الليبرالية العربية والعدو الحقيقي!!!

الكاتب : الشاحذي   المشاهدات : 2,562   الردود : 37    ‏2006-06-27
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-06-27
  1. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    الليبرالية العربية والعدو الحقيقي!!!
    كثر اللغط والحديث في الآونة الأخيرة حول مفهوم " الليبرالية العربية " خصوصاً بعد استعار جذوة الصراع العربي والإسلامي ضد الهيمنة الغربية التي أطلقت يدها في المنطقة وانتقلت من الاستعمار غير المباشر إلى الاستعمار المباشر , ولكن ما يشد الإنتباه هو تلك الأصوات الناعقة التي تريد أن تحتل مرتبة في قلوب الجماهير العربية والإسلامية من جديد وكأن هذا الخطاب خطاب جديد النشأة حديث التطور , وهذا فيه من تسفيه العقول الكثير !!!!!
    فدعاة الليبرالية اليوم يقدمون أنفسهم كمشروع طازج مع أنه مشروع قديم وفاشل , لقد فشلت الليبرالية العربية التي جاءة صورة شوهاء لليبرالية الغربية التي نهضت بمجتمعاتها وقعدت الأولى بمجتمعاتنا وكانت عقبة كأداء أمام مشاريع النهوض العربية والإسلامية !!!
    كان آخر صوت نشاذ أصدرته هذه الليبرالية ما دعي بـ " بيان الليبراليين العرب " والذي ولد ميتاً بعد أن كان خداجاً !!! تولى كبر هذه المؤامرة الأخيرة على الأمة نفر من أبناء جلدتنا حملوا لواء الخيانة للأمة وعن جدارة واستحقاق وهم معدو البيان (العفيف الأخضر ،جواد هاشم، وشاكر النابلسي ) * , وقد وصف البيان بأنه موقع من أكثر من أربعة آلاف شخصية !!!! وهذا البيان طبعاً لا يتحدث عن جرائم الأمريكان وبني صهيون ولا يدين أي عمل من هذه الأعمال بالمرة بل أنه يدين الأعمال الإرهابية ( المقاومة ) التي تستهدف الأبرياء !!!! ولا أدري من هم الأبرياء الذين استهدفتهم العمليات الاستشهادية تلك !!!!!
    وحتى تتضح الصورة سأنقل لكم هنا بعض عبارات شاكر النابلسي الذي يضع أمام اسمه لقب دكتور زوراً وبهتاناً ..

    فتأملوا معي الهدف من البيان , وهو تخفيض عدد الفتاوى التي تشجع على الإرهاب !!!!!
    وكيف أن المعركة التي تديرها اللبرالية العربية أصبحت تجاه قلوب الأمة , فأسنة حرابها لا توجه إلى العدو الصائل بين ظهرانيها بل أنها موجهة إلى علمائها ومشائخها وعلى رأسهم الشيخ الدكتور يوسف القرضاوي !!!!
    وتأملوا معي الفقرة الآتية :

    فهنا كانت الإجابة واضحة على سؤال مباشر, فهو تيار أفراد وليس تياراً جماعياً أو يشكل مجموع الأمة وتطلعاتها ولا ينبثق من آمالها وتطلعاتها لأنهم مجرد شواذ في الأمة ارتضوا أن يكونوا مطية للغرب !!!!
    ويستطرد في قوله حيث يقول :

