هدف المؤتمر الاستثنائي للشعبي العام يوم غداً العمل على إعلان ترشيح علي

الكاتب : mohammed   المشاهدات : 436   الردود : 5    ‏2006-06-21
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-06-21
  1. mohammed

    mohammed قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-11-17
    المشاركات:
    4,882
    الإعجاب :
    0
    صنعاء ـ سبأنت:
    أكد نائب رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي أن موضوع ترشيح فخامة الرئيس علي عبدالله صالح للرئاسة, وأثناءه عن رغبته بعدم الترشح للفترة الرئاسية القادمة قد اصبح الشغل الشاغل لكل قطاعات شعبنا السياسية والاقتصادية والتنموية والاستثمارية والشبابية والرياضية وكافة شرائح وقطاعات جماهير الشعب .
    وأعلن نائب رئيس الجمهورية في الكلمة التي القاها خلال حضورة الحفل التكريمي الاول لصناع التنمية الذي نظمة اليوم الاتحاد العام للغرف التجارية والصناعية فرع امانة العاصمة_ أن هدف المؤتمر العام السابع الاستثنائي للمؤتمر الشعبي العام الذي سيعقد في صنعاء يوم غد الاربعاء هو العمل على اعلان ترشيح فخامة الرئيس علي عبدالله صالح للرئاسة.
    واضاف "خصوصا أن رسائل القوى الوطنية بدءًا من رسالة رجال الأعمال والمستثمرين والتجار وكل منظومة القطاع الخاص التي اعتبرت علي عبدالله صالح مرشحها الوحيد الى كل الرسائل المشار اليها من كل القطاعات الشعبية ودعوة احزاب اللقاء المشترك وكل فعاليات المعارضة الى المنافسة الجدية بكل شفافية لخوض الانتخابات وتسجيل صفحة ناصعة لمرحلة قادمة عنوانها النهوض والبناء والانتاج واستكمال تأسيس بنيان الدولة الحديثة بكل مؤسساتها الديمقراطية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية .
    وسجل نائب الرئيس الشكر والتقدير لهذه المشاعر الوطنية الغيورة من رجال التنمية والاقتصاد والاعمال ومن كل جماهير الشعب بمختلف قطاعاتها وانتماءاتها .
    وفي الحفل دعا الدكتور خالد راجح شيخ وزير الصناعة والتجارة القطاع الخاص للإرتقاء بعلاقاته مع كل الأطر الرسمية والشعبية من أجل المصلحة العامة للوطن بشكل عام ، ومراجعة هذه العلاقات وتطويرها وتعزيز الثقة أكثر بين رجال الأعمال والمستثمرين والمستهلكين ، وإصلاح أي اختلالات من أجل دور أكثر حضور وفاعلية في عملية البناء والتنمية ، وتحسين أداء القطاع الخاص واستثماراته في مختلف المجالات .
    وأكد الوزير تعاون أجهزة الحكومة الفنية والإدارية مع القطاع الخاص ومؤسساته على الساحة الوطنية لتحسين العملية الإنتاجية .
    إلى ذلك أوضح الدكتور سيف العسلي وزير المالية معنى الشراكة الحقيقية التي يجب أن تقوم بين الحكومة والقطاع الخاص وأسسها ومحدداتها وضوابطها ، والتي يجب أن تكون علاقة تكامل وتنافس في آن واحد ، مع مراعاة الإختصاص لكل منهما وفق الخطوط المحددة لذلك.
