فلح ورب الكعبة إن صدق : ولكن الخطاب يدعوا إلى "ثورة شعبية " للإحتماء من المفسدين !!!

الكاتب : عرب برس   المشاهدات : 1,888   الردود : 36    ‏2006-06-21
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-06-21
  1. عرب برس

    عرب برس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    42,356
    الإعجاب :
    1,902
    كلنا تابعنا المؤتمر الاستثنائي للمؤتمر الشعبي العام والذي سبقه تنظيم من أولئك المزايدون والمراهنون على تغيير قرر الرئيس بأن يعدل عن قراره التاريخي بخصوص الترشح وحين تلقى الخبر أولئك أصحاب المصالح والنفوذ أصيبوا بحالة من الهستريا حتى أنهم حاولوا ومازالوا أن يفرضوا إرادتهم على قرار الرئيس ليس حبا ً فيه ولكن خشية على مصالحهم ونفوذهم في البلاد وهذا أمر متفقون عليه على أن هناك أيادي استباحت الوطن وجعلت منه مغنما ً ليسلبوه كل خير ونماء وهذا أمر لايستطيع أن ينكره أحد ،

    وقبل أن ينظم هذا المؤتمر الاستثنائي كانت هناك حراك للشارع من قبل الكثير من أصحاب (المال –والجاه – والقيادات – والمتنفذون – والمثقفون – وغريهم ممن تناقلت عنهم الصحف بمناشدة الرئيس بالعدول عن قرار ) وقد تكون هذه المناشدة إما نفاقا ً أو خشية على مصالحهم الذاتية وهذه المناشدات تحتاج إلى قرأت جدية لنخرج بخلاصة القول والرأي فيها والأيام كفيلة بأن تكشف لنا ما يدور خلف الكواليس والمهم هو خطاب الرئيس في يومنا هذا في المؤتمر الاستثنائي والذي كان خطابا ً غير متوقع من الكثير وهذه حقيقة لانستطيع أن ننكرها

    وقد أستطاع الرئيس بخطابه هذا أن يحشر الكثير من القوى والساسة والمعارضة والمنافقون والمزايدون في زاوية يحسدون عليها (حقيقة ) وأصبح الأمر واضحا ً جليا ً وما يجب علينا هو التريث في تلقي صدق النية والخطاب التاريخي من قبل الرئيس ولكن هناك بعض نقاط مازلت تحتاج إلى تساؤل وهذا ما ننتظره في الأيام المقبلة لتكشف لنا صدق النوايا وما يدور خلف الكواليس وماهي خطط الرئيس القادمة والسبب أن الوقت مازال مبكرا ً للإنتخابات و حيث أن الخطاب يتجه نحو :
    (ثورة شعبية) بدليل أن الخطاب كان موجه للشارع والشعب قبل أن يكون مجها ً لقيادات المؤتمر والمزايدون والمنافقون في حزب المؤتمر وتلك النقاط هي :

    1- قال أنه يترك الحكم للشعب .. وهذا النقطة تحتاج إلى تحليل ٍ ٍ (وهي دعوة خفية وخلفها أمور تحتاج للتحليل )لأن الشعب لايمكن أن يحكم البلاد إلا عبر مؤسسات الدولة المنتخبة من قبل الشعب إذا جاز لنا التعبير ممثلا ً (بمجلس النواب والمجالس المحلية ) وهنا يجب علينا أن نحلل هل (مجلس النواب ) يتحمل مسئولياته حين يكون هناك أزمة حقيقة ؟

    2- قال أنه لايرضى بأن يكون ترشيحه مزايدة أو دعوة لثورة شعبية وأعتصامات .. وهذا النقطة جيدة إذا لم تكون لها تبعات مستقبلية بالأيام المتبقية قبل الانتخابات

    3- قال أن هناك قوى تستطيع أن تحكم اليوم وتخرجه مما هو فيه .. وهذه نقطة جميلة إذا تحولت إلى ورشة عمل للمؤتمر وللقوى المعارضة لتقدم (مرشحين يتحملوا المسئولية ويكون محل قبول للشارع اليمني )

    4 – كان خطابه دعوة للتسامح من الشعب اليمني وهذا عمل جميل ودعوة نظن فيها صدق القول حيث أنه أكد أنه لن يترشح ليكون صادقا ً قولا ً وعملا ً ونحن منتظرون الشارع إلا أن الدعوة كانت عبارة عن (دعوة للإحتماء بالشعب ودعوتهم إلى ثورة شعبية حيث قال أننا نحتكم (للشعب اليمني ) ولكن سنأخذ الدعوة بظن حسن وننتظر صدق الدعوة وكيف تقابل من الشارع والشعب وهل يكون هناك حراك وثورة شعبية تطالب الرئيس بأن يكون مرشحهم ؟

