الى الصحاف مع التحيه حريه الديمقراطيه لاديمقراطيه الحريه

الكاتب : ابوعلي الجلال   المشاهدات : 427   الردود : 5    ‏2006-07-07
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-07-07
  1. ابوعلي الجلال

    ابوعلي الجلال قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-03-21
    المشاركات:
    12,763
    الإعجاب :
    572
    بسم الله الرحمن الرحيم
    من البديهي ان تكون الحريه في ابسطها هي الحق المشروع في ممارسه الديمقراطيه بكل اشكالها والقبول بنتائجها سلبا اوايجاب مع التاكيد على نزاهتا والحد من اي تجاوزات تحصل بها ان حصلت ولاكنها لاتلغيها
    اما ديمقراطيه الحريه فهي قاموس خاطي اي اننا نفسر الديمقراطيه بحريه مانريد اونكتب اونقول وهذا خطا اذا ان كل الاعمال التي نقوم بها تخضع لقانون منظم للعمليه سواكانت الفكريه اوالعمليه
    قد يستغرب البعض لماذا الصحاف تحديدا
    صديقنا شعر بالانزعاج من ماجرا في اليمن من المشهد الدرامي وتحول للمناده بانفصال الجنوب وتاييد قادته وهذا خطا اذا ان الدوله اليمنيه لها اوسسها في التكوين والدستور والاعراف الدوليه ولايحق لاي شخص اومجموعه ان تعمل ماتريد في جزء من الوطن وان تم ذلك فانه يعتبر خروج عن الروح الوطنيه والتي يحاسب عليها القانون وللدوله الحق في الدفاع عن بقائها بالطرق التي تناسب ذلك الخروج
    لذا فاني اقول لاولاك الذين كانو نائمين اثنا الاسبوع الماضي وبدات تعلواصواتهم بعد عودة على عبدالله عن قراراه وكانهم يخايرون بين بقا الرئيس اوالوحده وهذا خطا اذا ان الوحده ليست ملك لهم اولعلي عبدالله يختارو مايريدو ولوكان على عبدالله يستطيع هووالحزب الاشتراكي ان يعملوها لعملوها منذ عام 78م لاكن الضغط الشعبي والجماهيري والاوضاع العامه هي التي اتت بها رغم اننا كنا في اسوا حالاتنا انذاك فهي محمية شعبيه طبيعيه لايستطيع اي كان ان يمسها
    نصيحتي لكل من له قلم وراي حر ليس من يكتب بمقابل دولار اودلارين ان يهاجم على عبدالله كماشا وضمن حدود اللياقه السياسيه والتي تنص عليها القوانين وايضا ليعبر عن رايه بطريق حضاريه ليوصل فكره للاخرين ليقنعهم برايه لاانيدخل معهم في مناكفات وحرب كلاميه ليس منها طائل سوحرق الاعصاب
    ومهما يجري الان من تخبطات وفساد وفوضى لن يرقى الى حالنا قبل الوحده كمواطنيين رغم المعاناه التي نعانيها يكفي اننا لانعتقل لاننا نقول كلمات في الهوا ومن يبالغ عليه ان يكذب على نفسه هو اليمن اليوم افضل الف مره من عام1990م رغم مابها وماعليها ويكفي اننا نبحث للخروج من عنق الزجاجه ليولد اليمن الجديد سيولد رغم الصعاب وسيكبر وسيصبح فارسا بلاشك تلك قناعاتي واستذكر اغنيه لعباس المطاع اولها يقول ياقافله عادالمراحل طوال وعادوجه اليل عابس
    وعلى اليمن السلام
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-07-07
  3. هلال الفلكـ

    هلال الفلكـ عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-09-26
    المشاركات:
    1,187
    الإعجاب :
    0
    ابو علي الجلال

    معك في جميع ما ذكرت

    كيف وقد اصبحنا نرى الخيانه تنبع ممن كنا يوماً نرى فيهــم انهم يريدون لليمــن في أمن واستقرارا

    لان :

    اللعب بالحبليــن لا يصــح .. وليس ممن قيل عنهم " الايمان يماان والحكمــه يمانيــه "

    الى اللقاء ،،،
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-07-07
  5. ابوعلي الجلال

    ابوعلي الجلال قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-03-21
    المشاركات:
    12,763
    الإعجاب :
    572
    ربما ياصديقي هي غيره على الوطن هناك من يضرب ابنه عندما يضربه ابن الجيران ليس كره في ابنه بل زعلا عليه
    الصحاف ليس من يطبل للانفصال هوقلم حر وجري يناكف الفساد اين ماوجد وله اسلوبه الذي نختلف معه ونويده احيانا
    اما الاخرون فقد شاهدتهم وقدكانو ديمقراطيين اكثر من جورج بوش وماان عادعلي عبدالله الى السطح وهوحق له مثله مثل الاخرين والشعب له حق الاختيار في الصندوق الى وعادو لنغمة الانفصال
    وهذ كالحخيار ان تعطيني ابني اواذبحه خيارات مجنونه بالفعل
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-07-07
  7. عرب برس

    عرب برس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    42,361
    الإعجاب :
    1,914
    الى الصحاف مع التحيه حريه الديمقراطيه لاديمقراطيه الحريه

    أخي ابو علي الجلال لي الشرف أن أرى أسمي يذكر من قبل قلم رائع وهو ابو علي الجلال حيث كان العنوان بطريقة مكثت قليلا ً لتأمل بما يحمل من معنى ،

    حرية الديمقراطية
    لاديمقراطية الحرية
    رغم أني لا أؤمن بالديمقراطية تطبيقا ً في مجتمعنا ولا بمن يدعون أنهم رعاة الديمقراطية والتي هي (الحكم للشعب ) إلآ أني أطرح تساؤل لإيماني المطلق بأن الديمقراطية هي دمار الشعوب ،

