سيف بن ذي يزن يبشر برسول الله (صلى الله عليه وسلم)

الكاتب : واحد من الناس   المشاهدات : 1,211   الردود : 14    ‏2006-06-30
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-06-30
  1. واحد من الناس

    واحد من الناس عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-07-26
    المشاركات:
    1,270
    الإعجاب :
    0
    سيف بن ذي يزن يبشّر برسول الله
    د. محمد بن سعد الشويعر



    لما ظهر سيف بن ذي يزن الحميريّ، على اليمن فظفر بالحبشة ونفاهم، وذلك بعد مولد النبي صلى الله عليه وسلم بسنتين، كما ذكر ابن عربي في كتابه، محاضرات الأبرار، ومسامرة الأخيار، أتته وفود العرب وأشرافها وشعراؤها تهنئه، وتمدحه وتذكر ما كان من بلائه، في طلب ثأر قومه، فأتاه وفد قريش، وفيهم عبدالمطلب بن هاشم، وأميّة بن عبد شمس، وعبدالله بن جدعان، وخويلد بن أسد، ووهب بن عبد مناف، في أناس من وجوه قريش فقدموا عليه بصفاء، وهو في رأس قصر له يقال له غمدان.


    فاستأذنوا عليه فأذن لهم، فإذا هو متضمّخ بالعنبر، ووبيص المسك من مفرقه، وعن يمينه وعن شماله الملوك، وأبناء الملوك.. فلما دخلوا عليه، دنا عبدالمطلب منه، فاستأذن في الكلام، فقال له الملك سيف: إن كنت ممن يتكلّم بين يدي الملوك فقد أذنّا لك.


    فقال عبدالمطلب كلاماً جاء فيه: أيها الملك إن الله قد أحلك محلاً رفيعاً، شامخاً منيعاً، وأنبتك نباتاً طابت أرومته، وعذبت جرثومته، وثبت أصله، وبسق فرعه، في أطيب موطن وأكرم معدل، فأنت أبيت اللّعن رأس العرب، وربيعها الذي تخصب به، وأنت أيها الملك رأس العبد الذي له تنقاد، وعمودها الذي عليه العماد.. إلى أن قال: ونحن وفد التهنية، لا وفد المرزية.


    فقال: وأيّهم أيّها المتكلم؟ قال: أنا عبدالمطلب بن هاشم. قال: ابن أختنا؟ قال: نعم فأدناه ثم أقبل عليه وعلى القوم وقال: مرحباً وأهلاً، وناقة ورحلاً، ومناخاً سهلاً، وملكاً ربحلاً، يعطي عطاءً جزلاً. ثم أمر بهم إلى دار الضيافة، وأكرمهم، ثم أرسل إلى عبدالمطلب دونهم، فلما دخل عليه قربه وأدناه، وقرب مجلسه، ثم قال له: يا عبدالمطلب إني مفوض إليك بسر من علمي، لو غيرك لم أبح به، فأنت معدنه، وليكن عندك مطوياً حتى يأذن الله فيه. إني أجد في الكتاب المكنون، الذي اخترناه لأنفسنا، خبراً عظيماً، فيه شرف الحياة، وفضيلة الوفاة للناس كافّة، ولرهطك عامّة، ولك خاصة.


    فقال عبدالمطلب: مثلك أيها الملك من سرّ وبرّ، فما هو؟ فداك أهل الوبر، قال: إذا ولِدَ بتهامة غلام به علامة، بين كتفيه شامة، كانت له الإمامة، ولكم به الزّعامة إلى يوم القيامة. قال عبدالمطلب: أبيت اللّعن، لقد رأيت بخير، ما آب به وافد قومك، ولولا هيبة الملك وإعظامه وإجلاله، لسألتك من سأراه إياي، ما ازداد به سروراً، قال سيفد ذي يزن الحميري: هذا حين يولد فيه، أو قد ولد، اسمه محمد، بين كتفيه شامة، يموت أبوه وأمه، ويكفله جده وعمه، قد وجدناه مراراً، والله باعثه جهاراً، وجاعل له منّا أنصاراً، يعزّ بهم أولياءه، ويذلّ بهم أعداءه، ويضرب بهم الناس عن عرض، ويستبيح بهم كرائم الأرض، يعبد الرحمن، ويزجر الشيطان، ويخمد النيران. ويكسر الأوثان، قوله فصل، وحُكمه عدل، يأمر بالمعروف ويفعله، وينهى عن المنكر ويبطله.


