اخبار الأربعاء 12/06/2002

الكاتب : بنت سباء   المشاهدات : 492   الردود : 1    ‏2002-06-12
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-06-12
  1. بنت سباء

    بنت سباء عضو

    التسجيل :
    ‏2002-05-19
    المشاركات:
    87
    الإعجاب :
    0
    المشترك يخوض الانتخابات بقائمة واحدة في مواجهة صارخة للحزب الحاكم

    الرأي العام 11/6

    أكدت مصادر وثيقة الإطلاع في المعارضة لـ الرأي العام أن أحزاب اللقاء المشترك التي تضم التجمع اليمني للإصلاح والحزب الاشتراكي اليمني والتنظيم الوحدوي الشعبي الناصري واتحاد القوى الشعبية وحزب الحق والتنظيم السبتمبري وحزب البعث القومي ستخوض الانتخابات البرلمانية القادمة في أبريل 2003م بقائمة واحدة وموحدة بناء على الأصوات التي حصلت عليها هذه الأحزاب في الانتخابات المحلية التي جرت في العام الماضي وذلك من أجل محاولة كبح جماح طغيان المؤتمر الشعبي العام " الحزب الحاكم " الطامح في الأغلبية الكاسحة التي قال عنها الشيخ / عبدالله بن حسين الأحمر رئيس مجلس النواب وزعيم التجمع اليمني للإصلاح في مقابلة صحافية أجرتها معه قبل بضعة أيام صحيفة الحياة اللندنية أنها ستؤدي إلى إلغاء التوازنات .

    هذا وسينطوي في التحالف مع الحزب الحاكم شخصيات اجتماعية بارزة ووجاهات قبلية بالإضافة إلى حزب رابطة أبناء اليمن " رأي " بزعامة عبدالرحمن الجفري وأحزاب المجلس الوطني للمعارضة ويهدف الحزب الحاكم من خلال حصوله على الأغلبية الكاسحة تحجيم تجمع " الإصلاح " وإزاحة الشيخ / عبدالله الأحمر من رئاسة البرلمان .. برغم أن هنالك تأكيدات متداولة في الشارع مفادها أن الشيخ / الأحمر لن يرشح نفسه في الانتخابات البرلمانية القادمة .





    أحزاب المعارضة اليمنية تتضامن مع «الإصلاح» وصحيفة رسمية تصف الحزب بقوى الشر

    صنعاء: حسين الجرباني
    أعلنت احزاب اللقاء المشترك المعارضة تضامنها مع حزب التجمع اليمني للاصلاح، اكبر احزاب المعارضة في البرلمان اليمني، بعد أن اتهمت وزارة الداخلية عناصر من الاصلاح بتدبير احداث جامعة صنعاء الأربعاء الماضي. وقال بيان صدر عن هذه الأحزاب الثمانية امس وتلقت «الشرق الأوسط» نسخة منه ان السلطة افتقرت الى التقاليد الديمقراطية في تعامل الأجهزة الأمنية والادارية في جامعة صنعاء مع الجماهير الطلابية والتدخل بوسائل المنع واستخدام القوة لافشال الفعاليات الطلابية المستقلة ومحاولة قصر النشاط الطلابي على الاشكال الموالية للسلطة والتابعة لحزبها المؤتمر الشعبي العام.
    وطلب البيان من جامعة صنعاء النأي بنفسها عن الانحياز لصالح النشاط الطلابي الخاص بحزب الحكومة ومنع ما عداه من الأنشطة الحزبية الأخرى.
    وعبر البيان عن رفض احزاب اللقاء المشترك لتصريحات المصدر الأمني يوم الخميس الماضي حول احداث الجامعة.
    وأشار البيان الى ان المصدر الأمني عود الجميع على تحريف الحقائق واستخدام جهاز من أجهزة الدولة في التشهير والاساءة الى حزب سياسي علني ومعترف به. ووصفت هذه الأحزاب بيان الدخلية اليمنية بأنه مليء بالتلفيقات والأكاذيب بقصد الاساءة الى سمعة التجمع اليمني للاصلاح والصاق تهم باطلة به في محاولة غير بريئة لبث مشاعر الكراهية ضده والتحريض عليه في الأوساط السياسية والشعبية. وأدان البيان في ذات الوقت تصريحات المصدر الرسمي الذي كان قد تناول في وقت سابق التنظيم الوحدوي الناصري واتهمه بأنه حزب غير وطني. وطعن في وطنيته واتهمه ايضاً بالخيانة والتآمر بسبب مقالات صحافية صدرت عن صحيفة هذا الحزب المعارض انصبت على بعض الأمور السياسية. وقالت هذه الأحزاب ان التصريحات الحكومية والأمنية تندرج في اطار خلق لأجواء سياسية داخلية متوترة تؤثر سلباً على الممارسات الديمقراطية خلافاً للدستور والقوانين ونشر مشاعر العداء والكراهية السياسية والوطنية كمقدمات تمهد السبيل لاتخاذ اجراءات القمع والضغوط غير الشرعية التي تحد من حرية العمل السياسي ويفرغ حق التعددية الحزبية من مضامينها الحقيقية. والجدير بالاشارة الى ان هذا التكتل الحزبي المعارض يتكون من 8 أحزاب أبرزها حزبا الاصلاح والاشتراكي والوحدوي الناصري.
    ويأتي هذا البيان في الوقت الذي هاجمت فيه صحيفة «الميثاق» الناطقة باسم الحزب الحاكم المؤتمر الشعبي العام، حزب الاصلاح ووصفته بقوى الشر في افتتاحيتها الأخيرة. وقالت ان ظاهرة العنف المستوطن في التجمع اليمني للاصلاح والذي يقدمه في اكثر من أعمال ارهابية لا تفسر إلا بأنها بداية سيئة للتآمر على الديمقراطية والبحث عن الفتن والاخلال بالأمن الذي يروق للاخوان المسلمين كثيراً. فيمضون في غيهم الى درجة انتهاك الحرم الجامعي في اكثر من مكان ومحافظة في البلاد.



