الحوار المفتوح على الصحوة نت

الكاتب : باحث عن الحق   المشاهدات : 428   الردود : 0    ‏2006-06-27
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-06-27
  1. باحث عن الحق

    باحث عن الحق عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-09-17
    المشاركات:
    326
    الإعجاب :
    0
    25/6/2006

    البركاني يعتبر ترشح الرئيس استجابة لإرادة الشعب.. في حوار (الجزيرة) المفتوح , قحطان: سنخوض المنافسة أياً كان مرشح المؤتمر، والقيلي تعلن نفسها مرشحة للأبد

    الصحوة نت- مجيب الحميدي

    قال محمد قحطان الناطق الرسمي بإسم أحزاب اللقاء المشترك أن الحزب الحاكم يتعامل مع الآخرين كشحاتين لا مواطنين شركاء.
    وأضاف خلال مشاركته في برنامج (حوار مفنوح) بقناة الجزيرة: "الحزب الحاكم لا يزال يفهم أن الأغلبية تعني تملك كافة مؤسسات الدولة ومقدراتها وتسخيرها لمصلحته وإقصاء الآخرين" وأكد أن المعارضة اليمنية تناضل من أجل القضاء على مفهوم هذا التملك منذ عام 1948م.
    وحول عدم تقديم المعارضة لمرشحها الرئاسي حتى الآن قال قحطان: إن الموعد القانوني لتقديم المرشحين لم يبدأ بعد، مؤكداً أن المعارضة تنتظر نتائج اجتماعات اللجان المركزية لبعض أحزاب اللقاء المشترك وستعلن خلال هذا الأسبوع عن مرشحها وقال قحطان أن برنامج مرشح المشترك الرئاسي هو برنامج الإصلاح الوطني الشامل الذي أعلنه المشترك قبل عدة أشهر، وأشار الناطق الرسمي باسم أحزاب اللقاء المشترك إلى أن السلطة تتجاهل أحوال الناس المعيشية الصعبة وتدهور العملة والمأزق الاقتصادي والسياسي الذي أوصلتنا إليه.
    وفضل قحطان عدم الخوض في تفاصيل ما أسماه طقوس المؤتمر وأساليبه في الإعلان عن مرشحه واستخدامه لأجهزة الدولة ووسائل الإعلام الرسمية التي ينفق عليها جميع أبناء الشعب.
    وأكد قحطان أن أحزاب اللقاء المشترك ستخوض المنافسة أياً كان مرشح المؤتمر.
    من جهته قال سلطان البركاني الأمين العام المساعد للمؤتمر الشعبي العام أن مسيرة أمس السبت وتراجع الرئيس عن قرار عدم ترشحه تعبير عن قناعة وإرادة شعبية.
    واستنكر البركاني تصريحات بعض قيادات المعارضة حول ضرورة الشراكة في إدارة الدولة وقال: إن المؤتمر منح اللقاء نسبة لا يستحقها في اللجنة العليا للانتخابات.
    وأكد علي الضالعي رئيس الدائرة الإعلامية للتنظيم الوحدوي الشعبي الناصري في مداخلته أن مسيرة الأمس كانت حشداً سخرت له إمكانيات الدولة لا احتشاداً حقيقياً، وأشار الضالعي إلى أن الحزب الحاكم كما سخر إمكانيات الدولة لصالح مرشحه سخر هذه الإمكانيات في المقابل لقمع المهرجانات التي نظمها اللقاء المشترك وضرب مثلاً بما حدث في دائرة النائب سلطان البركاني من اعتقالات طالت الفنان المسرحي فهد القرني وقال الضالعي أن الأسلوب الذي تتعامل به السلطة لا يستوعب فعالية صغيرة للمعارضة في منطقة نائية.
    الكاتبة رشيدة القيلي التي أعلنت نفسها مرشحة للانتخابات الرئاسية استغلت مداخلتها لتعلن نفسها مرشحة مدى الحياة احتجاجاً على إعلان الحزب الحاكم التمديد لرئيس الجمهورية 35 عاماً, وقالت: إن الرئيس بهذا التمديد سيكون رئيساً لليمن مدى الحياة ولهذا قالت أنها ستكون مرشحة مدى الحياة بغض النظر عن نتائج مجلس النواب.
    واستغربت رشيدة لكون الحزب الحاكم بعد حشد المعسكرات والموظفين حشد مليون شخص في حين يتجاوز السجل الانتخابي التسعة ملايين من الناخبين.
    واستنكرت رشيدة تسخير المؤتمر لخطباء الجوامع لدعوة الناس في خطب الجمعة للخروج إلى المسيرة، وهاجمت القيلي أحزاب اللقاء المشترك لأنها وقعت مع المؤتمر اتفاق مبادئ وهي تعلم أن الحزب الحاكم لا يلتزم بأي عهد أو ميثاق واستدلت بانتهاكه الالتزام بحيادة الاعلام بعد ساعات من توقيع الاتفاقية التي لم يجف حبرها، واتفقت آراء أكثر من مشارك في التعبير عن الحزن والآسى لنجاح ما أسموه لوبي الفساد في الحزب الحاكم في حرمان الرئيس من فرصة دخول التاريخ من أوسع أبوابه في حين ألمحت أراء البعض إلى أن إعلان الرئيس كان مجرد مناورة سياسية.
     

مشاركة هذه الصفحة