فلاش للزرقاوي رحمة الله عليه

الكاتب : الوطواط   المشاهدات : 486   الردود : 8    ‏2006-06-25
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-06-25
  1. الوطواط

    الوطواط عضو

    التسجيل :
    ‏2006-03-16
    المشاركات:
    96
    الإعجاب :
    0
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-06-25
  3. ابو قايد

    ابو قايد عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-02-28
    المشاركات:
    1,931
    الإعجاب :
    1
    الرابط لايعمل ياوطواط معك رابط ثاني
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-06-26
  5. الوطواط

    الوطواط عضو

    التسجيل :
    ‏2006-03-16
    المشاركات:
    96
    الإعجاب :
    0
    اخي ابو قايد

    الرابط يعمل

    تأكد يمكن الخلل من عندك
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-06-26
  7. الثوره

    الثوره عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-02-05
    المشاركات:
    748
    الإعجاب :
    0
    يؤمن بالفكر التكفيري وله سوابق... كويتي ينحر ابنته أمام أشقائها لاعتقاده بأنها «ستذهب الى الجنة»

    الرياض - سعود الطياوي الحياة 2005/01/27

    أقدم كويتي على ذبح ابنته التي تبلغ 13 عاماً من العمر، اعتقاداً منه بـ«انها ستذهب الى الجنة». ولما قبض عليه رجال الأمن سألهم:هل ماتت، فأجابوه: نعم، فقال: الله يرحمها !

    هكذا بدأ الحاج عدنان علي المعروف، بحسب مصادر أمنية كويتية، باعتناقه الفكر التكفيري حياته بعد عودته من رحلة الحج هذه السنة. اذ استدعى ابنته فور عودته الى منزله وهم بتقييد يديها، فاعتقدت بأنه يداعبها في بداية الأمر، إلا أن الأب أحكم وثاقها فصرخت الصغيرة مستغيثة: «بابا الوثاق آلمني». ثم طلب منها نطق الشهادة، وربط حزاماً حول عينيها وهو يردد: «ستذهبين إلى الجنة».

    واستدعى الأب أشقاء الفتاة الصغار، بعدما أحضر سكيناً. وقال للفتاة انطقي الشهادة. وما ان فعلت نحرها فوراً أمام إخوتها والدماء تسيل من رقبتها وهي تستغيث، فلم يستجب توسلاتها. لا بل أحضر سكيناً ثانية لأن الأولى لم تساعده في جريمته بالشكل الذي يريد، وأكمل فصل رأسها عن جسدها.


    أما الأطفال الصغار فهربوا إلى الشارع مستغيثين بالمارة، فهرع الجيران لإسعاف الطفلة التي كانت قد فارقت الحياة، وحضر كبار المسؤولين في الداخلية الكويتية إلى موقع الجريمة.
    وأفاد مصدر أمني في الكويت تحدثت اليه «الحياة» أمس عبر الهاتف، أن رجال الأمن ألقوا القبض على والد الطفلة القتيلة بعد فترة وجيزة، واعترف بتفاصيل الجريمة، وتبين أنه يعمل في وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية. وكان اعتقل منذ فترة لاعتناقه الأفكار التكفيرية، وانه اعيد الى عمله بعد أن أفرج عنه. وأضاف المصدر: «من المؤسف أن نرى هذه الجرائم غير العادية في بلادنا، والمشكلة أن الأب قتل ابنته بعد عودته من الحج لإيمانه بأنها ستذهب إلى الجنة».


    موقع ربط المقال



    http://www.daralhayat.com/arab_news/...b99/story.html
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-06-26
  9. الثوره

    الثوره عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-02-05
    المشاركات:
    748
    الإعجاب :
    0
    لاحول ولاقوة إلا بالله من هكذا عقول..........

    قامتْ القاعدة و في عمليةٍ واحدة بقتل أكثر من عشرة الآف إنسان بريء في سنة 2000 في مدينة مزار شريف في أفغانستان وقام بدفنهم في مقابر جماعية متفرقة في المدينة . والمشكلة التي جعلتْ بن لادن يذبح هؤلاء العشرة الآف (نصفهم كانوا نساء وأطفال بالمناسبة) هو أنهم كانواغير راضين على تدخلات منظمة بن لادن في شؤون بلدهم وطريقة حياتهم فما كان من بن لادن والملا محمد عمر زعيم منظمة طالبان وأمير أفغانستان حينها إلا أن يقوموا بإتباع سياسة الإبادة الجماعية بحق من يخالفهم الرأي... فقاموا بإعتقالات عشوائية في صفوف المسلمين في مدينة مزار شريف لكي يذبحوهم هم وعوائلهم من النساء والأطفال لكي يُرهبوا سُكان المدينة ويُخوفوا كل من تسول له نفسه أن يتجرأ وينتقد من يسميهم بعض السُذج هنا بالمجاهدين . ولكن بن لادن نسي قوله عز وجل” يريدون ليطفئوا نور الله واللهُ مُتمٌ نوره ولو كره الكافرون..”


