الشرعيه ........ والآنفصاليين

الكاتب : الصلاحي   المشاهدات : 651   الردود : 4    ‏2002-06-14
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-06-14
  1. الصلاحي

    الصلاحي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-20
    المشاركات:
    16,868
    الإعجاب :
    3
    أخواني الأفاضل
    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    أنا هنا لست مخولا إن أدافع أو أعارض قوات الشرعية المبالغ فيها الذي لازالت تتبجح إلى يومنا هذا في الدفاع عن الوحدة اليمنية وترسيخ قواعدها وإرساء معالمها التاريخية،

    ما دفعني ألي كتابه هذا الموضوع وطرحه للمناقشة هو معانة الشعب اليمني وأثار الحرب والخسائر الكبيرة الذي أتكبدها هذا الشعب بسبب سوء التصرف وحب ألذات وحب الكرسي لدى الحزبين المؤتمر والاشتراكي مما أدى إلى حرب صيف ( 94 ) ،
    أسس وقواعد وقوانين واتفاقيات الو حده الذي أتحقق اليمن على ضوئها، للآسف الشديد ماتت وذهبت مع محمل الرياح إلى عالم النسيان
    أول أيام حرب 94 هو أول أيام إنهاء الاتفاقيات والمعاهدات الذي أبرمت من اجل الو حده ومن اجل اليمن ارضآ وإنسانا من هذا اليوم المشئوم فقد الشعب اليمني الآمل بتطبيق الاتفاقيات وأعادتها إلى مسارها الصحيح
    إخواني الافاضل
    لو بحثنا الأوضاع الحالية في اليمن من جميع الجوانب وجميع الزوايا لوجدنا آن السبب الرئيسي في تدهور الأوضاع وغلاء المعيشة والتدهور الاقتصادي والتسيب الأمني هو عدم تطبيق أسس وقواعد واتفاقيات الو حده اليمنية،

    الوحدة اليمنية ثابتة وراسخة في اليمن ولكن هذا لا يمنع آن نناقش وان نتحاور عن مشاكل ومستقبل بلادنا

    مثل ما أتحقق حلم الشعب اليمني بتحقيق الو حده اليمنية لابد آن نحلم بتطبيق اتفاقيات الو حده وملحقاتها وخاصه وثيقة العهد والاتفاق حتى تكتمل طموحات الشعب اليمني بتطبيق اتفاقيات الو حده من خلال تطبيقها يزدهر اليمن وتتحسن أحوال الشعب اليمني،

    اخواني الآفاضل
    ايضآ بالمقابل لست مخولا أن أدافع آو امجد دعاه الرد والانفصال الذي أرادوا أن ينفصلوا عن اليمن الآرض والإنسان بعد أن انعم الله عليهم بوحدته

    أسباب الانفصال هي عدم اندماج الحزب الاشتراكي مع الشريك الرسمي في الحكم والتنصل من الاتفاقات ألمبرمه بينهم من قبل المؤتمر الشعبي العام حسب وجهه نظر الحزب الاشتراكي وأسباب ضعف نفوذهم في أداره شئون البلاد وقناعتهم ألشخصيه بأن الوحده مستحيله مع نظام يحكم البلاد بنهج القبيله ولهم أسبابهم الخاصه

    خلاصه الكلام أخواني الكرام

    هو ما نريد جميعا إن نوصل إليه هو معرفه الاجابه على هذا السؤال الذي يهمنا جميعا كاجزء من الشعب اليمني وهو الأتي
    ما مدى صلاحيات اتفاقيات ووثائق الو حده اليمنية إلي اتفق عليها النظامين السابقين الشمالي والجنوبي ووثيقة العهد والاتفاق الذي وقعت عليها جميع الأحزاب اليمنية
    وماهر سبب المماطلة والتنصل منها
    ومن هي الجهة الذي توقف حجر عثرة أمام تطبيق الاتفاقيات ؟