    وقال وزير المالية " إن القطاع الخاص يعد الممول الأساسي للحكومة عن طريق الضرائب وذلك مقابل الخدمات الأساسية التي تقدمها الحكومة كالقوانين واللوائح والإجراءات والبنى التحتية .
    مبيناً ضرورة وجود التواصل المستمر والحوار المسؤول والبناء بين الجانبين حول مختلف المسائل أو الإشكاليات التي تتطلب العمل المشترك والحوار أزائها.
    وكشف الوزير أن الحكومة ممثلة بوزارة المالية تعكف حاليا على إعداد خطة طموحة ستنفذها خلال الخمس السنوات القادمة لتمويل البنى التحتية عن طريق التمويل أو مايطلق عليه الشراكة بين القطاع الخاص والحكومة بحيث تقوم الحكومة بتمويلها وتقديمها للمستهلكين أو يقوم القطاع الخاص بتمويلها وتشتريها الحكومة منه لتقديمها للمستهلكين .
    وقال إن قطاع الكهرباء التي تعاني من إنطفاءات وإشكاليات متكررة منذ عشرين سنة يمكن للقطاع الخاص أن يعوض عن ذلك من خلال إتفاق مع الحكومة يقوم بموجبه القطاع الخاص بتوليد الكهرباء وبيعها للحكومة وتوزيعها على المستهلكين .
    وأضاف الدكتور العسلي / إننا نبحث عن تمويل من بنوك التنمية الصينية واليابانية والأمريكية بينما البنوك المحلية مليئة بمصادر التمويل لكنها تذهب للإستثمار خارج اليمن ، في الوقت الذي فيه البلاد غنية بفرص الإستثمار المختلفة وفي مقدمتها في مجالات الكهرباء والمياه .
    على الصعيد نفسه أوضح خالد طه مصطفى نائب رئيس الإتحاد العام للغرف التجارية الصناعية و/ محفوظ سالم باشماخ رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية بصنعاء أن هذا التكريم الأول لصناع التنمية في اليمن اعتراف بدور الرعيل الأول في عملية البناء والتنمية وتحفيزا لبناة المستقبل ، كما يعتبر محطة في مسيرة تحديث الغرفة التجارية والصناعية بما يجعلها أكثر مقدرة على الإسهام الفاعل في العملية التنموية ..
    ونوها إلى أن المرحلة القادمة هي مرحلة تنمية واقتصاد تتطلب من الجميع العمل الجاد لبناء اليمن الحديث .
    وجددا دعوة القطاع الخاص اليمني ومطالبته فخامة الأخ رئيس الجمهورية أن يواصل المسيرة ويقبل بالترشيح للإنتخابات الرئاسية المقبلة .
    وأكدا مصطفى وشماخ أن القطاع الخاص سيكون عوناً للرئيس في المرحلة المقبلة في الدفع بعملية التنمية بكل ما أوتي من قوة ومحاربة الفقر والبطالة .
    هذا وقد جرى تكريم أكثر من 26 شخصية من صناع التنمية الأوائل ممن أسهموا في تأسيس وتشجيع الغرفة التجارية كمركز للنهوض بمستوى التجارة الصناعة وتحديث القطاع الخاص، إضافة إلى تكريم أكثرمن 15 عضوا من أعضاء الغرفة القدامى .

