في دراسة جديدة لمؤسسة الناس : 37% يفضلون علي عبد الله صالح رئيساً لليمن

الكاتب : محمد الرخمي   المشاهدات : 278   الردود : 5    ‏2006-06-25
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-06-25
  1. محمد الرخمي

    محمد الرخمي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-06-11
    المشاركات:
    4,629
    الإعجاب :
    0
    في دراسة جديدة لمؤسسة الناس : 37% يفضلون أن يكون الرئيس القادم لليمن هو :علي عبد الله صالح 25/6/2006م
    أظهرت دراسة جديدة أن الشخصية التي تملك الإمكانات والقدرة على منافسة الرئيس علي عبد الله صالح تتمثل في الشيخ حميد عبد الله الأحمر بحصوله على 41% من إجمالي عدد العينات.
    فيما رأى منهم بنسبة 24% أن الشيخ عبد المجيد الزنداني يملك إمكانية المنافسة، واختار 16% فرج بن غانم كمنافس -فعلي- للرئيس صالح وحصل علي ناصر محمد على تأييد 10% منهم وياسين سعيد نعمان على 6% من المبحوثين.
    وتقول إدارة مؤسسة الناس للصحافة التي نفذت الدراسة إن عملها يأتي "لتأسيس تقليد جديد في قياس مواقف الشارع اليمني تجاه مختلف القضايا تبنت استطلاعا للرأي العام قبل أكثر من شهرين تناول موضوع الانتخابات الرئاسية" معلنة اليوم عبر صحيفتها الأسبوعية عن "نتائج استطلاع رأي عام جديد".
    وهدفت الدراسة حسب إدارة المؤسسة إلى "تكوين صورة حقيقية عن الحراك السياسي في الشارع اليمني وهذا كما نعتقد هو الهدف الطبيعي لكل القوى السياسية" مشرة أن الدراسة كانت في مجتمع الناخبين الذين بلغوا السن القانونية وحصلوا على البطاقة الانتخابية.
    وأكدت الدراسة التي نفذتها مؤسسة الناس للصحافة -للفترة من 28 مايو إلى 24 يونيو والتي شملت قرابة 2000 ناخب وناخبة- أكدت أن 37% من المبحوثين يفضلون أن يكون الرئيس القادم علي عبد الله صالح بأعلى نسبة له في ذمار 51% وكأقل نسبة له في مأرب حصل فيها على 11%.
    وجاء بعده مباشرة الشيخ حميد عبد الله الأحمر في المرتبة الثانية لتفضيل المبحوثين للرئيس القادم بنسبة 17% من عدد المبحوثين ليحصل على أعلى نسبة في عمران بنسبة 42% والضالع ومأرب بنسبة 32%.
    فرج بن غانم الشخصية الثالثة بعد الأحمر لحصوله على 16% من عينة الدراسة وأعلى نسبة له حصل عليها في حضرموت بنسبة 26% تليها شبوة 25% ثم تعز 23%.
    المرتبة الرابعة كانت للشيخ عبد المجيد الزنداني بنسبة 14% من إجمالي العينات وأكبر نسبة حصل عليها في مأرب بنسبة 32% وأقل نسبة له كانت في عدن بواقع 4%، ليأتي بعده مباشرة د/ ياسين سعيد نعمان وعلي ناصر محمد متساويين بنسبة 3% لكل منهما.
    واقترح 25.08% من المبحوثين على المعارضة -في حالة لو لم تستجب الحكومة لمطالبها- بالمشاركة حتى لو لم تتوفر ضمانات، ورأى 27.92% أن تقاطع هذه الانتخابات، واقترح 47% استمرار الضغوط حتى تتوفر ضمانات كافية لنزاهة الانتخابات.
    ويعتقد 19.85% من المبحوثين أن نتائج الانتخابات القادمة ستكون نزيهة، فيما يرى 52.23% أنها لن تكون نزيهة.
    وأجابت 63.7% من عينات الدراسة أن السجل الانتخابي في مناطقها تعرضت لأخطاء ومخالفات، ونسبة 16% أجابوا بلا، فيما اعتبر 203% أنهم لا يعرفون ذلك.
    ورأى 57.6% من المبحوثين أن اللجنة العليا للانتخابات في إدارتها للعملية الانتخابية منحازة للحزب الحاكم، و6% يعتقدون أنها منحازة لأحزاب المشترك، و18% قالوا أنها محايدة.
    وبلغ عدد المبحوثين الذين تتراوح أعمارهم بين 18و35سنة 1317 ناخبا وناخبة ويشكلون أكبر نسبة من العينة فيما توزعت بقية العينة على فئة العمر فوق 36 سنة.
    كما أن العينات عشوائية ومدروسة في نفس الوقت، وهي عينات عمدية فيما يخص تقسيم العينة إلى ريف وحضر.
    وتم اختيار 70% من العينة من الحضر و30% من الريف. كما تم اختيار 70 % من العينة من الذكور و 30 % من الإناث.
    وكان السبب وراء ذلك أن التنوع في المدن والذكور أكثر منه في الأرياف والنساء بالنسبة للآراء والمواقف السياسية، كما أن الريف غالبا يكون تابعا لتيارات المدينة والأنثى تابعة لاتجاهات الرجل.
    ومن الناحية العلمية فان تحديد عينات عمدية أسلوب شائع في استطلاعات قياس الرأي العام.
    أجرى الاستبيان فريق مكون من 33 كادرا من كوادر المؤسسة في 13 محافظة يمنية هي: (أمانة العاصمة، عدن، تعز، حضرموت، الحديدة، إب، أبين، الضالع، ذمار، عمران، صعدة، شبوة، ومأرب).
    وأشرف عليه متخصصين قاموا بتدريب فريق الناس والإشراف على عملية الاستبيان من 28 مايو إلى 24 يونيو وشملت الدراسة قرابة 200 ناخب وناخبة تم تحديد نسبهم بطرق علمية ومن واقع سجل القيد والتسجيل لعام 2003 والمعتمد من اللجنة العليا للانتخابات.
    وفي تفاصيل هذا الاستبيان ستكون المؤسسة مستعدة لتسليم نسخ كاملة منه لكل المهتمين كان معيار العمل والمهنة إلى جانب كون العينة حاصلة على بطاقة انتخابية هو الذي اعتمدت عليه.​
    المصدر : موقع ناس برس
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-06-25
  3. Ibn ALbadyah

