مسرحية المناشدات كانت جزء مهم من الدعاية الانتخابية لصالح ( قراءة فيما حدث اليوم )

الكاتب : مراد   المشاهدات : 766   الردود : 14    ‏2006-06-24
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-06-24
  1. مراد

    مراد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-11-28
    المشاركات:
    13,702
    الإعجاب :
    2
    لقد حكم الرئيس صالح بلادنا 28 عاماً بالدهاء والمكر وليس بالحكمة ، بدليل أن الوضع المزري لبلادنا اقتصادياً وأمنياً واجتماعياً يزداد سوءاً بينما صنوف المكر تزداد وضوحاً فيما يؤمن لقلة قليلة سبل العيش الرغيد ولو على حساب الأكثرية الفقيرة !
    كانت المناشدات والخطب الرنانة جزء مهم في الدعاية الانتخابية ، وكانت كل هذه الحركات رسالة قوية ، وضربة معلم ضد المعارضة التي لتوها شبّت عن طوق الديبلوماسية والرتابة (!)
    العزاء كل العزاء لكل الشرفاء الذين لم يصدقوا أن بلادنا كادت أن تلج دولة المؤسسات والنظام والقانون بعيداً عن الأجواء العائلية والثراء السريع على حساب المساكين من أبناء هذا الشعب ، ويبقى علينا أن نقف وقفة واحدة قوية مع مرشح المعارضة ، بغض النظر عن إمكانية الفوز من عدمه ، المهم أن نوصل رسالة التغيير ، ونوعي المجتمع بمخاطر الاستبداد ، وسر الحالة العسيرة التي آلت إليها بلادنا !!
    والله المستعان
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-06-24
  3. DeNtIsT

    DeNtIsT عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-03-09
    المشاركات:
    325
    الإعجاب :
    0
    الذين اذا اصابتهم مصيبة قالوا انا لله وانا اليه راجعون
    اللهم اجرنا في مصيبتنا وعوضنا خيرا منها
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-06-24
  5. مراد

    مراد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-11-28
    المشاركات:
    13,702
    الإعجاب :
    2
    آآآآآآميييييييييين
    بالنسبة لي أنا كنت متوقع 60% أنها مسرحية
    وكانت تبدو على وجوه قيادات المؤتمر في القاعة اللامبالاة
    عموماً لم تنهِ الحياة
    صاحبنا يعلم أنه سيفوز لكنه استخدم " الخط الدائري " من أجل نسبة الفوز فقط :)
    المكر وحده الذي يحكمنا يا عزيزي
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-06-24
  7. alabrak

    alabrak عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-08-17
    المشاركات:
    1,840
    الإعجاب :
    0
    مع الماة كما وردت

    مصادر تقول انا الجمهور اللذي حضر من الجيش والامن وموضفي الدولة
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-06-24
  9. isam2

    isam2 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-05-17
    المشاركات:
    1,148
    الإعجاب :
    0
    مسرحية الرئيس ... لن أتخلى عنكم
    [​IMG]
    28 سنة حكم... لاتكفي

    الرئيس أختتم أخر فصول مسرحيته المتكررة دائما منذ 1982 بالتراجع عن قراره وترشيح نفسه ثانية
    أهم فصول المسرحية :
    1/ الرئيس يعلن عدم ترشحه مرة ثانية
    2/ مناشدات ومظاهرات ووثائق معمدة ( بالدم )
    3/ الرئيس يتراجع عن قراره تحت ( الضغط الشعبي ) ويرشح نفسه ثاني
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-06-24
  11. مراد

    مراد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-11-28
    المشاركات:
    13,702
    الإعجاب :
    2

    قويييييييييييييييييييييييييية
    بس خلينا نقول إنها جماهير الشعب لندرك بعد ذلك أن الشعب لازال بحاجة إلى وقت ليعي المكر الذي حوله ، وهذا الوقت ينبغي للشرفاء استغلاله !
    المشكلة يا أعزائي أن ما حصل اليوم هو بمثابة تزكية للمرشح القادم الذي سيرتضيه صالح بعد سبع سنوات ، هناك ارتباطات سيئة لما حدث اليوم ، والأيام حبلى بالحوادث !!

    تحياتي
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-06-24
  13. مراد

    مراد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-11-28
    المشاركات:
    13,702
    الإعجاب :
    2
    عاد المراحل طوال يا أخي عصام
    وبعدين لنا شرف الوقوف في وجه الاستبداد والموعد سبتمبر :)

    تحياتي
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-06-24
  15. المطـــــري

    المطـــــري عضو

    التسجيل :
    ‏2006-04-14
    المشاركات:
    17
    الإعجاب :
    0
    بالروح بالدمك نفديك أيها الجلاد
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-06-24
  17. مراد

    مراد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-11-28
    المشاركات:
    13,702
    الإعجاب :
    2
    هذه هي مسرحية السياسة في بلادنا وكل فصولها مأساة وتراجيديا تدعو الشرفاء للوقوف بجد في وجه المرحلة الجديدة التي يأخذ الاستبداد فيها أشكالاً جديدة للبقاء !
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-06-24
  19. مراد

    مراد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-11-28
    المشاركات:
    13,702
    الإعجاب :
    2
    إن الرئيس صالح بما فعله اليوم أو بالأصح قبل اليوم بأيام - ربما طويلة - استهدف المعارضة بسيناريو خلصه من الاتهام بالكذب ، وخلصّه كذلك من اي ضغوط للمعارضة وبرنامجها الأخير
    لكِ الله يا يمن
     

مشاركة هذه الصفحة