بن لادن:نحتفظ بحق معاقبة أمريكا على أرضها والرئيس اليمني عميل أمريكي محذرا الصوماليين

الكاتب : Ibn ALbadyah   المشاهدات : 430   الردود : 1    ‏2006-07-02
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-07-02
  1. Ibn ALbadyah

    Ibn ALbadyah قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-12-29
    المشاركات:
    2,831
    الإعجاب :
    0
    في ثاني تصريح إعلامي له خلال يومين فقط، حذر زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن الشيعة في العراق من أن مناطقهم لن تكون آمنة من الرد اذا ما استمرت اعمال التصفية التي يقومون بها ضد السنة. وقال إن القاعدة تحتفظ بالحق في معاقبة أمريكا في اي مكان.

    وأوضح ان جماعته تحتفظ بالحق في قتال الولايات المتحدة على ارضها وحذر واشنطن والمجتمع الدولي من ارسال قوات الى الصومال. وقال انهم سيقاتلون جنود امريكا على ارض الصومال وانهم يحتفظون بحق معاقبتها على ارضها وفي أي مكان اخر.

    واضاف أنه يحذر كل دول العالم من الاستجابة لامريكا بارسال قوات دولية الى الصومال. واتهم بن لادن الرئيس اليمني علي عبدالله صالح بأنه عميل أمريكي محذرا الصوماليين من قبول وساطته في النزاع الصومالي.

    وحسبما جاء في شريط صوتي أذيع على الانترنت، قال الصوت الذي بدا شبيها بصوت ابن لادن انه لا يمكن ان ينتهك الكثير من أهل الجنوب (الشيعة) ومعهم امريكا وحلفاؤها مدن السنة في الرمادي والفلوجة والموصل ثم تظل مناطقهم بمنأى من الرد والأذى.

    وأقر بن لادن في التسجيل الذي لم يتسن التأكد من صحته تعيين المهاجر خلفا للزرقاوي في قيادة القاعدة بالعراق، كما حذر دول العالم من ارسال قوات الي الصومال. وكان بن لادن في شريط بث الجمعة، اشاد بزعيم القاعدة سابقا في العراق ابو مصعب الزرقاوي وتعهد بأن تواصل القاعدة محاربة القوات الامريكية وحلفائها "في كل مكان".

    وقال ابن لادن "لقد فجعت امتنا الاسلامية بفارسها المقدام أسد الجهاد ورجل الحزم والسداد ابو مصعب الزرقاوي أحمد الخلايلة اثر مقتله في غارة امريكية اثمة فانا لله وانا اليه راجعون فنرجو الله ان يكرمه بما تمناه فيتقبله في الشهداء."

    ودعا ابن لادن القوات الامريكية أيضا الى تسليم جثمان الزرقاوي الى اسرته الاردنية قائلا "ثم اني اقول لبوش يجب عليكم تسليم جثمان البطل لاهله."كما طالب ابن لادن الملك عبد الله عاهل الاردن بالسماح لاسرته بتشييع جنازته في بلدته. وقتل الزرقاوي في غارة جوية امريكية بالعراق أوائل هذا الشهر.

    كما دافع ابن لادن عن قتل الزرقاوي لعراقيين حاربوا الى جانب القوات التي تقودها الولايات المتحدة.وقال "أبو مصعب عليه رحمة الله كانت لديه تعليمات واضحة بأن يركز قتاله على الغزاة المحتلين وعلى رأسهم الامريكيين وأن يحيد كل من رغب في الحياد وأما من أبى الا ان يقف يقاتل في خندق الصليبيين ضد المسلمين فليقتله كائنا من كان بغض النظر عن مذهبه أو عشيرته."

    ومخاطبا الرئيس الامريكي جورج بوش قال ابن لادن "لا تكثروا الفرح فالراية لم تسقط بحمد الله وانما انتقلت من أسد الى أسد من أسود الاسلام. " سنواصل باذن الله قتالكم وحلفاءكم في كل مكان..في العراق وأفغانستان والصومال والسودان حتى نستنزف اموالكم ونقتل رجالكم وترجعوا مهزومين باذن الله الى بلادكم كما هزمناكم من قبل بفضل الله في الصومال."

    من العربية
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-07-02
  3. Ibn ALbadyah

    Ibn ALbadyah قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-12-29
    المشاركات:
    2,831
    الإعجاب :
    0
    الله يحفظ اليمن
     

مشاركة هذه الصفحة