ما هي الملفات التي لوح الرئيس الصالح بفتحها ضد المرشح بن شملان والمشترك ؟

الكاتب : مطلع الشمس   المشاهدات : 1,385   الردود : 31    ‏2006-07-06
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-07-06
  1. مطلع الشمس

    مطلع الشمس قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-12-31
    المشاركات:
    4,596
    الإعجاب :
    0
    في خطابه الاخير او قل هذيانه امام خريجي ظباط الشرطه لوح الرئيس الصالح

    بانه هناك ملفات لديه سوف يفتحها ضد مرشح المشترك واحزاب المشترك وانه

    سوف يظطر الى فتحها في الوقت المناسب00 وما اشبه الليله بالبارحه 00 قبل

    اعلان مرشح المشترك بن شملان تم على ذمة الاشتراكي نت ممارسة ظغوط على قيادة

    المشترك وعلى المرشح بن شملان 00 والمبرر ان في ترشيحه اضرار بالوحده

    الوطنيه والجنوب سوف يصوت لبن شملان والشمال 00 للصالح اما الملف
    الذي لوح الرئيس الصالح بفتحه فهو على مايبدوا ان بن شملان عضو مؤسس في ملتقى

    ابناء المحافظات الجنوبيه والشرقيه الذي تم الاعلان عنه قبل سنوات و مات
    وهو في المهد 00 الرئيس الصالح يطبق مقولة انا الدوله والدوله انا والله المستعان00
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-07-06
  3. الصلاحي

    الصلاحي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-20
    المشاركات:
    16,868
    الإعجاب :
    3
    ولماذا المعارضة لاتفتح ملف الحمدي ؟
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-07-06
  5. مطلع الشمس

    مطلع الشمس قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-12-31
    المشاركات:
    4,596
    الإعجاب :
    0
    وملف اعدام الناصريين 00 وملف اعلان حرب "الوثيقه"
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-07-06
  7. jawvi

    jawvi قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-06-05
    المشاركات:
    8,781
    الإعجاب :
    0
    علي المعارضه فتح ملفات الر ئيس
    من اول مجازر ومقابر جما عيه ضد النا صريين
    وتصفيه محمد خميس
    وتصفيه الحمدي
    وتصفيه اعضا وقيادات الا شتراكي
    وحرب 94 وجرا ئمه مع الفساد ونهب الوطن
    وحرب الحو ثي
    وفتح ملف الحا رثي
    وعن وعن وعن
    وملف احمد فرج واسماعيل ابو حوريه
    وملف قراح الطوا ير والتوا ير
    ملف مجا هد ابو شوارب ويحي المتوكل وعبد العزيز السقاف وجار الله عمر
    وملف نهب الا را ضي في صنعا وعدن
    وعن وعن
    حدث ولا حرج




    نختلف نتحاور ولكن نلتقي
    ولكم خالص التحيه
    المعطره بالمسك والعود والعنبر والبخور اليماني
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-07-07
  9. علي الغليسي

    علي الغليسي عضو

    التسجيل :
    ‏2005-09-29
    المشاركات:
    225
    الإعجاب :
    0
    الرئيس الصالح... عنده تصريحات فقط....لاملفات ولاهم يحزنون!!!
    واللي بيته من زجاج ما يراجم الناس!!!!!!!!!
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-07-07
  11. لبيب الشرعبي

    لبيب الشرعبي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-10-23
    المشاركات:
    578
    الإعجاب :
    0
    اكبر ملف يجب ان يفتح هو ملف وهم التنمية الذي يصدعونا به كل حين

    مكانة اليمن عام 90 والان من حيث :

    دخل الفرد

    مستوى التعليم (مستوى وليس عدد المتعلمين)

    مستوى الفساد

    الثقة بيت الشعب والحكومة

    والكثير الكثير من الملفات التي تحرج الواحد عندما يتكلم عنها
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-07-07
  13. صقر هيلان

    صقر هيلان عضو

    التسجيل :
    ‏2006-06-03
    المشاركات:
    25
    الإعجاب :
    0
    لابارك الله فيه

    الملفات كثيره لا حصر لها يا اخوان فنسال الله ان يريحنا منه ومن حكومته
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-07-07
  15. دقم شيبه