    تقسيم الجمهورية الى اكثر من 5100 دائرة انتخابية محلية

    الوحدة 12-6-2002م

    ذكرت مصادر موثوقة لـ(الوحدة) ان عدد اعضاء لجان القيد والتسجيل الانتخابية الجديد يبلغ 30600عضو وعضوة حيث سيقومون بتنفيذ مهامهم في اكثر من 5100 دائرة انتخابية في 332مديرية في عموم الجمهورية وذلك ما بين اواخر اغسطس ومطلع سبتمبر القادمين.

    وقال مصدر مسؤول في اللجنة العليا للانتخابات (للصحيفة) ان اللجنة ستعقد اجتماعاتها مع الاحزاب السبت المقبل لاستكمال مناقشة نسب الاحزاب في لجان القيد والتسجيل بعد ان تعذر التوصل الى نتائج نهائية بشأن هذا الموضوع في اجتماع السبت الماضي.. مؤكداً ان قانون الانتخابات لم يشر لامن قريب ولامن بعيد الى موضوع نسب الاحزاب في تشكيل اللجان بل تمنح النصوص القانونية حق تشكيل اللجان باغلبية ثلثين وان لاتكون مشكلة من حزب واحد..

    على الصعيد نفسه اكد المصدر ان موضوع التسقيم الانتخابي لازال يواجه خلافات في 7مديريات وتسعى اللجنة لايجاد حلول مناسبة حولها.. مشيراً الى ان التقسيم الانتخابي الذي شهدته اليمن مؤخراً لايؤثر على المديريات ولا على الدوائر الانتخابية، بل ان فيه مصلحة تخدم الاحزاب الصغيرة قبل الكبيرة بحسب تعبيره.. منوها في ختام تصريحه ان اللجنة العليا للانتخابات ستقوم خلال الايام القليلة القادمة باقرار اجمالي عدد الدوائر الانتخابية واعلان نجاح التقسم في جميع مديريات الجمهورية.

    من جهة ثانية قالت مصادر مسؤولة في (احزاب اللقاء المشترك) ان اجتماع الاحزاب مع اللجنة العليا للانتخابات (لم يسفر عن شيء لانه كان محاولة لاستكشاف النوايا فقط).. واضافت في احاديث لـ(الوحدة) ان الاحزاب لا تعرف كيف جرت اعمال التقسيم الانتخابي (التي نعتقد انها قد تمت وكان المؤتمر طرفاً اساسياً فيها).

