لما عشنا .. شفنا !!!

الكاتب : وفاء الهاشمي   المشاهدات : 444   الردود : 0    ‏2006-07-07
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-07-07
  1. وفاء الهاشمي

    وفاء الهاشمي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-12-24
    المشاركات:
    8,130
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم

    كل ما عشنا .. نشوف أكثر !!!​


    [​IMG]

    استشهد 22 فلسطينيا وأصيب العشرات خلال العملية العسكرية
    الواسعة التي بدأت قوات الاحتلال بتنفيذها في قطاع غزة منذ
    فجر امس، تنفيذا لقرار الحكومة الأمنية الإسرائيلية المصغرة
    بإقامة منطقة آمنة بالقطاع لمنع إطلاق صواريخ فلسطينيــــــة
    تجاه إسرائيل

    فقد استشهد 11 فلسطينيا في غارة شنتها قوات الاحتلال علي
    حي المطاطرة في بيت لاهيا شمال القطاع بعد ظهر امس، فيما
    استشهد الستة الآخرون خلال عمليات الاجتياح الإسرائيليـــــــة
    لمناطق أخري شمال القطاع وجنوبه.

    [​IMG]

    ان ما اقترفه الجندي الامريكي من جريمة بشعة في حق الفتاة
    العراقية وعائلتها لهو من صميم الطبيعة الوحشية والهمجية
    للتحالف الصليبي الصهيوني المتمثل في الجيش الامريكي
    وحلفائه. وأما ادعاء الادارة الامريكية كون أن هذا تصرف
    شخصي فهذا درب من دروب المغالطة وذر الرماد في عيون
    من لا عيون لهم. واذا سلمنا بهذا المنطق فان ما يتعرض له
    الشعب العراقي من أنواع التقتيل يمكن ايعازه الى تصرفات
    شخصية وهذا ما لا يصدقه الا من رفع عنهم القلم من اطفال
    أو مجانين.

    والمصيبة العظمى وهي أن العديد من بني جلدتنا ممن يستجدون
    ما تبقى من فتات أسيادهم الامريكيين يحاولون أن يبرروا هـــذه
    الافعال المشينة وكأنهم يحاولون حجب الشمس بالغربال ولكن من
    يملك ذرة عقل يدرك جيدا بان أمريكا بتصرفاتها هذه تريــــد أن
    تغمس وجه الأمة العربية والاسلامية في التراب بصالحها وطالحها
    بالصادق منها والخائن بدون تمييز

    وتسعى بأي شكل من الاشكال أن تذيقنا مرارة الذل والهــــوان
    حتى تتخلص من اخر ما تبقى فينا من نفس العزة وروح الممانعة
    والمقاومة. ان ما تعرضت له الفتاة العراقية وما حدث في سجن
    أبو غريب ما هو الا رسالة من الرسائل التي ما فتئت الادارة
    الأمريكية تبعثها لنا ضمن مخطط مدروس ومحكم لقهر هذه الأمة
    واذلالها. والسؤال المطروح هو الى اي حد سنستمر في التغاضي
    عن فهم هذه الرسائل والاستمرار في حالة الخنـــوع هذه ومتى
    سنقتضي بمنهج من لبى نداء وا معتصماه يازرقاوي جديد ..


    [​IMG]

    استشهد عشرة مواطنين عصر اليوم، في قصف جوي إسرائيلي
    لحي الإسراء في بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة، وأصيب أكثر
    من عشرة مواطنين آخرين وأفادت مصادر طبية، أن شهيدين
    وصلا الى المستشفى وهما: أحمد أحمد الخالدي، ومحمد أنور
    طافش، فيما تم نقل ثلاثة شهداء إلى مستشفيي العودة شمال
    القطاع، والشفاء في مدينة غزة عرف منهم: محمد فزع العودة
    ومحمد أحمد العطار، وهوية الشهيد الثالث ما زالت مجهولة.

