قرية بلكامل تعلن اسلامهاء /مع الصور

الكاتب : علي المآربي   المشاهدات : 881   الردود : 17    ‏2006-06-20
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-06-20
  1. علي المآربي

    علي المآربي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-03-10
    المشاركات:
    5,835
    الإعجاب :
    0
    الحمدلله رب العالمين
    الذي وعد بالتمكين عباده الصالحين القائل في كتابه المبين( إن الدين عند الله الإسلام) آل عمران (19) والصلاة السلام على المبعوث رحمة للعالمين محمد بن عبد الله الصادق الأمين القائل ( لأن يهدي الله بك رجلا واحدا خير لك من حمر النعم ) وعلى آله وصحابته أجمعين وتابعيهم بإحسان إلى يوم الدين ثم أما بعد :

    فصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم عندما قال
    ( ليبلغن هذا الأمر ما بلغ الليل والنهار ) .

    http://www.hodaidah.com/hod/icon.aspx?m=blank

    ادخل للتصويت في هذا الرابط
    http://www.yemen-sound.net/vb/showthread.php?t=5594


    كن إيجابيا ولا تبق من المتفرجين

    قافلة خير الأيام

    إلى قرية أغوديكا التابعة لمدينة أنيه في دولة توغو - غرب فريقيا

    بتمويل :أربع من طالبات جامعة الإيمان في اليمن

    يوم الثلاثاء / 2 ذي الحجة 1426هـ الموافق 3/1/2006م


    الرحلة

    قبل أن تسير القافلة، كانت هناك العديد من الجهود التي بذلت من قبل الداعية الشيخ أبو بكر حميد- وهو من أبناء منطقة أنيه- حيث كان يذهب إلى القرية داعيا لهم إلى الله بين فترة وأخرى، كما كان يرسل مساعديه إليهم كعادته دائما في زيارة القرى المحيطة بمنطقته، واستمرت دعوته لهم لمدة عام كامل قبل أن يشرح الله صدورهم. وعندما وصل التبرع من الأخوات في جامعة الإيمان في اليمن، تم الاتصال بالشيخ حميد: إن كان هنالك قرية مستعدة للدخول في الإسلام ؟ وبالفعل، أجاب انه يوجد العديد من القرى فقلنا أن الدعم لا يكفي إلا لقافلة واحدة ! فحدد لنا الموعد بعد أن تأكد من رغبتهم ، وتم إرسال المبلغ المعتمد للقافلة إليه لشراء بعض المواد الغذائية والفرش والأباريق والفوانيس من مدينة أنيه القريبة منها ، ولتجهيز المواد قبل وصولنا إليهم .

    [​IMG]


    في صبيحة يوم الثلاثاء، الثاني من شهر ذي الحجة لعام 1426هـ الموافق 3/1/2006،وفيما مظاهر احتفالات النصارى والوثنيين بأعيادهم لازالت قائمة؛ كان أعضاء القافلة يستعدون ويجهزون أنفسهم من بعد صلاة الفجر ، وعند السابعة صباحا تجمع أعضاء القافلة في مركزنا في العاصمة لومي، وفي السابعة والنصف تحركت السيارة حاملة أعضاء القافلة ومعنا المصور والسائق؛ متوجهة نحو مدينة انيه- التي تبعد عن العاصمة بحوالي 350 كلم-حيث كان ينتظرنا الشيخ حميد والذي أخذناه معنا في سيارتنا وأخبرنا بأن مساعديه ينتظروننا في القرية بصحبة المواد التي اشتريت كهدية لأهالي القرية .

    [​IMG]

    وبالفعل أخذنا طريقا ترابيا إلى جهة الشرق متجهين نحو قرية (أغوديكا) التي كانت على موعد مع كلمة التوحيد ودين الفطرة في هذا اليوم .
    والقرية تبعد مسافة 65كلم شرق مدينة انيه كانت هذه هي المرة الأولى التي نمشي فيها في هذا الطريق وقد فاجأنا كثيرا أن وجدنا العديد من المدارس والمراكز الطبية المبنية بطرق حديثة وكذلك الآبار والمضخات والقابعة في تلك الأدغال ،إنها تابعة لمنظمات تنصيرية ..

    [​IMG]


    لقد فكرت في تلك اللحظة في شعور القائمين على تلك المنظمات عندما يعلمون خبر دخول القرية في الإسلام، كنت متأكدا أن ذلك سيثير غضبهم إلى أقصى حد، فحمدت الله .وتذاكرنا فيما بيننا حديث الرسول صلى الله عليه وسلم (ليبلغن هذا الأمر ما بلغ الليل والنهار ..).

    بعد أن قطعنا جزءا من ذلك الطريق الترابي توقفنا للاستراحة وتناول وجبة خفيفة أعدها لنا الشيخ حميد حيث ذبح لنا (الدجاجة التي كان يربيها في بيته )في بادرة كرم عجزنا عن شكره عليها

    [​IMG]


    وعند الساعة الثانية عشرة ظهرا وصلنا إلى قرية( اغوديكا) .


    كان الشيخ حميد قد أخبرنا أن الذين سيدخلون في الإسلام ما بين 100 إلى 150 شخصا.
    إلا أننا تفاجأنا عند وصولنا بذلك الحشد الكبير من الرجال والنساء والأطفال ؛والذي يتجاوز ال400 شخص وقد يصل إلى 500.


    ما إن لمحت الجموع المنتظرة سيارتنا من بعيد، حتى بدأت التحية والترحيب على الطريقة الإفريقية

    [​IMG]

    فدقت الطبول، وبدا الرقص فرحا على قرعاتها .. لقد كانوا ينتظروننا منذ الصباح، وما إن نزلنا من السيارة حتى هاجت الجموع راقصة ومصفقة لتعبر عن فرحتها بوصولنا ،


    وكان أمير القرية الشاب ومعه مساعدو الشيخ حميد أول من استقبلنا، وما إن سلمنا عليه حتى بدأ الأمير بكل حماس يقول كلاما بلغته التي لم نفهمها، إلا أن الشيخ سلمان- وهو الداعية المكلف بالبقاء معهم بعد إسلامهم لتعليمهم أمور دينهم -بدا يترجم لنا ما قاله الأمير .. وكم كان مؤثرا ذلك الكلام ، بل كم كان مؤلما لنا ونحن نستشعر تلك المسؤولية التي ألقتها على كواهلنا كلمات الأمير ..

    لقد قال : (( كنت أحب الإسلام والمسلمين ولكني كنت مترددا ولست متأكدا .. لكن الآن وقد جئتم( يقصد العرب ) فإني أشهدكم أني آمنت بالله وحده ، وهلموا معي إلى بيتي لتحطيم الصنم الذي أعبده ))

    ياالله .. كم من الناس تنتظرنا نحن العرب لنبلغهم دين الله .. ونخرجهم من ظلمات الكفر والشرك.. أية مسؤولية هي تلك الملقاة على عواتقنا نحن العرب المسلمين.


    لقد أخبرنا الشيخ حميد فيما بعد: أنهم يتفاخرون فيما ما بينهم إذا ما دخل أحدهم الإسلام على يدي عربي.. بل اخبرنا انهم عندما سمعوا أن القافلة فيها عرب ازدادت أعداد الراغبين في الإسلام..


    شكرنا الأمير على هذه المشاعر، وبعد المصافحة والعناق اخترقنا صفوف الجموع لنصل إلى المكان الذي أعدوه لجلوسنا .


    أجلسونا حيث جهزوا لنا مسبقا الكراسي الخشبية المغطاة بالأقمشة ،ووضعوا أمامها طاولة صغيرة غطوها بالقماش أيضا ، وبعد جلوسنا، ازدادت وتيرة الرقص، وهذه عادة القرى الإفريقية في استقبال الضيوف في تلك المناطق.


    وبصعوبة بالغة هدئت الجموع المحتشدة لسماع كلمة الأمير؛ التي بدأها مرحبا بنا، ومؤكدا على رغبتهم في الإسلام واقتناعهم به ، وراصدا لنا قائمة من الطلبات والاحتياجات لأهالي القرية، آملا منا مساعدته في توفيرها، ومكررا بشكل ملفت للنظر مطالبته لنا بمساعدته على أداء فريضة الحج.


    بعدها، وفي مشهد يبشر بأن الفجر قادم لا محالة .. الجموع الحاضرة تعلن الشهادتين

    [​IMG]

    وتعلن قرية أغوديكا ميلادها الجديد ،خاضعة لخالقها الفرد الصمد الذي لم يلد ولم يولد عائدةإليه، تائبة منيبة مستسلمة.. فالحمدلله الذي هداهم.