    قال عبدالمطلب: أيها الملك عز جارك، وسعد جدك، وعلا كعبك، ونما أمرك، وطال عمرك، ودام ملكك، فهل الملك سارٍ بإفصاح، فقد أوضح بعض الإيضاح.


    قال سيد بن ذي يزن: والبيت ذي الحجب، والعلامات ذي النقب، إنك يا عبدالمطلب لجده بلا كذب.


    فخرّ عبدالمطلب ساجداً، فقال سيف: ارفع رأسك، فقد ثلج صدرك، وعلا أمرك، فهل أحسست شيئاً مما ذكرت لك؟


    قال: نعم أيها الملك، إنه كان لي أب، وكنت به معجباً، وعليه رفيقاً، فزوجته كريمة من كرائم قومي، آمنة بنت وهب بن عبد مناف، فجاءت بغلام وسميّته محمداً، ومات أبوه وكفلته أنا وعمه، بين كتفيه شامة، وفيه كما ذكرت من علامة.


    فقال سيف: إن الذي ذكرت لكما ذكرتُ، فاحتفظ به، واحذر عليه من اليهود، فإنهم له أعداء، ولن يجعل الله لهم عليه سبيلاً، واطو ما ذكرتُ لك، دون هذا الرهط الذي معك، فإني لست آمن أن يدخلهم الحسد، من أن يكون لك الرياسة، فيبغون لك النوائل، وينصبون له الحبائل، وهم فاعلون أو أبناؤهم، ولولا أني أعلم أن الموت محتاجي قبل أن يبعث، لسرت إليه بخيلي، ورجلي، حتى أصير بيثرب دار ملكه، فإني أجد في الكتاب الناطق والعلم السابق أن بيثرب احتكام أمره، وموضع قبره، وأهل نصرته، ولولا أني أقيه من الآفات، وأحذر عليه من العاهات، لأوطأتُ أسنان العرب كعبه، ولأعلنت على حداثة من سنّه ذكره، ولكني صارف إليك، من غير تقصير بمن معك.


    ثم أمر لكل رجل من جماعة عبد المطلب، ورفقته بمائة من الإبل، وعشرة أعبد وعشرة إماء، وعشرة أرطال فضّة، وخمسة أرطال من الذهب، وكرْشٍ مملوء عنبراً، وأمر لعبدالمطلف بن عبد مناف جد رسول الله صلى الله عليه وسلم، بعشرة أضعاف ذلك، وقال له: إذا كان رأس الحول، فأتني بخبره، وما يكون من أمره.


    لكن الملك سيف بن ذي يزن الحميري، هلك قبل رأس الحول، وكان عبدالمطلب بن عبد مناف، يقول: لا يغبطني يا معشر قريش، رجل منكم لجزيل العطاء، من الملك سيف بن ذي يزن، وإن كَثُر، فإنه إلى نفاد، ولكن يغبطني بما يبقى له شرفه وذكره، ولعقب من بعدي، فكان إذا قيل له: وما ذاك؟ يقول: سيُعلَنُ ولو بعدَ حينٍ.


    وقد قال أمية بن أبي الصلت في ذلك خمسة أبيات، عن رحلتهم إلى صنعاء. ثم قال المؤلف:


    وفي الحديث المشهور عن ابن عباس رضي الله عنهما: أن الحبر قال لعبدالمطلب: أشهد أن في إحدى يديك، مُلْكاً، وفي الأخرى نبوة، وذلك قبل تزويج عبدالله، في بني زهرة، فكان كما قال: النبوة بمحمد رسول الله صلى الله عليه وسلم، والملك بالخلافة العباسية.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-06-30
  3. aborayed

    aborayed قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2003-08-03
    المشاركات:
    7,186
    الإعجاب :
    0
    ماكذا قد سيف بن ذي يزن يعرف الغيب اذا هو نبي
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-06-30
  5. هوأجس ذهبيه