    5- هناك دعوة خفية حيث بأنه فصل بين الرضا لما أقدم عليه المؤتمر من أعمال لحراك الشارع عبرة إرادة فرضية للشارع وقابلها برفض ... وقد يكون هذا الرفض (لمحاربة الفساد والتنصل من المفسدون والمنافقون والمزايدون حيث أن أكثر رجل يعرف الشارع اليمني قيادة وشعبا ً لرئيس )

    6- كانت دعوته لترسيخ الديمقراطية والتداول السلمي للسلطة .. وهذا أمر يجب أن نقابله بحسن نية وننتظر الأيام القادمة كيف يكون التداول والتعامل مع هذا النهج والجدية بالعمل ومن المؤهل لاستلام السلطة فأن صدق فقد فلح ودخل التاريخ من أوسع أبوابه ونحن نؤيد ونبارك له تاريخه بغض النظر عن السلبيات في حكمه ،

    ومنتظر حتى تكتشف لنا الأمور والأحوال كيف يتعامل حزب المؤتمر والشارع والمعارضة مع خطاب الرئيس لنبني عليه صدق الخطاب (سواء كان برنامجا ً خطابيا ً ودعوة لمؤزرته شعبيا ً ليحارب المفسدون والمتنفذون والفساد أو أنه يريد ترسيخ الديمقراطية ونبني الأمل على الرئيس الجديد في تغيير الوضع للأحسن )

    تحياتي لكم
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-06-21
  3. عرب برس

    عرب برس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    42,356
    الإعجاب :
    1,902
    كلنا تابعنا المؤتمر الاستثنائي للمؤتمر الشعبي العام والذي سبقه تنظيم من أولئك المزايدون والمراهنون على تغيير قرر الرئيس بأن يعدل عن قراره التاريخي بخصوص الترشح وحين تلقى الخبر أولئك أصحاب المصالح والنفوذ أصيبوا بحالة من الهستريا حتى أنهم حاولوا ومازالوا أن يفرضوا إرادتهم على قرار الرئيس ليس حبا ً فيه ولكن خشية على مصالحهم ونفوذهم في البلاد وهذا أمر متفقون عليه على أن هناك أيادي استباحت الوطن وجعلت منه مغنما ً ليسلبوه كل خير ونماء وهذا أمر لايستطيع أن ينكره أحد ،

    وقبل أن ينظم هذا المؤتمر الاستثنائي كانت هناك حراك للشارع من قبل الكثير من أصحاب (المال –والجاه – والقيادات – والمتنفذون – والمثقفون – وغريهم ممن تناقلت عنهم الصحف بمناشدة الرئيس بالعدول عن قرار ) وقد تكون هذه المناشدة إما نفاقا ً أو خشية على مصالحهم الذاتية وهذه المناشدات تحتاج إلى قرأت جدية لنخرج بخلاصة القول والرأي فيها والأيام كفيلة بأن تكشف لنا ما يدور خلف الكواليس والمهم هو خطاب الرئيس في يومنا هذا في المؤتمر الاستثنائي والذي كان خطابا ً غير متوقع من الكثير وهذه حقيقة لانستطيع أن ننكرها

    وقد أستطاع الرئيس بخطابه هذا أن يحشر الكثير من القوى والساسة والمعارضة والمنافقون والمزايدون في زاوية يحسدون عليها (حقيقة ) وأصبح الأمر واضحا ً جليا ً وما يجب علينا هو التريث في تلقي صدق النية والخطاب التاريخي من قبل الرئيس ولكن هناك بعض نقاط مازلت تحتاج إلى تساؤل وهذا ما ننتظره في الأيام المقبلة لتكشف لنا صدق النوايا وما يدور خلف الكواليس وماهي خطط الرئيس القادمة والسبب أن الوقت مازال مبكرا ً للإنتخابات و حيث أن الخطاب يتجه نحو :
    (ثورة شعبية) بدليل أن الخطاب كان موجه للشارع والشعب قبل أن يكون مجها ً لقيادات المؤتمر والمزايدون والمنافقون في حزب المؤتمر وتلك النقاط هي :

    1- قال أنه يترك الحكم للشعب .. وهذا النقطة تحتاج إلى تحليل ٍ ٍ (وهي دعوة خفية وخلفها أمور تحتاج للتحليل )لأن الشعب لايمكن أن يحكم البلاد إلا عبر مؤسسات الدولة المنتخبة من قبل الشعب إذا جاز لنا التعبير ممثلا ً (بمجلس النواب والمجالس المحلية ) وهنا يجب علينا أن نحلل هل (مجلس النواب ) يتحمل مسئولياته حين يكون هناك أزمة حقيقة ؟