    ما إن انتهت لحظات نطق الشهادتين حتى علت أصوات الجميع بالتكبير، وارتجت القرية في صوت واحد تردد: الله اكبر .. الله اكبر .. الله اكبر .
    ثم ألقيت الكلمات من الوفد المشارك في القافلة،

    ووزعت المواد الغذائية والمياه والأباريق والفوانيس والحصر على الحاضرين، بعد أن قدمت هدية خاصة للأمير قبلها مسرورا وشاكرا.

    توجهنا بعدها إلى بيت الأمير- المبني من الطين والمسقوف بفروع وأوراق الأشجار- وكان ضمن مجموعة بيوت مماثلة بينها ساحة مربعة صغيرة وكل البيوت تفتح على هذه الساحة.

    كان للبيت بابا خشبيا .. وإلى جوار الباب كان هناك قطعة من الحديد وأمامها قطعة من الحجر الترابي موضوعة بداخل إطار معدني هو عبارة عن إطار قدر متهالك لم يتبق سواها من القدر، وقد ارتكز بجوارهما عود من الخشب - مستندا إلى جدار البيت- وهو عبارة عن فرع تم قطعه من إحدى الأشجار،كان هناك بقايا صفار وبياض البيض وريش طيور .. لقد كان هذا الشيء المجمع من أشياء لا قيمة لها هو الصنم الذي يعبده الأمير وأهل القرية .


    وبحمد الله ،وفي دلالة كبيرة وصادقة على اقتناع الأمير بالدين الحق ، دين الإسلام .. قام الأمير بتحطيم الصنم بيديه وجعله جذاذا بعد أن أهوى عليه بقطعة ضخمة من الحطب، فتحطم الصنم وتهاوى معه عهد من ظلام الكفر والشرك، مؤذنا بميلاد قرية أغوديكا الجديد، وفاتحا صفحة جديدة في حياة القرية، ترسم خطواتها كلمة التوحيد، وينير دربها كتاب ربها وسنة نبيها محمد صلى الله عليه وسلم.


    تزامن وقت انتهائنا من كل هذا مع وقت صلاة الظهر ..فبحثنا عن مكان لأداء الصلاة ..فوجدنا مدرسة مبنية خارج القرية وأمامها ساحة كبيرة وفي وسطها شجرة تلقي بظلالها الممزقة على جنبات الساحة وكان بجوارها بئر بنته منظمة (بلان انترنشيونال ) ذات الأهداف التنصيرية ،والتي بنت المدرسة أيضا.

    فتحركنا باتجاه المدرسة وتبعتنا الجموع الغفيرة من أهل القرية في مشهد مهيب يبعث السرور في قلوب المؤمنين

    وما إن وصلنا حتى امتلأت الأباريق والصحون بالمياه، وتفرق الناس زرافات ووحدانا يتوضؤن لأول مرة في حياتهم، فيغسلون عن أيديهم ووجوههم غبرات الكفر، يعلمهم الدعاة المصاحبون للقافلة كيفية الوضوء . وأثناء ذلك ؛شق نداء: الله أكبر سماء المنطقة ،ليحق الحق ويزهق الباطل، إن الباطل كان زهوقا.


    ثم أقيمت الصلاة ورصت الصفوف على الحصر والتراب ،مستظلة بظل الشجرة الذي خرقته أشعة الشمس من كل جانب .
    وأديت في القرية أول صلاة ..وردد في جنباتها صوت الحق .. الله أكبر .

    أول صلاة في القرية
    [​IMG]


    لقطات من وسط الأحداث


    · استقبال أهل القرية
    الاستقبال الحافل لأهل القرية لوفد القافلة أشعرنا بتقصيرنا
    وعدم بذل ما يكفي من الجهد لإيصال الدعوة إلى هؤلاء
    وغيرهم ممن يعيش في الأدغال .
    .لقد شعرنا وكأنهم ينتظروننا منذ زمن .. وبالفعل لقد كانوا ينتظرون ... ولازال هناك الكثير غيرهم ينتظرون.. فهل ياترى سيطول انتظارهم ؟؟؟ سؤال يجيب عليه المنفقون في سبيل الله

    [​IMG]
    كيف أسلم الأمير
    كلمات الأمير التي قالها فور نزولنا من السيارة ستظل
    تتردد في قلوبنا وعقولنا ملقية عبئا ثقيلا على كواهلنا..
    ألا وهو عبء تبليغ الرسالة لأهل هذه المناطق البعيدة
    التي ترزح تحت وطأة الكفر والشرك والجهل.
    أترككم مع كلمات الأمير :
    (( كنت أحب الإسلام والمسلمين ،ولكني كنت مترددا ولست متأكدا ؛ لكن الآن وقد جئتم( يقصد العرب ) فإني أشهدكم أني آمنت بالله وحده ، وهلموا معي إلى بيتي لتحطيم الصنم الذي أعبده ))

    · تحطيم الصنم
    لم تمر علينا لحظات تحطيم الصنم مرور الكرام ..

    هل هذا يستحق أن يكون إله يعبد

    فقد استوقفتنا تلك اللحظات طويلا ، وكانت مثار نقاش
    بيننا في طريق العودة.إنها شاهد على عظمة هذا الدين .
    فأي قوة تلك التي تجعل الإنسان بمجرد إعلانه الشهادتين ..تنقلب موازينه ومشاعره ويتبدل قلبه .. فتجعله ينقلب على إلهه الذي عبده سنين طوال فيحطمه في غمضة عين..!!

    لقد أجابنا الأمير على ذلك ..دون أن يشعر!

    فقد كان يردد حين تحطيم الصنم .. الله أكبر ..الله أكبر .. الله أكبر..


    · خذوا ولدي !!
    موقف آخر من هذا الأمير- الذي نسأل الله أن يثبتنا وإياه على الحق- جعلنا ننظر إليه بنظرة إجلال وإكبار ..
    فقد كان يطلب منا ونحن في طريق العودة من بيته بعد تحطيم الصنم طلبا أسعدنا كثيرا وكشف لنا حقيقة هذا الرجل وصدق تمكن الإسلام في قلبه والله حسيبه ..
    لقد قال :
    (( خذوا ولدي إلى حيث شئتم .. علموه ..واجعلوا منه داعية .لا تعيدوه إلا وقد تعلم الإسلام ليأتي ويعلم أبناء القرية))
    أترك للقارئ الكريم استنباط ما يشاء من معاني .!!

    · خروج الناس أفواجا للصلاة

    في الطريق لأداء الصلاة


    امتلأ الطريق الترابي الذي يفصل القرية عن المدرسة
    -التي اخترناها لأداء الصلاة فيها- بجموع الناس رجالا
    ونساء، شيوخا وشبانا وأطفالا. وكأن هذه القرية قد ولدت على الإسلام وكان أكثر ما أثر فينا هو ذلك الحماس، وذلك البشر الذين ارتسما على تلك السحنات السمراء ، وهي تتوجه لأداء الركن الثاني من أركان الإسلام بعد أن وفقها الله في الركن الأول .


    · قصة الطفل والصليب
    من بين تلك الجموع،وأثناء استعدادنا لصلاة الظهر
    لفت انتباهنا أحد الأطفال والذي يبلغ السادسة من
    العمر تقريبا، يرتدي قميصا صغيرا مفتوحا
    يكشف عن صدره الذي تدلى عليه
    صليب معدني صغير ربط بخيط التف حول رقبته




    وقد جاء الطفل لأداء الصلاة مع أهل القرية ،
    وعندما طلبنا منه فك الصليب وإزالته لم يستطع قطع
    الخيط فحاول مجموعة من الأطفال فك الخيط دون أن
    يستطيعوا فقد كان خيطا مفتولا وقويا

    [​IMG]

    فقام أحد أعضاء القافلة بمساعدته في فك عقدة الخيط
    [​IMG]


    سلمت يمينك
    وبينما هو يحاول فك العقدة
    إذ لمحه الأمير فأقبل إلينا ليشرح لنا أن هذا المعلق على رقبته دواء يشفيه من مرض كان يصيبه دائما، وان علينا ألا نفكه حتى لا يمرض الطفل ..
    فأخبرناه أنه لا يزيده إلا وهنا على وهن وأنه لا خير فيه فتركنا وقد بدا عليه الاقتناع .


    تعجبنا كثيرا من جهود النصارى..
    وإصرارهم على نشر أباطيلهم حتى وصلوا بها
    إلى تلك المناطق النائية




    كنيسة بدائية في إحدى القرى التي مررنا بها

    ، وتعجبنا كيف يلبسون
    على الناس ويوهمونهم أن تعليق الصليب شفاء من المرض!

    ولكن الله أكبر .. وهو الذي وعد بظهور دينه
    على سائر الأديان وما هذه القرية ودخولها في الإسلام -عن بكرة أبيها -إلا دليل على صدق وعد الله سبحانه وتعالى .

