الحل السياسي و الاسلم بنظرية الشيخ حميد الاحمر

الكاتب : Al-Absi   المشاهدات : 460   الردود : 0    ‏2006-06-24
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-06-24
  1. Al-Absi

    Al-Absi عضو

    التسجيل :
    ‏2006-02-11
    المشاركات:
    187
    الإعجاب :
    0
    انا اتفق كلين مع مقترح الشيخ حميد عبدالله بن الاحمر وهذا مقترح يدل على بداة سياسية بحتة تمثل عقلية منفتحة تحب و تريد مستقبل واعد إذا إستمر فخامة الرئيس على إصرارة بعدم العدول عن قرارة
    [​IMG]

    دعا النائب والقيادي المعارض الشيخ حميد الاحمر رئيس الجمهورية وحزبه المؤتمر الشعبي العام وأحزاب المعارضة خصوصاً أحزاب اللقاء المشترك الى التوقيع على اتفاق سياسي يقوم على أساس التوافق الملبي لحاجة البلاد ويتيح بموجبه تأجيل الانتخابات الرئاسة القادمة مع العمل على تنقية الأجواء السياسية من الاحتقانات لتهيئتها لعملية التداول السلمي للسلطة . وادلى الشيخ حميد الاحمر بتصريح خاص لناس برس تطرق فيه لمضمون مبادرته رد فيه على بعض تساؤلاتنا .
    * شيخ حميد .. لماذا هذه المبادرة وفي هذا الوقت ؟
    _ جاءت هذه المبادرة في ظل الإصرار الكبير وغير المتوقع لفخامة الأخ الرئيس على عدم التراجع عن قراره التاريخي بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية القادمة وهو الأمر الذي أحدث إرباكاً شديداً داخل المؤتمر الشعبي العام جعل قيادته غير قادرة على التعامل مع هذا القرار بجدية كافية.
    كما أن ما تبديه قيادات كثيرة داخل أحزاب اللقاء المشترك من تشكك كبير حول جدية وإمكانية تنفيذ بنود اتفاق الضمانات الانتخابية الموقع أخيراً وبما يضمن فعلاً نزاهة العملية الانتخابية يبقي على خيارالمقاطعة الإيجابية والقوية واردا بشكل قوي وهذا الخيار يحمل احتمالات ومخاطر خصوصا ان فخامة الرئيس متمسك بقراره التاريخي عدم الترشح و لم يصاحب هذه المستجدات أي خطوات فعلية تجعل مثل هذا الاتفاق قابل للتنفيذ وتهيئ لوضع سياسي جديد يغيب عنه الرجل القوي الذي ظل ممسكاً بمعظم خيوط اللعبة السياسية بيده سنوات طويلة.

    في ظل كل ما سبق فإنني أتقدم بمبادرتي السياسية هذه والتي تقوم على أساس دعوة الأخ الرئيس وحزب المؤتمر الشعبي العام وأحزاب المعارضة خصوصاً أحزاب اللقاء المشترك التوقيع على اتفاق سياسي يقوم على أساس التوافق السياسي الملبي لحاجة البلاد ويتيح بموجبه تأجيل الانتخابات الرئاسة القادمة مع العمل على تنقية الأجواء السياسية من الاحتقانات وتهيئتها لعملية التداول السلمي للسلطة وأن يتضمن هذا الاتفاق ما يلي:

    -تأجيل الانتخابات الرئاسية لمدة عامين من موعدها المحدد في سبتمبر 2006م.
    -التعامل مع عدم ترشح الأخ الرئيس في الانتخابات القادمة كحقيقية مسلم بها من قبل الجميع واعتبار العامين الإضافيين كآخر تمديد رئاسي له ولا يجوز بعدها أي تمديد إضافي.
    -تشكيل حكومة وحدة وطنية تعمل على تسيير شئون البلاد وتنفيذ بنود الاتفاق السياسي تحت إشراف وقيادة الأخ الرئيس وخلال فترة التمديد.
    -خروج الأخ الرئيس من قيادة المؤتمر الشعبي العام ليتمكن من رعاية العملية الديمقراطية بشكل أفضل باعتباره سيكون مرجعاً لكافة القوى السياسية وليس لحزب واحد فقط مع ضمان عدم انحيازه لأي حزب من الأحزاب.
    -الانتخابات المحلية تقع في نهاية شهر ديسمبر القادم أو بداية يناير بدلاً من سبتمبر لإتاحة فرصة لتنفيذ اتفاقية ضمان نزاهة الانتخابات الموقعة مؤخراً ولتكن تجربة عملية على جدية كافة الأطراف للسير في الاتفاق.
    -الاتفاق على موعد محدد لإجراء التعديلات الدستورية اللازمة لتلبية احتياجات الوضع السياسي في البلاد بما فيها مناقشة شكل الحكم في البلاد وصلاحيات رئيس الجمهورية وتأكيد استقلالية القضاء وتعزيز دور مجلس النواب كممثل للشعب.
    -الاتفاق على أسس وآليات لإصلاح الوضع الديمقراطي والانتخابات في البلاد وضمانات حيادية المال العام والوظيفة العامة والإعلام العام.
    -وضع برنامج زمني دقيق لتنفيذ كافة الإجراءات الكفيلة بتحقيق متطلبات الإنفاق خلال العامين القادمين.
    * هل ترى ان هذه البنود كافية لضمان انتقال السلطة سلميا الى الشعب مع وجود مراكز قوى يمكنها ان تتحايل على الامر لصالحها ؟

    - ولهذا انا أقترح ألا يترشح للانتخابات الرئاسية القادمة بعد عامين أياً من هؤلاء:
    -الرئيس وأولاده وإخوانه وأولاد إخوانه بالإضافة إلى العميد علي محسن الأحمر.
    -الشيخ عبد الله بن حسين الأحمر وأولاده.
    -كل من تولى منصب رئيس جمهورية أو نائبه أو عضو مجلس رئاسة أو ما شابهه أو رئيس مجلس نواب أو ما عادله أو رئيس وزراء منذ قيام الثورة ومنذ الاستقلال وحتى الآن مع أبنائهم وإخوانهم.
    * وما الغرض من هذا الاقتراح ؟
    والغرض من هذا المقترح أولاً لطمأنة الأخ الرئيس أن تأييدنا لقراره بعدم الترشح لا نهدف من خلاله أن نحل نحن أو امثالنا محله.
    وثانياً أن هذا الاقتراح سيعزز من قرار فخامة الأخ الرئيس وسيسهل من عملية التداول السلمي للسلطة وسيخفف من حدة الصراع عليها.
    علماً أن كثيراً من هذه الشخصيات قد أبدى عدم رغبته بالترشح أصلاً كما أن الكثير منهم أيضاً لم يعد له الحضور السياسي الذي يؤهله للمنافسة لمثل هذا المنصب.
    *وهذا الاقتراح جزء من مبادرتك ؟
    - نعم , وفي حالة الموافقة على هذه المبادرة فيمكن أن يتم اتخاذ الإجراءات القانونية والدستورية التي تجعلها متسقة مع الدستور والقانون
    .


    منقول عن الناس برس
     

مشاركة هذه الصفحة