    المصدر: سبأ

    http://www.sabanews.net/view.php?scope=f69b5&dr=&ir=&id=115473
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-06-21
  3. mohammed

    mohammed قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-11-17
    المشاركات:
    4,882
    الإعجاب :
    0
    صنعاء ـ سبأنت:
    أكد نائب رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي أن موضوع ترشيح فخامة الرئيس علي عبدالله صالح للرئاسة, وأثناءه عن رغبته بعدم الترشح للفترة الرئاسية القادمة قد اصبح الشغل الشاغل لكل قطاعات شعبنا السياسية والاقتصادية والتنموية والاستثمارية والشبابية والرياضية وكافة شرائح وقطاعات جماهير الشعب .
    وأعلن نائب رئيس الجمهورية في الكلمة التي القاها خلال حضورة الحفل التكريمي الاول لصناع التنمية الذي نظمة اليوم الاتحاد العام للغرف التجارية والصناعية فرع امانة العاصمة_ أن هدف المؤتمر العام السابع الاستثنائي للمؤتمر الشعبي العام الذي سيعقد في صنعاء يوم غد الاربعاء هو العمل على اعلان ترشيح فخامة الرئيس علي عبدالله صالح للرئاسة.
    واضاف "خصوصا أن رسائل القوى الوطنية بدءًا من رسالة رجال الأعمال والمستثمرين والتجار وكل منظومة القطاع الخاص التي اعتبرت علي عبدالله صالح مرشحها الوحيد الى كل الرسائل المشار اليها من كل القطاعات الشعبية ودعوة احزاب اللقاء المشترك وكل فعاليات المعارضة الى المنافسة الجدية بكل شفافية لخوض الانتخابات وتسجيل صفحة ناصعة لمرحلة قادمة عنوانها النهوض والبناء والانتاج واستكمال تأسيس بنيان الدولة الحديثة بكل مؤسساتها الديمقراطية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية .
    وسجل نائب الرئيس الشكر والتقدير لهذه المشاعر الوطنية الغيورة من رجال التنمية والاقتصاد والاعمال ومن كل جماهير الشعب بمختلف قطاعاتها وانتماءاتها .
    وفي الحفل دعا الدكتور خالد راجح شيخ وزير الصناعة والتجارة القطاع الخاص للإرتقاء بعلاقاته مع كل الأطر الرسمية والشعبية من أجل المصلحة العامة للوطن بشكل عام ، ومراجعة هذه العلاقات وتطويرها وتعزيز الثقة أكثر بين رجال الأعمال والمستثمرين والمستهلكين ، وإصلاح أي اختلالات من أجل دور أكثر حضور وفاعلية في عملية البناء والتنمية ، وتحسين أداء القطاع الخاص واستثماراته في مختلف المجالات .
    وأكد الوزير تعاون أجهزة الحكومة الفنية والإدارية مع القطاع الخاص ومؤسساته على الساحة الوطنية لتحسين العملية الإنتاجية .
    إلى ذلك أوضح الدكتور سيف العسلي وزير المالية معنى الشراكة الحقيقية التي يجب أن تقوم بين الحكومة والقطاع الخاص وأسسها ومحدداتها وضوابطها ، والتي يجب أن تكون علاقة تكامل وتنافس في آن واحد ، مع مراعاة الإختصاص لكل منهما وفق الخطوط المحددة لذلك.
    وقال وزير المالية " إن القطاع الخاص يعد الممول الأساسي للحكومة عن طريق الضرائب وذلك مقابل الخدمات الأساسية التي تقدمها الحكومة كالقوانين واللوائح والإجراءات والبنى التحتية .
    مبيناً ضرورة وجود التواصل المستمر والحوار المسؤول والبناء بين الجانبين حول مختلف المسائل أو الإشكاليات التي تتطلب العمل المشترك والحوار أزائها.
    وكشف الوزير أن الحكومة ممثلة بوزارة المالية تعكف حاليا على إعداد خطة طموحة ستنفذها خلال الخمس السنوات القادمة لتمويل البنى التحتية عن طريق التمويل أو مايطلق عليه الشراكة بين القطاع الخاص والحكومة بحيث تقوم الحكومة بتمويلها وتقديمها للمستهلكين أو يقوم القطاع الخاص بتمويلها وتشتريها الحكومة منه لتقديمها للمستهلكين .
    وقال إن قطاع الكهرباء التي تعاني من إنطفاءات وإشكاليات متكررة منذ عشرين سنة يمكن للقطاع الخاص أن يعوض عن ذلك من خلال إتفاق مع الحكومة يقوم بموجبه القطاع الخاص بتوليد الكهرباء وبيعها للحكومة وتوزيعها على المستهلكين .
    وأضاف الدكتور العسلي / إننا نبحث عن تمويل من بنوك التنمية الصينية واليابانية والأمريكية بينما البنوك المحلية مليئة بمصادر التمويل لكنها تذهب للإستثمار خارج اليمن ، في الوقت الذي فيه البلاد غنية بفرص الإستثمار المختلفة وفي مقدمتها في مجالات الكهرباء والمياه .
    على الصعيد نفسه أوضح خالد طه مصطفى نائب رئيس الإتحاد العام للغرف التجارية الصناعية و/ محفوظ سالم باشماخ رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية بصنعاء أن هذا التكريم الأول لصناع التنمية في اليمن اعتراف بدور الرعيل الأول في عملية البناء والتنمية وتحفيزا لبناة المستقبل ، كما يعتبر محطة في مسيرة تحديث الغرفة التجارية والصناعية بما يجعلها أكثر مقدرة على الإسهام الفاعل في العملية التنموية ..
    ونوها إلى أن المرحلة القادمة هي مرحلة تنمية واقتصاد تتطلب من الجميع العمل الجاد لبناء اليمن الحديث .
    وجددا دعوة القطاع الخاص اليمني ومطالبته فخامة الأخ رئيس الجمهورية أن يواصل المسيرة ويقبل بالترشيح للإنتخابات الرئاسية المقبلة .
    وأكدا مصطفى وشماخ أن القطاع الخاص سيكون عوناً للرئيس في المرحلة المقبلة في الدفع بعملية التنمية بكل ما أوتي من قوة ومحاربة الفقر والبطالة .
    هذا وقد جرى تكريم أكثر من 26 شخصية من صناع التنمية الأوائل ممن أسهموا في تأسيس وتشجيع الغرفة التجارية كمركز للنهوض بمستوى التجارة الصناعة وتحديث القطاع الخاص، إضافة إلى تكريم أكثرمن 15 عضوا من أعضاء الغرفة القدامى .