    · الله في قلبي
    بعد أداء صلاة الظهر، جاء إلينا أحد كبار السن، وقد سقطت بعض أسنانه بفعل الكبر، وكان يتكلم بحماس، ويشير بيديه وينحني لنا حتى يكاد رأسه أن يصل إلى الأرض ، لم نفهم ما كان يقول؛ وقد عرفنا من طريقة كلامه أنه يرحب بنا ويشكرنا ولكننا طلبنا من الداعية أن يخبره أن الانحناء لا يكون إلا لله الواحد القهار ولا يجوز أن يحني رأسه لمخلوق .. فزاد بشره وتهللت أساريره وكان يشير إلى صدره بكلتي يديه وهو يردد بلغته المحلية كلمات لم نفهم منها شيء ..
    إلا أن الداعية أخبرنا أنه كان يقول : (( إن الله في قلبي الآن )

    · الصلاة بغير وضوء
    البعض من أهل القرية ونتيجة لحرصه على إدراك
    الصلاة معنا لم يسعه الوقت للوضوء ،أو حال عدم
    علمه بأحكام الصلاة دون وضوئه فدخل في الصلاة
    بدون وضوء ..
    وهذا ما يجعلنا ندرك أن المسألة لم تنته بمجرد دخول القرية في الإسلام، وأنه لازال هناك الكثير من الجهود ينبغي أن تبذل لتعليم هؤلاء الاخوة لنا في دين الله أمور دينهم .


    · نحن نحتاج إليكم
    أحد الأهالي تحدث إلينا بالفرنسية ويبدوا نه كان مدرسا في إحدى المدارس الفرنسية
    فقال :
    ((لقد أصبحنا مسلمين الآن ..ولا بد أن نصلي
    خمس مرات في اليوم، ولا يوجد لدينا مسجد
    لأداء الصلاة ..! كما أنه يجب علينا أن نتوضأ
    لكل صلاة وكما ترون نحن نعاني من مشكلة
    نقص المياه للشرب والزراعة فكيف نجد الماء
    للوضوء ..؟! ونحن فقراء لا نستطيع أن نحفر
    بئرا أو نبني مسجدا . فماذا نفعل؟! ، كما أن
    هؤلاء الأطفال يجب أن يتعلموا أمور دينهم ويعرفوا الإسلام فكيف سنعلمهم؟! ولا يوجد
    لدينا مدرسة ولا معلمون؟!
    إننا نحتاج إليكم فلا تتركونا

    تجمهر الناس أثناء توزيع المعونات


    هل انتهى الأمر؟؟

    في الحقيقة لم ينتهي الأمر بل ابتدأ ..
    إن مجرد دخول القرية في الإسلام هو بداية الطريق .

    لأن القرية لو تركت فقد يكون مصيرها الردة بسبب الجهل وعدم معرفة الأحكام بما يكفي للحفاظ على دينهم .

    بينما لو تمت متابعتها والاهتمام بها ورعايتها رعاية كافية فقد تكون مفتاحا لإسلام القرى التي تجاورها

    لذا القرية تحتاج إلى ترسيخ دينها عبر التعليم والتوعية والإرشاد فهم بحاجة إلى داعية مقيم يبقى معهم في القرية ، إضافة إلى التركيز على المتميزين من أبناء القرية لتعليمهم بشكل خاص حتى يكونوا هم الدعاة في القرية، ويتولوا تعليم أطفال القرية لينشؤا على الإسلام.

    وكذلك دخول القرية في الإسلام يجعلها عرضة لقطع العديد من الخدمات الطبية والتعليمية التي توفرها المنظمات التنصيرية ، لذا وجب توفير البديل عن طريق بناء مدرسة و مستوصف.

    كما أن القرية بحاجة إلى مسجد لأداء الصلاة وتعلم أمور دينهم.

    ولاحتياج القرى الشديد إلى الماء وعدم وجود مشاريع مياه فإن الحاجة ملحة إلى حفر بئر أو اكثر


    وعليه نوجز احتياجات القرية فيما يلي:
    احتياجات القرية

    الاحتياج التكلفة العدد الإجمالي
    داعية مقيم
    100$*12 1 1200$
    بئر 2000$ 2 4000$
    مسجد 8000$ 1 8000$

    كما ان القرية بحاجة إلى مدرسة ومركز طبي إلا أننا بدأنا بالأولويات والأهم والأقل تكلفة

    ملاحظة /
    قامت الطالبات بحمد الله بتوفير كفالة داعية لمدة خمسة أشهر
    كما قمن بشراء دراجة نارية للداعية ليتنقل بها بين القرى
    ويعملن حاليا على جمع تبرعات لبناء مسجد فأسأل الله أن يوفقهن ويتقبل منهن ما قدمن
    فنأمل من أإخواننا في هذا المنتدى
    أن لا يتركوا هذه القرية وغيرها وأن يجتهد الجميع بين إخوانه و أخواته وأسرته ومن يستطيع الوصول إليه لتوفير الدعم لهذه القرية؛ لتتمكن من الثبات على دين الله؛ ولو من باب الزكاة فإن هؤلاء من المؤلفة قلوبهم، ومن الفقراء والمساكين.



    ميزانية القافلة كانت على النحو التالي :



    المبالغ المستلمة من طالبات جامعة الإيمان الأربع
    البيان ريال يمني دولار فرنك سيفا
    مبالغ نقدية
    مستلمة 105000
    ذهب
    ( أقراط) 2400
    زوج أقراط
    ذهبية تم بيعه
    بمبلغ 2400 ريال يمني

    الإجمالي 107400ريالي مني =548$ =301400فرنك سيفا



    كان مستوى القافلة ضعيفا من حيث المواد نسبة إلى قلة المبلغ 548$ فقط، وكبيرا من حيث الإقبال فقد بارك الله فيها ودخل هذا العدد الكبير في الإسلام ونسأل الله أن يكون ذلك دليلا على صدق النية ومن عاجل بشرى المؤمن.


    - بعض المبالغ خاصة البريد والاتصالات تم صرفها من خارج المبلغ المعتمد
    - لم نتمكن من مكافأة الداعية الشيخ أبو بكر حميد ومساعديه بسبب انتهاء المبالغ .والله نسأل أن يجزيه عنا خير الجزاء.

    أكثر من 350 شخصا يدخلون الإسلام في هذه القافلة المباركة

    بداية الغيث قطرة

    لازالت الفتوحات تتوالى .. ولا زال وعد الله ينجز .. ولازالت بشارة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم تتحقق

    فمع أكثر من40 قرية تدخل الإسلام في العام الماضي2005 تضم اكثر من 12000 فردا فإن غيث هذا العام الجديد 2006 قد استهل بسيل ، ولازالت سماء توغو بحاجة إلى شمس الإسلام في كثير من المناطق لتبدد عنها ظلمات الكفر، وأرضها بحاجة إلى وابل الإيمان لتغسل عنها أدران الشرك ..

    وقد وفق الله إخوانكم الدعاة من أبناء هذا البلد في التحرك في كثير من القرى النائية، وقائمتنا تضم الآن أربع قرى تحت الانتظار ؛ كلها تريد الدخول في الإسلام ، إلا أن قلة الإمكانات تحول دون وصولنا إليهم ..

    وتقف عقبة ما بعد دخولها في الإسلام عثرة في طريقنا ..لأن تكلفة دخول القرية في الإسلام أقل بكثير من تكاليف رعايتها وتعليمها

    وإليكم قائمة القرى الراغبة في الدخول في الإسلام والتي لا تمثل كل القرى بل ما استطاع دعاتنا الوصول إليها ولو وجد الدعم لكان العدد أكبر بكثير ، فما أسهل أن تقنع الناس هنا بدين الفطرة خاصة في المناطق الوثنية ، فحتى الكفار يحترمون الإسلام وأهله وكثير منهم يتمنى لو كان مسلما

    وهذه قائمة القرى تحت الانتظار .. تنتظر من يفوز بأجرها :

    القرى التي ترغب في الدخول في الإسلام

    القرية لمدينة السكان الإسلام الديانة
    جيجولي
    Djeedjole)) أنيهAnie
    250 لقرية كاملة وثنية


    أتشاكوجو
    (Atcha Kodjo) أنيهAnie
    200 القرية كاملة وثنية

    أوفي ياو
    (Ofe yao) أنيه Anie
    250 القرية كاملة وثنية

    أوفي أغبضي
    (Ofe Agbede) أنيهAnie
    150 القرية كاملة وثنية


    - كان العدد المتوقع من القرى هو سبع قرى ولكن التي أمكن التأكد منها خلال هذه الفترة الوجيزة هي أربع قرى فقط والباقي لم نتمكن من الوصول إليها ، ولا نريد أن نكتب إلا ما نحن متأكدين منه فعلا علما بأنه لو وجد الدعم الكافي وتمكن دعاتنا من التحرك فإن العدد مرشح للزيادة حسب تجربتنا في العمل والله أعلم .
    - كل هذه القرى هي في منطقة واحدة فقط وهي تابعة لمدينة أنيه .وهناك قرى أخرى في مناطق أخرى لم نصل إليها لذا لم ندرجها في القائمة.

