وصية شهيد (بإذن الله)

الكاتب : يافعي بيقرح قوح   المشاهدات : 512   الردود : 3    ‏2006-07-09
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-07-09
  1. يافعي بيقرح قوح

    يافعي بيقرح قوح عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-04-26
    المشاركات:
    412
    الإعجاب :
    0
    وصية شهيد (بإذن الله)


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أخوتي في الله... وأحبتي في الله... كم كنت أتمنى أن أشارك بموضوع بمنتدى الحسبة ولفترة طويلة أخذت أبحث حتى هداني تفكيري إلى كتابة موضوع في صورة وصية يكتبها شهيد كي يوصي بها أخوانه وإليكم الوصية أسال الله العظيم رب العرش العظيم أن تكون وصيتي وأن يكتبني من الشهداء في سبيله مقبلاً ليس مدبراً.




    بسم الله الرحمن الرحيم


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    إن الحمدَ لله نحمدُه ونستعينه ونستغفره، ونعوذُ باللـه من شرور أنفُسِنا، ومن سيئات أعمالنا، من يهده اللـه فلا مضلَّ له، ومن يُضلل فلا هادي له, وأشهدُ أن لا إله إلا اللـه وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبدُه ورسُوله. أما بعد
    إلى أهلي .. إخوتي.. أحبتي ... لقد كتبت وصيتي وأنا بينكم لا أعلم ما بقى لي من العمر ولا كيف وأين سيكون لقائي بملك الموت قال تعالى: إِنَّ اللَّهَ عِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَيُنَزِّلُ الْغَيْثَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْأَرْحَامِ وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَّاذَا تَكْسِبُ غَدًا وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ أحبتي في الله كم كنت أتمنى أن أكون من بين المؤمنين الذين ناداهم الله في قوله تعالى: مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا وكم كنت أتمنى أن أختار الميتة التي ألقى الله بها كما قال المهندس الشهيد ( بإذن الله) يحيي عياش في يوم من أيامه : على الكريم أن يختار الميتة التي يحب أن يلقى الله عليها ، فنهاية الإنسان لابد أن تأتي ما دام قدر الله نفذ ولكن كيف السبيل إلى اختيار حسن الخاتمة إلا بالمداومة على الأعمال التي تودي بدورها في النهائية إلى حسن الخاتمة ولقاء الله والجنة وسوف أقول كما قال الشاعر:

    من رام وصل الشمس حاك خيوطها سـببا إلى آمــاله وتعــلقا

    أخوتي في الله... نحن بهذه الحياة كالمسافر قال ابن القيم رحمه الله: لم يزل الناس مُنذْ خُلقوا مسافرين، وليس لهم حط لرحالهم إلا في الجنة دار النعيم، أو في النار دار الجحيم , وعلى المسافر أن يتزود ولنعلم أن زاد المؤمن إيمان وعمل صالح قال تعالى: إِنَّ الذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ إِنَّا لاَ نُضِيعُ أَجْرَ مَنْ أَحْسَنَ عَمَلا إِنَّ الذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ كَانَتْ لَهُمْ جَنَّاتُ الْفِرْدَوْسِ نُزُلا إِنَّ الذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَيَجْعَلُ لَهُمُ الرَّحْمَنُ وُدًّا ولنعلم أن خير الزاد التقوى كما قال تعالى في كتابه: وَتَزَوَّدُواْ فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَى وَاتَّقُونِ يَا أُوْلِي الأَلْبَابِ . وأيضاً إن من الزاد إخلاص لله، وقصد بالعمل وجه الله ومتابعة رسول الهدى صلى الله عليه وسلم فقد ثبت عنه قوله: كل أمتي يدخلون الجنة إلا من أبى، قيل: ومن يأبى يا رسول الله؟ قال: من أطاعني دخل الجنة، ومن عصاني فقد أبى ويقول الله جل وعلا: وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا
    والمسافر مهما تكمن مواهبه، ومهما يكن عطاؤه، ومهما تكن قدراته؛ فإنه يبقى محدود الطاقة والقدرة، ما لم يكن له أعوان، َيشُدون أزره، ويُقَوُّون أمره، يُذَكِّرونه حين ينسى، ويعلمونه حين يجهل، فالمرء قليل بنفسه كثيرٌ بإخوانه، ضعيفٌ بنفسه قويٌ بإخوانه موسى صلوات الله وسلامه عليه، وهو المُلَقَّب بالقوي الأمين في كتاب الله، يوم كلَّفه الله بالرسالة احتاج إلى المعين والوزير، فقال: وَاجْعَل لي وَزِيرًا منْ أَهْلِي . هَارُونَ أَخِي . اشْدُدْ بِهِ أَزْرِي . وأشركه فيَ أَمْرِي . كَيْ نُسَبِّحَكَ كَثِيرًا. وَنَذْكُرَكَ كَثِيرًا . إِنَّكَ كُنتَ بِنَا بَصِيرًا ماذا قال الله تعالى؟ قال: قَالَ قَدْ أُوتِيتَ سُؤْلَكَ يَا مُوسَى .
    أخوتي في الله .... أصبحت الناس تدعي أنها تخاف من النار وتعمل لها وتدعي بأنها تحب الجنة وتبتعد عنها، إنه من يبعد عن كتاب الله سيخسر الكثير الكثير.. وسوف أقول لكم كما قال الإمام علي رضوان الله عليه يوم سئل النصح: لا تكن ممّن يرجو الآخرة بغير العمل, ويرجو التوبة بطول الأمل، يقول في الدنيا بقول الزاهدين, ويعمل فيها بعمل الراغبين, إن أُعطي منها لم يشبع, وإن منع لم يقنع, يعجز عن شكر ما أوتي, ويبتغي الزيادة فيما بقي, وينهى ولا ينته, ويأمر بما لا يأت، يحب الصالحين ولا يعمل عملهم, ويبغض المذنبين وهو أحدهم, يكره الموت لكثرة ذنوبه, ويقيم على ما يكره الموت من أجله, إن سقم ظل نادماً, وإن صحّ أمن لاهياً, يعجب بنفسه إذا عوفي ويقنط إذا ابتلي، إن أصابه بلاء دعا مضطرّاً, وإن ناله رخاء أعرض مغتالا أخواني لا تنظروا إلى تلك الإغراءات البخيسة التي لا قيمة لها عند الله عز وجل فأنتم بين الفتن وحب الشهوات وأنا شهوتي الجنة فهل سنعود لها

