قصيده{بغداد عذرا} بقلم...

الكاتب : أروى العوبثاني   المشاهدات : 525   الردود : 2    ‏2006-06-29
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-06-29
  1. أروى العوبثاني

    أروى العوبثاني قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-06-20
    المشاركات:
    7,709
    الإعجاب :
    0
    بقلم / د . حاكم المطيري






    بغـــــــدادُ عذراً ومثلي كيف يعــــــتذرُ والروم تحشـــــد من أرضي وتأتمر؟!

    جاءت جيوشهم من كــــــل ناحــــــــــيةٍ يؤزها الحقـدُ والطغيـــانُ والبطــــــــرُ

    وقيصر الروم يحــدو الروم في جــذلٍ وقومي الصيــد لا حـــسٌ ولا خبــــــرُ ؟!

    كم أمطــــــروك بآلافٍ مدمـــــــــــرةٍ من القنــــــابل لا تبقي ولا تــــــــــــذرُ

    تجري الدمــــــاءُ على آثار قصـــــفهمُ حتى بكى نهـــــرك الرقراقُ والشجــرُ

    أضحت رياضك يا بغــــــداد مقــــبرةً والأرض والماء والأجـواء تستعـــــــرُ

    كم ادعــــــوا نصرةً للشعب واخــتلقوا إفكــــاً تناقضــــه الأخبار والصـــــورُ

    أين الذين ادعـــــــوا تحريرك وغــدوا طلائعـــــا للعــــدا من بعدما فجـــــروا؟!

    أنت الضحية يا بغــــــداد فاصطبــري هذا القضاء وما يجـــــري به القــــــدرُ

    أمسيت وحـــدك يا بغـــــداد موثقــــــة وخانك العـــــربُ الأعرابُ والغجــــرُ

    الناكـــثون عهــــود الله بينهـــــــــــــمُ والغــادرون فما أبقــوا ولا استتـــــروا

    لا تسألي النصــــرَ منهم لم يعــد لــهمُ في المعضلات يـــدٌ كلا ولا نظــــــــرُ

    ولم تعــــد نخوة الأحـــرار تسعـــفهـم وليسوا ُ يـغنون إن غابوا وإن حضروا

    هذى القيـــادات يا بغــــداد خائنــــــــةٌ من منهل الغــدر كم عـلوا وكم سكروا

    الحاكـــمون وأمريكـــا حكومــــتهم فكلما أمـرت أمــراً لها ائتمـــــــــــروا

    وكلمـــــا ألزمتهــم خطـــةً قبلـــــــــوا خسفـاً وإن حذرتهم بطشــها حـــــذروا

    وكلمـــــا نزلــت في العُــرْبِ فاجعـــةٌ أقيم مؤتمـرٌ يــتلوه مؤتمـــــــــــــــــــرُ

    وكلمـــــا اجتمــعوا حاكـوا مؤامــــــرةً وكلما أبرمـــوا عهدا لهم غــــــــــدروا

    وكلمـــــا اتفقــوا من بعــده اختلــــفــوا وإن تعــاظم أمـرٌ عنده صغـــــــــــروا

    وكلمــــا قيـــــل قد عـــادوا لرشدهـمُ وقيــــل قــــد آمنوا بربهــــم كــــــفروا
    وكلمـــــا هدأت أوطــــانهم عصفـــــوا بهـــــــا وإن سلكوا درباً بها عـــــثروا

    وكلمــــا هــــددوا بالحرب واحتشــدوا وقيــــل قد ظفروا في حربهــم خسـروا

    فأمـــــرهم عجــبٌ وجـــــدهم لعــــبٌ ووعــــدهم كـــــذبٌ وعزمهـم خَـــــوَرُ
    يا سوأة الدهـــــــر والتاريخ هل لكــــم أن ترحــــــلوا حيث لا عينٌ ولا أثـــــرُ

    لن تبكي الأرض كلا والشعوب عــلى فقدانكم أبدا بل يـــــــــفرح البشـــــــــرُ

    يا أيهـــــــا العرب الأحرار هبوا فــمـا يغني عن الــموت لا خوفٌ ولا حــــذرُ

    دكوا العروش التي أضحت بلا شـرفٍ وأشعــــلوا النار فيها إنهـــا الخطـــــــرُ

    يا أهــــل بغـــــدادَ عذرا لم يعد عـربٌ ولم تعــــد نخوةٌ فيـــهم ولا ظفـــــــــــرُ

    نطأطأ الـــرأس يا بغـــداد من خجــــلٍ إذا تبــــــــاهوا بهذا العـار وافتخــــروا

    فلــلحـرائـر يوم الحرب صــارخــــــةً وللثــــكالــــى وللأيتــــــــام نعــــــــتذرُ



    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-06-30
  3. م/العـــامري

    م/العـــامري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-04-04
    المشاركات:
    8,995
    الإعجاب :
    0
    تشكري اختي عا النقل الموفق للقصيدة

    ولاكن تحتاج لشوية ترتيب وانا ساقوم بترتيبها لكي تظهر بشكل افضل


    [POEM="font="Simplified Arabic,4,white,normal,normal" bkcolor="sienna" bkimage="" border="ridge,4,darkred" type=1 line=0 align=center use=sp num="0,black""]
    بغـــــــدادُ عذراً ومثلي كيف يعــــــتذرُ =والروم تحشـــــد من أرضي وتأتمر؟!