    - يمكن تسيير قافلة بمبلغ بسيط لا يتجاوز 800$ ويمكن بأقل من ذلك؛ إلا أنه كلما قل الدعم وانخفض اعتماد القافلة المالي ؛ كلما ضعف الأثر المرجو من القافلة.

    لذا ولضمان أثر فعال، ونتائج كبيرة للقافلة ؛ قد يصل صداها إلى القرى المجاورة للقرية المستهدفة؛ مما قد يكون سببا لتسهيل طريقنا في الوصول إلى تلك القرى وسببا لدخولها في الإسلام بإذن الله .

    لذا وضعنا هذا التصور لقافلة نموذجية، سائلين الله أن يوفق أهل الخير لإنقاذ هذه القرى من ظلمات الكفر، وفكها من قيود الشرك :



    تكلفة القافلة ( إدخال القرية في الإٍسلام)


    البيان قافلة فئة أ قافلة فئة ب قافلة فئة ج
    500-700 فرد 250- 450 فرد 50-200 فرد

    تسيير القافلة إغاثية +طبية$2500 إغاثية +طبية1500 إغاثية $800
    بهذه المبالغ- في كل فئة تدخل القرية في الإسلام-


    تكلفة القافلة ( تثبيت القرية على الإٍسلام وتعليمها أمور الدين)

    البيان قافلة فئة أ قافلة فئة ب قافلة فئة ج
    500-700 فرد 250- 450 فرد 50-200فرد


    كفالة داعية مقيم سنتين( 100$*24) مقيم سنتين 100$*24 مقيم سنة 100$*12
    =2400$ 2400$ 1200$

    المبلغ شامل المتابعة والتنقلات

    بئر 2*2000$=4000$ 2*2000$=4000$ 2*2000$=4000$
    مسجد 27000 $ 20000 $ 15000$
    اختلاف السعر بسبب اختلاف المساحات

    توثيق وإعلام 250$ 250$ 250$


    فيدو +فوتغرافي +مونتاج+ تقرير مطبوع + لافتات
    لا تختلف باختلاف العدد لأن الإجراءات واحدة

    مكافآت الدعاة
    الميدانيين 4دعاة *50$=200 $ 2دعاة *50$=100 $ 2دعاة *50$=100$

    الإجمالي 33850$ 25550$ 18550$



    جهود التنصير


    في حملة محمومة وهجمة شرسة على القارة الأفريقية، تقوم آلاف المنظمات التنصيرية بجهود حثيثة وتنفق أموالا طائلة لغرض واحد هو جعل أفريقيا قارة نصرانية لا مكان فيها للمسلمين.

    وتتنوع مشاريعهم التي يقومون بها؛ إلا أن أكثر ما يركزون عليه هو جانبي التعليم والصحة إضافة إلى الزراعة دون إغفال بقية الجوانب

    وهنا في توغو؛ لا يكاد المتنقل في ربوعها يغيب عنه منظر لمدرسة هنا، أو مستوصف أو مستشفى هناك ،والتي تنتشر بالمئات في ربوع هذا البلد الصغير.

    ومن المشاهد المألوفة : وجود كنيسة بداخل المدرسة أو المستشفى، بل بتعبير اصح يقع المستشفى أو المدرسة بداخل الكنيسة

    إن هذين الجانبين هما أكثر الجوانب تأثيرا في السكان لكثرة الأمراض وتفشي الجهل وكذلك جانب الزراعة الذي يعتمد عليه الأهالي في معيشتهم .

    كما يقوم المنصرون بأخذ أطفال المسلمين وتعليمهم من الصغر حتى يتخرجوا ، ويركزون على المتميز منهم لإرساله إلى أوروبا ليعود -وللأسف الشديد- منصرا مثلهم ليعمل في أوساط قبيلته.

    إنهم يعملون بنظرة بعيدة جدا وهم لا يستعجلون النتائج ، وينفقون في سبيل باطلهم الكثير.



    وهذه صور من مشروع بسيط في قرية نائية رأيناه في طريقنا إلى قرية أغوديكا، عبارة عن ساحة كبيرة فيها بئر ومدرسة ودورات مياه للمدرسين وأخرى للطلبة :


    بئر تنصيرية في إحدى القرى التي مررنا بها



    دورات مياه للمدرسين في ساحة بقرب البئر



    وصلي اللهم وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وصبه و سلم

    للتواصل معنا


    مراسلتنا على الايميل التالي :


    alsamady@hotmail.com

    أو

    alsamady8888@yahoo.com

    MR: ABO MOHAMMED ALSAMADY


    مع خالص / التقدير لكل من ساهم في هذه القافلة بجهد أو فكر أو مال أو نصيحة

    وأسأل الله تعالى أن يتقبل من الجميع وأن يوفقنا للعناية بالمسلمين الجدد وتعليمهم ليثبتوا على دين الله

    وأخص بالشكر الكريمات طالبات جامعة الإيمان اللاتي بادرن بالمساهمة، وكذلك المؤمن سباق إلى الخير دائما ، ولا نزكي على الله أحدا، والله يثيب المحسنين.



    لضمان أن أموالكم ستصل إلى أماكنها فنتعهد بالآتي :


    1- كتابة سند استلام بالمبلغ الذي تتبرعون به وإرساله إليكم

    2- توثيق القافلة بالصور الفوتوغرافية والفيديو وإرسال تقرير إلى المتبرع أو الجهة الوسيطة

    3- كتابة لافتة عليها اسم المتبرع واسم القافلة والتاريخ والمكان وإظهارها في الصور

    4- إرسال خطاب شكر للمتبرع من مؤسسة معتمدة ومرخصة ( مختوم بختم المؤسسة الرسمي)


    ملاحظة / يخصم ما نسبته 10% من أي مبلغ كمصاريف إدارية تدخل فيها مصروفات الاتصالات والبريد والمكافآت والإجراءات الإدارية الأخرى فنأمل من المتبرع منحنا الإذن في التصرف فيها حسب المصلحة


    ملاحظة /
    يمكن للمتبرع إذا رغب أن يتكفل بشراء تذاكر سفر والحضور ليقوم بإدخال القرية بنفسه في الإسلام وتلقينهم الشهادتين على أن نقوم باستضافته وتوفير مكان الإقامة له ولمن يرغب في مصاحبته واستخراج التصاريح اللازمة


    وأخيرا للراغبين في المشاركة في إدخال قرى بأكملها في الإسلام من أعضاء المنتدى آمل مراسلتي على الخاص أو على أحد الايميلن المذكورين في الأعلى



    أخي الكريم / أختي الكريمة ...
    مجرد تبليغك لمن يستطيع الانفاق يجعل لك مثل أجر المنفقين
    ومجرد نيتك الصادقة في تنفيذ مثل هذا العمل .. يكتب الله لك مثل أجر المنفقين والعاملين والداخلين في الإسلام ..
    والعمل ليس بالمال فقط ..
    تصميمك لتقرير رائع قد يحفز المحسنين .. فيكتب الله لك مثل أجرهم .والإعلام سلاح قوي يفعل الأفاعيل ..
    رفعك للموضوع وحث غيرك على المشاركة فيه يكتب الله لك اجر الدلالة على الخير ( والدال على الخير كفاعله )

    وأخيرا هاهو الإسلام ينتظرك لتنشره . بما تسطيع ..
    فكن إيجابيا ... وادخل الساحة.. ولا تبق من المتفرجين ..
    http://yemen-sound.com/vb/showthread.php?t=5594&page=5
    وشاركنا ولو بفكرة .. من شأنها أن تطور العمل وتفتح لنا آفاقا واسعة ..

    فهيا أحبتي للتجارة الرابحة مع الله ..