    Ibn ALbadyah قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-12-29
    المشاركات:
    2,831
    الإعجاب :
    0
    يعني 37 المية **** في الاختبار والا ايش رأيك اين جات ال63 في المية الاغلبية ما يريدونه
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-06-25
  5. محمد الرخمي

    محمد الرخمي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-06-11
    المشاركات:
    4,629
    الإعجاب :
    0

    (37% من المبحوثين أعلنوا تفضيلهم للرئيس علي عبد الله صالح بأعلى نسبة في ذمار 51% وكأقل نسبة له في مأرب حصل فيها على 11%, وجاء بعده مباشرة الشيخ حميدا لأحمر في المرتبة الثانية لتفضيل المبحوثين للرئيس القادم بنسبة 17% من عدد المبحوثين ليحصل على أعلى نسبة في عمران بنسبة 42% والضالع ومأرب بنسبة 32%, وفرج بن غانم حصل على 16% من عينة الدراسة وأعلى نسبة له حصل عليها في حضرموت بنسبة 26% تليها شبوة 25% ثم تعز 23%.
    وكان في المرتبة الرابعة الشيخ عبد المجيد الزنداني بنسبة 14% من إجمالي العينات وأكبر نسبة حصل عليها في مأرب بنسبة 32% وأقل نسبة له كانت في عدن بواقع 4%، ليأتي بعده مباشرة د. ياسين سعيد نعمان وعلي ناصر محمد متساويين بنسبة 3% لكل منهما. )
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-06-25
  7. jathom

    jathom قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2006-06-22
    المشاركات:
    12,498
    الإعجاب :
    0
    في دراسة جديدة: حميد الأحمر أبرز المنافسين

    25/6/2006

    ناس برس - خاص


    أظهرت دراسة جديدة أن الشخصية التي تملك الإمكانات والقدرة على منافسة الرئيس علي عبد الله صالح تتمثل في الشيخ حميد عبد الله الأحمر بحصوله على 41% من إجمالي عدد العينات.

    فيما رأى منهم بنسبة 24% أن الشيخ عبد المجيد الزنداني يملك إمكانية المنافسة، واختار 16% فرج بن غانم كمنافس -فعلي- للرئيس صالح وحصل علي ناصر محمد على تأييد 10% منهم وياسين سعيد نعمان على 6% من المبحوثين.

    وتقول إدارة مؤسسة الناس للصحافةالتي نفذت الدراسة إن عملها يأتي "لتأسيس تقليد جديد في قياس مواقف الشارع اليمني تجاه مختلف القضايا تبنت استطلاعا للرأي العام قبل أكثر من شهرين تناول موضوع الانتخابات الرئاسية" معلنة اليوم عبر صحيفتها الأسبوعية عن "نتائج استطلاع رأي عام جديد".

    وهدفت الدراسة حسب إدارة المؤسسة إلى "تكوين صورة حقيقية عن الحراك السياسي في الشارع اليمني وهذا كما نعتقد هو الهدف الطبيعي لكل القوى السياسية" مشرة أن الدراسة كانت في مجتمع الناخبين الذين بلغوا السن القانونية وحصلوا على البطاقة الانتخابية.