    وقالت ان اية ملاحظات تتقدم بها الاحزاب بعد صدور قانون او قرار بالتقسيم (لن يكون لها معنى وتدخل البلاد في ازمة رفض لتقسيم صار نافذا).

    وكشفت المصادر نفسها ان مشاركة الاحزاب في لجان القيد فرضت على اللجنة العليا للانتخابات (لكن اللجنة ابدت رأياً لم توافق عليه الاحزاب كونه يتناقض ما ينص عليه قانون الانتخابات).. ومشيرة الى ان الاحزاب تنتظر رد اللجنة في اجتماع السبت القادم.

    واكدت ان اللجنة (تفتقد حالياً الحيادية وممارسة الشفافية في عملها).. وقالت ان اللجنة ليست عسكرية ولا امنية حتى تعمل في سرية تامة, موضحة ان الاحزاب طلبت من اللجنة اعلان اعمال التقسيم الانتخابي اولاً باول لكنها تهربت مخالفة بذلك احكام القانون الذي يوجب اطلاع الرأي العام على ما يجري).

    واصفة عمل اللجنة العليا للانتخابات انه (يجري بشكل كولسة وهذا شيء مقرف يخالف احكام الدستور الملزمة بحيادية اللجنة والفاعلية الايجابية في مراقبة وتنفيذ قانون الانتخابات.



    المعارضة تجدد دعوتها الى (حوار وطني) مع السلطة

    الوحدة 12-6-2002م

    طالب الاخ عبدالملك المخلافي (الامين العام للتنظيم الوحدوي الناصري) باستئناف الحوار بين الاحزاب السياسية في الساحة الوطنية من اجل التحضير لانتخابات برلمانية حرة ونزيهة، وليس البدء بحملات انتخابية على غرار ما تعكسه بعض الصحف الحزبية هذه الايام.

    وافاد لصحيفة (الوحدة) بانه لايوجد حتى الان أي اتفاق لعقد مثل هذا الحوار بل ندعو اليوم الى الحوار لايماننا بضرورته لكي نناقش كيفية الوصول الى الانتخابات في اجواء افضل من تلك التي يحاول البعض ان يجرنا اليها من خلال الحملات التي تابعناها مؤخراً، خصوصاً ان الفترة التي تفصلنا عن الانتخابات البرلمانية قليلة ويجب ان تكون فترة حوار متواصل لضمان اجراء الانتخابات في اجواء تنافسية وديمقراطية وليس في ظل ازمات وانفعالات واعمال عنف كما جرت في الانتخابات السابقة.

    وقال: ان ما يحدث بين (المؤتمر) و(الاصلاح) ليس حملة انتخابية مبكرة كما يفسر ذلك البعض، لاننا نرى ان هذه الصورة غير صحيحة للحملات الانتخابية وعلى العكس من ذلك ندعو الى حوار وطني لتجاوز مثل هذه الحادلات ومن خلاله نستشعر خطورة الاوضاع التي تمر بها المنطقة والعالم بعد احداث سبتمبر.

    وحول موقف حزبه من التداعيات الاعلامية بين حزبي المؤتمر والاصلاح قال: من حيث المبدأ نحن ضد الحملات الاعلامية المتبادلة بين أي طرف وآخر، ونعتقد ان مثل هذه الحملات تضر بالوحدة الوطنية وهو ما يحدث بين (الاصلاح) و (المؤتمر) في هذا الوقت بالذات.

    واضاف: ان هذه الحملات جاءت في وقت تحتاج البلاد فيه الىتوحيد الجبهة الداخلية في مواجهة استحقاقات داخلية وخارجية هامة.

    وفي سياق رده على سؤال حول تعليقه على احداث جامعة صنعاء مؤخراً اوضح الاخ عبدالملك المخلافي قائلاً: لقد سمعنا وجهات نظر متناقضة حول هذا الجانب ولكن في كل الاحوال نعتقد انه من حق الطلبة ان يعقدوا لقاءاتهم دون وصاية او حظر من احد، وفي نفس الوقت اية مظاهر مسلحة تظل مرفوضة خاصة في الجامعة بما في ذلك محاولة عسكرة هذا الصرح العلمي.