    فهذه هي أهداف الليبرالية مهما تمسحت بمسوح الحرية والإنعتاق لأنها في الحقيقة واحدة من بنات الديكتاتوريات وحيلها القذرة , فهي لا توجه سهامها تجاه الحكومات الدكتاتورية التي تصلي الناس العذاب صبحاً ومساءً ..
    ثم تأمل – أخي الحبيب – قدوته , ستجد أنه التنوير في أوروبا مع اختلاف البيئة واختلاف الضرورات التي دعت إلى ذلك , بل أنه يرى أن الدين الإسلامي ( أسوأ ) من الدين المسيحي , فهو بهذا يعزز الإنقلاب على المفاهيم الإسلامية أصلاً أسوة بما حصل في الغرب , وهنا يظهر الوجه البشع لهم ولدعوتهم , ويتضح أن مشكلتهم ليست مع رجال الدين بل هي مع الإسلام ذاته , فتأمل معي قوله : باعتبار " أن الدين المسيحي لم يكن ديناً سياسياً حاداً كالدين الإسلامي في هذه الأيام."
    ويواصل القول :
    فنعلم عندها أن الذي يعطل نمو الليبرالية ودوتها إلى العلمنة إنما هي الأحزاب الدينية , فبمقارنة طفيفة يرى أن الأحزاب الدينية المسيحية لم تكن بسوء نظيرتها الإسلامية ودلل على ذلك بحركة الأخوان المسلمين التي اعتبرها أكبر عائق أمام توجهاته تلك !!!! بل ويعتبر قيام الدولة الإسلامية هي المشكلة الأكبر !!!!! فعلاً شاهت الوجوه .
    ويقول أيضاً :

    فتأملوا من هم أعداء الليبرالية العربية !!!
    لم يعد اليهود هم الأعداء ..
    ولا النصارى الذين يحتلون الأرض والماء والسماء !!!
    لا ..
    إنها الأحزاب الإسلامية !!!!
    ويقول أيضاً :

    فهل رأيتم كذباً أكبر من هذا ؟؟
    أي مستقبل للعراق هذا الذي تبشر به الليبرالية ؟؟
    وأي مستقبل للقضية الفلسطينية ؟
    وأي إصلاح سياسي في العالم العربي ؟
    وما هي حقوق الأقليات التي منحت ؟
    وأين هي مظاهر مساواة المرأة بالرجل ؟؟
    فجميع هذه الانتصارات الكرتونية على صفحات الجرائد والإعلام المشحون من قبلهم أوهمهم بأنهم قدموا إنجازاً !!!
    إن هذا يا عزيزي شاكر احتلال , فمستقبل العراق محتل , ومستقبل فلسطين محتل , ومستقبل الأمة السياسي مجهول في ظل دعم العم سام لهذه الزعامات ..
    وأخيراً يظهر وجهه القميء ويعلنها صراحة حيث يقول :

    فهنا نرى الوجه القميء للبرالية العربية التي أشاحت بوجهها عن أوجاع الأمة لتغرز سكين غدرها في جسدها مدعية أنها الأولى بالإتّباع ..
    فواعجي !!!!
    والسلام عليكم ..
    _____________________
    * وزير التخطيط العراقي السابق الدكتور جواد هاشم والمفكر التونسي العفيف الأخضر والكاتب الأردني الدكتور شاكر النابلسي
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-06-27
  3. فيصل الذبحاني

    فيصل الذبحاني عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-02-26
    المشاركات:
    264
    الإعجاب :
    0
    العزيز الشاحذي
    موضوع جميل لكنه لا يخلوا من الخلط
    ماهي الليبرالية الكلاسيكية والليبرالية الجديدة ...؟
    ما اوجه الشبه والاختلاف من وجهة نظرك ام انهما كائن واحد ...؟
    تحياتي لك ..
    **
    **
    **
    اعذر شوه حضوري
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-06-27
  5. DhamarAli

    DhamarAli مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-03-02
    المشاركات:
    6,687
    الإعجاب :
    0
    اخي الشاحذي موضوع جميل ويستحق التأمل.........

    ولكن لي سؤال هل يوجد في اليمن الان تيار ليبرالي او افراد ليبرالين لها صوت مؤثر في المجتمع اليمني الذي يوصف بالمحافظ؟؟

    انا ارى ان صوت الليبراليه افل وسيتبعه صوت وافراد الحركات الاسلامية المتشدده والمتطرفه وان هذا العصر هو عصر التيارات والاحزاب الاسلامية والفكر الاسلامي المعتدل والوسيط وان اي صوت يقال عنه ليبرالي انما هو على صدر بعض الجرائد والكتب فما رأيك؟؟

    شكرا لكم ولي عوده ان شاء الله........
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-06-27
  7. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    أخي فيصل :
    هل قرأت الموضوع ؟؟؟

    لأن أسئلتك أبعد ما تكون عن شخص قرأ وفهم الموضوع ..


