الأستاذ موسى النمراني .. يكتب عن العاهة الأسطورة (علي)

الكاتب : عبد الرحمن حزام   المشاهدات : 510   الردود : 5    ‏2006-07-01
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-07-01
  1. عبد الرحمن حزام

    عبد الرحمن حزام كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2005-04-03
    المشاركات:
    820
    الإعجاب :
    0
    عاهة الرجل الأسطورة
    موسى النمراني




    ملكة سبا المذكورة في القران الكريم حاولت – عبثا- أن ترفع من شأن قوم وضعاء – ربما بالفطرة- فاستشارتهم في أمر مصيري من أمور الدولة فردوا عليها بسذاجة مخزية (الأمر إليكِ فانظري ماذا تأمرين) حادثه مسلم بها (عقديا) عند المسلمين ومن باب الرمز التأريخي عند من لا يؤمن بالقرآن كمصدر للتأريخ ينبني عليها استنتاج منطقي .. إن القوم لا يؤمنون بقدراتهم خارج نطاق قدرات الحاكم ولا بوجودهم إلا في( ضل) شخص الحاكم .

    هذه العقدة التاريخية لايلبث التاريخ يعيد إنتاجها بأشكال متعددة غير أن الجوهر واحد (الإيمان السلبي بالفرد الواحد ) ولنا في هذا السبق على فكرة (الإيمان بوحدة الوجود ) .



    إحدى القياديات في الحزب الحاكم تقف مبتهلة في محراب ديمقراطية الرئيس (الزاهد جدا في الحكم ) وهي تحذره من عقوبة قد تصيبه إن هو تنحى .. لعلها تخاف من إله (الاستقالة) ثم وبدون مبرر محسوس غشيها من الإيمان ما يغشى وتجلت أمامها الحجب حين ألقت شالها بين يدي الرئيس فخاطبته (لمت تترك بلادك وعبادك)

    ليس غريبا أن يقال لمن ستترك بلادك وعبادك في ضل ثقافة تكرس (ما أريكم إلا ما أرى وما أهديكم إلا سبيل الرشاد)

    الفرد الواحد أثناء امتحانه لإيمان الأتباع اقترح عليهم تشكيل لجنه لدراسة احتياجات البلاد وصياغة برنامج يناسب الاحتياجات القادمة التي لا يعرفها السيد الفرد ربما لأنه (كل يوم في شأن) أو لانشغاله في تطبيع العلاقات بين القارات (على رأي بن إمام) لدرجة (تهد الحيل)

    الرئيس المعجزة لا يعرف حاجات الشعب -الذي يمارس عليه فنون (مكيافيللي) لأكثر من ربع قرن بثلاث سنوات وسبع إن شاء الله إن لم يكن على موعد مع سيدنا عزرائيل- ولكن لا بأس ان تشكل لجنه (لدراسة الوضع)

    لم يحرك المصلون في محراب المؤتمر ساكنا فنهض احد السدنة صارخا (الرئيس اقترح .. أيش ؟ ماتفهموش الديمقراطية؟) ثم وجه الأمر المقدس الذي لا يقبل النقاش (ارفعوا أيديكم) رفع اليد علامة الصلاح وهذه هي الديمقراطية ولا بلاش وياسلام على الفهم البلدي

    لا أكاد أشك في أن يمارس الدارسون هواية النط من جدار المدرسة الطرفة (هذه هي مدرستي ) .

    نحن شعب لا يؤمن بأطروحات فكريه ؛ لا يؤمن ببرامج أحزاب ؛ ولا برؤى مدروسة أو غير مدروسة كل ذلك لا قيمة له فنحن منذ أن وجدنا كـ (شعب ) لا نؤمن إلا بالفرد الأسطورة – الرجل الضرورة الشخص الذي يتحول رمزا يختزل فيه الوطن والأسرة التي يختزل فيها المواطن .

    لم نؤمن بفكرة يقدمها لنا سيف بن ذي يزن بقدر ما آمنا بخاطب عاطفي وشخص خارق للعادة أسطورة كان ولم يزل أسطوره في عقلياتنا التي تخاف من فكرة (الإمكان) وتؤسطر كل شيء للهروب من العجز الإرادي الذي نعاني منه جميعا بشكل مرضي ولهذا تبددت آثار الخطاب العاطفي حين مات الرجل فنسي الشعب المؤمن بالأسطورة ما قدمه من تضحيات للتخلص من الاحتلال الأسود ولم يبد كبير مقاومه في وجه الاحتلال الأصفر .. اتجه الفرس إلى الإمساك بمفاصل الدولة (ومدارِّ الحليب) بينما اتجه أجدادي لحبك الروايات الأسطورية للرجل الراحل في محاولة بائسة لتغطية عجزهم..