    من جهة اخرى اكد قيادي (مؤتمر) فضل عدم ذكر امسه في تصريح ادلي به الى (الوحدة) انه ليس هناك خلاف حزبي او سياسي مع (الاصلاح) وانما القضية القائمة بين الحزبين هي خلاف بسبب قيام عناصر (اصلاحية) متهورة باقلاق الامن ومحاولة زعزعة استقرار البلاد في تحد واضح لكل القوانين النافذة، مشيراً بذلك الى قيام (اصلاحيين) مدججين بالسلاح باقتحام جامعة صنعاء مؤخراً ونشر الذعر في اوساط الطلاب واعتدائهم على امن الجامعة وقيامهم باعمال تخريب كبيرة, وقامتهم عنوة مهرجاناً حزبياً بدون موافقة الجهات المعنية.

    وعن امكانية اجراء تحاور بين قيادتي الحزبين لتجاوز التداعيات الاعلامية الاخيرة كرر المصدر تأكيده على انه ليس هناك خلال حزبي او سياسي يمكن التحاور حوله اساساً.



    وكيل وزراة الاوقاف

    نحذر من تجيير المساجد للمهاترات الحزبية

    الوحدة 12-6-2002م

    حذر الشيخ يحيى النجار وكيل وزارة الاوقاف لشؤون الوعظ والارشاد من تجيير المساجد للمهاترات الحزبية.. داعياً خطباء المساجد والمرشدين والدعاة الى ان يكونوا عند مستوى المسؤولية الدينية وان لايجعلوا من منابر بيوت الله مكاناً للمهاترات الحزبية.

    وقال: في تصريح ادلى به الى (الوحدة) ان من يخالف تلك الثوابت او يخرج عن الاطر المحددة التي اجمع عليها الناس اجمعين سيعرض نفسه للمساءلة وستكون عاقبته وخيمة.. موضحاً ان الوزارة اصدرت تعاميم وضوابط عديدة للتعامل مع بيوت الله عزوجل، وانه يجب على الجميع ان يلتزموا بها كونها مأخوذة من دستور الجمهورية اليمنية والقوانين النافذة، خصوصاً ازاء ما يلمس هذه الايام من تصعيد اعلامي حزبي، وان مثل هذه التصرفات لاتمت للاسلام بصلة.. ومضيفاً: نحن نريد ان يكون علماء الامة وخطباؤها ومرشدوها هم المرجعية والموجهين للاخرين، لا ان يكونوا مثيرين للفتن.

    واكد ان الدور المستقبلي الذي ستقوم به الوزارة بعد التداعيات الاعلامية الحزبية الاخيرة هو مراقبة المساجد واتخاذ العقوبات الرادعة ضد الخطباء الذين يحاولون ان يخرجوا رسالة المسجد عن مسارها الصحيح لنقل الصراع الحزبي الى داخل دور العبادة.. مشدداً على انه لاتعددية في مساجد الله عز وجل، فاذا كانت هناك تعددية حزبية اجازها الدستور فان لها ميادينها ومنابرها.





    النائب بن طالب في انتظار تدخل رئيس الجمهورية ورئيس المجلس

    الأيام 11/6

    صرح لـ الأيام الأخ د. سعد الدين بن طالب ، عضو مجلس النواب ، قائلاً : " إن ما حدث يوم أمس الأول الاحد من إساءة بالغة جداً حقي تحت قبة البرلمان اليمني ، وهو مجلس النواب وذلك عندما وجه رئي الجلسة الأخ يحيى الراعي نائب رئيس هيئة رئاسة مجلس النواب قوله : " أجلس ، احترم نفسك يا حمار " هو في الواقع إساءة بالغة لكافة أعضاء مجلس النواب وللمجلس برمته ، ذلك لأنني وبقية زملائي الأعضاء لا نمثل أنفسنا بصفة شخصية وإنما نمثل الشعب اليمني .. وإن استعمال مثل هذه اللغة من قبل أحد أعضاء هيئة رئاسة المجلس يخل يكافة لغات الأخلاق والآداب ، وخروج سافر عن الأعراف والأصول والقوانين التي تحكم الحياة البرلمانية في كل أرجاء الدنيا .. كما أن هذا الإخلال والخروج لا يمكن إلا اعتباره إهداراً وفسخاً لأبسط مفاهيم ومعايير الحقوق الديمقراطية " .

