تساؤلات خطيرة للغاية .. كيف ترى حال الاسلام السني و الاسلام الشيعي ؟؟؟؟ فهل من مجيب !

الكاتب : بنت يافع   المشاهدات : 459   الردود : 1    ‏2002-06-09
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-06-09
  1. بنت يافع

    بنت يافع عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2001-09-08
    المشاركات:
    656
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم .......

    اخوتي الكرام امام الاحداث الاخيرة التي مرت على الامة الاسلامية والمؤامرات التي تم الترتيب عليها منذ قرنين مضت وربما أكثر .. هناك الكثير من التساؤلات الهامة والخطيرة .

    ملاحظة هامة جدا جدا جدا .. يا ليت تكتبوا لنا تقارير عنها ....

    نعود الى تساؤلاتنا الهامة والخطيرة ....

    من منكم قادر على استيعاب الموضوع ؟؟!!!!! .

    *** هل لديكم فكرة في النقاط التالية ..

    * عن نظرة الاستعمار القديم أوالجديد ( لا فرق ) للأسلام الشيعي كبديل عن الاسلام السني الصحيح .

    * زرع فكرة وتفضيل الغرب الجهاد الشيعي ( وان كان باطنيا ) عن الجهاد السني ( كما نلاحظ هذا في الجنوب اللبناني ) .

    * هل جمال الدين الافغاني شيعي ام سني ؟؟
    وماذا تعرف عن ان المخابرات البريطانية حينما زرعته ودسته في صفوف الاتراك لبث فكرة الجهاد الشيعي .. انتقاما ( بريطانيا ) من ثورة مسلمين الهند السنة عليها - كما تعلم - منذ قرنين مضت لم يقاوم بريطانيا - عند استعمارها - احد من الهندوس والسيخ سوى المسلمين واي مسلمين .. طبعا السنة .. ومن يومها وهي تخطط لزرع فتيلة الطائفية منذ ذلك اليوم كعادة بريطانيا خالف تعرف .

    * هل تعلم ما هو السر من اختيار حكومات عربية - في الوقت الحالي - غالبيتها شيعية مثل :
    الزيدية في اليمن - العلوية في سوريا والمغرب - دولة شيعية في العراق ؟؟؟؟؟؟؟

    * تسلط الضوء بقوة على تميز وشرعية الجهاد الشيعي , و تحطيم روح الجهاد السني ( مثل أتباع طالبان وبن لادن والخطاب ) ووصفه بالارهاب والارهاب والارهاب ... ما السبب ؟؟ ما الداعي ؟؟

    * اغماض العين عن الدور الايراني في التسارع بالتسلح النووي .. وتقوم الدنيا في سعي مصر او العراق او اي دولة عربية أخرى للتسلح النووي وتوقيعها على معاهدات لمنعها ناهيك عن حصارها .

    * تلميع وتزيين الدولة الشيعية للعالم الخارجي .. من حرية الرأي والديمقراطية المتميزة وابراز القضاء الايراني _ من باب حقوق الانسان - في المحاكمات العادلة امام العالم لليهود الايرانيين وكأنها دولة اسلامية أكثر من مميزة .. ومسارعة الدولة الشيعية لحوار الاديان و الحضارات وتسليط الضوء كنموذج للاسلام الحقيقي المتزن المثالي ...
    ما الذي تعرفونه عن هذا ؟؟ .

    وخصوصا ( وهنا الطامة الكبرى ) ........بعد انكشاف السعودية وغيرها من الدول العربية والاسلامية السنية !!!!! .. كمثال فاشل للدولة الاسلامية المتميزة .. لا ديمقراطية .. لا حقوق للأنسان .. لالالالالالا اي شيء يفخر به المسلم .. وان الاسلام السني ..ارهاب ارهاب ارهاب .. فقط لا غير .

    والكثير والكثر من النقاط الهامة ؟؟؟؟؟ من منكم لديه الجرأة للتحدث عن هذا !!!! .

    حقيقة أشك ان كان أحدا منكم لديه العلم الكافي لأخطر موضوع في الصراع الموجود حاليا .

    فهل من مجيب ؟؟؟؟؟؟؟

    انتظر ردودكم .

    تحياتي للجميع
    والسلام عليكم
    اختكم
    اليافعية
    بنت يافع اليمن
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-06-10
  3. madani

    madani عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-10-23
    المشاركات:
    397
    الإعجاب :
    0
    أختي اليافعية
    وعليكم السلام
    أسئلة كثيرة تطرحينها سيدتي تحتاج الإجابة فيها إلى خبير متوسع . لكن أحاول أن أتكلم بقدر معرفتي عسى أن تكون إشارة لأهل المعرفة للتدخل لمناقشة هذا الموضوع .
    إن هدف أعدء المسلمين هو القضاء على هذا الدين ، وقد بذلوا وما زالوا الجهد والأموال الطائلة في هذا السبيل .
    ولكن هيهات ، فإن الله ناصر جنده .
    ومن جملة أساليبهم في ضرب أهل السنة ( كونهم يمثلون الامتداد الحقيقي لعقيدة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ) ، هو تقوية ودعم الأقليات المذهبية في البلاد التي حكموها . فقد عاشت هذه الأقليات في ظل الدولة الإسلامية محرومة من إظهار باطلها فلذلك نجد الكثير من زعمائهم لم يتورعوا عن مساندة الكفار في سبيل تخلصهم ممن كان يحول بينهم وبين إظهار شعائرهم الفاسدة . ومن جملة الأمثلة على ذلك مساندة الروافض للتتار والتي تجلت في المؤامرة الخبيثة التي دبرها المسمى نصير الدين الطوسي وزميله ابن العلقمي ، والتي نتج عنها قتل الخليفة العباسي في بغداد ، ومجزرة كان ضحيتها الملايين من المسلمين .
    فقد كانوا يرون أن لهم أهدافاً مشتركة بينهم وبين المستعمرين . فالمستعمر يريد تقويض الدولة السنية والمخالف يريد نفس الشيء طمعاً أن يكون هو الحاكم . وفي حال تمكّنِه من السلطة فلن يجد القاعدة الشعبية الداعمة له ، وبذلك يبقى رهن إشارة المستعمر الذي يمده بأسباب القوة ويمكّن له .
    أما عن جمال الأفغاني فهو ماسوني ، وكان مرة يلبس الزي الشيعي ومرة يلبس زي علماء أهل السنة ( بحسب البلد الذي يكون فيه ) . ولا أستبعد أن يكون شيعياً فإن له مزاراً في ايران يقصده الشيعة بالزيارة .
    أما بالنسبة لقولك ( العلوية في سوريا والمغرب ) فالأمر مختلف بين البلدين .
    العلوية في المغرب كلمة يراد بها من كان من ذرية سيدنا على بن أبي طالب ، كما يقال في حضرموت مثلاً ( الحبيب ) لمن كان من ذريته وفاطمة بنت النبي صلى الله عليه وءاله وسلم . وهم من اهل السنة في العقيدة ، مالكية المذهب في الغالب .
    أما في سوريا فيراد بها أحياناً الطائفة النصيرية وهي فرقة من فرق الشيعة .
    وأظن أن فيما قدمت إجابة جزئية لباقي الأسئلة . فبانتظار إجابة أهل المعرفة .
    في الختام بارك الله فيك وسلمك .
     

مشاركة هذه الصفحة