاح الحكيمي بالقوة


    الشورى نت-خاص ( 09/07/2006 ) [​IMG]





    قامت ثلاثة أطقم من شرطة مرور عدن ترافقها رافعة تحمل رقم (7336) بالاستيلاء على سيارة الزميل عبدالفتاح الحكيمي نائب رئيس مجلس ادارة مؤسسة 14 أكتوبر السابق من امام منزله في الساعة التاسعة من صباح اليوم.

    الحكيمي رفض تسليم الاطقم العسكرية مفاتيح السيارة مالم تكن هناك اوامر او مسوغات قانونية لذلك الاجراء, وقد ادعى قائد الاطقم العسكرية بان لديه توجيهات عليا من مدير امن المحافظة ورئيس مجلس ادارة مؤسسة 14 اكتوبر والذي ارسل شخصين من موظفي المؤسسة لاستلام السيارة بحجة ان هناك توجيهات من وزير الاعلام بذلك.


    وفي اتصال مع الشورى نت قال الحكيمي انه يفسر ذلك الاجراء التعسفي على انه رد فعل غاضب من السلطة على مانشر في موقع الشورى نت تحت عنوان (28 عاماً.. الصالح لايصلح), واشار الحكيمي الى ان قرار مجلس الوزراء الخاص باستخدام السيارات المملوكة للدولة اقر حق احتفاظ نائب رئيس مجلس الادارة بالسيارة حال مغادرته موقعه.


    وقال الحكيمي بان المؤسسة كانت قد صادرت حقوقه المالية الخاصة ببدل السكن منذ حوالى عام بعد ان تمت اقالته من قبل رئيس الجمهورية وتعيين شخص اخر في موقعه نائباً لرئيس مجلس ادارة مؤسسة 14 اكتوبر للصحافة والنشر.


    الى ذلك اشار الحكيمي بانه قد ارسل رسالة بالفاكس الى وزير الاعلام تتضمن شكوى حول ماحدث اليوم ولازال في انتظار الرد.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-07-09
  3. جبل الحديد

    جبل الحديد عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-12-21
    المشاركات:
    668
    الإعجاب :
    0
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-07-09
  5. دقم شيبه

    دقم شيبه قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-03-10
    المشاركات:
    7,277
    الإعجاب :
    0
    مسجلة في رصيد الاستبداد واهانة النظام والقانون

    تحية للكاتب الصحفي / عبدالفتاح الحكيمي

    هذا يدل أن مفعول مقالاتكم الحرة والصريحة يصل ويسمعها ويقرأها كل مواطن

    فتحملوا مثل ما يتحمل المواطن
    ونعلم انكم ستعانون كثيرا
    ولكن هذا الواجب وهذا النضال
     

مشاركة هذه الصفحة