    وأكدت الدراسة التي نفذتها مؤسسة الناس للصحافة -للفترة من 28 مايو إلى 24 يونيو والتي شملت قرابة 2000 ناخب وناخبة- أكدت أن 37% من المبحوثين يفضلون أن يكون الرئيس القادم علي عبد الله صالح بأعلى نسبة له في ذمار 51% وكأقل نسبة له في مأرب حصل فيها على 11%.

    وجاء بعده مباشرة الشيخ حميد عبد الله الأحمر في المرتبة الثانية لتفضيل المبحوثين للرئيس القادم بنسبة 17% من عدد المبحوثين ليحصل على أعلى نسبة في عمران بنسبة 42% والضالع ومأرب بنسبة 32%.

    فرج بن غانم الشخصية الثالثة بعد الأحمر لحصوله على 16% من عينة الدراسة وأعلى نسبة له حصل عليها في حضرموت بنسبة 26% تليها شبوة 25% ثم تعز 23%.

    المرتبة الرابعة كانت للشيخ عبد المجيد الزنداني بنسبة 14% من إجمالي العينات وأكبر نسبة حصل عليها في مأرب بنسبة 32% وأقل نسبة له كانت في عدن بواقع 4%، ليأتي بعده مباشرة د/ ياسين سعيد نعمان وعلي ناصر محمد متساويين بنسبة 3% لكل منهما.

    واقترح 25.08% من المبحوثين على المعارضة -في حالة لو لم تستجب الحكومة لمطالبها- بالمشاركة حتى لو لم تتوفر ضمانات، ورأى 27.92% أن تقاطع هذه الانتخابات، واقترح 47% استمرار الضغوط حتى تتوفر ضمانات كافية لنزاهة الانتخابات.

    ويعتقد 19.85% من المبحوثين أن نتائج الانتخابات القادمة ستكون نزيهة، فيما يرى 52.23% أنها لن تكون نزيهة.

    وأجابت 63.7% من عينات الدراسة أن السجل الانتخابي في مناطقها تعرضت لأخطاء ومخالفات، ونسبة 16% أجابوا بلا، فيما اعتبر 203% أنهم لا يعرفون ذلك.

    ورأى 57.6% من المبحوثين أن اللجنة العليا للانتخابات في إدارتها للعملية الانتخابية منحازة للحزب الحاكم، و6% يعتقدون أنها منحازة لأحزاب المشترك، و18% قالوا أنها محايدة.

    وبلغ عدد المبحوثين الذين تتراوح أعمارهم بين 18و35سنة 1317 ناخبا وناخبة ويشكلون أكبر نسبة من العينة فيما توزعت بقية العينة على فئة العمر فوق 36 سنة.

    كما أن العينات عشوائية ومدروسة في نفس الوقت، وهي عينات عمدية فيما يخص تقسيم العينة إلى ريف وحضر.
    وتم اختيار 70% من العينة من الحضر و30% من الريف. كما تم اختيار 70 % من العينة من الذكور و 30 % من الإناث.
    وكان السبب وراء ذلك أن التنوع في المدن والذكور أكثر منه في الأرياف والنساء بالنسبة للآراء والمواقف السياسية، كما أن الريف غالبا يكون تابعا لتيارات المدينة والأنثى تابعة لاتجاهات الرجل.
    ومن الناحية العلمية فان تحديد عينات عمدية أسلوب شائع في استطلاعات قياس الرأي العام.

    أجرى الاستبيان فريق مكون من 33 كادرا من كوادر المؤسسة في 13 محافظة يمنية هي: (أمانة العاصمة، عدن، تعز، حضرموت، الحديدة، إب، أبين، الضالع، ذمار، عمران، صعدة، شبوة، ومأرب).
    وأشرف عليه متخصصين قاموا بتدريب فريق الناس والإشراف على عملية الاستبيان من 28 مايو إلى 24 يونيو وشملت الدراسة قرابة 200 ناخب وناخبة تم تحديد نسبهم بطرق علمية ومن واقع سجل القيد والتسجيل لعام 2003 والمعتمد من اللجنة العليا للانتخابات.

    وفي تفاصيل هذا الاستبيان ستكون المؤسسة مستعدة لتسليم نسخ كاملة منه لكل المهتمين كان معيار العمل والمهنة إلى جانب كون العينة حاصلة على بطاقة انتخابية هو الذي اعتمدت عليه.
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-06-25
  9. Mr FAISAL

    Mr FAISAL عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-05-26
    المشاركات:
    462
    الإعجاب :
    0
    والله ما غيره علي عبدالله صالح

    والايام القادمة ستكون الحكم
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-06-25
  11. الفارس اليماني

    الفارس اليماني عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-01-19
    المشاركات:
    367
    الإعجاب :
    0
    لا تحلف بالله وماذلك على الله بعزيز

    ايام قلائل وسيعلن بالمرشح

    ولا تسأل عن سوق أنت وصال إليه
     

مشاركة هذه الصفحة