أخبار اليوم 9/6/2002

الكاتب : بنت سباء   المشاهدات : 613   الردود : 0    ‏2002-06-10
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-06-10
  1. بنت سباء

    بنت سباء عضو

    التسجيل :
    ‏2002-05-19
    المشاركات:
    87
    الإعجاب :
    0
    بهدف إجراء الانتخابات البلدية والتشريعية بوقت واحد

    الحكومة اليمنية تمدد فترة سلطة إدارة المحلية إلي 6 سنوات

    الراية : صنعاء - نبيل سيف الكميم:

    أقرت الحكومة اليمنية تعديلات علي قانون الادارة المحلية لتمديد فترة مجالس السلطة المحلية في المحافظات والمديريات من عامين إلي 6 أعوام.

    وأقر مجلس الوزراء تعديل المادتين 13 و154 من القانون رقم 4 الصادر عام 2000م وأشارت مصادر حكومية إلي ان الموافقة علي مشروع التعديل جاء استنادا لتوصيات المؤتمر الاول للسلطة المحلية والذي عقد أوائل مايو الماضي.

    وتري أوساط حكومية ان تأخر عملية إجراء تقسيم إداري جديد لمحافظات البلاد ووفقا لنص الدستور وبدء العمل بنظام السلطة المحلية بعد انتخابات المحليات التي اجريت العام الماضي واشتراط النصوص الدستورية وإجراء الانتخابات النيابية والمحلية في وقت واحد مع ما يتطلبه ذلك من إجراء تقسيم لرفع عدد الدوائر والمراكز الانتخابية الـ 301 في اليمن لتتلائم مع الانتخابات المحلية هي من الأسباب الجوهرية لإجراء هذا التعديل في قانون السلطة المحلية - إضافة إلي ان أعضاء البرلمان كانوا قد اقروا تقريرا لوزير الادارة المحلية حول الصعوبات التي تواجه لجنة التقسيم الاداري حيث أوصي أعضاء البرلمان بإجراء تعديل في قانون السلطة المحلية وتأخير الانتخابات المحلية والتي كان مقررا ان تتم في أبريل من العام القادم بالتزامن مع الانتخابات النيابية علي ذات الصعيد رفضت أحزاب المعارضة وفي مقدمتها حزب التجمع اليمني للاصلاح اعتزام الحكومة تعديل هذا القانون وتمديد فترة المجالس المحلية الا ان مراقبين يعتبرون اقدام الحكومة اليمنية علي اقرار هذا التعديل يقطع الخط علي المعارضة في امكانية اجبارها علي التراجع عنه خاصة وان حزب الحكومة المؤتمر الشعبي العام يحظي بالاغلبية البرلمانية المريحة والتي ستمكنه من نيل الموافقة علي تعديل هذا القانون.


    الحكم بالسجن على ثلاثة صحفيين يمنيين

    محكمة يمنية تصدر حكما بالسجن خمسة أشهر مع عدم النفاذ على الصحفيين بعد ان ادانتهم بنشر مقالات تثير النعرات الطائفية.

    ميدل ايست اونلاين
    صنعاء - أصدرت محكمة يمنية حكما بالسجن خمسة أشهر مع عدم النفاذ في حق ثلاثة صحفيين بعد إدانتهم بكتابة مقالات "تثير النعرات الطائفية".

    وأصدرت المحكمة المتخصصة في قضايا النشر حكما في حق عبد الرحيم محسن وإبراهيم حسين وخالد سلمان "بالسجن خمسة أشهر مع وقف التنفيذ لنشرهم كتابات تثير النعرات الطائفية وتحرض على تمزيق الوحدة الوطنية".

    وقد عقدت المحكمة خمس جلسات للنظر في دعوى رفعتها نيابة الصحافة والمطبوعات بناء على بلاغ من وزارة الاعلام ضد الكاتبين عبدالرحيم محسن وإبراهيم حسين في أسبوعية "الثوري"، التي يرأس تحريرها خالد سلمان، بسبب كتابات اعتبرت ضد الوحدة الوطنية.

    وقدمت النيابة الكاتب عبد الرحيم محسن إلى المحاكمة لكتابته مقالا في الصحيفة المعارضة ندد فيه بمقتل قائد عسكري سابق ينتمي إلى محافظة الضالع الجنوبية.

    وقتل العميد علي المعكر، وهو رئيس أركان سابق في جنوب اليمن، في كمين بمحافظة الضالع، على بعد نحو 320 كيلومتر جنوب صنعاء، في 12 كانون الاول /ديسمبر الماضي. وقدم الصحفي إبراهيم حسين للمحاكمة بسبب كتاباته التي درج فيها على انتقاد الاوضاع في جنوب البلاد، مما اعتبر تحريضا ضد الوحدة.

    ويذكر ان شطري اليمن الشمالي والجنوبي توحدا في عام 1990 سلميا، لكن حربا أهلية وقعت في صيف عام 1994 حينما حاول قادة جنوبيون سلخ المحافظات الجنوبية والشرقية عن الدولة الموحدة.

    واعتبرت المحكمة خالد سلمان رئيس تحرير صحيفة "الثوري"، الناطقة باسم الحزب الاشتراكي اليمني، وهو الحزب الحاكم في جنوب اليمن سابقا، "مسئولا مسئولية مباشرة عن نشر مقالات الكاتبين في جريدته".

    وكانت سبعة أحزاب يمنية معارضة أدانت في بيان مشترك صدر منتصف الشهر الماضي اعتقال سلطات الامن للصحفي عبدالرحيم محسن واعتبرت أنه تم بصورة غير قانونية ومنافية للدستور و"يشكل تعديا صارخا لحرية الصحافة والعودة بالبلاد مرة أخرى إلى عهود معاقبة أصحاب الرأي، في مرحلة ما قبل الوحدة والديمقراطية".


    اغلاق مصنع أميركي في اليمن بسبب خسائره الكبيرة

    الشركة الاميركية «بروكتر اند غامبل» للمنظفات تقرر اغلاق مصنعها في صنعاء بعد خسارة قدرت بـ30 مليون دولار.

    ميدل ايست اونلاين
    صنعاء - افاد مسؤول يمني ان الشركة الاميركية "بروكتر اند غامبل" قررت اغلاق مصنع لها للمنظفات في اليمن بعد ان تكبدت خسائر قدرت بحوالي ثلاثين مليون دولار.

    وقال المسؤول في وزارة التجارة والصناعة اليمنية طالبا عدم ذكر اسمه ان "شركة "بروكتر اند غامبل" في الولايات المتحدة اتفقت مع شريكها مجموعة "اخوان ثابت التجارية والصناعية" اليمنية على اغلاق المصنع".

    وتمتلك "اخوان ثابت التجارية والصناعية" نسبة 30% من قيمة المصنع المقام في منطقة القاعدة في مدينة تعز التي تبعد 270 كلم جنوب صنعاء.

    واضاف ان "قرار غلق المصنع سيطبق ابتداء من شهر اب/اغسطس (...) وسيتسبب في فقدان 245 شخصا لاعمالهم"، مشيرا الى ان "الف شخص آخرين سيفقدون وظائفهم واعمالهم كموزعين لمنتجات "بروكتر اند غامبل" في اليمن".

    وقد تم تدشين المصنع في اليمن قبل عامين وينتج المنظفات والمطهرات والصابون ومنتجات اخرى.
     

مشاركة هذه الصفحة