    هوأجس ذهبيه عضو

    التسجيل :
    ‏2006-06-07
    المشاركات:
    71
    الإعجاب :
    0
    انا مافهمت اي شي
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-07-01
  7. ابــو الـخيــر

    ابــو الـخيــر قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-10-21
    المشاركات:
    3,549
    الإعجاب :
    0

    وكيف عرفوا خبرتك المجوس بمولد النبي عيسى ( عليه السلام ) وسافروا من طهران لفلسطين و قدموا لعائلته الهدايا ولم يكن أحد من اهل فلسطين يعلم بشيئ عن هذه الولادة المباركة غير قله من اهل العلم فقط ؟؟؟

    اذا المجوس انبيــاء ويعلمون الغيب !!

    بطلوا حقـد على العرب و على اليمن
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-07-01
  9. aborayed

    aborayed قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2003-08-03
    المشاركات:
    7,186
    الإعجاب :
    0
    اخي الكريم ابو الخير
    انت تعرف والكل يعرف ان من صنع الملك سيف هو الفرس نصروه وطردو الاحباش المحتلين وبعدها اسلم ملوك الفرس في اليمن بدون حرب وناصرو الدعوه الاسلاميه عددا وعده وكان لهم الفضل الاكبر في فتح بلاد فارس بعد الله
    اما ان تنكر هذا الامر فهذا شانك ولكن اسال شيوخك لانه تاريخ لاينكره الا افاك
    وتسلم
    اما عن النبي عيسى وقدوم الفرس لتقديم الهدايا فهذا شي اخر ولكن قل لي ان كان هذا الخبر صحيح
    لمذا لم يؤمنو به ويتبعوه وقل لي هل تؤمن بالمنجمين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    كذب المنجمون وان صدقوا
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-07-03
  11. ابــو الـخيــر

    ابــو الـخيــر قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-10-21
    المشاركات:
    3,549
    الإعجاب :
    0

    الملك سيف انسان من سلالة عربية يمنية حميرية عريقة مش محتاج أحد يصنعه مثل مافهموك
    بس الاحتلال الحبشي جعله يضطر يستعين بالفرس لطرد الاحباش فاحتلونا الفرس بدلهم و ذوقونا المر و العلقم و كان حاقدين على العرب و يقال انهم من تامر للتخلص من الملك سيف نفسه الذي اتا بهم من بلادهم ..
    اما معرفه نبي دون اتباعه فهذا ماحصل مع النبي محمد ( عليه الصلاة و السلام ) مع الملكين المسيحيين النجاشي في الحبشه و المقوس في مصر او لا تقرا التاريـخ ؟؟
    فافهم يا اخي اكرمك الله
    العرب لا يصنعهم الفرس حتى لو افهموك ذلك
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-07-03
  13. CONAN595

    CONAN595 عضو

    التسجيل :
    ‏2006-05-29
    المشاركات:
    207
    الإعجاب :
    0
    الله الله الله


    يا خبرة محسن قصص الناس العظماء اليمنيين القدام اتمنا ان يأتي يوم ويعملو مسلسل لذي يزن الحميري ولليمنيين العظماء من شعراء وحكام وملوك وفرسان
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-08-10
  15. ابــو الـخيــر

    ابــو الـخيــر قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-10-21
    المشاركات:
    3,549
    الإعجاب :
    0
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-08-10
  17. ابــو الـخيــر

    ابــو الـخيــر قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-10-21
    المشاركات:
    3,549
    الإعجاب :
    0
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-08-10
  19. الـفـهـد

    الـفـهـد عضو

    التسجيل :
    ‏2006-07-31
    المشاركات:
    95
    الإعجاب :
    0
    إبن عربي !!!

    اليس هو من قال ان الرسول صلى الله عليه وسلم اتاه في الصحوة واعطاة كتاب ليكون متمم الشريعه ؟!

    كذب والله هذا الصوفي
     

مشاركة هذه الصفحة