    والسلام عليكم ..
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-06-27
  9. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    أخي العزيز الدكتور ذمار علي :
    هؤلاء لا يمثلون سوى صدى فقط , وعلى الرغم من أن تأثيرهم غير ملموس إلا أن جميع الأبواب مشرعة أمامهم فالإعلام نهب لهم ( بأشكاله المتعددة وصوره التنوعة ) , والليبراليون اليمنيون هم أسوأ الليبراليين عالمياً إذ أنهم وقعوا في حفرة لم يستطيعوا منها خروجاً ..

    فإن كان أشباهمم من بني يعرب صرحوا بالعبارة الواضحة إلا أن أصحابنا ما زالوا يتحدثون من وراء حجاب!!!

    بل أنهم تحوّل بين غمضة عين وانتباهتها إلى حجة في الدين فيفتي فيه وفقاً لهواه فيحلل ما يريده ويحرم ما يريده دون وجل ولا خوف !!!!

    أثرهم على الحياة العامة سيكبر يوماً إثر يوماً خصوصاً وأنهم يلقون الدعم السخي من قوى الهيمنة العالمية ولا يتم ذلك سراً بل واضحاً وأمام الناس !!!

    واعلم أخي أن الولايات المتحدة الأمريكية رصدت أكثر من خمسين مليون دولار دعماً لليبراليين الجدد تولى اليمنيون وأشباههم النصيب الأوفر ما حدى بلبراليي بلاد الشام ومصر أن صرخوا في وجه أمريكا بأنها " ظالمة " , وعد إلى أرشيف الجزيرة في برنامج ( من واشنطن ) لتدرك صدق ما أقول ...

    أعجبني جداً تحليلك الأخير , ولكن مع ذلك فهؤلاء - أي الليبراليون - مشكلتهم الحقيقية مع الإسلام نفسه لا مع الجماعات ولا يهمهم كونها متطرفة أو غيره , فهو بالنسبة لهم العدو الأول والأخير ..

    والسلام عليكم ..
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-06-27
  11. فيصل الذبحاني

    فيصل الذبحاني عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-02-26
    المشاركات:
    264
    الإعجاب :
    0
    ههههههههههههههههههههههههههههه
    هههههههههههههههههههههههههههه
    عزيزي الشاحذي
    فقط اجب عن السؤال حتى يتسنى لجلالتك معرفة مدى علمي وقراتي في هذا الموضوع
    وحتى لا اتجنى عليك ولا اتجنى على فكرك النير
    **
    **
    **
    اعذر شوه حضوري
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-06-27
  13. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    أرجو أن تتجنى عليّ وعلى فكري النيّر فقط اكتب لي موثقاً ما تقول ...

    وأنتظر ما ستسفر عنه غزوتك الجديدة متمنياً من الله أن تكون في صلب الموضوع فعهدتك مشرقاً ومغرباً ..

    ولو أردت أن أفتح معك موضوعاً حول ( تأريخ اللبرالية والعلمانية وكذبة المجتمع المدني في العالم العربي فأنا على أتم الأستعداد ) ولكن ليس هذا مبحثنا هنا فأرجو أن تقرأ العنوان إذا لم تجد وقتاً لتقرأ الموضوع ..


    والسلام عليكم ..
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-06-27
  15. ابن عُباد

    ابن عُباد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-06-04
    المشاركات:
    22,761
    الإعجاب :
    1
    على قدر ما يغيظني الخبث والمكر السيئ الذي لن يحيق إلا بأهله
    إلا إني أحس بحسرتهم وهزيمتهم وقلة حيلتهم من البيانات والتصريحات الكاذبة
    والتي تبدي ما يخفون في صدورهم ( تعرفهم من لحن القول ) وهؤلاء لم يعد لحن قول فقط
    بل اظهروا عداؤهم للإسلام وأهله تصريحاً لا تلميحاً
    والله سيهلكون حسرة دون أن يحققوا أي هدف من أهدافهم ومخططاتهم الخبيثة بهذا الدين ..