    يقول تعالى :
    )يا أيها الذين آمنوا هل أدلكم على تجارة تنجيكم من عذاب أليم. تؤمنون بالله ورسوله وتجاهدون في سبيل الله بأموالكم وأنفسكم ذلكم خير لكم إن كنتم تعلمون} الصف 10-11

    الحمد لله رب العالمين
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-06-20
  3. علي المآربي

    علي المآربي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-03-10
    المشاركات:
    5,835
    الإعجاب :
    0
    الحمدلله رب العالمين
    الذي وعد بالتمكين عباده الصالحين القائل في كتابه المبين( إن الدين عند الله الإسلام) آل عمران (19) والصلاة السلام على المبعوث رحمة للعالمين محمد بن عبد الله الصادق الأمين القائل ( لأن يهدي الله بك رجلا واحدا خير لك من حمر النعم ) وعلى آله وصحابته أجمعين وتابعيهم بإحسان إلى يوم الدين ثم أما بعد :

    فصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم عندما قال
    ( ليبلغن هذا الأمر ما بلغ الليل والنهار ) .

    http://www.hodaidah.com/hod/icon.aspx?m=blank

    ادخل للتصويت في هذا الرابط
    http://www.yemen-sound.net/vb/showthread.php?t=5594


    كن إيجابيا ولا تبق من المتفرجين

    قافلة خير الأيام

    إلى قرية أغوديكا التابعة لمدينة أنيه في دولة توغو - غرب فريقيا

    بتمويل :أربع من طالبات جامعة الإيمان في اليمن

    يوم الثلاثاء / 2 ذي الحجة 1426هـ الموافق 3/1/2006م


    الرحلة

    قبل أن تسير القافلة، كانت هناك العديد من الجهود التي بذلت من قبل الداعية الشيخ أبو بكر حميد- وهو من أبناء منطقة أنيه- حيث كان يذهب إلى القرية داعيا لهم إلى الله بين فترة وأخرى، كما كان يرسل مساعديه إليهم كعادته دائما في زيارة القرى المحيطة بمنطقته، واستمرت دعوته لهم لمدة عام كامل قبل أن يشرح الله صدورهم. وعندما وصل التبرع من الأخوات في جامعة الإيمان في اليمن، تم الاتصال بالشيخ حميد: إن كان هنالك قرية مستعدة للدخول في الإسلام ؟ وبالفعل، أجاب انه يوجد العديد من القرى فقلنا أن الدعم لا يكفي إلا لقافلة واحدة ! فحدد لنا الموعد بعد أن تأكد من رغبتهم ، وتم إرسال المبلغ المعتمد للقافلة إليه لشراء بعض المواد الغذائية والفرش والأباريق والفوانيس من مدينة أنيه القريبة منها ، ولتجهيز المواد قبل وصولنا إليهم .

    [​IMG]


    في صبيحة يوم الثلاثاء، الثاني من شهر ذي الحجة لعام 1426هـ الموافق 3/1/2006،وفيما مظاهر احتفالات النصارى والوثنيين بأعيادهم لازالت قائمة؛ كان أعضاء القافلة يستعدون ويجهزون أنفسهم من بعد صلاة الفجر ، وعند السابعة صباحا تجمع أعضاء القافلة في مركزنا في العاصمة لومي، وفي السابعة والنصف تحركت السيارة حاملة أعضاء القافلة ومعنا المصور والسائق؛ متوجهة نحو مدينة انيه- التي تبعد عن العاصمة بحوالي 350 كلم-حيث كان ينتظرنا الشيخ حميد والذي أخذناه معنا في سيارتنا وأخبرنا بأن مساعديه ينتظروننا في القرية بصحبة المواد التي اشتريت كهدية لأهالي القرية .

    [​IMG]

    وبالفعل أخذنا طريقا ترابيا إلى جهة الشرق متجهين نحو قرية (أغوديكا) التي كانت على موعد مع كلمة التوحيد ودين الفطرة في هذا اليوم .
    والقرية تبعد مسافة 65كلم شرق مدينة انيه كانت هذه هي المرة الأولى التي نمشي فيها في هذا الطريق وقد فاجأنا كثيرا أن وجدنا العديد من المدارس والمراكز الطبية المبنية بطرق حديثة وكذلك الآبار والمضخات والقابعة في تلك الأدغال ،إنها تابعة لمنظمات تنصيرية ..

    [​IMG]


    لقد فكرت في تلك اللحظة في شعور القائمين على تلك المنظمات عندما يعلمون خبر دخول القرية في الإسلام، كنت متأكدا أن ذلك سيثير غضبهم إلى أقصى حد، فحمدت الله .وتذاكرنا فيما بيننا حديث الرسول صلى الله عليه وسلم (ليبلغن هذا الأمر ما بلغ الليل والنهار ..).

    بعد أن قطعنا جزءا من ذلك الطريق الترابي توقفنا للاستراحة وتناول وجبة خفيفة أعدها لنا الشيخ حميد حيث ذبح لنا (الدجاجة التي كان يربيها في بيته )في بادرة كرم عجزنا عن شكره عليها

    [​IMG]


    وعند الساعة الثانية عشرة ظهرا وصلنا إلى قرية( اغوديكا) .


    كان الشيخ حميد قد أخبرنا أن الذين سيدخلون في الإسلام ما بين 100 إلى 150 شخصا.
    إلا أننا تفاجأنا عند وصولنا بذلك الحشد الكبير من الرجال والنساء والأطفال ؛والذي يتجاوز ال400 شخص وقد يصل إلى 500.


    ما إن لمحت الجموع المنتظرة سيارتنا من بعيد، حتى بدأت التحية والترحيب على الطريقة الإفريقية

    [​IMG]

    فدقت الطبول، وبدا الرقص فرحا على قرعاتها .. لقد كانوا ينتظروننا منذ الصباح، وما إن نزلنا من السيارة حتى هاجت الجموع راقصة ومصفقة لتعبر عن فرحتها بوصولنا ،


    وكان أمير القرية الشاب ومعه مساعدو الشيخ حميد أول من استقبلنا، وما إن سلمنا عليه حتى بدأ الأمير بكل حماس يقول كلاما بلغته التي لم نفهمها، إلا أن الشيخ سلمان- وهو الداعية المكلف بالبقاء معهم بعد إسلامهم لتعليمهم أمور دينهم -بدا يترجم لنا ما قاله الأمير .. وكم كان مؤثرا ذلك الكلام ، بل كم كان مؤلما لنا ونحن نستشعر تلك المسؤولية التي ألقتها على كواهلنا كلمات الأمير ..

    لقد قال : (( كنت أحب الإسلام والمسلمين ولكني كنت مترددا ولست متأكدا .. لكن الآن وقد جئتم( يقصد العرب ) فإني أشهدكم أني آمنت بالله وحده ، وهلموا معي إلى بيتي لتحطيم الصنم الذي أعبده ))

    ياالله .. كم من الناس تنتظرنا نحن العرب لنبلغهم دين الله .. ونخرجهم من ظلمات الكفر والشرك.. أية مسؤولية هي تلك الملقاة على عواتقنا نحن العرب المسلمين.


    لقد أخبرنا الشيخ حميد فيما بعد: أنهم يتفاخرون فيما ما بينهم إذا ما دخل أحدهم الإسلام على يدي عربي.. بل اخبرنا انهم عندما سمعوا أن القافلة فيها عرب ازدادت أعداد الراغبين في الإسلام..


    شكرنا الأمير على هذه المشاعر، وبعد المصافحة والعناق اخترقنا صفوف الجموع لنصل إلى المكان الذي أعدوه لجلوسنا .


    أجلسونا حيث جهزوا لنا مسبقا الكراسي الخشبية المغطاة بالأقمشة ،ووضعوا أمامها طاولة صغيرة غطوها بالقماش أيضا ، وبعد جلوسنا، ازدادت وتيرة الرقص، وهذه عادة القرى الإفريقية في استقبال الضيوف في تلك المناطق.


    وبصعوبة بالغة هدئت الجموع المحتشدة لسماع كلمة الأمير؛ التي بدأها مرحبا بنا، ومؤكدا على رغبتهم في الإسلام واقتناعهم به ، وراصدا لنا قائمة من الطلبات والاحتياجات لأهالي القرية، آملا منا مساعدته في توفيرها، ومكررا بشكل ملفت للنظر مطالبته لنا بمساعدته على أداء فريضة الحج.


    بعدها، وفي مشهد يبشر بأن الفجر قادم لا محالة .. الجموع الحاضرة تعلن الشهادتين

    [​IMG]

    وتعلن قرية أغوديكا ميلادها الجديد ،خاضعة لخالقها الفرد الصمد الذي لم يلد ولم يولد عائدةإليه، تائبة منيبة مستسلمة.. فالحمدلله الذي هداهم.


    ما إن انتهت لحظات نطق الشهادتين حتى علت أصوات الجميع بالتكبير، وارتجت القرية في صوت واحد تردد: الله اكبر .. الله اكبر .. الله اكبر .
    ثم ألقيت الكلمات من الوفد المشارك في القافلة،

    ووزعت المواد الغذائية والمياه والأباريق والفوانيس والحصر على الحاضرين، بعد أن قدمت هدية خاصة للأمير قبلها مسرورا وشاكرا.

    توجهنا بعدها إلى بيت الأمير- المبني من الطين والمسقوف بفروع وأوراق الأشجار- وكان ضمن مجموعة بيوت مماثلة بينها ساحة مربعة صغيرة وكل البيوت تفتح على هذه الساحة.

    كان للبيت بابا خشبيا .. وإلى جوار الباب كان هناك قطعة من الحديد وأمامها قطعة من الحجر الترابي موضوعة بداخل إطار معدني هو عبارة عن إطار قدر متهالك لم يتبق سواها من القدر، وقد ارتكز بجوارهما عود من الخشب - مستندا إلى جدار البيت- وهو عبارة عن فرع تم قطعه من إحدى الأشجار،كان هناك بقايا صفار وبياض البيض وريش طيور .. لقد كان هذا الشيء المجمع من أشياء لا قيمة لها هو الصنم الذي يعبده الأمير وأهل القرية .


