ماذا استفاد الرجال من برنامج كلام نواعم؟؟ وهل استفدتي اخي الكريمه

الكاتب : برج العربB   المشاهدات : 371   الردود : 0    ‏2006-07-03
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-07-03
  1. برج العربB

    برج العربB عضو

    التسجيل :
    ‏2006-05-18
    المشاركات:
    147
    الإعجاب :
    0
    لا أعرف معنى تسمية برنامج " كلام نواعم" بهذا الاسم هل لأن مقدميه نواعم من الجنس اللطيف ؟ أم لأن كلامهم ناعم لدرجة أنه لا يصل إلى أحد أو يصل بطريقة لا تزعج أحدا إلا النساء !!!؟
    قد أفهم أن يأتي ظلم المرأة ممن حولها من رجال أو نساء ينقصهن الوعي والقدرة على التغيير. لكن أن يأتي ظلم المرأة من نساء من المفروض أنهن وصلن إلى درجة من التعليم والوعي والمسؤولية فهذا لا أفهمه ولا أعطي له عذرا.
    وهذا ما وجدته في برنامج ((كلام نواعم)) على قناة (mbc) و سأخص بالذكر الممثلة المقدمة (فرح بسيسو) والمقدمة(فوزية) اللتان لا تتركان موضوعا يخص المرأة إلا ووقفتا الموقف المضاد منه مما يحّير المتابع هل هما ضد المرأة وضد المساواة مع الرجل حقا ؟ أم انهما تطمحان لارضاء جهات معينة قد تفتح لهما أبوابا أكثر في الحصول على فرص أكبر في برامج جديدة وقنوات جديدة .
    لن أطلق أ حكاما عليهم، فقط سأعرض مقتطفات من بعض آرائهم في عدد من الحلقات ولكم أنتم الحكم:
    في إحدى الحلقات التي دارت حول حق المرأة السعودية في قيادة السيارة استهجنت (بسيسو) طلب النساء السعوديات بحقهن في قيادة السيارة بتأكيدها على أن هذه ليست قضية ولا تدل أبدا على أن حقوق المرأة ناقصة فلماذا يصنعون منها قضية مستسخفة طلب المرأة لهذا الحق متجاهلة أن هذا الطلب ليس لأن المرأة تريد التسلية وليس لأنها تريد المرح واللهو، بل لأنه مجرد خطوة تريدها لإزالة نير من نيور الاستعباد المحيطة بعنقها وليس معنى هذا أنه الحق الوحيد الذي تحتاجه لكن حتى هذا الحق البسيط السخيف بنظر (بسيسو) محرومة منه أما (فوزية) في لقائها مع عدد من الشباب السعوديين الذين يرفضون عمل المرأة خوفا عليها وصيانة لها خرجت بنتيجة مفادها أن المرأة في السعودية في أحسن حال وما الأصوات المسموعة سوى حسد وضغينة على حال المرأة في السعودية.
    وفي حلقة أخرى راعني ما قالته (فرح ) عن ال(35) امرأة كويتيه اللواتي أصبن بعدوى من رجل مريض بالإيدز حيث صرخت بانفعال : " اعتبر هذا عقابا ربانيا لهؤلاء النسوة " ورغم محاولات إحدى زميلاتها بالتعليق على هذا الموضوع أنه لا يفسر بهذه الطريقة وليس من المفروض معالجته بسطحية، استمرت (بسيسو ) بالتأكيد على أنهن مخطئات وزانيات وهذه عقوبة عادلة مؤكدة أن نساء الأرض جميعا لهن القدرة على اتخاذ القرار((مثلها)) وعلى التحكم بجسدهن متجاهلة أن هنالك نساء يتاجر بهن من قبل أقرب الأشخاص لديهن دون أن يحرك أحد ساكنا.
    وانتابتني رغبة بالضحك عندما أكدت (فوزية) في إحدى الحلقات أن بعض الافتاءات لرجال الدين بضرب المرأة ليس خطأ بالإفتاء فرجال الدين لا يخطئون إنما الناس الذين يستمعون إليهم هم الذين يفهمون خطأ ، وأكدت أن بعض النسوة تستأهل الضرب كالمرأة التي تحمل شهادة عليا ولا تعرف حقوقها الشرعية،وكالنساء اللواتي أصبن بالإيدز نتيجة العدوى، فالعصى من الجنة. وطبعا بموافقة بسيسو .
    أما الموضوع الهام الذي تؤكدانه بكل حلقة أننا لا نسعى إلى المساواة بين المرأة بالرجل فهذا مسعاغربيا بعيدا عن ثقافتنا ومجتمعنا العربي إنما نطمح لأن يقوم كل من المرأة والرجل بواجباتهما تجاه بعضهما حسب تقاليدنا العصماء .
    تلك كانت بعضا من آرائهما خلال البرنامج
    قد يكون هذا خط البرنامج وهكذا يريد القائمون عليه. لكن من يدعي أنه على درجة من المسؤولية والثقافة عليه أن يكون صاحب موقف لا كالناعمتان اللتان تسعيا لارضاء أصحاب النفوذ والقرار.هذا ( وهنا المشكلة الكبرى ) إن لم تكن هذه نظرتهما فعلا وهما محسوبتان على النساء المنفتحات المثقفات القدوة لكثير من الناس يعتبرون التلفزيون مصدرا للمعلومات..
    ومن هنا لا يسعني إلا أن أدعو(فرح بسيسو) أن تعود إلى التمثيل فخطرها هنالك أقل أما الأخرى فيكفيها ما قامت به من جهود خلال مسيرتها الحياتية لتستريح وتريح.
     

مشاركة هذه الصفحة