خبر:بدء استقبال طلبات الترشح للرئاسة مخالفة للدستور اليمني !!

الكاتب : wahda   المشاهدات : 389   الردود : 0    ‏2006-07-04
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-07-04
  1. wahda

    wahda عضو

    التسجيل :
    ‏2006-05-19
    المشاركات:
    140
    الإعجاب :
    0
    التغييرـ خاص: تبدأ اليوم الثلاثاء عملية استقبال طلبات الترشح لمنصب رئيس الجمهورية في المجلس بحضور نائب رئيس الجمهورية عبد



    ربه منصور هادي ، حسب ما دعت وزارة الاعلام المراسلين الصحافيين وغيرهم للحضور اليوم في الساعة السابعة والنصف صباحا ، فيما يعتقد ان الرئيس علي عبد الله صالح سوف يحضر الى المجلس الذي يغيب عنه الشيخ عبد الله بن حسين الاحمر ، رئيس مجلس النواب. وفي الوقت الذي يفتح فيه مجلس النواب ( البرلمان ) الباب أمام الترشح لمنصب رئيس الجمهورية فان هناك من يشكك بدستورية الإجراء في ظل غياب الشيخ عبد الله بن حسين الأحمر رئيس مجلس النواب خارج البلاد. فالمادة (108) الفقرة (أ) من الدستور تنص وبشكل صريح لا يقبل التأويل على أن "الترشيحات تقدم إلى رئيس مجلس النواب." وبحسب الدكتور عبد الله الفقيه أستاذ العلوم السياسية بجامعة صنعاء فان ذلك النص الدستوري لم يأت من فراغ بل جاء لغرض سياسي واضح. وحيث ان الدستور هو أبو القوانين فانه لا يمكن أن يكون هناك قانون يعطي حق استقبال الترشيحات لشخص أو هيئة غير رئيس مجلس النواب. وإذا وجد فان مثل ذلك القانون سيكون مخالفا للدستور. وأضاف الدكتور الفقيه بأنه لو أراد المشرع لكان ختم الفقرة (أ) من المادة (108) بعبارة "او من ينوب عنه" أو لكان نص على أن تقدم الترشيحات إلى "هيئات رئاسة مجلس النواب" كما فعل في بعض المواد الأخرى.
    وكانت صحيفة الأيام قد أوردت في 2 يوليو 2006 تصريحا على لسان الدكتور/عبد الرحمن بافضل رئيس الكتلة البرلمانية للتجمع اليمني للإصلاح في مجلس النواب ذكر فيه أن الشيخ عبد الله بن حسين الأحمر رئيس مجلس النواب لن يتمكن من حضور جلسة الاجتماع المشترك الذي سيعقده مجلسي النواب والشورى لتزكية المرشحين الخاصة بفحص الترشيحات وانه ربما ترأس جلسة الاجتماع تلك الأستاذ عبد العزيز عبد الغني أو الأستاذ يحي الراعي. وقد ذهب الدكتور الفقيه إلى أن ذلك سيكون أيضا مخالفا لنص المادة (127) من الدستور التي أعطت رئيس مجلس النواب وحده حق رئاسة الاجتماعات المشتركة.
    وقد حاول التغيير الاتصال بالدكتور عدنان الجفري ، وزير الشؤون القانونية غير انه لم يرد على الاتصالات ووعد مسؤول التحويلة لديه ايصالنا به ولم يجر ذلك .

    الله يستر لا يئجلوا الانتخابات
     

مشاركة هذه الصفحة