    المصدر: سبأ

    http://www.sabanews.net/view.php?scope=f69b5&dr=&ir=&id=115473
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-06-21
  5. jawvi

    jawvi قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-06-05
    المشاركات:
    8,781
    الإعجاب :
    0
    لا حول ولا قوه الا بالله
    عبدوا مرحبا

    صار يطبل زياده هذه اليومين
    ابين يا سنحان اليمن

    ومن قال ان الشعب بكل قطاعه شغله الشاغل انه يرشح الر ئيس
    بشاره شر اخي مووو


    ولكم خالص التحيه
    المعطره بالمسك والعود والعنبر والبخور اليما ني
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-06-21
  7. jawvi

    jawvi قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-06-05
    المشاركات:
    8,781
    الإعجاب :
    0
    لا حول ولا قوه الا بالله
    عبدوا مرحبا

    صار يطبل زياده هذه اليومين
    ابين يا سنحان اليمن

    ومن قال ان الشعب بكل قطاعه شغله الشاغل انه يرشح الر ئيس
    بشاره شر اخي مووو


    ولكم خالص التحيه
    المعطره بالمسك والعود والعنبر والبخور اليما ني
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-06-21
  9. jawvi

    jawvi قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-06-05
    المشاركات:
    8,781
    الإعجاب :
    0
    صالح يُدخل اليمن في أزمة سياسية خانقة
    http://64.27.100.63/ElaphWeb/Politics/2006/6/157206.htm

    محمد الخامري من صنعاء: نجح الرئيس علي عبدالله صالح والى مساء اليوم على الأقل أي قبل 10 ساعات تقريباً من بدء المؤتمر الشعبي العام "الحاكم" المؤتمر الاستثنائي الذي اقترحه في المؤتمر العام السابع الذي عقد أواخر العام الماضي في مدينة عدن والخاص بالإعلان عن مرشح الحزب الحاكم للانتخابات الرئاسية القادمة المقررة في أيلول (سبتمبر) المقبل، نجح في إدخال القيادات السياسية اليمنية في دوامة كبيرة أشبه بأزمة سياسية قد تعصف بالبلاد في حال استمر على موقفه الرافض للترشح وهو ما أكده عدد من المصادر المقربة.

    وقالت شخصيات سياسية لإيلاف إن المؤتمر الاستثنائي الذي من المقرر أن يعقد صباح الغد في قاعة 22 مايو للمؤتمرات الدولية والذي سيحضره أكثر من 5 آلاف مندوب يمثلون فروع المؤتمر الشعبي العام في المحافظات سيقف عاجزاً أمام الرغبة الجامحة للرئيس صالح في التوجه إلى الحياة الخاصة ، مشيرة إلى أنه "صالح" وجه اليوم رئيس الوزراء عبدالقادر باجمّال وهو في الوقت ذاته أمين عام الحزب الحاكم الذي يرأسه صالح شخصياً ، وجهه بالمحافظة على هدوء قاعة المؤتمر وضبط الحاضرين وعدم الصياح من قبل قيادات الحزب والمسؤولين.

    وأضافت المصادر أن باجمّال الذي اجتمع اليوم باللجنة العامة "المكتب السياسي" للمؤتمر الشعبي العام شدد على قيادات الحزب على معالجة الموضوع بحكمة وحنكة وعدم الانفعال أو افتعال مواقف آنية وغير مدروسة لان الرئيس لا يزال مصراً على موقفه من الترشح للانتخابات.

    من جهتها قالت مصادر معارضة إن الرئيس صالح سيعلن غداً رفضه الترشح للانتخابات الرئاسية لكي يزيد الضغط باتجاه أزمة سياسية خانقة تضيق يومياً كلما اقترب موعد الانتخابات حتى تضطر أحزاب المعارضة إلى إخراج قواعدها للمطالبة ببقائه في الحكم تلافياً لأي طارئ جديد قد يطرأ على الساحة اليمنية. وأبدت المعارضة تخوفها من عدم حضور الرئيس صالح إلى المؤتمر الاستثنائي الذي سيعلن ترشيحه له رسمياً للانتخابات ، مشيرة إلى انه إن فعلها فسيدخل المؤتمر الشعبي العام في حرج كبير وقد يتطور الأمر إلى خلاف بينه وبينهم بسبب تشبث كل منهم برأيه الذي يراه صواباً لا يحتمل الخطأ ورأي الآخر خطأ لا يحتمل الصواب!!