    وأضاف النائب بن طالب : " لقد حصلت الإساءة عندما اعترضت على عملية التصويت على المادة ( 35 ) من قانون الاستثمار ... لأن المادة التي طرحت للتصويت لم تكن ضمن مشروع الحكومة الذي أقرته اللجنة المختصة بمجلس النواب ، ولم يتقدم بها أحد أعضاء مجلس النواب وإنما قدمها الأخ وكيل وزارة المالية الذي لا يملك هذا الحق .. وعلى الرغم من ذلك إلاأن المادة لم تحز الأصوات المطلوبة فأراد رئيس الجلسة أن يمررها بقوله " حظيت " أي نالت الأصوات المطلوبة .. واعترضت على مثل هذا التمرير وأراد رئيس الجلسة مني السكوت والجلوس فكان أن قال ما قاله " .

    واستطرد د. سعد الدين بن طالب ، قائلاً " إن ألمي لشديد جداً لأن ما لحق بي هو جزء مما لحق بمجلس النواب برمته وهو الذي يمثل الشعب .. وكرامة كل عضو من أعضاء المجلس هي جزء لا يتجزأ من كرامة كل أعضائه .. ولوأن ما لحق بي كان على قارعة طريق لكان رأي عليه في قول المتنبي " فهي الشهادة لي بأني كامل " .. إضافة لذلك فإنني قد تعلمت في كافة مراحل التحصيل العلمي ومتخرج كطبيب جراح بدرجة أمتياز ولا تربطي بالحمير أية صلة كانت من بيع وشراء أو غيره لا في الماضي ولا في الحاضر " .

    واختتم النائب بن طالب تصريحه قائلاً : " لم أذهب إلى جلسة مجلس النواب يوم أمس الاثنين وإني أنتظر تدخل الأخ الرئيس علي عبدالله صالح ، بصفته المسؤول الأول وأعلى قمة في السلطة ، وكذا الوالد الشيخ عبدالله بن حسين الأحمر ، رئيس مجلس النواب ليضعا الأمور في نصابها وأملي في ذلك كبير " .



    فتاتا الزبيري تنضمان الي سلسلة المختفيات

    الوحدوي 11- 6

    نهار الاثنين قبل الماضي 27 مايو اختطفت الشابتان هـ0 ع0 ا0 س (15 عاما ) و( م0 ش0 هـ ) 16عاما من أمام احدى المدارس الاهلية بشارع الزبيري وسط العاصمة صنعاء 0 ولم يتضح حتى كتابة الخبر مصير الفتاتين رغم اتصالات متكررة تنهال على اسرتيهما بتواجدهما في احد المنازل في صنعاء ومن ثم في مدينة تعز 0

    شهود عيان أكدوا ان الفتاتين تعرضتا بعد خروجهما من المدرسة لملاحقة سيارة كانت تنتظرهما وارغمتا على دخول السيارة تحت تهديد عسكري كان يجوب المكان وانطلقت بهما الي مكان مجهول فاظطر أهل الفتاتين الى ابلاغ الجهات الامنية عند المساءوافاد احد اقاربهما للوحدوي بأنهم تلقوا اتصالا هاتفيا بعد ثلاثة ايام من اختفائهما من شخص معلوم يطمئنهم على وجودهما لكنه ههددهم بايذائهما إذا لم يسحبوا البلاغ من مباحث الامانة واغلق الملف مضيفا انه سيعيدهما مع دفع مبلغ عشرين الف ريال مقابل الصمت عن الكلام 0

    مساء الاربعاء الماضي حاول المتصل التلاعب عليهم واصطحبهم الي احدى المشعوذات في حي نقم للكشف عن مكان وجودهما محاولا بذلك اختطاف أم احدى الضحيتين الذي اشترط خروجهما وحده معه ليدلهما على المكان لكنها هددته بان اهلها سيبلغون الامن اذا تأخرت كثيرا فاضطر الي العودة بها من منطقة الحتارش إلى منزلها على ان يعرفها بالمكان في وقت لاحق 0

    واضطر اهالي الضحيتنين الي ابلاغ المباحث بالموعد المحدد وقبض عليه وثلاثة اشخاص اخرين اضافة الي السيارة التي اختطفت الفتاتين ورغم التحرك من قبل مباحث الامانه بالقاء الفبض على المتهمين الاان الضحيتنن لاتزالان مختفيتين ولم يعلم مصيرهما في حين ترددت معلومات انهما نقلتا الي محافظة تعز