    وأوضحت المصادر، أن إسرائيل تستخدم في عدوانها على
    قطاع غزة، نوع جديد من الصواريخ يؤدي إلى تشوهات كبيرة
    في أجساد المصابين أو المستهدفين.


    الصراع يبرز الى العلن بين الادارة الاميركية والمحكمة العليا التي
    ترفض محاكمة المحتجزين عسكريا.

    رفضت ادارة الرئيس الاميركي جورج بوش التخلي عن المحاكمات
    العسكرية لمعتقلي غوانتانامو على الرغم من قرار المحكمة العليا
    الاميركية الذي قضى بعدم قانونية هذه المحاكمات، وهو الحكم الذي
    اعتبرته كبرى الصحف الاميركية انتصارا للقانون.

    ففي صفعة للاستراتيجية القانونية التي اتبعتها الادارة الاميركية
    في اعقاب هجمات 11 ايلول/سبتمبر 2001، اصدرت المحكمة
    العليا الخميس قرارا مفاده ان الرئيس تجاوز صلاحياته باصدار
    اوامر باجراء مثل هذه المحاكمات لانها تتعارض مع اتفاقيــات
    جنيف.

    وفي القرار الذي صدر باغلبية خمسة اصوات مقابل ثلاثة، قالت
    المحكمة العليا ان الادارة الاميركية لا تملك "صلاحيات مطلقة"
    لاتخاذ قرار حول كيفية محاكمة الارهابيين المشتبه بهم والغت
    حكما اصدرته محكمة الاستئناف بحق سليم احمد حمدان سائق
    زعيم تنظيم القاعدة اسامة بن لادن.

    الا ان البيت الابيض ومسؤولين اخرين سارعوا الى الاعلان عن
    انهم سيجرون مشاورات مع الكونغرس لتحسين القواعد التي
    تحكم مثل هذه المحاكمات بما يتماشى مع قرار المحكمة العليا.

    وصرح توني سنو المتحدث باسم البيت الابيض "لن يحصل احد
    على بطاقة اخرج من السجن حرا".

    وكانت اولى المحاكمات بدأت في حزيران/ينوينو 2004. وقال
    مسؤولون الخميس انه يحق لما بي،،ن 40 و50 من معتقلــــي
    غوانتانامو المثول امام محاكم جرائم حرب. ولم تعلن سوى اسماء
    14 من هؤلاء ولم توجه التهم الا الى عشرة منهم من بينهم
    حمدان.

    وقال عدد من القضاة انه "ليس هناك ما يمنع الرئيس من العودة
    الى الكونغرس لطلب الصلاحيات التي يراها ضرورية".

    وذكر مسؤول بارز في وقت متأخر امس الخميس ان المحكمة
    "ركزت على ان هذه المشاكل يمكن ان تحل ودعت الرئيس
    والكونغرس الى القيام بذلك".

    وقالت المحكمة العليا ان المحاكم التي انشأها بوش تتعارض مع
    القانون الاميركي. ورفضت مزاعم الادارة بان الكونغرس خولها
    انشاء هذه المحاكمات بعد ان منح بوش سلطات واسعــة عقــب
    هجمات 11 ايلول/سبتمبر.

    واشارت المحكمة في قرارها الى ان النظام الحالـــي الخاص
    بالمحاكم غير مطابق لمعاييـــر العدالة المنصوص عليها في
    معاهدة جنيف حول اسرى الحرب وكذلك احكـــام القضـــــاء
    العسكري الاميركي وعلى الاخص في مجال حقوق الدفــــاع.

    وقالت المحكمة "سواء وجهت الحكومة لحمدان تهمة تتعلق
    بمخالفة ضد قانون الحرب ام لا (...)؟ فان المحاكم العسكرية
    ليس لديها السلطة" لمحاكمته.. وقال القضـاة ان قرارهـــــم
    لا يقوض "الحرب على الارهاب".

    أخبار اليوم من هنا وهناك
    وعفوآ على الإطالة


    وكالات الأنباء
     

مشاركة هذه الصفحة