    فحي على جنات عدن فإنها منازلك الأولى وفيها المخيم
    ولكننا سبي العدو فهل ترى نعود إلى أوطاننا ونسلم

    إخواني وأحبتي .. إن الحياة بجوار رب العزة لهي الأفضل خير من أي حياة .. والله إنها لبئس الحياة يتحكم بها الطغاة المستكبرون .. والله إنه الشهادة حيث يصل الحبيب إلى الحبيب ومن أقوال رسول الله صلى الله عليه وسلم من حديث أنس وأبي سعيد " حديث آخر" قال الإمام أحمد حدثنا عبد الصمد حدثنا حماد حدثنا ثابت عن أنس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ما من نفس تموت لها عند الله خير يسرها أن ترجع إلى الدنيا إلا الشهيد فإنه يسره أن يرجع إلى الدنيا فيقتل مرة أخرى مما يرى من فضل الشهادة واني أدعو الله أن يرزقني الشهادة في سبيل ومقبلا لست مدبرا وأن يرزق جميع أخواني الشهادة خالصةً لوجه الكريم.
    إخواني و أحبتي في الله ... أوصيكم بتقوى الله سبحانه وتعالى وأوصيكم كما وصى أبي بكر حين حضرته الوفاء: إن لله عز و جل حقا بالليل لا يقبله بالنهار ، و إن لله حقا بالنهار لا يقبله بالليل ، و إنه لا يقبل النافلة حتى تؤدى الفريضة ، و إنما ثقلت موازين من ثقلت موازينه في الآخرة بإتباعهم الحق في الدنيا ، و ثقلت ذلك عليهم ، و حق لميزان يوضع فيه الحق أن يكون ثقيلا ، و إنما خفت موازين من خفت موازينه في الآخرة بإتباعهم الباطل ، و خفته عليهم في الدنيا و حق لميزان أن يوضع فيه الباطل أن يكون خفيفا
    أخي الحبيب... إني أوصيك بالمحافظة على الصلاة في وقتها وقيام الليل وصلاة الفجر والعمل بكل ما يرضي الله عز وجل والبعد عن كل ما يغضب الله.
    إلى والدي ووالدتي... أدعو الله أن يلهمكم الصبر والثبات وأوصيكم كما وصيت أخي بالمحافظة على الصلاة في وقتها وقيام الليل وصلاة الفجر والعمل بكل ما يرضي الله عز وجل والبعد عن كل ما يغضب الله وأطلب منك يا أبي وإذا أتاني الموت تلك وصيتي لله لا تبغوا لها تبديلا أرجو حضور الصالحين فإنهم يرجون يوما للحساب ثقيلا, يستغفرون لي الإله لعلني يوم الوداع أفوتكم مقبولا وشهادة التوحيد دوما لقنوا فقد اطمأن الفؤاد بها طويلا, بصري يغمض تلك روحي قد سمت تدعوا إله غافرا مأمولا الآن غطوني بثوب آخر وسلوا الإله اللطف والتسهيل, دفني يعجل لا تخلوا جيفتي من بينكم روحي تروم طويلا لا تلطموا لا تصرخوا لا تكفروا سأكون عن أخطائكم مسئولا, وقضاء ديني فاحذروا إهماله مما تركت فقد أردت قبولا أثواب تكفيني تكون ثلاثة بيضا وهذه فضلت تفضيلا, ودعوا الحرير فإن ذاك محرم ولم الغلو فلن يدوم طويلا وأيا نساء محارمي وقرابتي أَجِبن ربكمُ أطعن رسولا, في البيت قرن لا تزرن مقابراً لا تلتمسن لقوله تأويلا صلوا علي ثم اكشفوا نعشي وأحيوا سنة وتبتلوا لإلهكم تبتيلا, وإذا خرجتم تتبعون جنازتي فالصمت حينئذ يكون جميلا ولتسرعوا بجنازتي يا إخوتي رب العباد غدا لنا مأمولا, باسم الإله كذا على دين الرسول ضموا الرفات ولا أريد عويلا استغفروا لأخيكم وكذا اطلبوا تثبيته فعسى يحوز قبولا, مالي يقسم قسمة شرعية يا وارثي فنفذوا ما قيلا والثلث للفقراء جائز إن تفعلوا كان الثواب جميلا.


