( عقيدة الإمام أبو الحسن الأشعري رحمه الله )

الكاتب : محب السنة   المشاهدات : 626   الردود : 7    ‏2002-06-16
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-06-16
  1. محب السنة

    محب السنة عضو

    التسجيل :
    ‏2001-07-05
    المشاركات:
    23
    الإعجاب :
    0
    ،،،،،،،،،،، (( بسم الله الرحمن الرحيم ))،،،،،،،،،،،،

    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن نسار على نهجه إلى يوم الدين ،، أما بعد

    سوف أنقل ما ذكره الإمام أبو الحسن الأشعري رحمه الله عن عقيدة أهل السنة والجماعة .

    قال رحمه الله في كتابه ( مقالات الإسلاميين واختلاف المضلين ) جملة ما عليه أصحاب الحديث وأهل السنة ،
    وهو الإقرار بالله وملائكته وكتبه ورسله وما جاء من عند الله وما رواه الثقات عن رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يردون من ذلك شيئا وأن الله تعالى إله فرد صمد لم يتخذ صاحبة ولا ولدا ،

    وأن محمدا عبده ورسوله وأن الجنة حق وأن النار حق ، وأن الساعة آتبة لا ريب فيها ، وأن الله يبعث من في القبور ،

    وأن الله تعالى مستوى على عرشه ، كما قال سبحانه { الرحمن على العرش استوى } ، وأن له سبحانه يدين بلا كيف ( أي بلا تكييف ) كما قال { خلقت بيدي } وكما قال { بل يداه مبسوطتان } ،

    وأن له سبحانه عينين بلا كيف كما قال { تجري بأعيننا } ، وأن له سبحانه وجها كما قال { ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام }

    وأن أسماء الله تعالى لا يقال إنها غير الله كما قالت المعتزلة والخوارج

    وأقروا ( أي أهل السنة والجماعة ) أن لله علما كما قال { أنزله بعلمه }
    وكما قال { وما تحمل من أنثى ولا تضع إلا بعلمه }

    ونكمل إن شاء الله فيما يعتقده أهل السنة والجماعة ويؤمنون به .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-06-19
  3. محب السنة

    محب السنة عضو

    التسجيل :
    ‏2001-07-05
    المشاركات:
    23
    الإعجاب :
    0
    ,,,,,,,,,,,,,,, (( بسم الله الرحمن الرحيم )),,,,,,,,

    ويثبتوا ( أي أهل السنة والجماعة ) السمع والبصر ولم ينفوا ذلك عن الله كما تعتقد المعتزلة

    ويثبتوا لله القوة كما قال تعالى { أو لم يروا أن الله الذي خلقهم هو أشد منهم قوة } , وقالوا إنه لا يكون في الأرض من خير ولا شر إلا ما شاء الله وأن الأشياء تكون بمشيئة الله كما قال تعالى { وما تشاؤن إلا أن يشاء الله } , وكما قال المسلمون : ما شاء الله كان وما لم يشأ لم يكن

    وقالوا ( أي أهل السنة والجماعة ) إن أحد لا يستطيع أن يفعل شيئأ قبل أن يفعله أو يكون أحد يقدر أن يخرج عن علم الله أو أن يفعل شيئا علم الله أنه لا يفعله ,

    وأقروا أنه لا خالق إلا الله تعالى , وأن فعال العباد يخلقها الله تعالى , وأن العباد لا يقدرون أن يخلقوا شيئا , وأن الله تعالى وفق المؤمنين لطاعته وخذل الكافرين , ولطف بالمؤمنين ونظر لهم وأصلحهم وهداهم ولم يلطف بالكافرين ولا أصلحهم ولا هداهم ولو أصلحهم لكانوا صالحين , ولو هداهم لكانوا مهتدين

    وأن لله تعالى يقدر أن يصلح الكافرين ويلطف بهم حتى يكونوا مؤمنين , ولكنه أراد أن يكونوا كافرين كما علم وخذلهم وأضلهم وطبع على قلوبهم

    ونكمل إن شاء الله .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-06-22
  5. محب السنة

    محب السنة عضو

    التسجيل :
    ‏2001-07-05
    المشاركات:
    23
    الإعجاب :
    0
    ،،،،،،،،،،،،، (( بسم الله الرحمن الرحيم ))،،،،،،،،،،،،