    وبحمد الله ،وفي دلالة كبيرة وصادقة على اقتناع الأمير بالدين الحق ، دين الإسلام .. قام الأمير بتحطيم الصنم بيديه وجعله جذاذا بعد أن أهوى عليه بقطعة ضخمة من الحطب، فتحطم الصنم وتهاوى معه عهد من ظلام الكفر والشرك، مؤذنا بميلاد قرية أغوديكا الجديد، وفاتحا صفحة جديدة في حياة القرية، ترسم خطواتها كلمة التوحيد، وينير دربها كتاب ربها وسنة نبيها محمد صلى الله عليه وسلم.


    تزامن وقت انتهائنا من كل هذا مع وقت صلاة الظهر ..فبحثنا عن مكان لأداء الصلاة ..فوجدنا مدرسة مبنية خارج القرية وأمامها ساحة كبيرة وفي وسطها شجرة تلقي بظلالها الممزقة على جنبات الساحة وكان بجوارها بئر بنته منظمة (بلان انترنشيونال ) ذات الأهداف التنصيرية ،والتي بنت المدرسة أيضا.

    فتحركنا باتجاه المدرسة وتبعتنا الجموع الغفيرة من أهل القرية في مشهد مهيب يبعث السرور في قلوب المؤمنين

    وما إن وصلنا حتى امتلأت الأباريق والصحون بالمياه، وتفرق الناس زرافات ووحدانا يتوضؤن لأول مرة في حياتهم، فيغسلون عن أيديهم ووجوههم غبرات الكفر، يعلمهم الدعاة المصاحبون للقافلة كيفية الوضوء . وأثناء ذلك ؛شق نداء: الله أكبر سماء المنطقة ،ليحق الحق ويزهق الباطل، إن الباطل كان زهوقا.


    ثم أقيمت الصلاة ورصت الصفوف على الحصر والتراب ،مستظلة بظل الشجرة الذي خرقته أشعة الشمس من كل جانب .
    وأديت في القرية أول صلاة ..وردد في جنباتها صوت الحق .. الله أكبر .

    أول صلاة في القرية
    [​IMG]


    لقطات من وسط الأحداث


    · استقبال أهل القرية
    الاستقبال الحافل لأهل القرية لوفد القافلة أشعرنا بتقصيرنا
    وعدم بذل ما يكفي من الجهد لإيصال الدعوة إلى هؤلاء
    وغيرهم ممن يعيش في الأدغال .
    .لقد شعرنا وكأنهم ينتظروننا منذ زمن .. وبالفعل لقد كانوا ينتظرون ... ولازال هناك الكثير غيرهم ينتظرون.. فهل ياترى سيطول انتظارهم ؟؟؟ سؤال يجيب عليه المنفقون في سبيل الله

    [​IMG]
    كيف أسلم الأمير
    كلمات الأمير التي قالها فور نزولنا من السيارة ستظل
    تتردد في قلوبنا وعقولنا ملقية عبئا ثقيلا على كواهلنا..
    ألا وهو عبء تبليغ الرسالة لأهل هذه المناطق البعيدة
    التي ترزح تحت وطأة الكفر والشرك والجهل.
    أترككم مع كلمات الأمير :
    (( كنت أحب الإسلام والمسلمين ،ولكني كنت مترددا ولست متأكدا ؛ لكن الآن وقد جئتم( يقصد العرب ) فإني أشهدكم أني آمنت بالله وحده ، وهلموا معي إلى بيتي لتحطيم الصنم الذي أعبده ))

    · تحطيم الصنم
    لم تمر علينا لحظات تحطيم الصنم مرور الكرام ..

    هل هذا يستحق أن يكون إله يعبد

    فقد استوقفتنا تلك اللحظات طويلا ، وكانت مثار نقاش
    بيننا في طريق العودة.إنها شاهد على عظمة هذا الدين .
    فأي قوة تلك التي تجعل الإنسان بمجرد إعلانه الشهادتين ..تنقلب موازينه ومشاعره ويتبدل قلبه .. فتجعله ينقلب على إلهه الذي عبده سنين طوال فيحطمه في غمضة عين..!!

    لقد أجابنا الأمير على ذلك ..دون أن يشعر!

    فقد كان يردد حين تحطيم الصنم .. الله أكبر ..الله أكبر .. الله أكبر..


    · خذوا ولدي !!
    موقف آخر من هذا الأمير- الذي نسأل الله أن يثبتنا وإياه على الحق- جعلنا ننظر إليه بنظرة إجلال وإكبار ..
    فقد كان يطلب منا ونحن في طريق العودة من بيته بعد تحطيم الصنم طلبا أسعدنا كثيرا وكشف لنا حقيقة هذا الرجل وصدق تمكن الإسلام في قلبه والله حسيبه ..
    لقد قال :
    (( خذوا ولدي إلى حيث شئتم .. علموه ..واجعلوا منه داعية .لا تعيدوه إلا وقد تعلم الإسلام ليأتي ويعلم أبناء القرية))
    أترك للقارئ الكريم استنباط ما يشاء من معاني .!!

    · خروج الناس أفواجا للصلاة

    في الطريق لأداء الصلاة


    امتلأ الطريق الترابي الذي يفصل القرية عن المدرسة
    -التي اخترناها لأداء الصلاة فيها- بجموع الناس رجالا
    ونساء، شيوخا وشبانا وأطفالا. وكأن هذه القرية قد ولدت على الإسلام وكان أكثر ما أثر فينا هو ذلك الحماس، وذلك البشر الذين ارتسما على تلك السحنات السمراء ، وهي تتوجه لأداء الركن الثاني من أركان الإسلام بعد أن وفقها الله في الركن الأول .


    · قصة الطفل والصليب
    من بين تلك الجموع،وأثناء استعدادنا لصلاة الظهر
    لفت انتباهنا أحد الأطفال والذي يبلغ السادسة من
    العمر تقريبا، يرتدي قميصا صغيرا مفتوحا
    يكشف عن صدره الذي تدلى عليه
    صليب معدني صغير ربط بخيط التف حول رقبته




    وقد جاء الطفل لأداء الصلاة مع أهل القرية ،
    وعندما طلبنا منه فك الصليب وإزالته لم يستطع قطع
    الخيط فحاول مجموعة من الأطفال فك الخيط دون أن
    يستطيعوا فقد كان خيطا مفتولا وقويا

    [​IMG]

    فقام أحد أعضاء القافلة بمساعدته في فك عقدة الخيط
    [​IMG]


    سلمت يمينك
    وبينما هو يحاول فك العقدة
    إذ لمحه الأمير فأقبل إلينا ليشرح لنا أن هذا المعلق على رقبته دواء يشفيه من مرض كان يصيبه دائما، وان علينا ألا نفكه حتى لا يمرض الطفل ..
    فأخبرناه أنه لا يزيده إلا وهنا على وهن وأنه لا خير فيه فتركنا وقد بدا عليه الاقتناع .


    تعجبنا كثيرا من جهود النصارى..
    وإصرارهم على نشر أباطيلهم حتى وصلوا بها
    إلى تلك المناطق النائية




    كنيسة بدائية في إحدى القرى التي مررنا بها

    ، وتعجبنا كيف يلبسون
    على الناس ويوهمونهم أن تعليق الصليب شفاء من المرض!

    ولكن الله أكبر .. وهو الذي وعد بظهور دينه
    على سائر الأديان وما هذه القرية ودخولها في الإسلام -عن بكرة أبيها -إلا دليل على صدق وعد الله سبحانه وتعالى .

    · الله في قلبي
    بعد أداء صلاة الظهر، جاء إلينا أحد كبار السن، وقد سقطت بعض أسنانه بفعل الكبر، وكان يتكلم بحماس، ويشير بيديه وينحني لنا حتى يكاد رأسه أن يصل إلى الأرض ، لم نفهم ما كان يقول؛ وقد عرفنا من طريقة كلامه أنه يرحب بنا ويشكرنا ولكننا طلبنا من الداعية أن يخبره أن الانحناء لا يكون إلا لله الواحد القهار ولا يجوز أن يحني رأسه لمخلوق .. فزاد بشره وتهللت أساريره وكان يشير إلى صدره بكلتي يديه وهو يردد بلغته المحلية كلمات لم نفهم منها شيء ..
    إلا أن الداعية أخبرنا أنه كان يقول : (( إن الله في قلبي الآن )

    · الصلاة بغير وضوء
    البعض من أهل القرية ونتيجة لحرصه على إدراك
    الصلاة معنا لم يسعه الوقت للوضوء ،أو حال عدم
    علمه بأحكام الصلاة دون وضوئه فدخل في الصلاة
    بدون وضوء ..
    وهذا ما يجعلنا ندرك أن المسألة لم تنته بمجرد دخول القرية في الإسلام، وأنه لازال هناك الكثير من الجهود ينبغي أن تبذل لتعليم هؤلاء الاخوة لنا في دين الله أمور دينهم .


