الحريه هي نقطة البدء

الكاتب : نجم الحريه   المشاهدات : 339   الردود : 0    ‏2006-06-26
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-06-26
  1. نجم الحريه

    نجم الحريه عضو

    التسجيل :
    ‏2006-06-02
    المشاركات:
    17
    الإعجاب :
    0
    وليسة الحريه هي ان نجد مانأكله كما يعرفها بذالك الماديون أصحاب فلسفة المظمون الإجنماعي للحريه ) فالحيوان يجد مايأكله وظمان الطعام لايكفي ليجعل الإنسان إنسانأً .. فالإنسان حيوان حر يفكر لنفسه ويقررلنفسه وقد يختار الجوع فيصوم وقد يختار الموت دفاعأً عن قضيه فيموت, وقد يتطوع في حرب إنتحاريه يعلم انه لن يعود بعدها لانه قرر ان يقول لا.. وفي هذه القدره علي أن يقول لا للظلم لا للباطل يكمن المعني الوحيد للحرريه فاءذا سلبناه هذه الحريه فاءنا نسلبه في الوقت نفسه الوسيله الوحيده لخلاصه فلا فضيله لمن يطيع القانون خوفأً .. وأمام الخوف والإرهاب يمكننا ان نتصنع الفضيله.. ولاكن لايمكننا ان نكون فضلاء حقيقيون لأن الخوف يسلبنا الكرامه .. والعطاء يستحيل أمام من يذكرني في كل لحضه اني مجبر مكره علي العطاء.. واي عطاءهذا الذي سوف اعطيه..ربما أعطيت بالقول والكلام وبالكذب والنفاق.. ولاكني لن اعطي بالفعل .. والنتيجه هي مجتمع المخاوف والزلفي وطلب المنفعه بالتقرب إلي السلطه وطلب الأمان بالكذب علي الرئس وطلب المنفعه بالتجمع في شلل . والاءجاده والإتقان والعمل بضمير قيم وإخلاص لايمكن احكام الرقابه عليها.. والنتيجه أن الحاكم لن يجد الوسيله إلي ذلك المستوئ من الإنتاج الذي يحلم به لأن الحريه مفتقده والخوف هو الذي يقف رقيبا علي جميع الألات .. اما الكلام عن نشر الأخلاقيات الجديده بالتلقين المستمر عن طريق الإذاعه والتلفاز والشعارات والملصقات والخطب الرنانه فهو تفائل ساذج فالأخلاق تنموبتفاعل من الداخل وليس بالإملاء والتلقين من الخارج .. ان لم يجد السطح الملائم لأستقباله فاءنه يجف ويسقط من فوقه بعد قليل .. التغيير الإخلاقي أعمق كثيرأأ من مجرد التلقين انه إقتناع داخلي وارتباط وجداني وإعتناق يحتاج إلي الحريه المحضه .. وعلي سبيل المثال الجندي الجبان لايمكن أن يتحول إلي جندي شجاع بعد برنامج إذاعه والمؤثرات العفويه التي يمكن أن تلقيها كلمه إذاعه في قلب جندي ماتلبث أن تتبخر بعد اول طلقه .. وإنما شجاعة المحارب لاتكون إلانتيجة ايمان وإقناع ومحبه مطلقه لشئ يؤمن به ويدافع عنه حتي الموت هذا الشئ لايمكن أن يقنعه إلا عن حريه كامله وإختيار .. الحريه هي روح الموقف الإخلاقي وبدون الحريه لا أخلاق ولي إخلاص ولا إبداع ولا إتقان فمن اجل ان نلتزم بواجب لابد ان ناخذه علي عاتقنا بكامل حريتنا لا لمجرد تكليف من سيادة الرئس كما كلفنا التصويت له بترغيب وبترهيب والتوعد .. الرئس اجوع شعبه اعوام كثيره لكي يجبرهم بلقبول باليسير لكي يصفقوا ويعتصموا ويتضاهرو امام عدسة المصورين وعدسات مصوري الأقنيه العالميه لادري هل الرئس وبطانته الفاسده يعتقدواان ان العالم غبي وليس مدرك مايجرئ ورئ الكواليس من خطط سساذجه ؟؟؟ اين الحريه التي نحن منتظرين لها من سنوات طويله .. هل الحريه الحقيقيه مؤجله بدعوئ الوصايه علي الشعب في مرحله انتقال هو قرار في الوقت نفسه بتأ جيل الصدق والأمانه والشجاعه الضروريه لمحاسبة المفسدين والمرتشيين وقيام دوله دموقراطيه يحتذا بها وحرية التعبير وحفظ كرامة الشعب ومعتقداته الدينيه وحفظ المال العام للدوله وبنا مؤاسسات ومصالحه وطنيه ونبذ العنف وإغلاق المعتقلات وتحطيم الات التعذيب والعوده للوعئ وتفقد حالت الرعيه وما يحتاجون اليه من اشياء ضروريه مثل المستشفايات التي هي شبه منعدمه ولي يوجد حتي مستشفئ واحد مواهل لإستقبال المرضئ اللهم إلا مباني مسماه مستشفايات ؟؟ وليس الخطا ان يخطي الإنسان فالإنسان بشر ولاكن الخطا الإستمرار فيه ( والرجوع الي الحق فضيله )
     

مشاركة هذه الصفحة