فك الأسد.. ومونديال الانتخابات الرئاسية

الكاتب : الجمهور   المشاهدات : 771   الردود : 13    ‏2006-06-25
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-06-25
  1. الجمهور

    الجمهور قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-06-09
    المشاركات:
    2,685
    الإعجاب :
    0
    فك الأسد
    ومونديال الانتخابات الرئاسية

    منذ إعلان نتائج الانتخابات الرئايسية وفوز الرئيس علي عبدالله صالح عام 1999م، والرجل يبحث عن الدور السياسي الذي يتيح له الخروج من السلطة كبطل قومي وزعيم سياسي، استطاع تحقيق الكثير من الإنجازات الوطنية، وعلى رأسها التداول السلمي للسلطة..
    مع التزامن لسعيه في نفس الوقت لضمان مستقبل زاهر لابنه يستطيع من خلاله تقديمه للشعب اليمني كرئيس للجمهورية، وكذا ضمان مكتسبات العائلة بما تحقق لها من إمكانات وحازت من مناصب عليا سواء في الدولة أو في الجيش.
    وإذا كان الرئيس خلال الفترات السابقة قد استطاع إقصاء معارضيه السياسيين ممن كان يحتمل معارضتهم لأي مشاريع من هذا القبيل.. إلا أنه ومع مرور الأيام وجد نفسه أمام الاستحقاق الانتخابي الأخير [دستوريا]، وبالتحديد أمام أمرين أحلاهما مر:

    1- إما أن يسمح بتداول سلمي للسلطة، وصعود رئيس جديد للجمهورية، في انتخابات رئاسية يرعاها ولا يترشح فيها، فيحقق بذلك إنجازاً ديمقراطياً فريداً لليمن والمنطقة ككل، ويكتفي بما حققه من مكتسبات شخصية وسياسية ووطنية على طول الفترة السابقة من حكمه.

    2- وإما أن يتمسك بمنصبه ويترشح في الانتخابات القادمة، فيتحمل مسئولية المنصب ومسئولية البلد لفترة ستطول به سبع سنوات أخرى، تضاف لمشوار امتد 28 عاماً، ستشهد الكثير من الضغوط المحلية والإقليمية والدولية، والتي يعرف حجمها جيداً، ويدرك تأثيرها البالغ على سنه وصحته.

    وبما أن الرئيس قد أعلن قبل حوالي 12 شهراً، وبالتحديد في 17 يونيو 2005م عدم ترشحه للرئاسة في الانتخابات القادمة، بما يدل على أن قناعته الشخصية أقرب للخيار الأول منها للخيار الثاني، إلا أن ذلك لا يعني أنه لم يحضر جيداً لهذا الخيار أو ذاك!
    مع أنه ترك الحبل على الغارب -كما يقولون- ولم يُظهر حتى لأقرب المقربين منه أي تراجع عن ذلك القرار، حتى بداية العام الجديد -على أقل تقدير- حين أصدر قرار العفو العام عن أتباع الحوثي وإغلاق ملف صعدة، وبالتزامن مع قرار العفو الخاص عن مثيري الشغب المسجونين على ذمة المظاهرات التي خرجت في عدد من المحافظات تعبيراً عن رفضها لسياسة حكومة الجرع والتجويع.

    بعد ذلك بدأ الشارع السياسي ومن ورائه الشارع اليمني ينقسم -بشكل ظاهر ومعلن- بين مطالب بعدم ترشح الرئيس بناء على قراره ووعده بترسيخ مبدأ التداول السلمي للسلطة، وبين مطالب ببقائه وترشحه في الانتخابات القادمة..
    وأياً كانت الأسباب أو المبررات لهذا الطرف أو ذاك، إلا أن كلاً منهما محكوم بضغوط سياسية مسبقة، فرضت عليه اختيار ذلك الموقف وخلق الأسباب المناسبة له..

    فالطرف الأول، الذي يطالب بعدم ترشح الرئيس -في معظمه طبعاً- وجد نفسه يعاني من الحرمان السياسي والاقصاء والإلغاء.. بالإضافة إلى تردي الأوضاع المعيشية والصحية للمواطنين، وتنامي ظاهرة الفساد المالي والإداري في أجهزة الدولة وتحت رعاية كبار مسئوليها..الخ، ويعتقد هؤلاء بأن رئيساً جديداً سيكون قادراً على إنصافهم وتجاوز كل تلك الإشكالات الجسيمة..
    ولم يُعرْ معظمهم أهمية مستقلة لمعنى مبدأ التداول السلمي للسلطة، بعيداً عن الاستحقاقات الشخصية أو الفئوية أو الحزبية الضيقة، وإن لم ننكر على أي منهم حقه في المطالبة بها والسعي لتحقيقها ولكن في ظل ظروف أخرى لا تتصادم واستحقاق وطني كبير مثل هذا.