    · نحن نحتاج إليكم
    أحد الأهالي تحدث إلينا بالفرنسية ويبدوا نه كان مدرسا في إحدى المدارس الفرنسية
    فقال :
    ((لقد أصبحنا مسلمين الآن ..ولا بد أن نصلي
    خمس مرات في اليوم، ولا يوجد لدينا مسجد
    لأداء الصلاة ..! كما أنه يجب علينا أن نتوضأ
    لكل صلاة وكما ترون نحن نعاني من مشكلة
    نقص المياه للشرب والزراعة فكيف نجد الماء
    للوضوء ..؟! ونحن فقراء لا نستطيع أن نحفر
    بئرا أو نبني مسجدا . فماذا نفعل؟! ، كما أن
    هؤلاء الأطفال يجب أن يتعلموا أمور دينهم ويعرفوا الإسلام فكيف سنعلمهم؟! ولا يوجد
    لدينا مدرسة ولا معلمون؟!
    إننا نحتاج إليكم فلا تتركونا

    تجمهر الناس أثناء توزيع المعونات


    هل انتهى الأمر؟؟

    في الحقيقة لم ينتهي الأمر بل ابتدأ ..
    إن مجرد دخول القرية في الإسلام هو بداية الطريق .

    لأن القرية لو تركت فقد يكون مصيرها الردة بسبب الجهل وعدم معرفة الأحكام بما يكفي للحفاظ على دينهم .

    بينما لو تمت متابعتها والاهتمام بها ورعايتها رعاية كافية فقد تكون مفتاحا لإسلام القرى التي تجاورها

    لذا القرية تحتاج إلى ترسيخ دينها عبر التعليم والتوعية والإرشاد فهم بحاجة إلى داعية مقيم يبقى معهم في القرية ، إضافة إلى التركيز على المتميزين من أبناء القرية لتعليمهم بشكل خاص حتى يكونوا هم الدعاة في القرية، ويتولوا تعليم أطفال القرية لينشؤا على الإسلام.

    وكذلك دخول القرية في الإسلام يجعلها عرضة لقطع العديد من الخدمات الطبية والتعليمية التي توفرها المنظمات التنصيرية ، لذا وجب توفير البديل عن طريق بناء مدرسة و مستوصف.

    كما أن القرية بحاجة إلى مسجد لأداء الصلاة وتعلم أمور دينهم.

    ولاحتياج القرى الشديد إلى الماء وعدم وجود مشاريع مياه فإن الحاجة ملحة إلى حفر بئر أو اكثر


    وعليه نوجز احتياجات القرية فيما يلي:
    احتياجات القرية

    الاحتياج التكلفة العدد الإجمالي
    داعية مقيم
    100$*12 1 1200$
    بئر 2000$ 2 4000$
    مسجد 8000$ 1 8000$

    كما ان القرية بحاجة إلى مدرسة ومركز طبي إلا أننا بدأنا بالأولويات والأهم والأقل تكلفة

    ملاحظة /
    قامت الطالبات بحمد الله بتوفير كفالة داعية لمدة خمسة أشهر
    كما قمن بشراء دراجة نارية للداعية ليتنقل بها بين القرى
    ويعملن حاليا على جمع تبرعات لبناء مسجد فأسأل الله أن يوفقهن ويتقبل منهن ما قدمن
    فنأمل من أإخواننا في هذا المنتدى
    أن لا يتركوا هذه القرية وغيرها وأن يجتهد الجميع بين إخوانه و أخواته وأسرته ومن يستطيع الوصول إليه لتوفير الدعم لهذه القرية؛ لتتمكن من الثبات على دين الله؛ ولو من باب الزكاة فإن هؤلاء من المؤلفة قلوبهم، ومن الفقراء والمساكين.



    ميزانية القافلة كانت على النحو التالي :



    المبالغ المستلمة من طالبات جامعة الإيمان الأربع
    البيان ريال يمني دولار فرنك سيفا
    مبالغ نقدية
    مستلمة 105000
    ذهب
    ( أقراط) 2400
    زوج أقراط
    ذهبية تم بيعه
    بمبلغ 2400 ريال يمني

    الإجمالي 107400ريالي مني =548$ =301400فرنك سيفا



    كان مستوى القافلة ضعيفا من حيث المواد نسبة إلى قلة المبلغ 548$ فقط، وكبيرا من حيث الإقبال فقد بارك الله فيها ودخل هذا العدد الكبير في الإسلام ونسأل الله أن يكون ذلك دليلا على صدق النية ومن عاجل بشرى المؤمن.


    - بعض المبالغ خاصة البريد والاتصالات تم صرفها من خارج المبلغ المعتمد
    - لم نتمكن من مكافأة الداعية الشيخ أبو بكر حميد ومساعديه بسبب انتهاء المبالغ .والله نسأل أن يجزيه عنا خير الجزاء.

    أكثر من 350 شخصا يدخلون الإسلام في هذه القافلة المباركة

    بداية الغيث قطرة

    لازالت الفتوحات تتوالى .. ولا زال وعد الله ينجز .. ولازالت بشارة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم تتحقق

    فمع أكثر من40 قرية تدخل الإسلام في العام الماضي2005 تضم اكثر من 12000 فردا فإن غيث هذا العام الجديد 2006 قد استهل بسيل ، ولازالت سماء توغو بحاجة إلى شمس الإسلام في كثير من المناطق لتبدد عنها ظلمات الكفر، وأرضها بحاجة إلى وابل الإيمان لتغسل عنها أدران الشرك ..

    وقد وفق الله إخوانكم الدعاة من أبناء هذا البلد في التحرك في كثير من القرى النائية، وقائمتنا تضم الآن أربع قرى تحت الانتظار ؛ كلها تريد الدخول في الإسلام ، إلا أن قلة الإمكانات تحول دون وصولنا إليهم ..

    وتقف عقبة ما بعد دخولها في الإسلام عثرة في طريقنا ..لأن تكلفة دخول القرية في الإسلام أقل بكثير من تكاليف رعايتها وتعليمها

    وإليكم قائمة القرى الراغبة في الدخول في الإسلام والتي لا تمثل كل القرى بل ما استطاع دعاتنا الوصول إليها ولو وجد الدعم لكان العدد أكبر بكثير ، فما أسهل أن تقنع الناس هنا بدين الفطرة خاصة في المناطق الوثنية ، فحتى الكفار يحترمون الإسلام وأهله وكثير منهم يتمنى لو كان مسلما

    وهذه قائمة القرى تحت الانتظار .. تنتظر من يفوز بأجرها :

    القرى التي ترغب في الدخول في الإسلام

    القرية لمدينة السكان الإسلام الديانة
    جيجولي
    Djeedjole)) أنيهAnie
    250 لقرية كاملة وثنية


    أتشاكوجو
    (Atcha Kodjo) أنيهAnie
    200 القرية كاملة وثنية

    أوفي ياو
    (Ofe yao) أنيه Anie
    250 القرية كاملة وثنية

    أوفي أغبضي
    (Ofe Agbede) أنيهAnie
    150 القرية كاملة وثنية


    - كان العدد المتوقع من القرى هو سبع قرى ولكن التي أمكن التأكد منها خلال هذه الفترة الوجيزة هي أربع قرى فقط والباقي لم نتمكن من الوصول إليها ، ولا نريد أن نكتب إلا ما نحن متأكدين منه فعلا علما بأنه لو وجد الدعم الكافي وتمكن دعاتنا من التحرك فإن العدد مرشح للزيادة حسب تجربتنا في العمل والله أعلم .
    - كل هذه القرى هي في منطقة واحدة فقط وهي تابعة لمدينة أنيه .وهناك قرى أخرى في مناطق أخرى لم نصل إليها لذا لم ندرجها في القائمة.

    - يمكن تسيير قافلة بمبلغ بسيط لا يتجاوز 800$ ويمكن بأقل من ذلك؛ إلا أنه كلما قل الدعم وانخفض اعتماد القافلة المالي ؛ كلما ضعف الأثر المرجو من القافلة.

    لذا ولضمان أثر فعال، ونتائج كبيرة للقافلة ؛ قد يصل صداها إلى القرى المجاورة للقرية المستهدفة؛ مما قد يكون سببا لتسهيل طريقنا في الوصول إلى تلك القرى وسببا لدخولها في الإسلام بإذن الله .