    أبو علي هل ترى أن الديمقراطية فعلا ً هي (الحكم للشعب وأنها تحمل حرية التعبير والرأي ) سواءا ً في بلانا العربية والإسلامية التي يتشدقون أنهم يطبقون الديمقراطية أو في الأم الراعية للديمقراطية الغرب ؟

    ولإيماني المطلق بأن الديمقراطية هي من أساطير الأولين وفلسفة (أفلاطون -واسطرو ) ومن أبدع فيه الرومان والأوربيين وهي مصطلح جميل يحمل الكثير من المعنى ويوعطي (المنظّرين الحق بنخر العقول وزرع الأوهام في الشعوب ليظنوا أنهم يحكموا أنفسهم فا بالله عليكم
    أيبتوا لي عبر قرون من الزمن (متى كان الشعب يحكم نفسه منذ تأسست الديمقراطية في العصور القديمة ومن ابتدعها ؟
    وبعدها سوف أبحر معكم فيما جاء في السطور أعلأه !!

    علما ً أني لا أناقش إلآ حين أرى أثباتا ً بأن الشعوب حكمت نفسها يوما ً منذ بزوق شمس الديمقراطية على يد الرومان !!!

    وسوف أثبت لك أننا نفهم المصطلحات عبر المنظرين ولاننظر للأرض والتطبيق !!!
    تحياتي لكم
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-07-07
  9. عرب برس

    عرب برس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    42,361
    الإعجاب :
    1,914
    مكررررررررررررررر
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-07-08
  11. ابوعلي الجلال

    ابوعلي الجلال قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-03-21
    المشاركات:
    12,763
    الإعجاب :
    572
    بسم الله الرحمن الرحيم
    اخي الصحاف
    اشكرك على اتاحت هذا الحوار ولوكنت مراقب في هذا المجلس لثبته فهوافضل من مايجري من حورات رعنا لاتغني ولاتشبع
    وعموما لقد سالتيني في مايثير حنقك ولم تسالني في الباقي كونك تومن بذلك ومتاكد منه ولن اطيل في الشرح وسادخل في لب الموضوع
    نعم
    الديمقراطيه هي مسطلح يوناني معروف ولم تصل الى التبيق الفعلي منذ نشائتها في الكتب وتطبيقها في ارض الواقع مثلها مثل الاشتراكيه ايضا لم تستطع ان تطبق رغم انها كلها في مجملها لها مثاليات
    وغايتها الوصول للعدل والمساواءه بي البشر
    واذا ما عدنا وتمعنا ايضا في ديننا الاسلامي كحكم تم تطبيقه تطبيقا صحيحا لوجدنها فترة الخلفا الراشدين وعندما تولا معاويه تغير الحكم من اسلامي صرق الى اسلامي يخضع لقانون الملك وان اختلفت التسميه
    من
    هنا
    اقول لك لايوجد في الدين الاسلامي مايحرم الديمقراطيه اويحلها اذا انها في مجملها مجموعة قيم انسانيه موجوده ونص عليها الدين الاسلامي وليست خمر ونسا كمايصورها اخواننا المتشددون على جهلهم من هنا فان اقول لك ماهي المحاسن التي خرجت بها الديمقراطيه الحديثه كما قلت انت في الغرب
    من يحكم اساسا في بلدان العالم كلها
    هم الاقويا اوالاغنيا
    وهما فاتان متنافستان اما الضعفا فانهم في الاسفل في كل بلدان العالم الديمقراطي والغير من ذالك
    وماتنفرد به الديمقراطيه الحديثه هوالابتعاد عن العنف للوصول للسلطه وهي تاتي بهذا السياق ستنافس الاقويا للوصول من الجهتين المال والقوه ومن يصل يحكم يضل الاخر منتضر للدوره القادمه لللوصول على عكس الدول الغير ديمقراطيه فانها تضل في صراع دايم بين القوى الموجوده وان تاخرت فانها تاتي دايما بكوارث ودائره لاتنتهي من العنف والعنف المضاد
    لاكن ماهي فوائدنا من الديمقراطيه وهذا سوال مهم ان تحدثنا عن وضعنا في اليمن لم يكن حالنا افضل في اي مرحله من المراحل السابقه من الان نفس الوضع لاكن لدينا الان متنفس نقول ونتكلم ونعيد ونكرر من هنا يصبح لدينا راي جماهير يشكل ضغط وخوف للاقويا الاعبين الاساسيين في الساحه نحصل نحن على حقوق واستحقاقات دائمه متطوره باستمرار الوقت وهذا ماتلاحضه في الدول الغربيه
    لمواطنيهم حقوق لانتمتع بها نحن ابنا الاسلام رغم انه نص عليها الاسلام منذ نزوله ولم نحصل على اي من هذه الحقوق والسبب الحاكم والتغيير بنفس الحاكم
    من هنا فان القول اننا انمانكتب لنملي الصفحات غير صحيح بل لاننا ندرك ان التغيير قادم اليوم ربما بعد ان نمةت ةذلك خيرا من ان لاياتي ابدا
    واذا مافرضنا ومانسمعه من البعض المتشدقين بالانفصال وكونه حق لايملكوه سنقول بهذا المعنى ومابعد الانفصال اين انتم ذاهبون هل هناك رويه ويجمع عليها كل الناس اين هي الرويه لن تجدها ابدا هي مجرد افكار تزعمها اناس تعودو على السمع والطاعه ولم يستطيعوا ان يهضموا انهم بلعو كما بلعوا هم الاخرون ومجر وقت لااقل ولااكثر لن يكون اكثر من ذلك ولك تحياتي