نص كلمة مرشح المشترك للرئاسة الاستاذ فيصل بن شملان

الكاتب : majfy   المشاهدات : 485   الردود : 2    ‏2006-07-02
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-07-02
  1. majfy

    majfy عضو

    التسجيل :
    ‏2006-06-22
    المشاركات:
    53
    الإعجاب :
    0
    الأحد 02 يوليو-تموز 2006

    الوحدوي نت - خاص

    ألقى مرشح أحزاب اللقاء المشترك الاستاذ فيصل بن شملا ن كلمة امام حشد كبير من السياسين وممثلي وسائل الإعلام المحلية والعربية والدولية اليكم نصها:

    أيها الإخوة الكرام جميعاً.. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



    أود أولاً أن أتوجه بجزيل الشكر للحضور في حفل تسمية شخصي المتواضعة مرشحاً للأحزاب في اللقاء المشترك.



    وأود ثانياً أن أتوجه بشكري الجزيل لهذه الأحزاب في اللقاء المشترك على تسميتي مرشحاً لها في الانتخابات الرئاسية.. وإن كنت أتطلع إلى أن يكون المرشح احد كواد هذه الأحزاب وفيها الكثير الكثير من كوادر ممن هم أقدر وأكفأ وأعظم مني وأوفر مني حظاً لذلك.



    غير أن الأوضاع الاقتصادية والسياسية العامة في البلاد وإصرار أحزاب اللقاء المشترك على هذا الترشيح تجعلان من التضحية فريضة والنكوص عنها معصية.



    ولذلك فلا بد من القبول وبذل الجهد قدر المستطاع وأرجو أن أكون عند حسن ظنهم وظنكم جميعاً.







    أعجبني في الحقيقة وأقدر ذلك تقديراً عالياً أعجبني تكوين اللقاء المشترك من الأحزاب التي تكون منها إذ كانت الآراء السائدة أن هذه الأحزاب يستحيل عليها أن تكون لقاء مشتركاً لعمل سياسي لتغيير شامل في البلاد، هذه الاستحالة شبهوها باستحالة لقاء الثريا بسهيل، ولكنني أعتقد أن هذا حدث عظيم ليس على مستوى اليمن فقط ولكن على كل مستوى الساحة العربية خصوصاً وربما العربية والإسلامية عموماً.



    هذا حدث عظيم ستظل الأحزاب السياسية الأخرى في اعتقادي تدرسه وتنظر إليه كنبراس ومثال يجب أن يحتذى ولذلك بهذا السلوك الذي وجدناه الآن من أحزاب اللقاء المشترك بالتواصل رغم كل الصعاب ورغم كل المحاولات لأن تبتعد وتتفكك من جديد.. ولذلك ستكون هذه التجربة وهذا المثال مثلاً رائعاً وطريقة حقيقة تحتذى في المستقبل بالنسبة للأحزاب العربية في البلاد الأخرى.



    مشكلتنا الأساسية أن الأحزاب الحاكمة استبدادية نجد أحياناً من النخب من يبرر لما تفعل، وبالتالي فإن لقاء مشتركاً كهذا سيسلب هذه الأنظمة كثيراً من النخب التي كانت مترددة لأنها لا تجد حقيقة عاملاً مشترك.. هذا اللقاء المشترك مثالاً أصبح مثالاً والطريق المعبدة للتغيير والتطوير إلى الأفضل كما قلت وليس في اليمن فقط ولكن في كل البلاد المشابهة ظروفها لظروفنا في تكوين الحكم المدني والديمقراطية والنضال السلمي، ولكن قبل هذا وذاك الطمأنينة والسلم الاجتماعي.



    هذا اللقاء وفي هذه الصورة ينشر الطمأنينة والسلم الاجتماعي وبالتالي سيعفينا من كثير من الأمور التي كانت ولا تزال تحدث من فتن ومن تعصبات.



    باعتقادي أن هذه الخطوة لهذا اللقاء المشترك بهذا الشكل سيكون له الأثر البعيد والفعال في تطوير المجتمع ووجود وإيجاد المجتمع المدني المتكاتف والمتحاب أكثر من أي شيء آخر، ليست الأحزاب السياسية وحدها ولكنها في هذا اللقاء المشترك تستطيع أن تعمل هذا وهذا هو المهم.



    اليمن منذ 48م من القرن الماضي وهو يجهد ويجتهد في تجذير عنفوان عطائه بأساليب العصر المتاح أنجز الكثير السهل وبقي الأكثر الصعب وهذه المهمة التي يندب نفسه لها وهو أهل لذلك اللقاء المشترك، في محاولاته وجهده منذ 48م ينهض اليمن ويكبو، يقوم ويتعثر، ثم ينهض ويعود من جديد حسب التفاعلات وشدة الجذب بين قوى وعوامل النهوض والكبو من الجهة أو الاستقامة والتعثر من جهة.



    ولكن الظروف في اليمن والظروف من حوله القريب وخارجه البعيد، إن جاز أن أتحدث عن قريب أو بعيد في مفهوم المسافة في هذا العصر، هذه الظروف تتغير وتتغير الوسائل والأدوات ولم يعد بعد اليوم أي إمكانية لأي تغيير مقبول ومطلوب إلا بالنضال السلمي المثابر المتواصل، لا يمكن أن يوجد طريقة أخرى مضمونة أو مقبولة، هذه الطريقة تجعل الديمومة ممكنة، وتجعل الاستقرار المجتمعي ممكنة، وفي هذا الاستقرار تنشط كل الأجهزة والمفاهيم وكل الأحزاب لتقدم برامجها وتعمل حسب معتقداتها وحسب ما تراه صحيحاً دون خوف من قبل أو دون خوف من سلب حريتها هذه.. هذه الفضيلة التي ستأتي عن طريق نجاح النضال السلمي.



    التغيير الذي ينشده اللقاء المشترك وننشده جميعاً وكل المجتمع ينشده شامل متعدد، تعلمون أن الفساد أنهكنا والجهل أغنانا والفقر أقعدنا، ولا يمكن أن يستمر عمل بدون التصدي وتصحيح هذه الأوضاع وإصلاح ما أفسده الدهر.



    ولكن من أين نبدأ.. في اوضاعنا هذه لا يمكن البدء ولا يكون المدخل إلا بطريق الإصلاح السياسي وكل ذلك مشروح ومفصل في البرنامج الذي أصدره اللقاء المشترك ومن أراد المزيد منه فلينظر في هذا البرنامج.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-07-02
  3. بن مطهر

    بن مطهر عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-05-23
    المشاركات:
    565
    الإعجاب :
    0
    هذا الرجل غير جدير على الحكم في اليمن يا رفاق
    ممكن غيرة الرجل عظمه ضعيف وسنه كبير وشخصيتة ضعيفة
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-07-03
  5. ابو يهر

    ابو يهر عضو

    التسجيل :
    ‏2005-08-25
    المشاركات:
    155
    الإعجاب :
    0
    عيب عليك ليه ما نتكلم بصدق الرجل شريف وذو خبره مش حرامي زي عمك على وزبانيته من قيادت الموتمر الحرامي العام
     

مشاركة هذه الصفحة