    2- قال أنه لايرضى بأن يكون ترشيحه مزايدة أو دعوة لثورة شعبية وأعتصامات .. وهذا النقطة جيدة إذا لم تكون لها تبعات مستقبلية بالأيام المتبقية قبل الانتخابات

    3- قال أن هناك قوى تستطيع أن تحكم اليوم وتخرجه مما هو فيه .. وهذه نقطة جميلة إذا تحولت إلى ورشة عمل للمؤتمر وللقوى المعارضة لتقدم (مرشحين يتحملوا المسئولية ويكون محل قبول للشارع اليمني )

    4 – كان خطابه دعوة للتسامح من الشعب اليمني وهذا عمل جميل ودعوة نظن فيها صدق القول حيث أنه أكد أنه لن يترشح ليكون صادقا ً قولا ً وعملا ً ونحن منتظرون الشارع إلا أن الدعوة كانت عبارة عن (دعوة للإحتماء بالشعب ودعوتهم إلى ثورة شعبية حيث قال أننا نحتكم (للشعب اليمني ) ولكن سنأخذ الدعوة بظن حسن وننتظر صدق الدعوة وكيف تقابل من الشارع والشعب وهل يكون هناك حراك وثورة شعبية تطالب الرئيس بأن يكون مرشحهم ؟

    5- هناك دعوة خفية حيث بأنه فصل بين الرضا لما أقدم عليه المؤتمر من أعمال لحراك الشارع عبرة إرادة فرضية للشارع وقابلها برفض ... وقد يكون هذا الرفض (لمحاربة الفساد والتنصل من المفسدون والمنافقون والمزايدون حيث أن أكثر رجل يعرف الشارع اليمني قيادة وشعبا ً لرئيس )

    6- كانت دعوته لترسيخ الديمقراطية والتداول السلمي للسلطة .. وهذا أمر يجب أن نقابله بحسن نية وننتظر الأيام القادمة كيف يكون التداول والتعامل مع هذا النهج والجدية بالعمل ومن المؤهل لاستلام السلطة فأن صدق فقد فلح ودخل التاريخ من أوسع أبوابه ونحن نؤيد ونبارك له تاريخه بغض النظر عن السلبيات في حكمه ،

    ومنتظر حتى تكتشف لنا الأمور والأحوال كيف يتعامل حزب المؤتمر والشارع والمعارضة مع خطاب الرئيس لنبني عليه صدق الخطاب (سواء كان برنامجا ً خطابيا ً ودعوة لمؤزرته شعبيا ً ليحارب المفسدون والمتنفذون والفساد أو أنه يريد ترسيخ الديمقراطية ونبني الأمل على الرئيس الجديد في تغيير الوضع للأحسن )

    تحياتي لكم
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-06-21
  5. الارياني

    الارياني عضو

    التسجيل :
    ‏2006-06-14
    المشاركات:
    102
    الإعجاب :
    0
    اخي الصحاف ان لم يرشح نفسه الرئيس وترشح غيره سيضل هوا يحكم البلاد
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-06-21
  7. الارياني

    الارياني عضو

    التسجيل :
    ‏2006-06-14
    المشاركات:
    102
    الإعجاب :
    0
    اخي الصحاف ان لم يرشح نفسه الرئيس وترشح غيره سيضل هوا يحكم البلاد
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-06-21
  9. عرب برس

