ترانيم الجروح (قصيدة من كلماتي)

الكاتب : أبوالمهند   المشاهدات : 433   الردود : 0    ‏2006-06-27
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-06-27
  1. أبوالمهند

    أبوالمهند عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-07-01
    المشاركات:
    851
    الإعجاب :
    0
    كان في التاريخ يوماً
    وطناً قيل اليمن
    ضاق بالطاغين يوماً
    إنما قيل وطن
    سجل التاريخ حقاً
    تبعاً أيضاً يزن
    كانت الأمجاد فبلاً
    قبلة فيه ومن
    رام أن يرقى انتساباً
    عاش في أرض اليمن
    صاغت الأيام ذكراً
    عطره فاق الفنن
    كان بالسعد يكنى
    رغم أنّات عدن
    ثم جائت بعد عزٍ
    زلزلات من محن
    صارة العزة ذلاً
    وانطفت شمس يزن
    صارت الأوطان فخراً
    وانحنى فخر اليمن
    جاءت الوحدة قلنا
    فرجاً راح الوهن
    فإذا بالدرب شوكٌ
    والدماء بلا ثمن
    ثم جاوزنا الرزايا
    وانتظرنها السنن
    كانت السبع العجاف
    بعدها سبع عجاف
    وانخفاض وارتجاف
    واستمر مع الزمن
    كان للفقر مع الناس حكايا
    وامتحانات تقلبها المجن
    عاد للجهل حضورا
    وافتقدناه السرورا
    وبدا وجه المحن
    واستبد الظلم حتى
    ضاق بالظلم الوطن
    هاجر الأبناء بحثاً
    عن لقيمات الزمن
    بعد أن أعيا صغاراً وكباراً
    عاديات الوهن
    صغت من دمعي مداداً
    وكتبت الآه في لوح كفن
    واجتررت أنين أوجاعي
    وكتبت أشعاري بأقلام الحزن
    لتسجل الأيام أهاتي
    بلوح الوغد
    ينعته الزمن
    مع كل ألامي
    ومع الجراح ووخزها
    سأظل أحلم باليمن
    سأظل أحلم بالعطايا
    من إلهي
    آه من جرح الزمن

    كلمات أبو المهند
    27/6/2006م
     

مشاركة هذه الصفحة