    دقم شيبه قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-03-10
    المشاركات:
    7,277
    الإعجاب :
    0
    للتصحيح

    لم يقل ضد المرشح

    قال ضد الاحزاب

    تحياتي
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-07-07
  17. مطلع الشمس

    مطلع الشمس قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-12-31
    المشاركات:
    4,596
    الإعجاب :
    0
    بل قال الاحزاب والاشخاص00

    عذرا اخي دقم شيبه بل قال الاحزاب والاشخاص وارفق لك الموضوع بعد ام وجدته

    بعد جهد جهيد في ايلاف00

    مرشح للرئاسة أراد أن يكون مستشاراً سريا له
    صالح ينتقد ترشيح أحزاب المعارضة شخصية مستقلة

    محمد الخامري من صنعاء : انتقد الرئيس علي عبدالله صالح ترشيح أحزاب المعارضة اليمنية شخصية مستقلة من خارجها، معلقاً على حديث المعارضة أنها اختارت شخصا "شريفا ونزيها" بسؤال استفساري "ألا يوجد في قيادات هذه الأحزاب السياسية "مع تقديرنا واحترامنا للجميع" شخصيات شريفة ونزيهة. على صعيد آخر، كشف نائب رئيس مجلس قيادة الثورة اليمنية الدكتور عبدالرحمن البيضاني الذي قدم صباح يوم الأربعاء أوراق ترشيحه للانتخابات الرئاسية القادمة المقرر إجراؤها في أيلول "سبتمبر" القادم انه كان يرغب في ان يكون مستشاراً سرياً للرئيس علي عبدالله صالح.

    وقال صالح خلال انتقاده ترشيح احزاب المعارضة اليمنية شخصية مستقلة من خارجها "أنا لا أتصور أن أحزابا سياسية تبحث عن شخص "نزيه وشريف" وأنا متأكد أن هناك داخل الأحزاب شخصيات شريفة ونزيهة كان من المفترض أن تدخل هذا المعترك السياسي ، لكنها تقول إنه لا يوجد شخص شريف ونظيف ونزيه وهذه خسارة .. يا للخسارة والطبال والزمار والأحزاب والصحافة، وطلعوا ونزلوا وعقد مؤتمرات وليس عندهم مرشحون للرئاسة".

    ودعا الرئيس صالح الذي يعتبر الآن مرشح المؤتمر الشعبي العام "الحاكم" للانتخابات القادمة ، دعا تلك الأحزاب ألا يدخلوا الانتخابات مأزومين لأنه إذا دخلوها مأزومين سوف تلحقهم الهزيمة" وانه يجب عليهم المنافسة بعيدا عن الخطاب المتشنج والمصطلحات غير السليمة وغير السوية" ، مهددا بفتح ملفات الأحزاب والأشخاص "سنكون مضطرين في فترة من الفترات إذا تجاوز هؤلاء الثوابت أن نفتح ملفات كل الأحزاب وحتى ملفات الأشخاص".

    وقال الرئيس صالح في كلمته التي ألقاها في قاعة كلية الشرطة أثناء حفل تخرج الدفعة الـ 17 من حملة درجة الماجستير في علوم الشرطة ، إنه يريد "أن يكون لديهم خطاب سياسي حصيف لا يمس الأشخاص أو يمس الوحدة الوطنية أو يؤدي إلى تشنجات" وإنه كان يتمنى "أن تدخل قيادات الأحزاب السياسية الموجودة في الساحة والمسجلة قانونا المعترك السياسي للتنافس على كراسي السلطة المحلية أو منصب رئاسة الجمهورية وأنه "يدعو إلى من ينافسه منافسة شريفة".

    ودعا صالح كل القوى السياسية "أن تدخل المعترك السياسي بروح وطنية وثورية، وبروح التعددية السياسية والبرامج، دون التأزم والقوقعة" وقال " يبدو أن كثيرا من القيادات لا تعرف أن هناك نظاما جمهوريا قام وكثير منهم لايعرفون أن هناك نظاما تعدديا أو أن الوحدة تحققت في الـ 22 من مايو 1990م وهم لا زالوا في غرف مغلقة، عقولهم ثقافتها أو توعيتها لا زالت على النظام الملكي الرجعي هم لا يعرفون أن هناك معركة دارت في عام 1994م وقدمنا نهرا من الدماء من أجل تثبيت الوحدة". وقال "فليتنافس المتنافسون في إطار البرامج البناءة التي لا تزيف وعي المواطنين وأن تكون البرامج لديها الكثير من المصداقية وأن تكون مدروسة".