    لذا وضعنا هذا التصور لقافلة نموذجية، سائلين الله أن يوفق أهل الخير لإنقاذ هذه القرى من ظلمات الكفر، وفكها من قيود الشرك :



    تكلفة القافلة ( إدخال القرية في الإٍسلام)


    البيان قافلة فئة أ قافلة فئة ب قافلة فئة ج
    500-700 فرد 250- 450 فرد 50-200 فرد

    تسيير القافلة إغاثية +طبية$2500 إغاثية +طبية1500 إغاثية $800
    بهذه المبالغ- في كل فئة تدخل القرية في الإسلام-


    تكلفة القافلة ( تثبيت القرية على الإٍسلام وتعليمها أمور الدين)

    البيان قافلة فئة أ قافلة فئة ب قافلة فئة ج
    500-700 فرد 250- 450 فرد 50-200فرد


    كفالة داعية مقيم سنتين( 100$*24) مقيم سنتين 100$*24 مقيم سنة 100$*12
    =2400$ 2400$ 1200$

    المبلغ شامل المتابعة والتنقلات

    بئر 2*2000$=4000$ 2*2000$=4000$ 2*2000$=4000$
    مسجد 27000 $ 20000 $ 15000$
    اختلاف السعر بسبب اختلاف المساحات

    توثيق وإعلام 250$ 250$ 250$


    فيدو +فوتغرافي +مونتاج+ تقرير مطبوع + لافتات
    لا تختلف باختلاف العدد لأن الإجراءات واحدة

    مكافآت الدعاة
    الميدانيين 4دعاة *50$=200 $ 2دعاة *50$=100 $ 2دعاة *50$=100$

    الإجمالي 33850$ 25550$ 18550$



    جهود التنصير


    في حملة محمومة وهجمة شرسة على القارة الأفريقية، تقوم آلاف المنظمات التنصيرية بجهود حثيثة وتنفق أموالا طائلة لغرض واحد هو جعل أفريقيا قارة نصرانية لا مكان فيها للمسلمين.

    وتتنوع مشاريعهم التي يقومون بها؛ إلا أن أكثر ما يركزون عليه هو جانبي التعليم والصحة إضافة إلى الزراعة دون إغفال بقية الجوانب

    وهنا في توغو؛ لا يكاد المتنقل في ربوعها يغيب عنه منظر لمدرسة هنا، أو مستوصف أو مستشفى هناك ،والتي تنتشر بالمئات في ربوع هذا البلد الصغير.

    ومن المشاهد المألوفة : وجود كنيسة بداخل المدرسة أو المستشفى، بل بتعبير اصح يقع المستشفى أو المدرسة بداخل الكنيسة

    إن هذين الجانبين هما أكثر الجوانب تأثيرا في السكان لكثرة الأمراض وتفشي الجهل وكذلك جانب الزراعة الذي يعتمد عليه الأهالي في معيشتهم .

    كما يقوم المنصرون بأخذ أطفال المسلمين وتعليمهم من الصغر حتى يتخرجوا ، ويركزون على المتميز منهم لإرساله إلى أوروبا ليعود -وللأسف الشديد- منصرا مثلهم ليعمل في أوساط قبيلته.

    إنهم يعملون بنظرة بعيدة جدا وهم لا يستعجلون النتائج ، وينفقون في سبيل باطلهم الكثير.



    وهذه صور من مشروع بسيط في قرية نائية رأيناه في طريقنا إلى قرية أغوديكا، عبارة عن ساحة كبيرة فيها بئر ومدرسة ودورات مياه للمدرسين وأخرى للطلبة :


    بئر تنصيرية في إحدى القرى التي مررنا بها



    دورات مياه للمدرسين في ساحة بقرب البئر



    وصلي اللهم وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وصبه و سلم

    للتواصل معنا


    مراسلتنا على الايميل التالي :


    alsamady@hotmail.com

    أو

    alsamady8888@yahoo.com

    MR: ABO MOHAMMED ALSAMADY


    مع خالص / التقدير لكل من ساهم في هذه القافلة بجهد أو فكر أو مال أو نصيحة

    وأسأل الله تعالى أن يتقبل من الجميع وأن يوفقنا للعناية بالمسلمين الجدد وتعليمهم ليثبتوا على دين الله

    وأخص بالشكر الكريمات طالبات جامعة الإيمان اللاتي بادرن بالمساهمة، وكذلك المؤمن سباق إلى الخير دائما ، ولا نزكي على الله أحدا، والله يثيب المحسنين.



    لضمان أن أموالكم ستصل إلى أماكنها فنتعهد بالآتي :


    1- كتابة سند استلام بالمبلغ الذي تتبرعون به وإرساله إليكم

    2- توثيق القافلة بالصور الفوتوغرافية والفيديو وإرسال تقرير إلى المتبرع أو الجهة الوسيطة

    3- كتابة لافتة عليها اسم المتبرع واسم القافلة والتاريخ والمكان وإظهارها في الصور

    4- إرسال خطاب شكر للمتبرع من مؤسسة معتمدة ومرخصة ( مختوم بختم المؤسسة الرسمي)


    ملاحظة / يخصم ما نسبته 10% من أي مبلغ كمصاريف إدارية تدخل فيها مصروفات الاتصالات والبريد والمكافآت والإجراءات الإدارية الأخرى فنأمل من المتبرع منحنا الإذن في التصرف فيها حسب المصلحة


    ملاحظة /
    يمكن للمتبرع إذا رغب أن يتكفل بشراء تذاكر سفر والحضور ليقوم بإدخال القرية بنفسه في الإسلام وتلقينهم الشهادتين على أن نقوم باستضافته وتوفير مكان الإقامة له ولمن يرغب في مصاحبته واستخراج التصاريح اللازمة


    وأخيرا للراغبين في المشاركة في إدخال قرى بأكملها في الإسلام من أعضاء المنتدى آمل مراسلتي على الخاص أو على أحد الايميلن المذكورين في الأعلى



    أخي الكريم / أختي الكريمة ...
    مجرد تبليغك لمن يستطيع الانفاق يجعل لك مثل أجر المنفقين
    ومجرد نيتك الصادقة في تنفيذ مثل هذا العمل .. يكتب الله لك مثل أجر المنفقين والعاملين والداخلين في الإسلام ..
    والعمل ليس بالمال فقط ..
    تصميمك لتقرير رائع قد يحفز المحسنين .. فيكتب الله لك مثل أجرهم .والإعلام سلاح قوي يفعل الأفاعيل ..
    رفعك للموضوع وحث غيرك على المشاركة فيه يكتب الله لك اجر الدلالة على الخير ( والدال على الخير كفاعله )

    وأخيرا هاهو الإسلام ينتظرك لتنشره . بما تسطيع ..
    فكن إيجابيا ... وادخل الساحة.. ولا تبق من المتفرجين ..
    http://yemen-sound.com/vb/showthread.php?t=5594&page=5
    وشاركنا ولو بفكرة .. من شأنها أن تطور العمل وتفتح لنا آفاقا واسعة ..

    فهيا أحبتي للتجارة الرابحة مع الله ..

    يقول تعالى :
    )يا أيها الذين آمنوا هل أدلكم على تجارة تنجيكم من عذاب أليم. تؤمنون بالله ورسوله وتجاهدون في سبيل الله بأموالكم وأنفسكم ذلكم خير لكم إن كنتم تعلمون} الصف 10-11

    الحمد لله رب العالمين
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-06-20
  5. علي المآربي

    علي المآربي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-03-10
    المشاركات:
    5,835
    الإعجاب :
    0
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-06-20
  7. علي المآربي

    علي المآربي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-03-10
    المشاركات:
    5,835
    الإعجاب :
    0
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-06-20
  9. أبوسعيد

    أبوسعيد قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-02-20
    المشاركات:
    8,258
    الإعجاب :
    0
    سبحان الله العظيم

    جزاك الله خيراً اخي الكريم علي الماربي على هذه الاخبار الطيبه
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-06-20
  11. أبوسعيد

    أبوسعيد قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-02-20
    المشاركات:
    8,258
    الإعجاب :
    0
    سبحان الله العظيم

    جزاك الله خيراً اخي الكريم علي الماربي على هذه الاخبار الطيبه
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-06-21
  13. ISLAND_LOVE

    ISLAND_LOVE قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-12-10
    المشاركات:
    4,799
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله الف خير
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-06-21
  15. ISLAND_LOVE

    ISLAND_LOVE قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-12-10
    المشاركات:
    4,799
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله الف خير
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-06-21
  17. كعب بن زهير

    كعب بن زهير عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-11-07
    المشاركات:
    270
    الإعجاب :
    0
    هل بالامكان وضع عنوان الفرع فى اليمن حتى يتسنى للراغبين المساهمه الاتصال به
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-06-21
  19. كعب بن زهير

    كعب بن زهير عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-11-07
    المشاركات:
    270
    الإعجاب :
    0
    هل بالامكان وضع عنوان الفرع فى اليمن حتى يتسنى للراغبين المساهمه الاتصال به
     

مشاركة هذه الصفحة