    وكان نائب رئيس الجمهورية نائب رئيس المؤتمر الشعبي العام أعلن اليوم أن مرشح المؤتمر الحاكم للانتخابات الرئاسية القادمة هو الرئيس علي عبد الله صالح ، مؤكداً أن قواعد وأطر المؤتمر الشعبي العام على مستوى المراكز والمديريات والمحافظات قد رشحت الرئيس كمرشح للمؤتمر الشعبي العام للانتخابات مستندين في ذلك إلى عدد هائل من الحيثيات.




    ولكم خالص التحيه
    المعطره بالمسك والعود والعنبر والبخور اليما ني
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-06-21
  11. jawvi

    jawvi قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-06-05
    المشاركات:
    8,781
    الإعجاب :
    0
    صالح يُدخل اليمن في أزمة سياسية خانقة
    http://64.27.100.63/ElaphWeb/Politics/2006/6/157206.htm

    محمد الخامري من صنعاء: نجح الرئيس علي عبدالله صالح والى مساء اليوم على الأقل أي قبل 10 ساعات تقريباً من بدء المؤتمر الشعبي العام "الحاكم" المؤتمر الاستثنائي الذي اقترحه في المؤتمر العام السابع الذي عقد أواخر العام الماضي في مدينة عدن والخاص بالإعلان عن مرشح الحزب الحاكم للانتخابات الرئاسية القادمة المقررة في أيلول (سبتمبر) المقبل، نجح في إدخال القيادات السياسية اليمنية في دوامة كبيرة أشبه بأزمة سياسية قد تعصف بالبلاد في حال استمر على موقفه الرافض للترشح وهو ما أكده عدد من المصادر المقربة.

    وقالت شخصيات سياسية لإيلاف إن المؤتمر الاستثنائي الذي من المقرر أن يعقد صباح الغد في قاعة 22 مايو للمؤتمرات الدولية والذي سيحضره أكثر من 5 آلاف مندوب يمثلون فروع المؤتمر الشعبي العام في المحافظات سيقف عاجزاً أمام الرغبة الجامحة للرئيس صالح في التوجه إلى الحياة الخاصة ، مشيرة إلى أنه "صالح" وجه اليوم رئيس الوزراء عبدالقادر باجمّال وهو في الوقت ذاته أمين عام الحزب الحاكم الذي يرأسه صالح شخصياً ، وجهه بالمحافظة على هدوء قاعة المؤتمر وضبط الحاضرين وعدم الصياح من قبل قيادات الحزب والمسؤولين.

    وأضافت المصادر أن باجمّال الذي اجتمع اليوم باللجنة العامة "المكتب السياسي" للمؤتمر الشعبي العام شدد على قيادات الحزب على معالجة الموضوع بحكمة وحنكة وعدم الانفعال أو افتعال مواقف آنية وغير مدروسة لان الرئيس لا يزال مصراً على موقفه من الترشح للانتخابات.

    من جهتها قالت مصادر معارضة إن الرئيس صالح سيعلن غداً رفضه الترشح للانتخابات الرئاسية لكي يزيد الضغط باتجاه أزمة سياسية خانقة تضيق يومياً كلما اقترب موعد الانتخابات حتى تضطر أحزاب المعارضة إلى إخراج قواعدها للمطالبة ببقائه في الحكم تلافياً لأي طارئ جديد قد يطرأ على الساحة اليمنية. وأبدت المعارضة تخوفها من عدم حضور الرئيس صالح إلى المؤتمر الاستثنائي الذي سيعلن ترشيحه له رسمياً للانتخابات ، مشيرة إلى انه إن فعلها فسيدخل المؤتمر الشعبي العام في حرج كبير وقد يتطور الأمر إلى خلاف بينه وبينهم بسبب تشبث كل منهم برأيه الذي يراه صواباً لا يحتمل الخطأ ورأي الآخر خطأ لا يحتمل الصواب!!

    وكان نائب رئيس الجمهورية نائب رئيس المؤتمر الشعبي العام أعلن اليوم أن مرشح المؤتمر الحاكم للانتخابات الرئاسية القادمة هو الرئيس علي عبد الله صالح ، مؤكداً أن قواعد وأطر المؤتمر الشعبي العام على مستوى المراكز والمديريات والمحافظات قد رشحت الرئيس كمرشح للمؤتمر الشعبي العام للانتخابات مستندين في ذلك إلى عدد هائل من الحيثيات.




    ولكم خالص التحيه
    المعطره بالمسك والعود والعنبر والبخور اليما ني
     

مشاركة هذه الصفحة