    وكان مرشح المعارضة اليمنية "اللقاء المشترك" والذي يعتبر المنافس الرئيس للرئيس علي عبدالله صالح على الانتخابات الرئاسية القادمة "الشخصية المستقلة" فيصل بن شملان قال في أول تصريح له قبل الإعلان عن ترشيحه رسمياً من قبل المعارضة اليمنية إن موافقته على الترشح باسم المعارضة اضطرارية ، داعيا الجميع للحديث بمسؤولية عن الانتخابات الرئاسية.
    يشار إلى أن الوزير والبرلماني السابق فيصل عثمان بن شملان من مواليد منطقة السويري في مدينة سيئون محافظة حضرموت عام 1934م، تخرج من السودان وتقلد في الجنوب مناصب عديدة من بينها "وزيراً للأشغال والإسكان عقب استقلال جنوب اليمن عن الاحتلال البريطاني، ومديراً عاماً للمؤسسة العامة للكهرباء، ومديراً عاماً لهيئات المصافي".

    وظل بن شملان عضواً في مجلس الشعب الأعلى في الجنوب (مجلس النواب) لعدة فترات حتى تحقيق الوحدة اليمنية عام 90م ، ثم فاز بعضوية المجلس ذاته في انتخابات 1993م بصفته المستقلة.
    قدم استقالته من منصبه كوزير للنفط بين عامي 1994-1995م أثناء الحكومة الائتلافية التي شكلها حزبا (المؤتمر والإصلاح) ودخلها كمستقل مدعوما من الإصلاح ، كما قدم استقالته من مجلس النواب عام 97م حين شرع المجلس زيادة سنتين في دورته الانتخابية لتصبح 6 سنوات بدلا من 4 سنوات مشيرا إلى أن الشعب منحه الثقة لأربع سنوات فقط ، وعلى أثرها ودّع صنعاء بقصيدته العصماء المشهورة التي نشرتها صحيفة الناس الأهلية في 4-8-2003م ليذهب بعدها إلى الاعتكاف في محافظة حضرموت.

    ويعتبر بن شملان من الشخصيات البارزة في الجنوب طوال فترة ما قبل الوحدة وما بعدها كونه من الشخصيات المشهود لها بالنزاهة والكفاءة وخبرته الاقتصادية والسياسية طوال حياته التي عاشها متنقلاً بين الوزارات ومجلس النواب بعد الوحدة ومجلس الشعب الأعلى قبل الوحدة.

    مرشح للرئاسة أراد ان يكون مستشاراً سريا لصالح
    وكشف نائب رئيس مجلس قيادة الثورة اليمنية الدكتور عبدالرحمن البيضاني الذي قدم صباح يوم الأربعاء أوراق ترشيحه للانتخابات الرئاسية القادمة المقرر إجراؤها في أيلول "سبتمبر" القادم انه كان يرغب في ان يكون مستشاراً سرياً للرئيس علي عبدالله صالح ، مشيراً إلى انه عرض خدماته فعلاً على صالح وانه كان يأمل في استجابة الأخير لكي يعطيه خبراته الاقتصادية الدولية " حد تعبيره".

    وأضاف الدكتور البيضاني انه اضطر للتقدم لمنصب رئاسة الجمهورية حتى يختم حياته في خدمة اليمن كما فعل قبل 1962م عندما رأى الأمور تزداد سوءا فقام بالاتصال بعدد من زملائه وقام بعمل ثورة 26 سبتمبر "حسب قوله".

    وكان الدكتور البيضاني قال في تصريحات سابقة نشرتها "إيلاف" انه سيتقدم للترشيح للانتخابات الرئاسية القادمة ، مشيراً إلى انه اعد برنامجاً انتخابياً خاصاً به لتقديمه للجهات المعنية وإعلانه خلال حملته الانتخابية ، مؤكداً أن الثورة اليمنية التي كان نائباً لقائدها لم تقم لاستبدال حاكم بآخر ، وإنما لإقامة دوله مؤسسه عصريه تنهض بشعب اليمن العريق وترفعه إلى مستوي الحضارة الحديثة المتطورة فتختفي البطالة وما يعقبها من فقر يتلوه جوع يتطور إلى يأس ينتهي إلى انتحار حسبما تعلن الجهات اليمنية الرسمية مرارا وتكرارا.