    عرب برس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    42,356
    الإعجاب :
    1,902
    هذا جزء من خطاب الرئيس :
    الأربعاء, 21-يونيو-2006
    - دعا فخامة رئيس الجمهورية على عبد الله صالح أعضاء المؤتمر الاستثنائي للمؤتمر الشعبي العام إلى عقد جلسة مغلقة لاختيار مرشحه للانتخابات الرئاسية المقبلة في سبتمبر المقبل.
    وقال رئيس الجمهورية : قد أبلغت أمين عام المؤتمر الشعبي العام أنني أرفض أي مسرحية سياسية، والشعب اليمني يتحمل مسئوليته التاريخية.
    وأوضح فخامة الرئيس أن قراره بالتخلي عن السلطة لم يكن مفاجئا للمؤتمريين أو الشعب اليمني. لقد أبلغتكم قبل 11 شهرا وأربعة أيام أنني سأتخلى عن السلطة.
    وخاطب رئيس الجمهورية أبناء الشعب اليمني قائلاً(أمضيت ثمانية وعشرون عاماً رئيساً لهذا البلد فإن كنت قد حققت شياً ايجابيا هذا شئ جيد وإن كنت قد أخفقت فأطلب من أبناء الشعب اليمني الكريم المسامحة ).
    وأكد فخامته في كلمته أمام المؤتمر : لست عاجزا عن تحمل المسئولية، لكن ما أنجزته من وحدة وتنمية شاملة، يجعلني أرعى هذا الإنجاز عندما أسلم السلطة سلميا للشعب اليمني.
    وأوضح رئيس الجمهورية أن الشعب اليمني غني برجاله المخلصين، البلد مستقر والأمن مستتب، ليس هناك قلق على مسيرة الوحدة التنمية الديمقراطية.
    وأشار إلى أنه سيتمسك بحقه الدستوري الى أن ينتخب الشعب اليمني رئيسا للجمهورية. وقال : هناك مؤسسات الدولة وهي كفيلة بتسيير السفينة إلى شاطئ الامان.
    من جانبه أكد الامين العام للمؤتمر الشعبي العام عبدالقادر باجمال أن ترشيح الرئيس على عبدالله صالح لولاية رئاسية ثانية هو خيار كل الشعب وقواه الوطنية الحية.
    وقال : المؤتمر الاستثنائي إمتداد للمؤتمر السابع للمؤتمر الشعبي العام الذي حسم أمر ترشيحكم مرشحا لرئاسة الجمهورية.
    وأضاف : موضوع ترشحكم لم يعد رغبة شخصية وإنما إرادة وطنية خالصة.
    وغادر فخامة رئيس الجمهورية القاعة التي يجتمع فيها أكثر من خمسة ألآلاف من أعضاء المؤتمر وقواعدة في المحافظات والمديريات في أنحاء الجمهورية في إطار دورة استثنائية للمؤتمر العام السابع للمؤتمر الشعبي العام.

    وهنا نقطة مهمة جدا ً جعلتها منفصلة وهي :
    تمسكه في حقه الدستوري ... وهذه تحتاج إلى تريث وتحليل وإنتظار ماتخفي لنا الأيام
    تحياتي لكم
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-06-21
  11. عرب برس

    عرب برس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    42,356
    الإعجاب :
    1,902
    هذا جزء من خطاب الرئيس :
    الأربعاء, 21-يونيو-2006
    - دعا فخامة رئيس الجمهورية على عبد الله صالح أعضاء المؤتمر الاستثنائي للمؤتمر الشعبي العام إلى عقد جلسة مغلقة لاختيار مرشحه للانتخابات الرئاسية المقبلة في سبتمبر المقبل.
    وقال رئيس الجمهورية : قد أبلغت أمين عام المؤتمر الشعبي العام أنني أرفض أي مسرحية سياسية، والشعب اليمني يتحمل مسئوليته التاريخية.
    وأوضح فخامة الرئيس أن قراره بالتخلي عن السلطة لم يكن مفاجئا للمؤتمريين أو الشعب اليمني. لقد أبلغتكم قبل 11 شهرا وأربعة أيام أنني سأتخلى عن السلطة.
    وخاطب رئيس الجمهورية أبناء الشعب اليمني قائلاً(أمضيت ثمانية وعشرون عاماً رئيساً لهذا البلد فإن كنت قد حققت شياً ايجابيا هذا شئ جيد وإن كنت قد أخفقت فأطلب من أبناء الشعب اليمني الكريم المسامحة ).
    وأكد فخامته في كلمته أمام المؤتمر : لست عاجزا عن تحمل المسئولية، لكن ما أنجزته من وحدة وتنمية شاملة، يجعلني أرعى هذا الإنجاز عندما أسلم السلطة سلميا للشعب اليمني.
    وأوضح رئيس الجمهورية أن الشعب اليمني غني برجاله المخلصين، البلد مستقر والأمن مستتب، ليس هناك قلق على مسيرة الوحدة التنمية الديمقراطية.
    وأشار إلى أنه سيتمسك بحقه الدستوري الى أن ينتخب الشعب اليمني رئيسا للجمهورية. وقال : هناك مؤسسات الدولة وهي كفيلة بتسيير السفينة إلى شاطئ الامان.
    من جانبه أكد الامين العام للمؤتمر الشعبي العام عبدالقادر باجمال أن ترشيح الرئيس على عبدالله صالح لولاية رئاسية ثانية هو خيار كل الشعب وقواه الوطنية الحية.
    وقال : المؤتمر الاستثنائي إمتداد للمؤتمر السابع للمؤتمر الشعبي العام الذي حسم أمر ترشيحكم مرشحا لرئاسة الجمهورية.
    وأضاف : موضوع ترشحكم لم يعد رغبة شخصية وإنما إرادة وطنية خالصة.
    وغادر فخامة رئيس الجمهورية القاعة التي يجتمع فيها أكثر من خمسة ألآلاف من أعضاء المؤتمر وقواعدة في المحافظات والمديريات في أنحاء الجمهورية في إطار دورة استثنائية للمؤتمر العام السابع للمؤتمر الشعبي العام.