    حيثُ أن أهالي وأصدقاء أولئك المساكين الذين ذبحهم بن لادن في مزار شريف أخبروا القوات الأمريكية والمقاتلين الأفغان الذين دخلوا إلى المدينة في فبراير 2003عن هذه الجريمة وفعلاً جائت البلدوزرات وحفرت وأخرجتْ الآف الجثث وكان الكثير منها يعود لأطفالٍ صغار وأمهاتهم اللواتي قضين معهم. والفاجعة التي تبينتْ بعد ذلك هي أن قسماً من هؤلاء قام رجال القاعدة بدفنهم أحياءً!!!!!


    يعجزٌ الأنسان عن الكلام… ترى ما الذي يقترفهُ طفلٌ صغيرٌ وأمهُ وأبوه لكي يُدفنوا أحياءً؟ لقد ﺭﺃﻴﻨﺎ بأم أعيننا ورأى العالم كله أفلاماً وثائقيه عن تنفيذ رجال طالبان والقاعدة (عندما كانوا يحكمون أفغانستان) وهُم يُنفذون أحكاماً بلإعدام رمياً بالرصاص بحق نسوةٍ كل جريمتهن أنهن كشفن رؤوسهن !!!كما شاهدنا عمليات جلد لنسوةٍ كل جريمتهن أنهن كشفن وجوههن مع العلم أنهن كُن يرتدين الحجاب !!!ولقد كانت هذه الإعدامات والعقوبات الجماعية تحصل في ملاعب كرة القدم والتي كان بن لادن وحليفه محمد عمر يستعملانها ليس لتنيظيم الألعاب والبطولات الرياضية بل كانوا يستعملونها كساحات إعدام ورمي بالرصاص وجلد لكل من له رأيٌ آخر يخالف رأي من يسمون أنفسهم مجاهدين…..

    المرأة تُحتقر وتُعامل مثل الحشرة بل أقل من الحشرة في مجتمع بن لادن…فلا تعليم ولا فرص عمل متساوية مع الرجل…الراديو والتلفزيون حرام!!!


    نتذكر الآن أحد أبناء مدينة كابل بعد دخول الأمريكان وكيف كان فرحاناً لأنه يحمل بيده جهاز راديو صغير وهو يجوب شوارع محلته ويصيح: سأستمع الى الراديو من جديد…!!


    رجل آخر سألهُ أحد مراسلي وكالات الأنباءبكابل فور دخول قوات التحالف:ما هو شعورك ؟فقال: لا أعرف ولكن كل ما أريده الآن هو أن أحلق لحيتي فنحن الرجال كنا محرومين من كل شيء أيام الملا عمر وبن لادن.. حتى اللحى كان ممنوعاً علينا أن نحلقها أو نهذبها بالمقص !!!

    لا حول ولا قوة إلا بالله… فأي جهادٍ وأي خزعبلات هذه التي تكون على طريقة مشايخ الإجرام أمثال أسامة بن لان ومحمد عمر؟؟؟؟
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-06-27
  11. يافعي بيقرح قوح

    يافعي بيقرح قوح عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-04-26
    المشاركات:
    412
    الإعجاب :
    0
    اللهم تقبل الشيخ الشهيد ابي مصعب


    وقاتل الله الروافض
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-06-27
  13. علي مقلى

    علي مقلى عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-03-22
    المشاركات:
    385
    الإعجاب :
    0
    ناصبي لاخير فيك الأجدر أن تذهب إلى أخوانك اليهود........
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-06-27
  15. حنش يافع

    حنش يافع عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-05-26
    المشاركات:
    284
    الإعجاب :
    0
    علي مقلي والثوره يالروافض والزيود الخسعين

    الزرقاوي شيخ المجاهدين غصب عنكم يالشيعه الانجاس.
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-06-28
  17. الوطواط

    الوطواط عضو

    التسجيل :
    ‏2006-03-16
    المشاركات:
    96
    الإعجاب :
    0
    اشكركم على المرور

    ولكن لدي ملاحظة

    ارجو من الجميع الانتقاد البنا وليس السب والشتم


    وشكرا
     

مشاركة هذه الصفحة