    وأضاف نائب رئيس قيادة الثورة ونائب رئيس الجمهورية ورئيس وزراء اليمن الأسبق أن الواقع الحالي الموجودة في اليمن ليس هو الغاية التي سعينا إليها بالثورة وافتديناها برؤوسنا وأقنعنا مصر بدعمها وصولاً إلى تحقيق أهدافنا الحضارية التي بدأنا بتنفيذها فور قيامها فأنشأت البنك اليمني للإنشاء والتعمير بعدة شركات مساهمه وحددت ثمن السهم بأقل قدر حتى تشترك أغلبية الشعب في ملكيتها والإشراف على إدارتها من خلال جمعياتها العامة واختيار مجالس إدارتها ، وقمت بإصدار قرار جمهوري بمنع رئيس الجمهورية ونائبه والوزراء وأعضاء مجلس قيادة الثورة من شراء أي سهم من أسهم هذا البنك وسائر هذه الشركات اجتنابا لشبهة الفساد واحمد الله أن الرئيس عبد الله السلال انتقل إلى رحمة الله ولم يكن معه سهم واحد من هذه الأسهم.

    وقال الدكتور البيضاني الذي تم إقصائه من الحكم باليمن عندما ابتعثه الرئيس السلال إلى مصر ثم أرسل رسالة لعبد الناصر مع احد مرافقيه بإبقاء البيضاني في مصر لأهداف سياسية ذكرت حينها في الرسالة أن اليمن أصبحت قنبلة موقوتة معرضة للانفجار في أية لحظة جراء الفساد المستشري فيها ، مشيراً إلى انه أعلن ترشيحه للانتخابات الرئاسية ليعمل على إصلاحات فورية وجذرية تستعيد الأمل الذي أعلنته الثورة ثم ذهب مع الريح بعد صراع السلطة وانتقال القرار من حكمة الفكر إلى طلقة البندقية.






    --------------------------------------------------------------------------------




    3 :عدد الردود
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-07-07
  19. مطلع الشمس

    مطلع الشمس قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-12-31
    المشاركات:
    4,596
    الإعجاب :
    0
    بل قال الاحزاب والاشخاص00

    عذرا اخي دقم شيبه بل قال الاحزاب والاشخاص وارفق لك الموضوع بعد ام وجدته

    بعد جهد جهيد في ايلاف00

    مرشح للرئاسة أراد أن يكون مستشاراً سريا له
    صالح ينتقد ترشيح أحزاب المعارضة شخصية مستقلة

    محمد الخامري من صنعاء : انتقد الرئيس علي عبدالله صالح ترشيح أحزاب المعارضة اليمنية شخصية مستقلة من خارجها، معلقاً على حديث المعارضة أنها اختارت شخصا "شريفا ونزيها" بسؤال استفساري "ألا يوجد في قيادات هذه الأحزاب السياسية "مع تقديرنا واحترامنا للجميع" شخصيات شريفة ونزيهة. على صعيد آخر، كشف نائب رئيس مجلس قيادة الثورة اليمنية الدكتور عبدالرحمن البيضاني الذي قدم صباح يوم الأربعاء أوراق ترشيحه للانتخابات الرئاسية القادمة المقرر إجراؤها في أيلول "سبتمبر" القادم انه كان يرغب في ان يكون مستشاراً سرياً للرئيس علي عبدالله صالح.

    وقال صالح خلال انتقاده ترشيح احزاب المعارضة اليمنية شخصية مستقلة من خارجها "أنا لا أتصور أن أحزابا سياسية تبحث عن شخص "نزيه وشريف" وأنا متأكد أن هناك داخل الأحزاب شخصيات شريفة ونزيهة كان من المفترض أن تدخل هذا المعترك السياسي ، لكنها تقول إنه لا يوجد شخص شريف ونظيف ونزيه وهذه خسارة .. يا للخسارة والطبال والزمار والأحزاب والصحافة، وطلعوا ونزلوا وعقد مؤتمرات وليس عندهم مرشحون للرئاسة".