    ودمتم


     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-06-14
  3. مسرور

    مسرور عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-06-10
    المشاركات:
    295
    الإعجاب :
    0
    يا صلاحي
    وثيقة العهد والاتفاق تحوي بنود في غاية الدقة والإتقان ولكن الاختلاف على تطبيقها هو ما فضح الإخوة الأعداء (المؤتمر والاشتراكي) لان كل حزب لم يكن يقصد من وراء ذلك سوى السيطرة على مقدرات البلد ، لاحظ الدستور الذي تم الاستفتاء عليه من قبل الشعب كما يقولون وتم مناقشته لمدة عامين في مجلس النواب ومن لاحظ تلك المناقشات كان ينظر بعين الفخر والاعتزاز على المستوى الذي وصلت إليه اليمن ولكن لاحظ 000 أين ذهب ذلك الدستور 000
    نحن نعمل بقوانين العرف الإمامية وبهذا ستضل اليمن ترزح تحت نير الجهل والفقر والمرض لزمن لا يعلم نهايته غير رب العالمين أي وثيقة وأي عهد وأي اتفاق خليها على الله البلاد محكومة بقانون الطوارئ والذي ما يشتري يتفرج 0
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-06-15
  5. الصلاحي

    الصلاحي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-20
    المشاركات:
    16,868
    الإعجاب :
    3
    عزيزي مسرور

    المشكله ليس هو تطبيق وثيقه العهد ولاتفاق وبس ولكن مشكله النظام كل ما اصدر قانون لم ينفذه او وعد بشي يعمله لايعمله
    تمر السنتين والثلاث ولم يعملوا اي شي يذكر لليمن

    فلحوا او نجحوا في اشياء عديده ولكن لمصلحه النظام فقط منها على سبيل المثال

    تعديل الدستور

    تطعيم الجرعات للموطنيين بزياده الاسعار

    اصدار الاحكام على اي حزب او جريده تعارضهم في الدوله

    اتخاذ القرارات الخاطئه وخاصه في السياسه الخارجيه مما تعكسه هذه القرارات من معاناه اضافه الى معاناه الشعب من اتخاذ القرارات الداخليه

    صحيح ان حكام اليمن ليسوا من الكوادر المتعلمه او تلقوا دراسات في الخارج او الداخل
    ولكن هذا لايعني انهم لايستطيعوا قياده البلاد فنظام القبيله واعرافها قد علمتهم كيف يديروا شئون القبيله

    اعتقد لافرق بين الدوله اليمنيه والقبيله الزيديه الذي ينتمون اليها وما الصعوبه في ذلك
    سلام
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2002-06-15
  7. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    اخي الصلاحي

    مصطلح " إتفاقية الوحدة " لم يعد قائما لان الوحدة قد تجذرت ولم تعد إتفاقية بل مصير وبالتالي لابد لنا من وقفة على مدى مصداقية الوحدويون من الوحدة هل لازالوا عند وعدهم بانتشال الشعب اليمني من براثن الفقر والعوز ؟

    الشعب له النتائج ويريد أن تكون دولة الوحدة مؤسساتية حتى تذلل الفوارق وتهضم الخلافات وتسير إلى الأمام واضعة نصب أعينها مصلحة الشعب فوق كل اعتبار ، وعدم التفريط بشيء ممكن ان يكون أحد أسباب ضرب مصلحة البلاد، تفعيل القوانين واحترامها هو الفيصل الحقيقي لبسط الأمن والأمان على جميع ربوع الوطن اليمني ، ولنا عبرة بدولة مثل امريكا فهي تتكون من عدة أعراق وجنسيات الأرض مجتمعة لكنها تعايشت على كثر اختلافها لان القانون لا يميز بين هذا وذاك ، كذلك الحال بالنسبة لليمن على الرغم من أننا من أصول واحدة إلا أن مرور الزمن وكثرة العصور المظلمة التي مرينا بها جعلتنا بعيدين عن بعضنا وخلقت منا كيانات بدلا من كيان واحد ، وسياسة المهادنة والترضية التي تتبعها حكومتنا مع بعض المتنفذين يجب أن تقف عند حد معين وان تكون محكومة باعتبارات لا تتعارض مع مصالح الأمة 0

    بعدها سوف تنهض اليمن
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2002-06-15
  9. الصلاحي

    الصلاحي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-20
    المشاركات:
    16,868
    الإعجاب :
    3
    العزيز سرحان
    والله بدئت اشك الان هنا وهناك ان العنصريه بدئت تتراوح مكانها وتتمكن في اليمن

    لاشك ان كل من يعارضهم يعتبر انفصالي ليس بالمجلس فقط وانما في داخل اليمن

    موضوعنا عن الوحده اليمنيه ووثيقه العهد ولاتفاق

    لاشك الوحده قائمه ولانفرط فيها ولكن بالمقابل يجب ان نحارب المتسلطين على ديمقراطيه الوحده

    سلام
     

مشاركة هذه الصفحة