    أما الطرف الآخر، والذي يطالب بترشح الرئيس علي عبدالله صالح وبقائه في منصبه لولاية أخيرة، فكان -في معظمه أيضاً- رهيناً لمصالحه الضيقة ابتداءً، ويسعى لتثبيت يده على تلك المصالح أطول فترة ممكنة، وحاول بكل جهد إثناء الرئيس عن قراره، وعلى رأس هؤلاء: كبار مسئولي الدولة، وقيادات حزب المؤتمر العليا، وكبار التجار والمستثمرين وأصحاب رؤوس الأموال في البلد.. ويعتقد هؤلاء -بل ويجزمون- في قرارة نفوسهم وواقعهم بأن بقاء الرئيس علي عبدالله صالح في منصبه سيحقق الغرض الذي من أجله أنفقوا على الحملات الإعلامية والجماهيرية والسياسية أيضاً من أموالهم وأوقاتهم.. وإلا لما أقدموا على شيء من ذلك التأييد وتلك الحفاوة بالرئيس وبالجماهير..

    وإذا كان الطرف الأول لم يُعر معناً لمبدأ التداول السلمي للسلطة، إلا أن الطرف الثاني لم يُعر معناً للرئيس نفسه!!
    يؤكد ذلك الحديث عن الفساد بشكل واضح وملموس وعلى شكل اعترافات مرئية ومسموعة، في أوساط المؤتمر الاستثنائي للحزب الحاكم المنعقد في قاعة 22 مايو بصنعاء ما بين الفترة من 21 إلى 24 يونيو 2006م، وكذا الحديث المتزايد لدى المواطنين عن المفسدين عبر مختلف الوسائل الرسمية والحزبية والمستقلة المعبرة عن الرأي العام المحلي، وكذلك خطابات فخامة الرئيس على مدار السنوات الماضية، وخطابه الأخير في ميدان السبعين أمام الجماهير المندفعة (وإن كانت بعضها مدفوعة) المطالبة له بالعدول عن قراره وترشيح نفسه للرئاسة المقبلة، والذي أكد فيه جديته وعزمه القضاء على الفساد، عرفاناً منه لحب جماهير الشعب اليمني أطفالاً ونساءاً وشيوخاً ورجالاً..

    وبرغم هذه المشاهد المتداخلة والمتشعبة والمختلفة، والضبابية الحاصلة بين الأطراف المؤيدة والمعارضة -في هذه القضية بالذات- إلا أن الظاهر بنبئ بكل بساطة بأن النتائج التي يرجوها أي طرف من تلك الأطراف لن تتحقق بنفس مطالبه، وإنما بمطالب الطرف الآخر! وبمعنى أدق: فإن تلك الأطراف مجتمعة لعبت أدوارها بشكل معكوس، لا بما يتوافق ومطالبها.. وأياً كانت تلك المطالب، فإن ما دلت عليه يوضح بصورة أو بأخرى المستوى السياسي الرديء الذي تنتهجه الشخوص السياسية الفاعلة في الساحة والتي تنتمي لهذا الطرف أو ذاك، وما ينقصها من التجربة والخبرة والوعي بمستقبل الأمور..

    وبالتالي فإذا كان هناك من واعٍ في هذا البلد فهو من رفض الخضوع لقرارات حزبه، وأملى شروطه عليه بعد أن نزل عند رغبة الجماهير المليونية، وهو الرئيس علي عبدالله صالح، الذي ثبت على قراره ما يقارب السنة، فضح خلالها المستوى المتدني لمعارضيه الشخصيين ومؤيديه المفسدين في آن واحد.. وكشف كذلك عن حقيقة ومستوى تقبل الشعب اليمني لمثل هذه التجربة (الأولى)، والتي لا يأمن من عواقبها في ظل الظروف الراهنة، والتي يعبر عنها البعض بالقول (جني تعرفه ولا إنسان ما تعرفه)!

