المالكى يؤكد دعم السعودية والأمارات لمواجهة الأرهاب!

الكاتب : المتحرف   المشاهدات : 323   الردود : 0    ‏2006-07-09
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-07-09
  1. المتحرف

    المتحرف عضو

    التسجيل :
    ‏2006-05-26
    المشاركات:
    68
    الإعجاب :
    0
    حذّر رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي، أمس، من أن <الإرهاب> سيهدّد كل منطقة الخليج، إذا استطاع <الإرهابيون> تأسيس قاعدة لهم في العراق. وأشار إلى أن قادة السعودية والإمارات تعهّدوا بمحاربة المصادر المالية للإرهاب في العراق.
    وقال المالكي، خلال لقاء مع الصحافيين في أبو ظبي، <إذا استطاع (الإرهاب) تثبيت نفسه في العراق، فإن هذا الأمر سيمتدّ ويصيب دولاً أخرى في المنطقة>.
    وأعرب المالكي عن أمله في أن تفتح جولته، التي شملت السعودية والإمارات والكويت، <صفحة جديدة في العلاقات بين العراق والدول (في المنطقة)، والتي تشوّهت بفعل عدم الفهم والشكوك نتيجة لسياسة نظام صدام حسين.
    وأعلن المالكي أن قادة الإمارات والسعودية وعدوا بالعمل على محاربة مصادر تمويل <التمرد> في العراق. وقال <لقد اتفقنا مع إخواننا على مواجهة الإرهاب، وتجفيف مصادره المالية، عبر إغلاق الشركات الوهمية التي تموّل الإرهاب في العراق>، مضيفاً أن <المنطقة مهتمة بإنهاء الإرهاب في العراق>.
    وفي الكويت، أكد المالكي، الذي استقبله نظيره الكويتي الشيخ ناصر المحمد الأحمد الصباح، على <ضرورة تعاون المنطقة في محاربة الإرهاب>. وقال <سنضع حداً لهذا الإرهاب، وسنبني المنطقة على أسس من الديموقراطية والعدالة والمساواة التي تتطلّب تضافر الجهود في ما بين دول المنطقة>. ونفى أنه يهدف من خلال جولته الخليجية إطلاع قياداتها على مبادرته للمصالحة والحوار.
    وقال أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، اثر استقباله المالكي، إن الكويت تنظر الى مستقبل العلاقات مع العراق بعين التفاؤل. وأضاف <يعلم الأخوة في العراق ان الكويت ضحت في سبيل العراق، لأنها كانت في يوم من الأيام ضحية، كما أن اخوتنا في العراق هم ضحية لنظام قد انتهى>، مشددا على <أننا نتطلع دائما الى المستقبل، وننسى الماضي، ونتمنى للعراق الشقيق الاستقرار>.
    المشهداني
    وبحث رئيس مجلس النواب العراقي محمود المشهداني مع وزير الخارجية الإيرانية منوشهر متكي، في طهران، التطوّرات في العراق، وسبل تطوير العلاقات بين البلدين.
    وشدّد متكي على أن وجود القوات الأجنبية في العراق سبب أزمة الأمن فيه، وأن <إيران تعتقد أن بإمكان الحكومة العراقية وقوات هذا البلد، من خلال جهود جميع التيارات السياسية والقومية، إحلال الأمن والاستقرار فيه>.
    واعتبر رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام في إيران هاشمي رفسنجاني خلال استقباله المشهداني، أن غياب الأمن والاحتلال الأميركي هما المشكلتان الرئيسيتان للعراق.
    وكرر رفسنجاني ان سياسة طهران مبنية على عدم التدخل في شؤون العراق، إلا أنه أوضح انه <في حال طلب الحكومة والشعب العراقي فإن الحكومة الإيرانية على استعداد للمساعدة في إزالة مشاكلهم>.
    ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية (أرنا) عن مصادر في السعودية قولها إن وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل سيشارك في مؤتمر دول جوار العراق، المقرر انعقاده في 8 و9 تموز الحالي في طهران.
    دورية العراق
     

مشاركة هذه الصفحة