المقارنه بين طفلنا... وطفلهم

الكاتب : الصلاحي   المشاهدات : 520   الردود : 1    ‏2002-06-11
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-06-11
  1. الصلاحي

    الصلاحي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-20
    المشاركات:
    16,868
    الإعجاب :
    3
    [​IMG] [​IMG]

    [​IMG] [​IMG]

    محمد الدرة المسلم ........إيليان غونز الكوبي

    فما بعد المقارنة إلا القرار

    ياناظرا إلى المقارنة ..

    أعلم أن الذل تغشاك ..والتشاؤم لفك ..والظلام قد غطى عيونك ..ولك كامل الحق في ذلك ..كيف لا ..وأنت ترى أمتنا تعيش من الذل والهوان مالله به عليم..

    ففي المقارنة البائسة نرى مايذيب القلب كمدا ويفجر الفؤاد هما وأسى..

    فطفلنا يصرخ ..وطفلهم يصرخ

    وطفلنا مذعور..وطفلهم مذعور

    وصورة طفلنا تهز العالم ..وصورة طفلهم تهز العالم..

    أحوال متشابهة!!

    ولكن..

    طفلهم يعود ..وطفلنا يموت ..

    وطفلهم يلهو ..وطفلنا.. كرسيه يئن ويشكو..

    وطفلهم يهتز فرحا بلقاء والده..وطفلنا ..يهتز ألما في أحضان والده..

    أحوال مختلفة!!

    تشابهت أحوال ..وأختلفت أحوال ..فلا حــول ولا قوة إلإ بالله العظيم ..!!



    ولكن ..



    ليس عند هذا الحد نريد أن نقف..ولا عند الصورة الأخيرة من المقارنة نريد أن ننهي "مقارنتنا"..

    بقية من حلقات وصور نريد أن نصنعها نحن ..ونرسمها نحن ..ونعرضها نحن ..

    فهلم بنا نكمل "المقارنة" !!





    ولاأخفيك- قارئ الرسالة - بأنني قبل كتاتي لهذا الموضوع قد استطلعت العديد من الآراء وقرأت العديد مما ورد حول هذه المقارنة ..المقارنة بين محمد الدرة ..وإيليان جوانز اليس

    فاسمحولي- أخي وأختي– أن أدلي بدلوي وأن أقدم لكم رأيي فأعانكم الله على رأي الثقيل الممل..



    *أمتنا – أيها المقارن بين الصورتين – حالها وباختصار شديد ..هو هذه المقارنة ..!!

    فالتناقضات يلحظها الصغير قبل الكبير..والأولويات نحتاج إلى دروس خصوصية لكي نتقن ترتيبها..والخلافات حدث ولا حرج ..

    ولهذا..فنحن بحاجة إلى من يعيد ترتيب الأوراق ..وصياغة القصة ..

    نحن بحاجة إلى شخص من طراز نادر ..

    نحن بحاجة إلى صلاح دين آخر..

    ربما كان ذلك الصلاح ..أنا أو أنت..

    أخي..ربما كنت أنت ..صلاح ديننا!!

    أختي..ربما كنت أنت ..أم صلاح الدين القادم!!

    يبقى القرار فقط !!



    *المقارنة هنا ليست بين مصيرين ..فكلنا يعلم بأن محمدنا المسلم ترجى له جنان الخلد بإذن الله ..وأن طفلهم الله أعلم بمصيره ..إن أسلم فقد نجا ..وإن كانت الأخرى ..فالويل له ..

    وكما قال أحد الأخوة في تعليق له

    طفلنا مات ليحيا في الحياة الحقيقية ..

    وطفلهم عاش ..ليموت في الحياة الحقيقية..



    وهي أيضا ليست بين دينين ..فشتان بين الثرى والثريا ..ولا حاجة للتفصيل..فالأمر جد واضح!!



    ولكن المقارنة شأنها شأن آخر ..شأن ربما خفي على القاصر..أقول ربما ..ولكنه – أجزم - لم يخف على المتأمل الناظر ..وأحسب أن أغلب من أطلع على هذه المقارنة قد كان من الصنف الثاني فأدرك المراد .. وتنبه إلى المغزى ..فهنيئا للأذكياء!!



    *ولاعجب إن قلت لكم ..أنني لمست من أخواني وأخواتي تأثرا شديدا لم أكن لأتوقعه جراء هذه المقارنة ..فالعواطف قد ماجت والأحاسيس قد ثارت وجاشت ..وبهذه العواطف الأحاسيس يمكننا أن نفعل الكثير ..بشرط أن لا تكون عواطفنا كما سحب الصيف !!

    فقرارك – أيها المقارن – بترجمة عواطفك إلى عمل جاد ..ومشاعرك وأحاسيسك إلى واقع مبادرة عملي هو مالا أحتاجه منك أنا ..ولا يحتاجه محمد الدرة منك ..بل تحتاجه منك الأمة بأسرها!!

    وتذكر ..

    أن الأمة بحاجة إليك …فهل أنت محتاج لها ؟؟



    *أخي / أختي

    إن بإمكاننا أن نقدم الكثير إذا أحسسنا أنه بإمكاننا أن نقدم الكثير..