    وبذلك تنضم فتاتا شارع الزبيري الي مثيلاتهما ضاحايا الاختطاف الذي بات ظاهرة تهدد المجتمع وتنذر بكارثة شبيهة بكارثة محمد ادم 0


    لا نجاح للأنتخابات بدون سجل أنتخابي جديد

    الوحدوي 11/ 6/ ‏2002‏

    عقدت الامانة العامة للتنظيم الوحدوي الشعبي الناصري امس الاول اجتماعها الدوري برئاسة الاخ عبد الملك المخلافي الامين العام الذي كان قد ابتدا الثلاثاء الماضي والذي نوقشت فيه العديد من القضايا التنظيمية والسياسية 0

    وتناولت مناقشات الامانة العامة علاقات التنظيم السياسية وأداء احزاب اللقاء المشترك وثمنت الخطوات التي قطعت في توحيد الموقف الاحزاب المعارضة خاصة قبيل الاستحقاق الانتخابي القادم 0

    وبهذا الصدد اكدت الامانة العامة على الاهمية التي مثلها اداء احزاب المعارضة من اجل ضمان انتخابات حرة ونزيهة وضمان التزام اللجنة العليا للانتخابات بالقانون والعمل من اجل سجل انتخابي جديد يتمتع بالنظافة والمصداقية 0

    واتخذت الامانة العامة عدداا من القرارات في القضايا التي طرحت امامها في جدول الاعمال بما في ذلك استكمال تنفيذ قرارات الدورة العاشرة للجنة المركزية للتنظيم 0











    حزب البعث اليمني يعقد مؤتمره العام اليوم بمشاركة وفد سوري رفيع

    صنعاء: «الشرق الأوسط»
    يبدأ اليوم المؤتمر القطري الثالث لحزب البعث العربي الاشتراكي ـ قطر اليمن. وستستمر فعاليات هذا المؤتمر ثلاثة أيام يناقش في اثنائها الترتيبات الخاصة بالمشاركة في الانتخابات النيابية القادمة والتي سوف تتم في ابريل (نيسان) من العام المقبل، ويتناول الهامش الديمقراطي الراهن في اليمن والأوضاع الاقتصادية والسياسية والاجتماعية التي يمر بها اليمن. وقالت مصادر في هذا المؤتمر لـ«الشرق الأوسط» امس ان وفداً سورياً رفيع المستوى سيشارك في مجريات المؤتمر، ويرأس هذا الوفد الأمين العام المساعد لحزب البعث السوري عبد الله الأحمر.
    وسيحضر ممثلون محليون من كافة المحافظات والمديريات اليمنية قدرت ذات المصادر عددهم بـ350 عضواً يمثلون فروع الحزب في المحافظات. ويعتبر هذا الحزب من الحلفاء الأقرب الى الحزب الحاكم المؤتمر الشعبي العام، ويمثل في مجلس النواب بنائب رئيس المجلس الدكتور عبد الوهاب محمود وعضو آخر في هذا البرلمان.



    12 مليون لغم مدفونة في الأراضي اليمنية قتلت وأصابت أكثر من 5000 ضحية

    صنعاء - قدس برس (11/6)
    قدر مسؤولون يمنيون في اللجنة الوطنية للتعامل مع الألغام, أعدد القذائف القابلة للانفجار والألغام, التي جرى زرعها في عدد من المناطق اليمنية في الأعوام ما بين 1962م و1967, ومن 1979 وحتى 1983م, ثم في عام 1994م, بحوالي اثني عشر مليون لغم، وأن هذه الألغام تتسبب في العديد من المآسي الإنسانية, وأنها تسببت في قتل وإصابة ما يزيد عن خمسة آلاف وتسعة وخمسين شخصا, خلفت الإعاقة الدائمة للكثير منهم.

    وكان عبد القادر باجمال رئيس مجلس الوزراء قد أكد, أثناء اللقاء الخامس بين اللجنة الوطنية للتعامل مع الألغام, وسفراء وممثلي الدول الشقيقة والصديقة والمنظمات الدولية المانحة والداعمة للبرنامج الوطني للتعامل مع الألغام, أن بقاء الألغام يعني استمرار العدوان الدائم على أناس ليس لهم أي ذنب. وأوضح أن المفهوم الجديد للإرهاب يمكن تعميمه على مثل هذه الأعمال اللاإنسانية المدمرة.