    إننا في كل الأحوال لا نملك ما كان يملكه هذا الرجل وبالتالي لا يجب أن يطالبنا أحد بما لم نستطع تحقيقه

    كون باذان من نفسه أسطورة جديدة ليس هناك من يريد أن يعري هذا الوضع ؛الجميع في حاجه الى صنع جدار تتكئ عليه الخيبات الجماعية ولا بأس أن يشترك الجميع في بناء الاحتياج العام(الاسطورة) .

    بمجرد أن أعلن الرمز دخوله الاختياري في الدين الجديد اتجه الجميع(بناؤوا الجدار) الى إعداد أنفسهم للسفر لمبايعة النبي الجديد(طاعة في الغالب للرمز الاسطورة) جاملهم النبي بحديث الايمان يمان وصفعهم القرآن الكريم كما صفع غيرهم على رأي الدكتور الغفوري(قل لم تؤمنوا ولكن قولوا أسلمنا..) لأن الدخول في الدين الجديد لم يكن متعلقا بقناعات الافراد الشخصيه بقدر ما هي الرغبه الجماعيه التي يديرها صانع القرار الأوحد .

    بعدها لم يكن اليمانيين بحاجه الى الإمام الهادي كرجل علم وفكر بقدر ما وجدوا فيه الشخصية القوية التي تسد حاجه المجتمع (الجماعية) إلى (الرجل الأسطوره ) وليس حاجة المجتمع الى المنهج الذي يمكن ان يسير عليه ولو بعد رحيل صاحب الفكرة ولهذا تعثرت الفكره واعتزل الامام المرتضى الناس رغم أنه يملك نفس الفكرة التي حارب من اجلها نفس هؤلاء الناس .. كان يملك الفكرة (المنهج) في مجتمع لا يحتاج الى منهجه بقدر جوعه الى رجل يتحلق حوله ويضفي عليه صفات غير طبيعيه ولم يكن الرجل قادرا على تقمص تلك الشخصية بالسرعة المطلوبة.

    وهي نفس الصورة بأغلب تفاصيلها بالنسبه لابن الفضل وابن حوشب ايها الناس نحن لا يعنينا الفكر ولا المنهج بقدر ما يهمنا صاحب الفكر

    لم يلتف اليمانون حول فكرة ولا حاربوا من أجل منهج ولا نضروا لفكر ولا استماتوا من أجل قناعة ولا ناضلوا من أجل هدف أبدا

    وإن حدث شيء يشبه هذه الخلال الكريمة فإنه لن يعدو عن أن يكون مظهرا (جزئيا) من مظاهر الإيمان (العام) بالشخص الأسطورة .. هذه هي القاعدة ومن شذ شذ في نار المجتمع ليغدو إما ملعونا أو أسطورة ​


    _______________________________________________________
    [​IMG]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-07-01
  3. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    أخي عبدالرحمن حزام
    شكرا لك
    والموضوعات المنقولة التي لاتعبر عن رأي الاعضاء
    يتم نقلها إلى قاعة الأخبار إن كانت خبرا
    وإلى مكتبة المجلس السياسي إن كانت مقالا أو موضوعا
    لكي يبقى المجلس السياسي ساحة للرأي والحوار وليس للمنقولات
    فتأمل!!!
    ولك خالص الود
    والتحية المعطرة بعبق البُن
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-07-01
  5. عبد الرحمن حزام

    عبد الرحمن حزام كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2005-04-03
    المشاركات:
    820
    الإعجاب :
    0
    يا سيد نايم ..
    الأستاذ موسى النمراني بجانبي كتب هذه المقالة وهو يفكر في ان يسجل في المجلس اليمني ونقلتها أنا منه ولم تنشر بعد ..
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-07-01
  7. عبد الرحمن حزام

    عبد الرحمن حزام كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2005-04-03
    المشاركات:
    820
    الإعجاب :
    0
    عفواً .. أستاذ تايم ..
    لم اتعمد وضع النون مكان التاء ..

    أرجو حذف ردك السابق وردودي أيضاً .. حتى لا يتشعب الموضوع ..
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-07-01
  9. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    أخي عبدالرحمن حزام
    لست نايما والحمدلله:)
    ومرحبا بك وبالاستاذ موسى النمراني
    والاجراء الذي ذكرته لك كان من اجل انقاذ المجلس السياسي من طوفان المنقولات
    وهواة القص واللزق
    والذي ارجوه هو أن يشرفنا الاستاذ موسى بالتسجيل
    ولك وله خالص الود
    والتحية المعطرة بعبق البُن
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-07-01
  11. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    لاعليك أخي الكريم عبدالرحمن حزام
    فأخوك يقدر الجهد الذي عانيته في طباعة هذه المقالة الرائعة للمجلس اليمني
    والذي ارجوه هو أن تقنع الاستاذ موسى بالتسجيل
    ولك وله مرة أخرى وعلى الدوام
    خالص الود
    والتحية المعطرة بعبق البُن
     

مشاركة هذه الصفحة