    إما إذا كان الإحساس مفقودا ..فما على فاقد الإحساس من لوم ولا تثريب.. والأمة في غنى عن الجبناء!!







    *إن نافذة التفاؤل – أيها المقارن – هي النافذة التي أدعوك إلى النظر من خلالها إلى أرض الأحداث ..

    وإحساسنا بأن النصر قريب وقريب جدا إحساس لابد أن نعيشه وتعيشه أمتنا ..خصوصا في هذه الأيام ..

    فنور الفجر لا يبزغ إلا بعد إحللاك الظلمة ..

    والولادة لاتكون إلا بعد الآم المخاض..

    و"صور النصر والغلبة" ..لا نراها إلا بعد أن تمل أعيننا "صور الذلة والهوان"..

    وقال المتفائل قديما..

    اشتدي أزمة تنفرجي ..قد آذن ليلك بالبلج





    وعلى مر التأريخ تتكرر الحوادث وتروى لنا القصص..

    فبعد أن استيأس الناس ..وقال الرسول والذين آمنوا معه متى نصر الله .....جائهم الجواب : الا إن نصر الله قريب..

    موسى عليه السلام ...البحر أمامه ...والفرعون خلفه ..ويقال : إنا لمدركون ..

    فيجيب : كلا إن معي ربي سيهدين

    فيأتي الجواب سريعا ...فأوحينا..والفاء تدل على السرعة...وينفلق البـحر...



    مهاجران ..مطاردان من قبل قوات أمن الكفر...محمدٌ صلى الله عليه وسلم وأبو بكر..

    ضعيفان لاحول لهم ولاقوة إلا بالله العظيم ...ومع ذلك ..انتصرا ...ومابالك باثنين الله ثالثهما...

    يعقوب عليه السلام ...تمر عليه السنين ..بعد فقد يوسف ..سنوات العمل عند العزيز ..وسنوات السجن ...وسنوات الملك ...ومع ذلك لازال يداعب الأمل خياله بعودة ابنه يوسف...ويقول : إني لأجد ريح يوسف..فيقال له ..بعقلية سطحية لاترى الأحداث إلا بمنظار عقلي بحت : تالله إنك لفي ضلالك القديم ...فأجابهم بعد أن ارتد بصيرا

    إني أعلم من الله مالاتعلمون ..



    وإني على أمل كبير بأن قصتنا هذه ستروى في يوم من الأيام كشاهد على " إن مع العسر يسرا "..!!



    لنعش روح التفاؤل أحبتي...ولنترجم التفاؤل إلى عمل ....وسنرى النتيجة بإذن الله ..



    *وعلى هذا – أخي المقارن – فالنصر قادم والتمكين قريب بإذن الواحد الأحد ..ولكن فخرنا الحقيقي ..وشرفنا المروم هو "المشاركة في صناعة ذلك النصر"!!



    *أخي المقارن يبقى القرار هو الجزء الأخير من المقارنة ..

    قرارك بأن تكون لبنة بناء إيجابية تزين جدار النصر الموعود..

    قرارك بأن تساهم في نصرة هذا الدين ..أيا ما كان موقعك ومكانك ..

    قرارك بأن تكون علامة موجب كتبت بالخط العريض في دفتر قد مل علامات السلب الكئيبة!!

    عندها ..

    ستخرج الجموع لتهتف ..خيبر خيبر يا يهود .. جيش محمد سوف يعود..ليس كما الصورة في مقارنتنا!!

    وسيتعلق الطفل باأبيه ..جذلان فرحا ..يصرخ : هاهو النصر أبي ..هاهو النصر أبي..

    وسنرفع أيدينا بعلامات النصر الحقيقية ..وسننسى زمن القبلات وعلامات النصر المزيفة !!

    وسنعقد "المقارنات بالصور" التي تبكي الناظر إليها ..ليس حزنا وألما ..وإنما فرحا وسعادة بالنصر المؤزر..

    وستتراءى لنا صور الشهداء الأطفال في الأفق..يلوحون بأيديهم يباركون لنا العزة والتمكين ..ويهتفون :

    تقضي البطولة أن نمد جسومنا جسرا..فقل لرفاقنا أن يعبروا..



    سيحدث هذا فقط ..وبإذن الله إذا أكملنا الجزء الأخير من المقارنة ..

    الجزء الذي يعتمد عليك أنت ..

    جزء القرار !!

    قرار ترجمة العواطف..

    قرار العلامة الموجبة ..

    قرار التغيير..



    تذكر دائما..

    أن القرار له قدسيته عند الأقوياء!!

    وسلامتكم

    [l]كتبه أخوك: الأديب بن محمد الناصر[/l]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-06-11
  3. الصلاحي

    الصلاحي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-20
    المشاركات:
    16,868
    الإعجاب :
    3
    تابع ... للمقارنه

    [​IMG]
    هذه الصورة هزت العالم
    [​IMG]
    هذه الصورة هزت العالم
    [​IMG] [​IMG]
    في هذه الأثناء..كان كل رئيس يمارس ردة فعله بطريقته الخاصة
     

مشاركة هذه الصفحة