زدنى نشوة ابا عبد الله فصوتك نشوة فرح

الكاتب : ابورغد   المشاهدات : 312   الردود : 0    ‏2006-06-29
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-06-29
  1. ابورغد

    ابورغد قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-12-18
    المشاركات:
    6,823
    الإعجاب :
    0
    [​IMG]


    بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

    خمس سنين ... وأنت وحيدٌ طريدٌ ...لامؤنس لك سوى كتاب الله ...

    بين هاتيك الجبال الشم تعيش عيشة الأبطالِ السعداءِ ...

    طلبوك لأنك عدوهم الأول ...أما الآخرون فهم آمنون في بيوتهم لأنَّهم رضوا وأرضوا ...

    طلبوك لأنك صرت نبراساً للقاعدين والكسالى عن حمل الهمَّ ونصر الدّين ...

    طلبوك _ أيَّها الشريد _ كما طلب غيرك من أسلافك الذين نشر الدين ونصروا الملة ...

    القلب يخفق بالشوقِ إليك ...

    لا حباً فيك لأجل مالك أو جاهك أو حسبك بل في الله ولله ...

    لم أرك يوماً إلا وتسقط دمعاتي على وجنتي حسرةً على أن بقيتُ وقعدتُ مع القاعدين ...

    أسمع صوتك فينتشي الفرحُ قلبي إنك على العهد ...وإن صوتك لازال يُرعب ويُرهب ...

    واليوم ما اجمل النشوة بصوتك ياشيخنا ..

    أهكذا أنت ...

    فيا أنت ...

    يا أسامة ...

    بدون زعامة أو رياسة ...

    بدون تعظيم أوفخامة ...

    بدون تبجيل أو تطبيل ..

    نبشرك أباعبدالله ...

    أن الأمة لن تركع ...

    الأمة لن تخذل الدين ...

    الأمة قادمة ونصرها قريب ...

    ولو خذلها القليل ...

    وبدل البعض ...

    وتراجع الآخرون ...

    ولو غيروا المسير ...

    فالحق أبلج وقد لجلج ...

    وشباب الأمة إلى دروب العزة مشتاقون ..

    متسابقون ...

    متنافسون ...

    أبشرك ...

    كل وقتٍ يمضي ...

    يزداد اليقين ...

    ويبرق النور المبين ...

    ويُدحر الظلم الأثيم ...

    والعدو يخسر ...

    والعدو يُحرق ...

    والعدو يغرق ...

    والعدو يصرخ ...

    النجدة ...وآغوثاه ...

    ياروح القدوس ...

    يايسوع ...

    ولن يجدوا ملجأ ...

    أو مناصاً ...

    فلن ينصرهم يسوع ...

    أو روح القدوس ...

    فقد كفربهم كل مؤمن ...

    واحتقرهم كل عزيز ...

    فأبشر ...

    بوعدِ اللهِ ...

    وداعاً أبا عبدالله ...

    ولقاؤنا على أعتاب ...

    قيام دولة الإسلام ...

    أو على مرابع أمارة الإسلام في بغداد ...

    أو عند أبواب القدس ...


    بإذن اللهِ ...

    بإذنِ اللهِ ..

    وداعاً ...!
    __________________
    محبكم بلا ريب ...

    الداعي لكم في ظهر الغيب ...

    باااايعها بحووووريـــــــة @
     

مشاركة هذه الصفحة