توحد العبد مع الجلاد

الكاتب : الخيل و الليل   المشاهدات : 320   الردود : 0    ‏2006-07-02
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-07-02
  1. الخيل و الليل

    الخيل و الليل عضو

    التسجيل :
    ‏2003-11-02
    المشاركات:
    8
    الإعجاب :
    0
    إن الذي رأيناه بأم أعيننا هذه الأيام يدل على الفلسفه النفسية التي ذكرها سيجموند فرويد عن توحد العبد مع الجلاد ، فلقد وصل شعبنا الى أنه غير قادر ان ينفصل عن جلاده فخرج يهتف واثار السياط مازالت معلمه على ظهره وخرج يصرخ بالحياة للجلاد بينما جلاده يذوقه الموت الف مرة باليوم وهذا ليس غريباً على هذا الشعب فهذا الذي يحدث تكراراً للتاريخ ومن منا لا يذكر الشهيد الثلايا ولعنته المشهورة التي مازالت تلحق بشعبنا حين قال " لعنة الله على شعب اردت له الحياة فأراد لي الموت" لذا فلن أتعجب ولن أستغرب حينما ارى أن يُعلن جلاد الشعب رئيساً له لأن الشعب غير قادر على أن يعيش من غير أن يحس بالذل والمهانه والألم .
    لذا فقبل ان نفكر بالدخول بمعركة ديمقراطية او غيرها فلنفكر اول بتحرير عقول شعبنا من الفكر العبودي الذي مازال يسيطر عليها ومازلنا بحاجة الى شخص كمحرر للعبيد كما حدث في الولايات المتحدة الأمريكية في الماضي .​
     

مشاركة هذه الصفحة