    وهنا نقطة مهمة جدا ً جعلتها منفصلة وهي :
    تمسكه في حقه الدستوري ... وهذه تحتاج إلى تريث وتحليل وإنتظار ماتخفي لنا الأيام
    تحياتي لكم
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-06-21
  13. عرب برس

    عرب برس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    42,356
    الإعجاب :
    1,902

    أخي القدير
    نحن نؤمن أنه من خرج من الحكم لايمكن أن يكون حاكما ً متخفيا ً إلآ إذا كان خليفته ضعيفا ً أو منصبا ً من قوى ذات النفوذ ، هنا نجزم أن المتنفذون سيكونوا هم الحاكم الفعلي وهذا يعتمد على الخليفة له ، إلآ أني مازلت أرى أن الخطاب يحمل الكثير من الرسائل والخفايا ،
    هناك نقاط كثيرة يجب الوقوف عندها ،حتى تتضح لنا الرؤية وتكون واضحة ً جلية ً ،
    تحياتي لكم
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-06-21
  15. عرب برس

    عرب برس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    42,356
    الإعجاب :
    1,902

    أخي القدير
    نحن نؤمن أنه من خرج من الحكم لايمكن أن يكون حاكما ً متخفيا ً إلآ إذا كان خليفته ضعيفا ً أو منصبا ً من قوى ذات النفوذ ، هنا نجزم أن المتنفذون سيكونوا هم الحاكم الفعلي وهذا يعتمد على الخليفة له ، إلآ أني مازلت أرى أن الخطاب يحمل الكثير من الرسائل والخفايا ،
    هناك نقاط كثيرة يجب الوقوف عندها ،حتى تتضح لنا الرؤية وتكون واضحة ً جلية ً ،
    تحياتي لكم
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-06-21
  17. بعد الرحيل

    بعد الرحيل عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-11-20
    المشاركات:
    655
    الإعجاب :
    0
    الخطاب موجه الى اعضاء المؤتمر الشعبي العام ويريد ان يقول لهم ان العهد الاول ولا ويجب عليكم ان تتخلو عن طموحكم في الاستمرار في النهب والسلب حتى لو بقيت في السلطه يجب عليكم الالتزام بالقانون مالم لن اكون ضحيه لطموحاتكم ويذهب تاريخي السياسي ادارج الرياح

    الى حد الان الامور غير واضحه فيما يتعلق بالجزم بعدم ترشيح الرئيس فليس من السهل العوده عن قراره بهذه السهوله وكل شئ وارد ولعدم توفر المعلومات الكافيه عن وضع الرئيس مع الاطراف الداخليه والخارجيه حتى نستطيع الجزم بالتصور الى ما ستؤال اليه الامور

    والسؤال هنا هل سيبادر المشترك للاعلان عن مرشحه ام عدم افصاح المؤتمر عن مرشحه سيؤدي الى تأجيل البت في هذا الموضوع
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-06-21
  19. بعد الرحيل

    بعد الرحيل عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-11-20
    المشاركات:
    655
    الإعجاب :
    0
    الخطاب موجه الى اعضاء المؤتمر الشعبي العام ويريد ان يقول لهم ان العهد الاول ولا ويجب عليكم ان تتخلو عن طموحكم في الاستمرار في النهب والسلب حتى لو بقيت في السلطه يجب عليكم الالتزام بالقانون مالم لن اكون ضحيه لطموحاتكم ويذهب تاريخي السياسي ادارج الرياح

    الى حد الان الامور غير واضحه فيما يتعلق بالجزم بعدم ترشيح الرئيس فليس من السهل العوده عن قراره بهذه السهوله وكل شئ وارد ولعدم توفر المعلومات الكافيه عن وضع الرئيس مع الاطراف الداخليه والخارجيه حتى نستطيع الجزم بالتصور الى ما ستؤال اليه الامور

    والسؤال هنا هل سيبادر المشترك للاعلان عن مرشحه ام عدم افصاح المؤتمر عن مرشحه سيؤدي الى تأجيل البت في هذا الموضوع
     

مشاركة هذه الصفحة