    جاءت جيوشهم من كــــــل ناحــــــــــيةٍ =يؤزها الحقـدُ والطغيـــانُ والبطــــــــرُ

    وقيصر الروم يحــدو الروم في جــذلٍ= وقومي الصيــد لا حـــسٌ ولا خبــــــرُ ؟!

    كم أمطــــــروك بآلافٍ مدمـــــــــــرةٍ= من القنــــــابل لا تبقي ولا تــــــــــــذرُ

    تجري الدمــــــاءُ على آثار قصـــــفهمُ =حتى بكى نهـــــرك الرقراقُ والشجــرُ

    أضحت رياضك يا بغــــــداد مقــــبرةً= والأرض والماء والأجـواء تستعـــــــرُ

    كم ادعــــــوا نصرةً للشعب واخــتلقوا =إفكــــاً تناقضــــه الأخبار والصـــــورُ

    أين الذين ادعـــــــوا تحريرك وغــدوا= طلائعـــــا للعــــدا من بعدما فجـــــروا؟!

    أنت الضحية يا بغــــــداد فاصطبــري =هذا القضاء وما يجـــــري به القــــــدرُ

    أمسيت وحـــدك يا بغـــــداد موثقــــــة= وخانك العـــــربُ الأعرابُ والغجــــرُ

    الناكـــثون عهــــود الله بينهـــــــــــــمُ= والغــادرون فما أبقــوا ولا استتـــــروا

    لا تسألي النصــــرَ منهم لم يعــد لــهمُ =في المعضلات يـــدٌ كلا ولا نظــــــــرُ

    ولم تعــــد نخوة الأحـــرار تسعـــفهـم =وليسوا ُ يـغنون إن غابوا وإن حضروا

    هذى القيـــادات يا بغــــداد خائنــــــــةٌ =من منهل الغــدر كم عـلوا وكم سكروا

    الحاكـــمون وأمريكـــا حكومــــتهم= فكلما أمـرت أمــراً لها ائتمـــــــــــروا

    وكلمـــــا ألزمتهــم خطـــةً قبلـــــــــوا خسفـاً =وإن حذرتهم بطشــها حـــــذروا

    وكلمـــــا نزلــت في العُــرْبِ فاجعـــةٌ =أقيم مؤتمـرٌ يــتلوه مؤتمـــــــــــــــــــرُ

    وكلمـــــا اجتمــعوا حاكـوا مؤامــــــرةً =وكلما أبرمـــوا عهدا لهم غــــــــــدروا

    وكلمـــــا اتفقــوا من بعــده اختلــــفــوا =وإن تعــاظم أمـرٌ عنده صغـــــــــــروا

    وكلمــــا قيـــــل قد عـــادوا لرشدهـمُ= وقيــــل قــــد آمنوا بربهــــم كــــــفروا
    وكلمـــــا هدأت أوطــــانهم عصفـــــوا= بهـــــــا وإن سلكوا درباً بها عـــــثروا

    وكلمــــا هــــددوا بالحرب واحتشــدوا =وقيــــل قد ظفروا في حربهــم خسـروا

    فأمـــــرهم عجــبٌ وجـــــدهم لعــــبٌ= ووعــــدهم كـــــذبٌ وعزمهـم خَـــــوَرُ
    يا سوأة الدهـــــــر والتاريخ هل لكــــم= أن ترحــــــلوا حيث لا عينٌ ولا أثـــــرُ

    لن تبكي الأرض كلا والشعوب عــلى= فقدانكم أبدا بل يـــــــــفرح البشـــــــــرُ

    يا أيهـــــــا العرب الأحرار هبوا فــمـا= يغني عن الــموت لا خوفٌ ولا حــــذرُ

    دكوا العروش التي أضحت بلا شـرفٍ =وأشعــــلوا النار فيها إنهـــا الخطـــــــرُ

    يا أهــــل بغـــــدادَ عذرا لم يعد عـربٌ =ولم تعــــد نخوةٌ فيـــهم ولا ظفـــــــــــرُ

    نطأطأ الـــرأس يا بغـــداد من خجــــلٍ =إذا تبــــــــاهوا بهذا العـار وافتخــــروا

    فلــلحـرائـر يوم الحرب صــارخــــــةً= وللثــــكالــــى وللأيتــــــــام نعــــــــتذرُ

    والف شكر لك مرة اخرى

    وتقبلي خالص التحايا ...
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-07-02
  5. أروى العوبثاني

    أروى العوبثاني قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-06-20
    المشاركات:
    7,709
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله خير على تعديل الطيب
     

مشاركة هذه الصفحة