    ويؤمنون ( أي أهل السنة والجماعة ) أن الخير والشر بقضاء الله وقدره ، ويؤمنون أنهم لا يملكون لأنفسهم نفعا ولا ضرا إلا ما شاء الله ، ويلجئون أمرهم إلى الله ،
    ويثبتون الحاجة إلى الله في كل وقت ، والفقر إلى الله في كل حال .
    ويقولون : إن القران كلام الله غير مخلوق ، والكلام في الوقف واللفظ ، فمن قال : باللفظ أو بالوقف فهو مبتدع عندهم ، لا يقال : اللفظ بالقران مخلوق ، ولا يقال : غير مخلوق ،
    ويقولون : إن الله تعالى يرى بالأبصار يوم القيامة ، كما يرى القمر ليلة البدر ، ويراه المؤمنون ، ولا يراه الكافرون ، لأنهم عن الله تعالى محجوبون ، قال الله تعالى :- { كَلاَّ إِنَّهُمْ عَنْ رَبِّهِمْ يَوْمَئِذٍ لَمَحْجُوبُونَ } (المطففين:15)

    ويقولون : أن موسى عليه السلام سأل الله سبحانه وتعالى الرؤية في الدنيا ، وأن الله تعالى تجلى للجبل فجعله دكا ، فأعلمه بذلك أنه لا يراه في الدنيا بل يراه في الآخرة .
    ونكمل إن شاء الله ما بقي من ما يعتقده أهل السنة والجماعة ويؤمنون به ، نسأل الله أن يميتنا على هذه العقيدة .
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2002-06-22
  7. صوفي تائب

    صوفي تائب عضو

    التسجيل :
    ‏2002-06-18
    المشاركات:
    37
    الإعجاب :
    0
    أين من ينتسب إلى الأشعري ......

    كلام جميل أين من ينتسب إلى الأشعري ................... هذا معتقد الأشعري يا أشاعره

    قاتلوا الأحباش فهم من دسائس اليهود والنصارى
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2002-06-22
  9. قول الحق

    قول الحق عضو

    التسجيل :
    ‏2002-06-18
    المشاركات:
    188
    الإعجاب :
    0
    إقرأ يابن اليمن الحر عن هؤلاء المرتزقه الذين باعوا دينهم من أجل ( إقامه )

    للرفع لمن لايعرف حقيقة هؤلاء المنتمين للوهابية المحسوبين على اليمن بانهم من أبناءه.

    تعرف أخي أبن اليمن الحر الابي على هؤلاء الاذناب العملاء الذين يقتاتوت على لحوم أبناء بلدهم فيبيعون أسرا ر بلدهم للمخابرات لكي يسترضوهم ولكي ينعموا بالبقاء والمال فسحقا لكم ولاموالكم فنحن لكم بالمرصاد ولازالت قوائم أسمائكم لدينا ولكن من منكم يستطيع أن يأتي إلى اليمن ويتقبح ويتكلم بأسم الوهابيه .

    انها جعجعة وهرطقة جوفاء وزرع فتن من خلف الشاشه

    أعلم أنك لاتستطيع ولن تستطيع لانك ستقتل وستعلق مصلوبا على الاعمده وتنقر الطير رأسك ويبصق على وجهك كل حر أبي .

    فلتبقى أخي اليمني الحر الابي رمزا للرجوله ومنارا في اسقاع العالم وصاحب مبادئ وأفكارا بانية لاهدامه مثلما يفعلون هؤلاء الباعه الذين باعوا أنفسهم ودينهم ووطنهم مقابل حفنة من المال لاتسمن ولاتغني من جوع .

    أجاعكم الله أبد الابدين وفضحكم على الملأ أجمعين
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2002-06-24
  11. سيف الحق

    سيف الحق عضو

    التسجيل :
    ‏2001-10-17
    المشاركات:
    180
    الإعجاب :
    0
    بارك الله فيكم أخواني أهل السنة و الجماعة و استمروا


    فهذا الإمام الإشعري الذي يدعي الأشاعرة و الأحباش الإنتساب إليه

    وهم يخالفونه .

    أخزاهم الله .


    و الله تعالى أعلم وأحكم .
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2002-07-05
  13. محب السنة

    محب السنة عضو

    التسجيل :
    ‏2001-07-05
    المشاركات:
    23
    الإعجاب :
    0
    ,,,,,,,,, ( بسم الله الرحمن الرحيم )),,,,,,,

    ولا يكفرون ( أي أهل السنة والجماعة ) أحدا من أهل القبلة بذنب يرتكبه ، كنحو الزنا والسرقة وما أشبه ذلك من الكبائر

    وهم ( أي أهل الكبائر ) بما معهم من الإيمان مؤمنون ، وإن ارتكبوا الكبائر

    والأيمان عندهم ( أي أهل السنة والجماعة ) هو الإيمان بالله وملائكته وكتبه ورسله ، وبالقدر خيره وشره حلوه ومره ، وأن ما أخطأهم لم يكن ليصيبهم ، وأن ما أصابهم لم يكن ليخطئهم