    ودعا الرئيس صالح الذي يعتبر الآن مرشح المؤتمر الشعبي العام "الحاكم" للانتخابات القادمة ، دعا تلك الأحزاب ألا يدخلوا الانتخابات مأزومين لأنه إذا دخلوها مأزومين سوف تلحقهم الهزيمة" وانه يجب عليهم المنافسة بعيدا عن الخطاب المتشنج والمصطلحات غير السليمة وغير السوية" ، مهددا بفتح ملفات الأحزاب والأشخاص "سنكون مضطرين في فترة من الفترات إذا تجاوز هؤلاء الثوابت أن نفتح ملفات كل الأحزاب وحتى ملفات الأشخاص".

    وقال الرئيس صالح في كلمته التي ألقاها في قاعة كلية الشرطة أثناء حفل تخرج الدفعة الـ 17 من حملة درجة الماجستير في علوم الشرطة ، إنه يريد "أن يكون لديهم خطاب سياسي حصيف لا يمس الأشخاص أو يمس الوحدة الوطنية أو يؤدي إلى تشنجات" وإنه كان يتمنى "أن تدخل قيادات الأحزاب السياسية الموجودة في الساحة والمسجلة قانونا المعترك السياسي للتنافس على كراسي السلطة المحلية أو منصب رئاسة الجمهورية وأنه "يدعو إلى من ينافسه منافسة شريفة".

    ودعا صالح كل القوى السياسية "أن تدخل المعترك السياسي بروح وطنية وثورية، وبروح التعددية السياسية والبرامج، دون التأزم والقوقعة" وقال " يبدو أن كثيرا من القيادات لا تعرف أن هناك نظاما جمهوريا قام وكثير منهم لايعرفون أن هناك نظاما تعدديا أو أن الوحدة تحققت في الـ 22 من مايو 1990م وهم لا زالوا في غرف مغلقة، عقولهم ثقافتها أو توعيتها لا زالت على النظام الملكي الرجعي هم لا يعرفون أن هناك معركة دارت في عام 1994م وقدمنا نهرا من الدماء من أجل تثبيت الوحدة". وقال "فليتنافس المتنافسون في إطار البرامج البناءة التي لا تزيف وعي المواطنين وأن تكون البرامج لديها الكثير من المصداقية وأن تكون مدروسة".

    وكان مرشح المعارضة اليمنية "اللقاء المشترك" والذي يعتبر المنافس الرئيس للرئيس علي عبدالله صالح على الانتخابات الرئاسية القادمة "الشخصية المستقلة" فيصل بن شملان قال في أول تصريح له قبل الإعلان عن ترشيحه رسمياً من قبل المعارضة اليمنية إن موافقته على الترشح باسم المعارضة اضطرارية ، داعيا الجميع للحديث بمسؤولية عن الانتخابات الرئاسية.
    يشار إلى أن الوزير والبرلماني السابق فيصل عثمان بن شملان من مواليد منطقة السويري في مدينة سيئون محافظة حضرموت عام 1934م، تخرج من السودان وتقلد في الجنوب مناصب عديدة من بينها "وزيراً للأشغال والإسكان عقب استقلال جنوب اليمن عن الاحتلال البريطاني، ومديراً عاماً للمؤسسة العامة للكهرباء، ومديراً عاماً لهيئات المصافي".

    وظل بن شملان عضواً في مجلس الشعب الأعلى في الجنوب (مجلس النواب) لعدة فترات حتى تحقيق الوحدة اليمنية عام 90م ، ثم فاز بعضوية المجلس ذاته في انتخابات 1993م بصفته المستقلة.
    قدم استقالته من منصبه كوزير للنفط بين عامي 1994-1995م أثناء الحكومة الائتلافية التي شكلها حزبا (المؤتمر والإصلاح) ودخلها كمستقل مدعوما من الإصلاح ، كما قدم استقالته من مجلس النواب عام 97م حين شرع المجلس زيادة سنتين في دورته الانتخابية لتصبح 6 سنوات بدلا من 4 سنوات مشيرا إلى أن الشعب منحه الثقة لأربع سنوات فقط ، وعلى أثرها ودّع صنعاء بقصيدته العصماء المشهورة التي نشرتها صحيفة الناس الأهلية في 4-8-2003م ليذهب بعدها إلى الاعتكاف في محافظة حضرموت.

