اطالب بمحاكمة الرئيس..........

الكاتب : فتحي بن لزرق   المشاهدات : 327   الردود : 0    ‏2006-06-22
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-06-22
  1. فتحي بن لزرق

    فتحي بن لزرق كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2006-02-04
    المشاركات:
    464
    الإعجاب :
    0
    كعادتي كل صبح استيقظ مبكراً،والكل لايزال يغط في النوم اصلي اصلاة الفجر وانطلق خارجا............باتجاه البحر وهناك اقضي وقتي متاملاً حركة البحر,,,, وانسيابه الجميل حركته الجميله ثورانه وهدوئه الرائع............ثمة اشياء كثيره يعلمنا اياها البحر،ولعله هو بذاته مدرسه كبيره ورائعه.......يمكن ان نتعلم منها الكثير الكثير, الذي قد لاتتكرم الحياه بتعليمنا اياه،من عادتي قبل الذهاب الى هناك ان امر على احد اكشاك بيع الصحف وابتاع صحيفتي المفضله والرائعه صحيفة الايام العدنيه،هذا الصباح حملتها الى هناك وجلست امام البحر اتصفحها.........عنوان بارز يتحدث عن المؤتمر الاستثنائي الذي عقد في صنعاء بشاْن مناقشة مساْلة قرار الرئيس بنيته عدم الترشيح لولايه جديده الخبر صغبر لكن في اسفله كتب نص كلمة الرئيس صفحة 3قلبت الصحيف وتسمرت عيناي على الصفحه الثالثه وببطى وتمعن اخذت اقراء كلكة الرئيس حرفاً حرفاً كماوردت من المصدر وكالة سباء للانباء.......
    الرجل تحدث كثيراً وقال كلمات كثيره اغلبها مكرور وقد سمعت منه الكثير تحدث عن نفسه عن اليمن قبل 28 عام من الان قال ان السلطه مغرم والبعض يظنها مغنم وكيف انه جاء الى الحكم قبل 28 عام من الان ، وكيف ان الطريق لم تكن مفروشه بالورود ولا بالرياحين بل انها كانت محفوفه بالمخاطر...
    اشكال شتى من المخاطر وكيف انه قبل الرهان في ان يقود البلاد في ظروف تخلى الكثير عن البلاد.....
    كلمات معاده واسطوانه مشروخه عزف عليها هذا الرجل كثيراً حتى صرنا نحفظ هذه الكلمات عن ظهر قلب ،وفي اخر كلمته قال بان قراره بعدم نيته الترشح لولايه اخرى لم يكن مسرحيه سياسيه يمكن ان يكون اخر فصولها المسيرات والتظاهرات التي يمكن لها ان تغير من عقديته وقراره بعدم الترشح...
    الحديث رائع والقرار اروع من وجهة نظر الكثيرين من ابناء هذا الشعب المغلوب على امره لكن الحقيقه غير هذا...بل انها ابعد مما يمكن لااي شخص ان يتصوره او ان يتخيله مع ان كل شيء واضح للعيان ولايحتاج الى قدرات هائله اومعجزه او بصيره من نوع اخر لكي نستبين الامور........الرجل وصل الى نهاية الطريق لعب كل الاوراق التي بيده وبارجله ايضاً لكن احس هذه اللحظه ان الامور في هذا البلد لم تعد تحتمل التاْجيل اكثر من ذلك...ادرك ان زمن الخطب الرنانه لم يعد له مكان هذه اللحظه وان كل شيء يسود عليه الضياع........في جميع مناحي الحياه،مثلاً هذا الرجل تحدث عن حجم النهضه الشامله التي تحققت في عهده،اتساْل اي نهضه تقصدها ياسيادة الرئيس لعلك تقصد النهضه الاقتصاديه المتمثله بتصفية القطاع العام وانهائه ام انك تقصد تلك المشاريع التي تنفذ على طول هذا الوطن وعرضه...تلك المشاريع التي يسودها الغش والخداع في كل شيء في كل شيء تلك المشاريع التي تنتهي في ظرف اشهر معدوده......ام انه يقصد النهضه في مجال الصحه ايقصد مستشفيات تنعدم فيها حبة البندول ام ماذا يقصد........الرجل افلس جرب كل شيء حتى وصل للحظه لم يعد فيها بالامكان ان يجرب اي شيء
    لاشيء بيده منذ زمن جرب تغيير الوزارت والوزراء واستحداث وزاره هنا ووزاره هناك تغيير هنا وتغيير هناك لكن الامر لم يكن بهذا الشكل الامر كان بحاجه الى اكثر من تغيير صوره او صورتين الامر يحتاج الى تغييير سياسه كاملة انتشال وضعيه بائسه الامر يحتاج الى افعال وممارسات وليس كلام يلقى على عواهنه، كلام للاستهلاك ليس الا.........بربكم سياسة الاصلاح المالي والاداري التي اعلن عنها هذا الرجل قبل اكثر من 11 عام ماالذي انتجته سوى الكثير من البؤس والشقاء لقطاعات الشعب المطجونه ولم يكن هنالك من يستفيد من هذا الوضع الا قلة قليلة هم حاشية الرئيس والمسؤلين،الشيء الاخر هذه المشاريع التي يفاخر بها الرئيس هلا ساْل نفسه من اين يتم رفدها ؟اليست القروض هي المصدر الاساسي لجميع المشاريع التي اقيمت على ارض هذا الوطن والمصيبه والمؤلم ان هذه المشاريع في الغالب يتضح انها مغشوشه ، الكلمه الحقيقه هي ان هذا الرجل وصل بالبلد الى طريق مسدود.......تخيلوا شخص يقود سياره في منحدر خطير جدا ......الشيء العقلاني الذي يمكن ان يقوم به هذا الشخص هو ان يقوم بالقاء نفسه من النافذه على امل النجاه ويضحي بالسياره المهم حياته وهذا هو مايفعله الرئيس اليمني هذه اللحظه ،مايؤسفني ان الكثير من الاشخاص والمستفيدين من هذا الوضع يشحذون الهمم هذه الايام لاجل الضغط على هذا الرجل كي يتراجع عن قراره هذا .........
    ياساده الرجل اصبح عاجزاً عن مواجهة الواقع وعمليات الترميم التي تفنن فيها لم تعد تغني بشيء الوضع بحاجه الى عمليه قيصريه ........والرجل يحاول هذه اللحظه يحاول ان ينفذ بجلده هارباً الى بعيد تاركاً الشعب يواجه مصيره المصير الذي كان هو المتسبب بسياسته الهوجاء فيه...........لو ان هنالك حق وعداله لطالب الشرفاء في هذا البلد بتوجيه المساْله لهذا الشخص قبل رحيله من حقنا ان نساْله عن كل هذا الخراب الذي حل بنا ........وعليه ان يجيب عن اسئلتنا كلها.......
    الصوره قاتمه لكن يبدو ان البلد على موعد مع الفوضى التي بالتاكيد انها ستعم كل شيء
    اهلاً بالفوضى
    اهلاً بالهمجيه
    فتحي
    من اروع
    واحلى
    حلوه
    ع
    د
    ن
     

مشاركة هذه الصفحة