    وأعرب باجمال عن امتنان بلاده لجميع, الذين أسهموا في دعم برنامج التعامل مع الألغام, ماليا وفنيا, وتحديدا حكومات كل من الولايات المتحدة الأمريكية, والمملكة المتحدة, وألمانيا, واليابان, وإيطاليا, وكندا, وهولندا, وفرنسا, وبلجيكا, والنرويج, والمملكة العربية السعودية, والاتحاد الأوروبي, والبرنامج الإنمائي للأمم المتحدة, والمنظمات الدولية.



    اليمن: تزايد حالات القتل على خلفية حوادث الثأر

    صنعاء - قدس برس (11/6)
    أظهر تقرير رسمي يمني تزايد أعداد حالات القتل, على خلفية حوادث الثأر في اليمن, في ظل غياب تفاعل مسؤولي السلطات المحلية, لمواجهة الظاهرة.

    وركز التقرير الذي أعدته لجنة الصلح ومعالجة الثأر في مجلس الشورى اليمني على قضايا الثأر والاقتتال والحروب بين القبائل, في خمس محافظات يمنية فقط, من عشرين محافظة, غذ وصل عدد حوادث الثأر في أربع محافظات, هي ذمار, وصنعاء, والبيضاء, وعمران, إلى 734 قضية, وعدد إجمالي القتلى فيها 921 قتيلا.

    وكانت وزارة الداخلية قد ذكرت, في إحصائيتها الخاصة بعدد جرائم القتل العمد, والشروع في القتل, خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري, أن عدد القتلى والمصابين نتيجة الثأر, بلغوا 59 شخصا. وتوقعت الوزارة ارتفاع العدد إلى 236 قتيلا ومصابا نهاية العام, مقارنة بالعام الماضي, حيث بلغ عدد القتلى على خلفية حوادث الثأر 304 أشخاص, بين قتيل ومصاب.

    وتحتل محافظة ذمار (100 كلم جنوب صنعاء), المرتبة الأولى في حوادث الثأر, التي بلغت 106 قضية, وبلغ عد القتلى فيها 581 شخصا. وتجيء بعدها محافظة عمران (50 كلم شمال صنعاء), وبلغ عدد قضايا حوادث الثأر فيها 257 قضية, وعدد الضحايا 502 شخصا, ثم تليها البيضاء (267 كلم جنوب صنعاء), وبلغت حوادث قضايا القتل فيها على خلفية الثأر 128 قضية ثأر, أسفرت عن مقتل 361 شخصا. وتحتل محافظة صنعاء المرتبة الخامسة, وبلغ عدد قضايا الثأر والاقتتال القبلي فيها 243 قضية. ولم يذكر تقرير مجلس الشورى عدد الضحايا, الذين يروحون نتيجة أعمال الثأر في المحافظة.



    اليمن يخفض رسوم الهاتف

    البيان

    اقرت الحكومة اليمنية في اجتماعها الاسبوعي امس تخفيض رسوم ايصال الخدمة الهاتفية وقيمة تعرفة الاتصالات ايام العطل والاجازات الرسمية.

    وقد اقرت الحكومة تخفيض رسوم تركيب خط الهاتف الجديد في الشبكة الثابتة من اثنين وعشرين الف ريال (نحو 130 دولاراً) إلى سبعة عشر الف ريال (مئة دولار) وكذا تخفيض تعرفة المكالمات ايام العطل والاجازات الرسمية بواقع 50% بالاضافة إلى تطبيق تعرفة متساوية للريف والمدينة وبحيث تخفض تعرفة الوحدة للاتصالات الريفية من اثنى عشر ريالاً إلى ريال واحد فقط في اطار عمل المحطة مع تطبيق التعرفة نفسها المحلية بين المدن المتعامل بها حالياً بالشبكة الثابتة بالنسبة للاتصالات الريفية وتخفيض رسوم الاشتراك الشهرية الثابتة للريف من الف وثلاثمائة ريال إلى ثمانمائة ريال
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-06-16
  3. jemy

    jemy عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-03-26
    المشاركات:
    1,426
    الإعجاب :
    0
    مشكورة أختي بنت سبأ على تواصلك الدايم معنا


    وموافتنا بالأخبار أول بأول
     

مشاركة هذه الصفحة