    أودعكم بدمعات العيون أودعكم وأنتم لي عيوني
    أودعكم وفي قلبي لهيب يفوح شظاه من لب الشجون
    أراكم ذاهبين ولم تعودوا أكاد أصيح أخواني خذوني
    ألا يا إخوة في الله كنتم على المأساة لي خير معين
    وكنتم في طريق الشوك وروداً يفوح شذاه عطراً من غصوني
    إذا لم نلتق في الأرض يوماً وفرق بيننا كأس المنون
    فموعدنا غداً في دار خلد بها يحيا المنون مع المنون
    أودعكم .. أودعكم .. ، أودعكم
    يا راحلين عن الحياة وساكنين بأضلعي،، هل تسمعون توجعي وتوجع الدنيا معي
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-07-10
  3. يافعي بيقرح قوح

    يافعي بيقرح قوح عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-04-26
    المشاركات:
    412
    الإعجاب :
    0
    اللهم تقبله في الشهداء


    اللهم الحقنه به عاجلا غير اجل



    إخواني و أحبتي في الله ...


    أوصيكم بتقوى الله سبحانه وتعالى وأوصيكم كما وصى أبي بكر حين حضرته الوفاء:

    إن لله عز و جل حقا بالليل لا يقبله بالنهار ، و إن لله حقا بالنهار لا يقبله بالليل ، و إنه لا يقبل النافلة حتى تؤدى الفريضة ، و إنما ثقلت موازين من ثقلت موازينه في الآخرة بإتباعهم الحق في الدنيا ، و ثقلت ذلك عليهم ، و حق لميزان يوضع فيه الحق أن يكون ثقيلا ، و إنما خفت موازين من خفت موازينه في الآخرة بإتباعهم الباطل ، و خفته عليهم في الدنيا و حق لميزان أن يوضع فيه الباطل أن يكون خفيفا



    أخي الحبيب... إني أوصيك بالمحافظة على الصلاة في وقتها وقيام الليل وصلاة الفجر والعمل بكل ما يرضي الله عز وجل والبعد عن كل ما يغضب الله.
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-07-10
  5. خالد بن سعيد

    خالد بن سعيد عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-02-23
    المشاركات:
    1,965
    الإعجاب :
    0
    الأخ الكريم هل أنت الآن في العراق؟؟!!
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-07-10
  7. يافعي بيقرح قوح

    يافعي بيقرح قوح عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-04-26
    المشاركات:
    412
    الإعجاب :
    0
    اخي كيدو انا مش في العراق !!!

    ولكن هذي وصيه شهيد نقلته لكم من منتداء الحسبه
    لعل الله يبارك في وصيته نسال الله ان يتقبله في الشهداء
    امين
     

مشاركة هذه الصفحة