    ويعتبر بن شملان من الشخصيات البارزة في الجنوب طوال فترة ما قبل الوحدة وما بعدها كونه من الشخصيات المشهود لها بالنزاهة والكفاءة وخبرته الاقتصادية والسياسية طوال حياته التي عاشها متنقلاً بين الوزارات ومجلس النواب بعد الوحدة ومجلس الشعب الأعلى قبل الوحدة.

    مرشح للرئاسة أراد ان يكون مستشاراً سريا لصالح
    وكشف نائب رئيس مجلس قيادة الثورة اليمنية الدكتور عبدالرحمن البيضاني الذي قدم صباح يوم الأربعاء أوراق ترشيحه للانتخابات الرئاسية القادمة المقرر إجراؤها في أيلول "سبتمبر" القادم انه كان يرغب في ان يكون مستشاراً سرياً للرئيس علي عبدالله صالح ، مشيراً إلى انه عرض خدماته فعلاً على صالح وانه كان يأمل في استجابة الأخير لكي يعطيه خبراته الاقتصادية الدولية " حد تعبيره".

    وأضاف الدكتور البيضاني انه اضطر للتقدم لمنصب رئاسة الجمهورية حتى يختم حياته في خدمة اليمن كما فعل قبل 1962م عندما رأى الأمور تزداد سوءا فقام بالاتصال بعدد من زملائه وقام بعمل ثورة 26 سبتمبر "حسب قوله".

    وكان الدكتور البيضاني قال في تصريحات سابقة نشرتها "إيلاف" انه سيتقدم للترشيح للانتخابات الرئاسية القادمة ، مشيراً إلى انه اعد برنامجاً انتخابياً خاصاً به لتقديمه للجهات المعنية وإعلانه خلال حملته الانتخابية ، مؤكداً أن الثورة اليمنية التي كان نائباً لقائدها لم تقم لاستبدال حاكم بآخر ، وإنما لإقامة دوله مؤسسه عصريه تنهض بشعب اليمن العريق وترفعه إلى مستوي الحضارة الحديثة المتطورة فتختفي البطالة وما يعقبها من فقر يتلوه جوع يتطور إلى يأس ينتهي إلى انتحار حسبما تعلن الجهات اليمنية الرسمية مرارا وتكرارا.

    وأضاف نائب رئيس قيادة الثورة ونائب رئيس الجمهورية ورئيس وزراء اليمن الأسبق أن الواقع الحالي الموجودة في اليمن ليس هو الغاية التي سعينا إليها بالثورة وافتديناها برؤوسنا وأقنعنا مصر بدعمها وصولاً إلى تحقيق أهدافنا الحضارية التي بدأنا بتنفيذها فور قيامها فأنشأت البنك اليمني للإنشاء والتعمير بعدة شركات مساهمه وحددت ثمن السهم بأقل قدر حتى تشترك أغلبية الشعب في ملكيتها والإشراف على إدارتها من خلال جمعياتها العامة واختيار مجالس إدارتها ، وقمت بإصدار قرار جمهوري بمنع رئيس الجمهورية ونائبه والوزراء وأعضاء مجلس قيادة الثورة من شراء أي سهم من أسهم هذا البنك وسائر هذه الشركات اجتنابا لشبهة الفساد واحمد الله أن الرئيس عبد الله السلال انتقل إلى رحمة الله ولم يكن معه سهم واحد من هذه الأسهم.

    وقال الدكتور البيضاني الذي تم إقصائه من الحكم باليمن عندما ابتعثه الرئيس السلال إلى مصر ثم أرسل رسالة لعبد الناصر مع احد مرافقيه بإبقاء البيضاني في مصر لأهداف سياسية ذكرت حينها في الرسالة أن اليمن أصبحت قنبلة موقوتة معرضة للانفجار في أية لحظة جراء الفساد المستشري فيها ، مشيراً إلى انه أعلن ترشيحه للانتخابات الرئاسية ليعمل على إصلاحات فورية وجذرية تستعيد الأمل الذي أعلنته الثورة ثم ذهب مع الريح بعد صراع السلطة وانتقال القرار من حكمة الفكر إلى طلقة البندقية.






    --------------------------------------------------------------------------------




    3 :عدد الردود
     

مشاركة هذه الصفحة