    والإسلام : هو أن يشهد أن لا إله إلا الله ، وأن محمدا رسول الله ، كما في الحديث ( وهذا الحديث في صحيح مسلم من حديث عمر بن الخطاب رضي الله عنه الطويل المعروف الذي ذكر فيه الإيمان والأسلام والأحسان فليرجع له )
    والأسلام عندهم ( أي أهل السنة والجماعة ) غير الإيمان

    ويقرون بشفاعة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وأنها لأهل الكبائر من أمته ( أي من شفاعته صلى الله عليه وسلم أنه يشفع لأهل الكبائر ) ، وبعذاب القبر ، وأن الحوض حق ، والصراط حق ، والبعث بعد الموت حق ، والمحاسبة من الله للعباد حق ، والوقوف بين يدي الله تعالى حق

    ويقرون ( أي أهل السنة والجماعة ) بأن الإيمان قول وعمل يزيد وينقص ( أي يزيد بالطاعة وينقص بالمعصية )

    ونكمل إن شاء الله مع ما بقي من عقيد أهل السنة والجماعة .
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2002-07-07
  15. سيف الله

    سيف الله عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-06-28
    المشاركات:
    1,535
    الإعجاب :
    0
    الامام الأشعري امام هدى، وليس مجسم مشبه.

    فاعلم، ايها الوهابي سيف الحق، ان الأشعري هو امامنا. وأنه بريئ من معتقداتكم التي تنسبون بها صفات النقص لله. ولا تنسى، انك من الذين يضللون الأشاعرة. ولا تنسى، انك من الذين زعموا، ان الأشاعرة ينفون الصفات. ولما وضعنا مقالا، أبين فيها كذبك، بأن الأشاعرة يعتقدون أن صفات الله لا تحصى، ولكن هناك صفات ذكرت في القرءان تكرارا، وأنه وجب معرفتها على كل مكلف، الجمت وافحمت.

    فالأشعري، هو مصباح التوحيد وإمام الحق والهدى.

    نظر أبو الحسن الأشعري في كتب المعتزلة والجهمية فوجد أنهم عطلوا وأبطلوا وقالوا والعياذ بالله : " لا علم لله ولا قدرة ولا سمع ولا بصر ولا حياة ولا بقاء ولا إرادة " ، وقالت الحشوية والمجسمة والعياذ بالله :" إن لله علما كالعلوم ، وقدرة كالقدر وسمعا كالأسماع وبصرا كالأبصار" فسلك رضي الله عنه طريقة بينهما فقال: " إن لله سبحانه علما لا كالعلوم ، وقدرة لا كالقدر ، وسمعا لا كالأسماع ، وبصرا لا كالأبصار " .

    أما جهم بن صفوان فقال : " العبد لا يقدر على إحداث شىء ولا على كسب شىء " .

    وقالت المعتزلة والعياذ بالله : " هو ( أي العبد ) قادر على الكسب والإحداث معا " .

    فسلك رضي الله عنه طريقة بينهما فقال : " العبد لا يقدر على الإحداث ويقدر على الكسب " ونفى قدرة الإحداث وأثبت قدرة الكسب .

    وقالت الحشوية المشبهة والعياذ بالله : " إن الله سبحانه يُرى مكيفا محدودا كسائر المرئيات " ، وقالت المعتزلة والجهمية والنجارية والعياذ بالله :

    " إنه سبحانه لا يرى بحال من الأحوال " ، فسلك رضي الله عنه طريقا بينهما فقال : " يرى من غير حلول ولا حدود ولا تكييف ، وهو غير محدود ولا مُكَيَّف " .

    وقالت النجارية والعياذ بالله : " إن الله بكل مكان من غير حلول ولا جهة" ، وقالت الحشوية والمجسمة والعياذ بالله : " إنه سبحانه حالٌّ في العرش ، وإن العرش مكان له وهو جالس عليه " ، فسلك رضي الله عنهما طريقا بينهما فقال :


    " كان ولا مكان ، فخلق العرش والكرسي ولم يحتج إلى مكان ، وهو بعد خلق المكان كما كان قبل خلقه " .


    وقالت المرجئة والعياذ بالله : " من أخلص لله سبحانه مرة في إيمانه لا يكفر بارتداد ولا كفر ولا يكتب عليه كبيرة قط " ، وقالت المعتزلة : " إن صاحب الكبيرة مع إيمانه وطاعاته مائة سنة لا يخرج من النار قط " .

    فسلك رضي الله عنه طريقا بينهما فقال : " المؤمن الموحد الفاسق هو في مشيئة الله تعالى إن شاء عفا عنه وأدخله الجنة ، وإن شاء عاقبه بفسقه ثم أدخله الجنة " .

    هذا هو اعتقاد أهل الحق.
    والله أعلم.
     

مشاركة هذه الصفحة