    لاحظ كم يغيظهم الدكتور يوسف القرضاوي حفظه الله
    ولذلك أنا أتوجه إلى إخواننا الذين لا يعرفون قدر بعض العلماء والمفكرين الذين يذودون عن الإسلام
    وأقول لهم ، أنظروا إلى خطاب أعداء الإسلام من أين يأتيهم الخطر ، ومن هم الذين يعيقون حركتهم ويفشلون مخططاتهم
    بالفعل الدكتور يوسف بألف رجل ..

    وبعدين هناك الكثير من المغالطات ، أهما قول النابلسي أن التيار اللبرالي يزداد قوة
    وهي فرية نفاها بنفسه في إجابته التي سبقت هذا الحديث
    أما قوله أن اللبرالية صوتها أصبح مسموع فنقر له بذلك ، نعم أنكر الأصوات مسموع ولكنه صوت منكر مهما على
    وستضل الأمة تنكر هذا الصوت مهما على
    البركة في المال الأمريكي الذي جعل أصواتكم تسمع ، ولولا الدعم الأمريكي لما تبجحتم كل هذا التبجح ..

    السؤال الذي يسأله المرء نفسه دائما :
    هل هؤلاء يعرفون أنهم يوظفون للنيل من الإسلام والمسلمين ؟
    هل هؤلاء يعرفون أنهم أعداء أنفسهم وأوطانهم وشعوبهم ؟
    هل هؤلاء يعرفون أنهم رأس الحربة في خاصرة الأمة ؟
    السوابق تجعلنا لا نتردد في الإجابة ، والحقد الذي تنفثه الفواه لا يجعلك في حيره من الإجابة
    نعم يعرفون ، كيف لا وقد جاءوا على ظهر الدبابة الأمريكية إلى وسط بغداد
    ومستعدين أن يأتوا على ظهر الدبابة اليهودية إلى كل العواصم العربية ، بل إلى أي بقعة مقدسة

    قاتلهم الله هم العدو فاحذرهم

    مع خالص تحيتي ....
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-06-28
  17. فيصل الذبحاني

    فيصل الذبحاني عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-02-26
    المشاركات:
    264
    الإعجاب :
    0
    ياعزيزي
    دعك من جنون العظمة هذا والانا المريضة التي تسكنك
    اجب عن سؤالي فقط .... وفقط ..... وفقط
    ماهي الليبرالية الكلاسيكية والليبرالية الجديدة ...؟
    ما اوجه الشبه والاختلاف من وجهة نظرك ام انهما كائن واحد ...؟
    **
    **
    **
    اعذر شوه حضوري
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-06-28
  19. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    حتى أثبت لك أنك حاطب ليل ... فقط ..

    أنا أتحدث هنا عن الليبرالية العربية وليس الليبرالية العالمية , ولو تأملت فقط لوجدت أن الليبرالية الكلاسيكية وجدت نهايات القرن الثامن عشر وبدايات القرن التاسع عشر , وأتت بعدها الليبرالية الجديدة التي اتفقت مع الليبرالية الكلاسيكية في بعض النقاط واختلفت في البعض الآخر , وكما ترى أن هذا ليس موضوعنا لأن الليبرالية العربية من رأسها إلى أخمص قدميها من بنات الليبرالية الجديدة ...

    هل تنبهت الآن لماذا أقول لك ركز على العنوان , إذ أنني لا أتحدث عن تأريخ الليبرالية العالمية ولكني أتحدث عن ( من هو العدو الحقيقي لـ اللبرالية العربية ) ...

    ولن أعذر شوه حضورك حتى تفهم ..

    والسلام عليكم ..
     

مشاركة هذه الصفحة