    وإذا كان لي من كلمة أخيرة، شهادة للتاريخ، فإن أحزاب اللقاء المشترك، استطاعت أيضاً -ولو على خجل- أن تثبت وجودها وحضورها ووعيها بما يدور ويحصل من حولها.. فسابقت الجماهير الغفيرة لتنتزع شيئاً من فك الأسد!​

    علي إبراهيم الولي​
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-06-25
  3. الجمهور

    الجمهور قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-06-09
    المشاركات:
    2,685
    الإعجاب :
    0
    الموضوع لم ينشر بعد
    وانتزعته من الكاتب

    لأعرضه هنا على صفحات المجلس السياسي
    للفائدة والنقاش

    أخوكم
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-06-25
  5. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    أخي الجمهور
    كم تمنيت لو أنك قلت بأن يكون هذا التحليل الرائع لك شخصيا:)
    ومع ذلك ولأن الموضوع لم ينشر بعد (على ضمانتك);)
    ولأنك انتزعته من الكاتب (فك الأسد):D
    فهو يستحق التثبيت
    وليتك تضمن لنا بأن يسجل الكاتب العزيز في المجلس اليمني
    شكرا لك وله
    ولكما وللجميع
    خالص الود
    والتحية المعطرة بعبق البُن

    ملحوظة:
    لي عودة للتعقيب والنقاش بإذن الله
    بعد أن استفدت كثيرا من المطالعة
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-06-25
  7. الجمهور

    الجمهور قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-06-09
    المشاركات:
    2,685
    الإعجاب :
    0
    أخي العزيز تايم
    شكراً على تثبيت الموضوع
    ودائماً سأفخر بحضورك
    وتفاعلك معي

    وبالنسبة للضمانات :D
    فانا سأضمن لك اثنتين :eek:
    والثالثة خليها على ربك ;)

    والسلام
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-06-26
  9. jathom

    jathom قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2006-06-22
    المشاركات:
    12,498
    الإعجاب :
    0
    تحليل جيد إلا أنه أعطى الرئيس ما لا يستحقه فالرئيس لم يفضح أحداً بقدر ما حاول شد حزام حزبه المترهل سياساً وأيضاً محولة منه لإستجداء عطف الجماهير وظهر ذلك جلياً خلال الفترة الماضية من تذكير بمنجزات الرئيس وبما حققه و.....و.......الخ في وسائل الإعلام الرسمية بالرغم من أن فوز الرئيس في الإنتخابات محسوم سلفاً إلا أن الرجل بحاجة إلى فوز ساحق يسكت به أفواه خصومه في الداخل والخارج وتخفيف الضغوط الدولية التي يتعرض لها بسبب الفساد وتضييق الهامش الديمقراطي.
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-06-26
  11. lucif3r

    lucif3r عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-05-06
    المشاركات:
    354
    الإعجاب :
    0
    [​IMG]
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-06-26
  13. mohammed

    mohammed قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-11-17
    المشاركات:
    4,882
    الإعجاب :
    0
    يا اخي تعبنا صيح وهم
    علئ الرئيس فانه خير واحد لاغير
    وهو الانقلاب .
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-06-26
  15. البحار

    البحار قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-12-22
    المشاركات:
    19,341
    الإعجاب :
    17
    انا سوف احجز مقعد في الصفوف الامامية

    و سوف اعود بالتأكيد
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-06-26
  17. الجمهور

    الجمهور قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-06-09
    المشاركات:
    2,685
    الإعجاب :
    0
    الأخ العزيز/ تايم

    الأخوة المشرفين
    الأكــــــــــــــارم

    إلغاء التثبيت للموضوع من حقكم :eek:
    بس هل يمكن أعرف السبب؟!
    خصوصاً أنه يستحق التثبيت
    كما ذكر الأخ/ تايم
    والذي لا أعتقد بأنه قد استعجل
    في حكمه وقراره

    مع خالص الشكر
    والتقدير والمحبة
    والسلام
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-06-26
  19. الجمهور

    الجمهور قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-06-09
    المشاركات:
    2,685
    الإعجاب :
    0
    لقد أسمعت لو ناديت حياً



    يا جماعه الخير
    ((المشرفين))
    هل اعتبر ذلك
    من باب التهميش
    ام من باب الإهمال
    أم ماذا؟؟

    والاخوه الاعضاء :eek:
    الذين اشاركهم موضوعاتهم
    وأتفاعل مع مشاركاتهم
    ولا واحد عرف يقرأ الموضوع :D
    ويرد عليه اذا ما عجبه!!


    لعمرك ما ضاقت بلاد بأهلها
    ولكن أخلاق الرجال تضيق! ;)
     

مشاركة هذه الصفحة